منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

أدوات الموضوع
قديم 08-29-2018, 10:03 PM
قديم 08-29-2018, 10:03 PM
نسوانجي جديد
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : الرجال
مشاركات : 23

نسوانجي جديد

المشاركات : 23
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : الرجال
سمير اللوطي غير متصل

افتراضي حكايات من مدرستنا(3)

مازلت اتذكر الاسطي حسنين....رجال وسيم اااوي صبوح الوجه وراجل حمش مفيش مثلوابهذه الوسامة فحل اوي.....مليح اااوي ...مترتاحش الا لما يكون صاحبك ااااوي ويعملك ايتو حاجه وانت مبسوط عطول متفارقوش..... اللحية السوداء العريضه والشوارب الكبيرة التي تتدلي لشفتيه الحمراء المكتنزه .جسده عالي وقوي ومعضل وبشرته الصافيه المشربه بالحمره والصدر العريض البارز متل الابطال وافخاذه الضخمه الكبيره الملفوفة المثيره ياليتني وقفتلوا وتحملت دكروا الكبير وناكني وكان نفسي اصبر لما كان هيسويلي بالطخين ااااه لما فلقسني ودخل راسه فئ ببيتوا اول مره وصار يغز الدكر بطيزي...اه لو وقفتلوا وتحملت النيك وتمتع بئ وارتاح كان هيكون حبيبي وهيحميني من الرجالة بالحارة ويرعاني مفيش حد بعديها يخوفني ويسويلي حاجه وحشة كنت هكون اسعد عيل بالحارة .... مفيش حد يقدر يلمسني او يراودني او هيتحرش بي...كان عم عبدالحميد لما ينيكني ويغز دكروا فطيزي ويسويلي حار ويحلب دكروا بطيزي ويخلص ويتعب ااااوي ويطلعوا مني وماعندوش طاقة يكمل معاي شوط تاني وارتاح .....وانا لسع مشبعتش من دكروا واصير مشتهي للنيك اكثر ومجبتهمش كان يمازحني ويقول بعفوية وبساطة اسمع كلامي كويس اااااوي وسيب العناد..مفيش حد يقدر عليك وعلي شهوتك الكبيره ديا ويريحك ويمتعك الا ابني حسنين انا عايز مصلحتك ياسمير ومصلحة ابني وضناي حسنين وموش عاوزوا لما يخرم يتعب ميغزش دكروا بايتوا عيل ميستهلوش....دي الدكر بتاع الفحل غالي اوي موش رخيص. ابني الاسطي حسنين يحب العيال اللي اصغر من عمر16 اللي اطيازهم كبيرة وسمينة وملبنة وسخنة اوووي وتنادي الدكر يركبها بحنية وشوق وتطب عليه وتعصروا وتخرطوا وتحلبوا وتمسكوا مثل اللي عندك تمام بالزبط ياابني سمير...انت ليش مصبرتش علي دكروا من البدايه ديا لو وقفتلوا عشر دقايق وثبتيلوا وفتحهالك وحيلك وحلبلك منوا جوا كان هيمتعك وهينفعك ويريحك ويغذيك باللبن بتاع الدكر ويكبرك بقوته ....دا اللي كان هيسعدك وهيريحك دا انت عيل صغير حليوه وجديد في النيك وجسمك هش وطري وحلووسخن اوووي وشهوتك للدكر كبيره اوي متكملش ..... ومحتاج لفحل دكروا سخن ااااوي يعلمك كيف تتمتع بالدكر الكبير ويكون ماسكك لراحة دكروا ومسيطر عليك ويرعاك ويسعدك بالنيك ويمتعك ويهنيك حبيبي..بس حسنين ابني خجول وكتوم اوووي ومبحبش حد يعرفوا بتاع عيال..كنت اصاب بالحياء ونظراتي تتوه وتنكسر للارض ....مازلت احن للاسطي حسنين اكثر واكثر وبعض المرات اشعر بالحزن فما زلت اتذكره كل دقيقة تمر..اشعر بالحياء مما فعلته معه بغرفته ..لما دخل راس دكروا الكبير في طيزي الضيقه ومقدرتش اتحمل لما تطعني ووجعني وخفت عضضته بكفه بقوة وهربت...ياليتني وقفتلوا حتي يخلص عليي ويفتحهالي ويوسعهالي كنت ارتحت من الهم اللي انا فيه... ياليتني تحملت دكروا العريض وصرت العيل اللي ماسكوا ويرتاح فيه.....واتذكر عندما كان يقابلني صدفه ويترجاني بعفوية اروح وياه يسويلي بحنان بس كنت دايما يصيبني الذعر والخوف والوجل واعتزرلوا..مادريت ليش انا بترعب من دكر الاسطي حسنين الكبير وايه اللي يجرالي لما اقف وياه....ثم تركني..صار مايهتماش بي ويتجاهلني ...الحزن يكبلني وانا ازداد شوقا للاسطي حسنين صرت محتاج اوي للاسطي حسنين هو الوحيد المشخطش فيي ابدا ودايما اشوفه يبتسملي بحنيه ميزعلش مني ومحصلش يوم خوفني او هددني وسحبني بالقوة وناكني.هو يختلف من كل الرجالة بالحارة .....مرت الايام وصار وضعي حرج جدا مع تفتق جسدي وتكور اردافي وازدياد حجم موخرتي ... وانتشر الفتوة النياكين عشاق طياز العيال في الاحياء الشعبية ....فكل الفتوة اللي يحبون العيال الصغار صاروا يطاردونني ويتغزلون بموخرتي بدهم يصيدوني ويسحبوني بالقوة والتهديد.... و لما يصادفني فتوة بالشارع يهيج علي طيزي و يهددني بالضرب ان رفضت اتجاوب وياه بس دايما اهرب واركض لما اشوف الشارع مفهوش حد هينقذني منه لو مسكني او سحبني...كان فتوة عشاق نيك العيال الصغار الحلويين منتشرة جدا وببساطه يسحبون العيل في اقرب شارع جانبي مظلم ويهددونه ويضربونه وينيكونه نيك حار يوجع اووووي ..استمرت علاقتي بعم عبدالحميد فترة ليس قصيره.... مرت ايام طويلة وعم عبدالحميد بدو ياني ولكن منلقاش فرصة يختلي بيا في المدرسة لخوفه من استاذ رشيد يكشفوا ويطردوا من المدرسه مع ازدياد استاذ رشيد بمراقبته باستمرار كان لما يصادفني يترجاني اروح وياه لبيتوا بس دايما اعتذر كنت اخاف ينيكني سخن ويوجعني ويعورني ببيتو ......ومع اصراره واثارته ذاك اليوم ولما انتهي الدوام انتظرني بناصيه الشارع اللي جوار مدرستنا .كان يقف بعيدا واشار لي باتباعه..اطعته وانا اتلفت خوفا من التلامذه ميعرفوش بتناك من الرجاله الكبار وبت اتبعه من شارع لشارع حتي ابتعدنا كثيرا...توقف وهو يبتسم لي بشووق واثاره كان دكروا هايج وشادد اوي.. ينظر لي بحنان واثاره .
عم عبدالحميد:_اشتقتلك اوووي ياسمير بدي تروح معي البيت انا تعبان اوي وخرمان ومحتاج انيك ودكري شادد طول الاسبوع واجعني ومشتاقلك ماراضيش ينام.موش هسيبك الا لما تروح وياي وتريح دكري لما انزل اللبن اللي فيه
سمير:_بس اخاف حد يطب علينا وانت بتنيك فيي..انا اخاف ومبحبش حد يشوفني وانا بتناك من حد.
عم عبد الحميد:_بيتي مفهوش حد انا عايش لوحدي معنديش حد يزعجني..انا مشتاقلك شهر بحالوا منكتش عيل.
انا لا استطيع مقاومة دكر عم عبدالحميد فهو يثيرني ويدخلوا فيي كامل حلو اااوي واصير اتلذذ لما يدخلوا فيي واشهق وادوخ....معنديش حد غيروا...وانا مشتهي ومحتاجلوا اوي اليوم وجسمي تعبان من الصبح مايهمدش من الشهوة اللي عليه..بس عم عبدالحميد صار ينيكني حار ااااوي ويتعبني بالنيك صرت مبستحملش دكروا.
سمير:_انا عاوزوا ومشتهي اااوي بس موش عايز ابنك الاسطي حسنين يطب علينا ويشوفني وانت بتنيك فيي
عم عبدالحميد:_لا متخفش هو ميجيش الا بالليل ويدخل بغرفته ويسكرها مايمرقش الا الصبح
سمير:_طب توعدني مدخلوووش كلوا ومتوجعنيش زي المره الفاتت كنت هتموتني بيه و متاخرنيش عشان ماما ماتسالش استاذ رشيد
عم عبدالحميد:_ متخافش هدخل راس دكري وادفيه شوية ياابني واحلبلك منه شويه لشان يريحك ويهديك واهو انا كمان اريحوا وامتعوا وتروح...انا مااخدش معاك كثير....كلها نيكه واحده واحلبلك اللي انت بتحبه وهسيبك تروح.
اتفق معي ان يسير امامي كانه لا يعرفني فقط علي ان اتبعه من علي البعد .سار وانا خلفه اتبعه كانني لا اعرفه نتجنب الشوارع الكبيره حتي لا يلاحظنا الرجال وخاصة دكره كان شادد اوووي وتبدا نظراتهم وتحليلاتهم ومتابعاتهم وتعليقاتهم عني..كان عمري 15 واااد مربرب وسيم اااوي وجسدي مغري وناعم وطيزي ناطه رجراجه تهتز اثناء السير وهو عمره مااقلش من 65 ولو رحنا مع بعضينا اي حد يشوفنا هيفهم انه ساحبني ينيكني ....ودخلنا للحارة اللي يسكن فيهاوصرت اتبعه وخطواته السريعه تسبقني حتي توقف امام بابه ولما جيتلوا سحبني بسرعه ودخلني واوصده بالقفل مشفناش حد.... لم يتاخر رفع جلبابه وسحب الدكر كان سخن اوي مثل النار وشادد متل المدفع فاسندني علي الجدار بالداخل و هاج عليي اوي وصار يمتص شفتاي امتصاص لذيذ دوخني وانا اعصر دكره برفق وشوق حتي صار كالرمح ازداد هيجان وسحبلي البنطال لتحت واسندني بالجدار وفلقسني وتفل علي طيزي ونعمها وطعني بزبه طعنة مثل السيف وارتحل زبه للداخل ودخله كامل وانساب كالسهم بس موش دغري وجعني اووووي وتعبني ااااوي..
سمير:_اااي اااااح علئ مدخلش كويس اح اح اااي ااه..لا لا هتعورني.خلاص سيبني موش عاوزوا كدا يعورني ...مبتحملوش كدا ااااي موش عاوز نيك كدا هموت
صار يكبس ويدقه داخل ويطلعوا ويطعنني طعنات سريعه.وانا مستحملتش وصرت اشهق واصرخ وابكي وانوح واهتز واتحرك حتي التصقت بالجدار..
فجاه توالت ضربات علي الباب الخارجي المغلق وانا مازلت اصرخ..ااااااي دكرك حار وجعني..دكرك كبير يعورني سيبني موش عايز اتناك ياعم عبدالحميد...فجاه صمتنا وانا اصيبت بالوجل وخفت واترعبت.وضع يده علي فمي بقوة وهمسلي باذني. ومازال دكروا جواييي يوجعني وانا اهتز وارجف.
عم عبدالحميد:_متصرخش.دا ابني الاسطي حسنين ايه اللي جابوا ديلوقت...متطلعش صوت.وازدادت يده قوة علي فمي
مازال الطرق يزداد والاسطي حسنين يندهلوا ويطرق الباب
الاسطي حسنين :_يابااااي .....ياباااااي ...انت بالبيت؟؟؟
تحرك عم عبدالحميد تجاه مدخل الغرفه ويسحبني ببطء وزبه باكمله يغوص بطيزي..وهو يرد له بتوتر وبحه وحشرجة
عم عبدالحميد:_ااايه ابني انا موجود.
الاسطي حسنين:_جرالك حاجه ياباااااي ؟؟؟انا كاني سمعت صرخات عيل يتوجع ويبكي ..فئ ايه ابااي
عم عبدالحميد:_لا ياابني مفيش حاجه....يمكن هادا الصوت من العيال اللي بالشارع بعدينا ....انا راح انام متشلش هم ياابني
الاسطي حسنين:_طب خلاص.روح نام يابااااي...انا كمان هروح الورشه جبتلي حاجه وراجع الحين....
بدا التوتر يتلاشي وعادت شهوته وارتفعت الاثاره بجسده مره اخري..صرنا ملتصقان لفتره وجيزه وهو يداعب شعري بسنانوا ثم طعني بقوة وانا اصرخ واتاوه واترجاه بانكسار وخوف يخفف عليي الطعنات
سمير:_ااااي اااح متنكنيش سخن...اااي ..اااحااا اااااي ...سيبني اروح دكرك هيموتني اليوم موش قادر عليه
ثم يعاجلني وتوالت الطعنات حتي انزلق زبه للعمق وطلعوا مني مبتل يقطر ..
عم عبدالحميد:_تعال سمير انا هايج اوووي هافشخك موش هسيبك الا لما تقولي خلاص شبعت وارتحت ..... هنيكك هاابسطك اوووي..بس متصرخش
سحبني علي الفراش بعنف وشده وهو يقبض علي خصري بيديه الاثنين لخوفه ان اهرب ..... وهو يخلع جلبابه الصعيدي ويخلعلي ثياب المدرسه ويرفع اقدامي علي كتافوا ويدق بزبه علي باب طيزي ضربات سريعه فانفرجت وانزلق للاحشاء.
سمير:_ااااي اااح..وجعني ....دكرك كبير اااوي مقدرش عليه..مبستحملوش طلعوا مني خلاص ااااي تعبني...خليني اروح....اااااي موش هقدر ااااي شقيتني وشرختني ااااي النيك حار عليي
مازال يغطس الدكر غطسات وطعنات بسرعه وقوة حتي ازدادت صرخاتي ودموعي تنهمر ووهن عظمي وتلاشت قوتي وانا اتوجع واتاوه من طول دكروا وتحجره وطعناته التي ازدادت قوة وسرعة .تعالت الصرخات دون اهتمام من اثر النقزات والالم والوجع..نصف ساعه ينيكني بقوة وتعرقنا وطعناته تسرع للداخل حتي انفجر دكره بماء يتدفق كالسيل يملا الاحشاء فغشيتني حاله من الحمي والاهتزازات والارتجاف والاهتزاز لكل جسدي وانا اغمض عيني من الارهاق واشعر بتمزق باشفار طيزي وانيني يزداد وتوسلاتي ترتفع.
سمير:_ااااي...ااااح...خلاص مابتحملوش..خلاص طلعوا مني..موش هااقدر...ااااي اااوح...اي اي...اح اح دكرك ذبحني
عم عبدالحميد:_خلاص خليني اخلص وهسيبك.بدي ارتاح ياابني..لسع بدي انطرلك باقي لبن دكري..اااه اااه اااه
حلب في طيزي بكميات كبيره..ودكره ينبض ويهتز ثم يزداد اندفاع الماء اكثر واكثر كانه جمرات حتي خلص كل الحلب واقتلعه مني بصعوبة اقتلاع السيف من الجفير ..شعرت ان اشفاري اتسعت بحده وهي تنفرج وتنضم دون شعور واضجعت اتقلب وابكي اتوجع وموش قادر انهض او اقوم عطولي .وهو نام سريعا يناهد من البذل والجهد اللي اعطاني ياه....انتظم تنفسه..فقد نام فعلا وبعمق..اخذت بعض الوقت اتنفس بعمق وانا ابكي واتاوه بحرقة وحزن لطرد الالام واحتقانات خاتمي والوجع علي افخادي ودكري المتحجر يؤلمني بشده وهو شادد بقوة ..ارتديت ثيابي وانسحبت للخارج وانا اترنح واتعسر وظهري يؤلمني وفخادي ترتجف ارتجافات غير اراديه .بضع خطوات وانا اخطو في الشارع .....تفاجات بوقوف الاسطي حسنين بباب بيتوا المنفصل يراقبني بانفعال وغيرة وغضب وحزن واسي...
الاسطي حسنين:_سمير انت جيت منين ....كنت مع ابااااي عملك ايه....ايه اللي جرالك..ديا انت اللي كنت بتعيط وتصرخ ؟؟؟؟ليش وجهك شاحب ودموعك باينه ..ليش دكرك شادد ؟؟؟ابااااايي ناكك ؟؟؟رد علييي..انا مرضاش فيك حبيبي .....موش هسيب ابااااي .
اول ما وقف جنبي صرت ابكي بهستريا اكثر واتشنج موش قادر اتحرك موش قادر اتحمل وطيزي تغمط وتنفرج بشده وتوجعني اوي وانا اخطو بصعوبه وموش عارف اعمل ايه .......رديتلوا بحده وانا موش طايق الالم
سمير:_سيبني...سيبني لحالي..كلكم بدكم تنيكوني ..انا هموت من النيك...ابعد مني ماتلمسنيش ...اااااي
حاول الاسطي حسنين وضع يده علي كتفي لترضيتي ولكني اسرعت بالابتعاد ثم انحرفت وركضت خوفا وهلعا..والتفت للوراء لاري ..مازال الاسطي حسنين يتبعني بتوده ومهل يستعطفني ويناديني..ومازال صوته يطاردني
الاسطي حسنين:_سمير انا موش عدوك؟؟انت ليش تكرهني...انا معملتلك حاجه وحشه ومااقدرش اعملك وحش..لاني بحبك اوي.
ركضت حتي انقطعت انفاسي وجدت نفسي اسير علي الشارع الكبير وانحرفت يمين وواصلت سيري وانا اكفكف دموعي واحاول ان اسير بصوره عاديه رغم الامي ونقزات مولمه علي فتحة طيزي...لم اتعافي من هذه الحاله الا بعد شهر واكثر...
صرت اخاف من التسكع ليلا علي شوارع الاحياء الشعبية التي تحيط بنا.خوفا من الفحول والفتوة لعصابات النياكين للعيال الحلويين...حدث شي غريب جدا ورغم مرور شهرين ..صدفه وانا رايح بعد الدوام تقابلت مع عم عبدالحميد الفراش في الشارع اللي بعد مدرستنا .كان متوترا وعصبي وحزين ومشوش.
عم عبدالحميد:_ازيك ياابني سمير انا اسف للي حصل المرة اللي فاتت مقدرتش امسك نفسي وهجت وسويتلك عنيف.انا اسف
سمير:_انا تعبت اوي...موش عاوز اتناك تاني .
عم عبدالحميد:_خلاص ياابني محيصلش تاني..انا مابي اسويلك تاني..انا هتزوج بعد تلات ايام..ومقدرش انيك عيال..خلاص هيكون عندي مراتي هتريحني وتكيفني...
سمير:_ا**** يباركلك عم عبدالحميد.
بدا ساهما وهو حزين يحاول اخراج الحروف من فمه وهو يتلفت بشده
عم عبدالحميد:_انا هتزوج لاني مااحبش اخسر ابني الاسطي حسنين..انا بحكيلك اللي حصل..بعد ماعملتلك اخر مره .دخل عليي ابني كان غاضب جدا متشنج وتشاجر معي وعنفني وسابني ورحل عني يبكي بهستريا ويضرب في نفسوا اااوي بسبب علاقتي بيك ..خفت تجرالوا حاجه وحشه ياابني هو ضناي الوحيد واول مره اشوف الاسطي حسنين ابني الوحيد يبكي وينتحب ويصرخ وتايه وموش علي بعضوا ..وانا بحبوا اوووي موش هرتاح لما يبعد مني ويسيبني ويترك بيتوا اللي ربيتوا فيه حتي صار راجل افتخر فيه وانا صرت كبير و شايب هاحتاج لابني يرعاني لوحصلي ايتوا حاجه او صابني مرض وسني موش صغير ودا ابني الوحيد اللي يخدمني ويحن عليي..وندمت اوووي وانا ابحث عنه بالايام ووجدته بعد متعبت اااوي .... كان حزين ومعصب وموش طايقني وصرت ايام اتوسلوا واترجاه يرجع لبيتوا..ايام عديده وانا الاحقوا وهو يصر ميرجعش ويطردني ويقولي انا بكرهك سيب سمير اوع تجيبوا عندك انا بكرهك ..ورجع بعد مجهود كبير بعد ماهددتوا اني هموت نفسي.. بس اشترط عليي اتزوج واسيبك ماالمسكش تاني..ووعدتوا وموش عاوزو يزعل مني..ارجوك افهمني ياابني ..متظلمنيش.دا ابني معنديش غيروا..
سمير:_لا مافيش مشكله عمو..انا افهمك اوي..مابظلمكش..
عم عبدالحميد:_انت واد اصيل ياسمير...ابني بيحبك اوي ...وعاشقك ومحتاجلك اااوي .متسيبوش لوحدوا
سمير:_تشكر عم عبدالحميد..بس اناصرت مبتحملش الدكر.مااحبش يسويلي حد تاني.. خلاص انا نسيت كل شي موش عايز اتناك تاني انا صغير وهااعيش حياتي عادي واهتم بدراستي موش عايز علاقه وحشه تاني...
افترقنا..نعم افترقنا وشعرت براحه وامان ولكنني لم استطيع ان امسك دموعي من الانهمار ولكن لماذا لا ادري؟..احسست بفرح داخلي بس من ايه مبعرفش..اتبسطت اوي وصرت اروح لاصحابي وامارس رياضه نسيت كل شي..بت ماعنديش تفكير بالرجالة...ومعنديش مزاج ومابنظرلهمش لما يغازلني رجال ...بعض المرات اصادف في تنقلاتي بالاحياء بالاسطي حسنين كان يسلم عليي بعفوية ويسالني عن حالي ويروح ميحبش يلفت الانظار لان سني صغير مقارنة بعمروا .مبضايقنيش ومايطلبش مني حاجه وحشة ......استمرت اللقاءات العفويه بالصدفه..صرت مبخافش منو لما يسلم عليي ويدردش معي ويوصيني انتبه لدراستي كان يروح.ويمازحني ويقولي لو حد ضايقك بالحاره متخفيش عني. ولو احتجت لشي قولي متستحيش مني وانا اقولوا حاضر..ثم صرت لا اصادفه... مر اسبوع مصادفتوش ..حتي حدث شي لم يكن بالحسبان ولم اتوقعه ... كان حدث يهدد حياتي وربما فقدتها ..يوما بعد انتهاء تمرين الرياضة وانا اسير لوحدي احمل حقيبة ادواتي الرياضية واتجنب الشوارع المظلمه واسير مسرع لتخطيها ......اعترض طريقي بعض الشباب ..لا ادري مابهم او ماذا يريدون..حدث هذا بسرعة ومفاجاه لم اتوقعها..كانوا ثلاثه تظهر عليهم مظاهر القوة والعنف والاجرام تتراوح اعمارهم بين35_:_27
احدهم:_انت ياااد سمير قف متتحركش..لو تحركت موش هسيبك تعيش
كانوا يتوزعون علي طرف الشارع اصابني الرعب..مفيش حد بالشارع تسمرت وانا ارتجف..ربما كانوا لصوص؟؟؟ربما يريدون سرقة محتوياتي...حاولت الركض ولكن احدهم لاحقني فامسك بي.
احدهم:_كنت بدك تهرب ياخول يامتناك ..معندكش طريقه غير تتناك وتريحنا وهنسيبك تروح
سمير:_لا مكنتش ههرب لا محبش النيك...ارجوك
احدهم:_تعال ويانا ....نحن تعبانين اووووي ..هتبسطنا وتروح متخافش...
وحاول سحبي لناصيه الشارع المظلم وهو يعتصر دكروا ويضحك مع شلته
سمير:_سيبني متلمسنيش....ارجوك مابدي حاجه وحشه .
قبل ان اتمم جملتي لكمني بقوة علي وجهي فانسابت الدماء من انفي..وبت ابكي واتوسل بضعف وهوان..وانا جلست علي الارض ابكي بخوف ورعب واطلق التوسلات واترجاهم..سيبوني ...اتركوني اروح..احدهم صار يضربني علي عنقي بشده ليبث الخوف عليي ثم رفعني لاعلي
احدهم:_تعال هنخلص سريع متخافش
حاولت الهرب وركضت ولكن اسرعوا ومسكوني وسحبوني بالشارع الجانبي المظلم...ودخلوني خلف صندوق القمامة الكبير..ومازلت ابكي بغزاره ودموعي تنهمر بشدة..قام احدهم بتعصير موخرتي ويفركها بقوة وبعبصني فطيزي وهو منفعل من الاثارة
احدهم:_هانيكك وامتعك يااد.....دكري كبير وانا عارفك بتحب الكبير اااوي هايبسطك اااوي
احدهم الاخر:_طيزك كبيره وسمينة ياااد..هنريحالك اوي
وثالثهم يقبض علي ومطوقني بشده
واياديهم تداعبني وتعصر بجسدي وصاروا يمتصون شفتاي بالتوالي وانا اصارعهم بخوف..اكبرهم واضخمهم جسدا فتح سحاب بنطاله واخرج دكروا وذعرت كان دكروا كبير وعريض وغليظ اوي كالرمح ومتحجر اوي..صرخت موش هقدر عليه ديا كبير اووووي......سيبوني...امتدت يداه ولكمني مره اخري دارت بي الدنيا وانسحبت للاغماء وايادي احدهم تعبث بازرار بنطالي فينفك ويسحبه للاسفل فانكشفت موخرتي الكبيرة والاخر يقبضني بشدة و يضغط ظهري لانحني و اتفلقس ثم يفتح فلقاتي بشده ليمهد لرفيقه الاخر ان يغطس دكروا علي طيزي..ويهتف لرفيقه بحده وتوتر تعال دخلوا انا جهزتهالك يلا سريع عشروا ... ..اقترب دكروا كالرمح وتجهز لادخاله وكبس راسه ناشف بقوة وعنف وشدة فانفرجت اشفار طيزي فانساب يصر كالمزالاج للداخل كلوا وووووووواح صرت انوح واواسي نفسي واستعطفه ببراءه وعفويه ...اح اح اي ااااح... اااايحااار اااوي وجعني ..سخن عليي ..مبتحملوش كلو...ارحمني ديا كبير علئ
احس بانني ساموت شي يقودني للاغماء ويشدني علي دكروا فيدخل ويقبض علي خصري ويشد عليي ويدفع بدكره بسرعة وقوة حتي انحنيت اكثر للاسفل وانا اصرخ اااي وجعني لا لا لا هيعورني مبتحملوش ديا سخن اااوي ...اااح وانا ازحف للامام وارفع اقدامي للاعلي من سخونة احتكاك دكروا باشفاري وجوفي وهو يلاحقني بالطعنات ودكروا يشقني شق ويحفرني حفر ..وانا اتوسل..خلاص سخن وجعني طلعوا شويه هموت
ثم يرد لي بغضب وتوتر.
اثبت ياخول متتحركش خلاص اهو شلتوا كلو خليني اكيفك...متعيطش
انقضت ربع الساعة ومازال ينيك فيي سخن اووووي
.ثم شعرت بتشنجه وهو يغطس دكره كالجمر وبسرعة وقوة حتي تاوه والتصق بي وهو يرتجف وحلب بطيزي سخن اوي وانا مازلت اتوجع واتوسل..خلاص جبتهم طلعوا مني هموت خلاص مبتحملوش.
اقتلعه مني يقطر ويقبضني ويحول طيزي تجاه الاخرين ويضغط علي ظهري فاتفلقس خوفا وهو يهتف لاخر
تعال يااااد الدور عليك ارتاح سريع...الوااااد طيزو سخنة اوووي متسيبوش الا لما تحلبلو فيها وتبردهالوا
وانا دون شعور اصرخ واتوسل اليهم
سيبوني ارتاح شوية موش هقدر عليكم التلاته ارحموني
تقدم احدهم وهو يشرع دكره الداكن الغليظ وينعمه باللعاب ثم يقبضني من خصري ويكبس دكره فينساب بعنف وقوة....صرخت بهلع
اااااي....سخن علئ....الكبير وجعني مبستحملوش كلو ااااااي هموت...ارحموني خلوني شويه متنكونيش
وانا اتفرشخ اكثر من الوجع وانحني اكثر ثم اشتم الدماء وفجاة حدث مالم يكن في الحسبان ..
صوتا ياتي من بعيد يزمجر
مين هناك...بتعملوا ايه......معاكم عيل؟؟؟......سيبوا الواااد...كانوا يهمسون وصاحب الصوت يتقدم يلفه الظلام وهو كالمارد طولا وقوة وشجاعة
همس احدهم للبقيه ديا الاسطي حسنين...ايه اللي جابوا....اقتلع رفيقهم دكروا اللي دخلوا فيي بصعوبة
سقطت وصرخت بقوة وانا ازحف عالارض تجاه الاسطي حسنين
سمير:_انقذني يااسطي حسنين..انقذني
الاسطي حسنين:_مين؟؟ سمير...؟؟؟؟موش معقول؟؟اولاد الكلب؟؟؟
ركض نحوي كالقاطرة ولكم احدهم فانفجرت الدماء.وتعارك معهم يلكم هذا ويضرب هذا وهم يتحاشونه ويتراجعون ويستلون مطاوي يضعونها امامهم
احدهم:_نحن معندناش مشكله معاك يااسطي حسنين..كلنا بنحترمك.بس متدخلش.ديا العيل بتاعنا وهو عاوزوا ومشتهي يتناك ..انت مالك؟؟؟
صار الاسطي حسنين مثل المارد يلكمهم بقوة وهم يتراجعون ويرتدون ثيابهم ثم هربوا يركضون واختفوا بسرعة..
نمت علي الارض ابكي بشده وانوح برعب وخوف واتلفت وانا اتهته واصرخ بذعر واضع يدي بفتحة طيزي من الالم .
انقذني موش عايز اتناك..هيقتلوني بالمطاوي انقذني ارجوك...متسبنيش دول ضربوني وهينيكوني كلهم وهموت...متسبنيش لوحدي
استجمع قوته ورفعني للاعلي وهو يزمجر من الغضب والحنان وتنفسه يتهدج ويرتجف وعيناه تبرق كالشرر..ويرتجف بشده وهو متاثر وعواطفه تجيش..ثم حظني بعاطفة ابوية ووضع راسي بصدره وسحب منديل وصار يمسح به الدماء من انفي ووجهي حظني بقوة وانفعال وهو يهتز من الغضب وعاطفته الجياشه ... ثم فجاة تراجع يتلفت بحياء .وهو يهمس لي.
الاسطي حسنين:_انا اسف ياابني.حظنتك غصب عنئ موش واعي بنفسي..نحن بالشارع انا اسف...عملولك حاجه ياابني؟؟؟
سمير:_متسبنيش لوحدي ارجوووك احميني منهم.....هم محيسيبوونيش لحالي هينيكوني كل يوم.
الاسطي حسنين:_خلاص خلاص سمير...محصلش حاجه..موش هسيبك ياابني.
صار يسحب البنطال ليغطي موخرتي ويعدل السحاب ويربط الحزام ويرفع الحقيبة وانا اقبض علي يده بشده وارتجف واهتز....لاحظ ذلك فحظني بشده وقوة ودمعت عيناه وهو يحاول اخفاءها عني ويداريها..
الاسطي حسنين:_خلاص سمير متخافش هم هربوا خلاص انا معك موش هيحصل تاني حاجه وحشه متخافش..خلاص متترعبش..
مازلت التفت يمينا ويسارا وارتجف خوفا...ورعبا وانا امسك يده بشدة وبقوة حتي لا تفلت مني
سمير:_متسبنيش...انا خائف..هم قالولي موش هنسيبك تعيش وعندهم مطاوي..
جذبني من يدي بقوة وربت علي كتفي واعتدل بحزم وحنان
الاسطي حسنين:_هوصلك للبيت متخافش..مفيش حد حيعملك حاجه من اليوم ورايح
سرنا سويا نتخطي الشوارع المظلمة وهو يمازحني ويضحك ويوشوشلي ويهش علي شعري ليعيد لي روعي ويثبت قلبي ويطرد الخوف مني...ولكنني مازلت مذعور التفت في كل الاتجهات وجسدي يرتعد..واتحول بخوف لجانبه الشمال ثم اليمين.
اخيرا اقتربت من البنايه وتوقف بحذر حتي لا يلاحظنا سكان البنايه خاصة وسني الصغير15 سنة مقارنة بسنه ال 43 سنة
الاسطي حسنين:_يلا خلاص روح سمير متخافش .....اطلع ونام كويس متشلش هم
مازلت اتلفت مخافة من تلك العصبة التي كانوا يريدونني بالظلام..
سمير:_لا لا مقدرش اطلع لوحدي ارجوك متسبنيش ..اطلع معاي وصلني.لباب الشقة مقدرش اصعد لوحدي..انا خايف يقتلوني بالمطاوي
سحبته وسرنا لباب البنايه وهو يحاول التخلص من قبضة يدي.لخوفه من اكتشاف سكان الحاره وقوفه معي وصلته بي.. لم يكن هناك ماره في هذه الساعة انما قلة يسيرون علي جوانب الرصيف...صعد معي درجات السلم ..كانت مظلمة بشده وانا اسير ببطء وبحذر واتشبس بساعده مخافة ان يكونوا هادول الشباب متخفيين بجنبات السلم.ثم اخيرا وصلنا امام باب شقتنا منيش خايف ومنيش مذعور....يهمس لي بصوت خفيض وحنان طاغي
الاسطي حسنين :_ اهو وصلنا مجراش حاجه..تاني موش هسيبك ..متخافش..انا هكون دايما اهتم فيك..
انكسرت نظرتي للارض بحياء ..ويده صارت متعرقه بشدة وجبينه يندي بحبيبات العرق من انفعالاته وهو معي...الصمت يلفنا..اشعربالامان معه..وجاشت عواطفي وانفعالاتي وجراءتي وعادت لي السكينة.
سمير:_احظني عمو.احظني متسبنيش ابدا...اي حاجه سوهالي حتي لو وجعتني موش هرفض بس احميني من هادول المجرمين..
الاسطي حسنين:_مقدرش احظنك ياسمير.حد يشوفنا وتبقالك فضيحة..وانت صغير اووووي.
سمير:_ارجوووك احظني...انت .انقذتي وموش عارف كان هيجرالي ايه..
حظنني بقوة وحنان كبير ويربت علي ظهري ..اغمضت اعيني ونمت علي صدره
الاسطي حسنين:_انا موش عايز مقابل ياابني..لانك غالي عليي اوووي .
لم اتمالك نفسي..حظنته بقوة..وارتفعت باقدامي لاعلي لاصل لوجهه الباسم بحنان فطبعت قبله علي خده الايمن ببراءه وانا ابتسم بعفويه الطفولة وتوقفت امامه بكل براءه وهو يرتجف ويهتز وجسده يرعد ثم اقتربت بوجهي بجنون واطبع قبله اخري علي خده الايسر..احس به تراجع قليلا خوفا من ازدياد الاثارة ..الصمت بيننا كلام وعيناه تشع بالحنان ومازال يتلفت مخافة ان يفاجانا حد من سكان البناية....ودون وعي فعلت شي صبياني طفولي؟؟؟قبلته بفمه برفق وتوقفت وفمي امام فمه وانا اغمض عيني حياء لجنوني ...احسست بارتجاف كل جسده لهذه المفاجاة ولم تمر ثواني وقد طوقني والتقم شفتاي المكتنزه الحمراء يمتصها ويرضعها برفق وتلذذ ويمص لساني ويرتشف لعابي ويبتلعه بلذه ويحرك لسانه ليديره علي كل تجاويف فمي ليصل لحلجي بشهوة استمر في تقبيلي ويمص شفتاي برفق ولحيته وشاربه يدغدغني حتي اصابتني المحنة وجن جنوني وجسدي يتخدر ...وشي يدب علي اشفار طيزي ويقرصني من الداخل كانه يلتهم الحليب الذي انساب بالاحشاء قبل قليل ..الان اعرف ان طيزي تتحرك شهوتها وتحتاج لرجال فحل كبير بالعمر ينيكها بحنان ويهدي سعيرها ويحلبلي دكره بالداخل ليقف هذا الشي الذي يدغدغني في الاحشاء ويتحرك بسرعه تجعلني دون اراده احك طيزي بعصبيه لتهداا ورغم صغر سني اصبحت الاحشاء متهيجة دايما تحتاج لالتهام ماء الرجال .... تدلت يداي وانا اهتز باكملي وبت افك بنطالي وسحبته للاسفل فسقط علي اقدامي وانقلبت لاقف امامه وموخرتي الكبيرة ترتج وتهتز امام افخاذه وانا انحني بشهوة وهيجان واحك بيدي بعصبية اشفار طيزي وهمست له بجنون.وبراءه وانا بيدي افرق بين فلقاتي وتبرز فتحتي
سمير:_بدي اعطيك واريحك وابسطك وتكون فحلي وماسكني ليك .....نيكني بدكرك الكبير انا راضي حتي لو حرقني موش هرب منك ...نيكني زي منت عاوز...دخل دكرك كلوا فطيزي وافشخني وازبط خرمي.موش هرفض تاني بتحملوا واثبت لشاان تتمتع بئ وترتاح وماتزعلش مني وتكون راجلي تحميني
ابتسم بعفويه ودهشه وهو يعتصر دكره بيده بعصبيه وهو يلتفت بكل الاتجاهات بحذر ورغم بحه صوته واثارته وانفعاله ولكنه تدلي وسحب بنطالي لاعلي وهو يربطه علي خصري ويهمس
الاسطي حسنين:_متكررهاش معي تاني...انا موش هستحمل ياابني ..ممكن اهيج عليك فجأة واركبك وانيكك وازبطك واتمتع بيك وارتاح.بس انا مبحبهاش في الشارع...
سمير:_حاضر...بس انا بحبك اوي ..وعاوزك تجئ علئ وتركبني وتنيكني دلوقتي.متخافش هااتحملوا كلو.
الاسطي حسنين:_هزبطك عطول بس الان ادخل ونام كويس..متخافش مفيش حد هيركبك تاني وينيكك غيري...انا وحدي اللي هكون راجلك وهتمتع بيك لوحدي...
سمير:_ايوه انا بدي تتمتع بيي ....معنديش راجل يتمتع بيي ...نفسي تكون راجلي اللي ماسكني ترعاني وتحميني وتحن عليي.
الاسطي حسنين:_انت هتصير العجل بتاعي بس اهم شئ تسمع كلامي وتطيعني..حااشبعك وامتعك ..هعطيك دكري و بذراتي تقويك وتسمنك وتربيك وتكبرك لشان تتحملني وتمتعني...جسمك عاجبني ااااوي.....هتجيني كل يوم بالعصر وتمتعني انا راح انتظرك ودكري جاهز.
سمير:_حاضر.....هجيلك..هاعطيك كل يوم وانا راضي ..بدي اشوفك تنيكني تتمتع بيي وهااتحمله
اتفق معي ان ارتاح 6 ايام لشان يرتب وضعية البيت ويرتبوا لشاني وبعدها اروحلوا بالبيت بداية الاسبوع هو هيكون منتظرني...
مره اخري مع انفعالي طبعة قبله علي خده واندفعت لداخل شقتنا.نظرت له بحنان وهو يعدل وضع زبه المنتصب ويعصره.وهو يبتسم لي بعفويه وحنان طاغي...اضطجعت وانا اغمض عيناي اشعر بسعاده كبيره جدا...فالاسطي حسنين انقذني وحماني من عصبة الشباب وصرت لا اخاف بعد اليوم...كنت اتمني نام بحظنوا للصبح...بدي اعطيه ويرتاح..بدي اشوفوا سعيد ويتمتع بي وبجسدي المغري المربرب ....مرت 3 ايام وانا بالبيت مخرجتش خالص...كنت دايما اتروش واتفرج بجسدي علي المرايا...موخرتي الناصعة البياض المستديره الناطه...وفتحتي الحمراء التي يحيط بها زغب خفيف ناعم ...وافخادي الملفوفه باغراء بها شعر اسود متفرق...وبطني المثيرة التي تبرز قليلا التي زادت ببعض الشحوم خاصة بالجوانب....وحلمات الاثداء واحمرارها وبروزها....وفمي العنابي الشهواني...اذا فالاسطي حسنين يعجبه الجسد الطري والعيل الصغير الغر فهو يعجبه ويعشقه..سيتخذني غلامه والعيل اللي هينزل فيه لبن دكروا كل يوم ويريح فحولته الطاغيه...جسدي سيرضيه..نعم..اشعر بانني سامتعه واسعده..وبدات اتذكر تفاصيله جسده العملاق المعضل وصدره البارز المشعر..وقوة ساعديه وعضلاته واياديه المشعره..وبطنه الضامره التي ينتشر بها الشعر فتزداد جمال وافخاذه الكبيره القويه..ووووووو دكره الكبير اوي وعريض جدا 25 سم وراسه العريض وعروقه التي تبرز تتموج حتي حواف دكره القوي المتحجر ..مازلت اشعر بما فعله معي..واتخيل تماما ما سوف يفعله بي فهو نياك نياك اوووي موش ساهل ..
.اشرقت الشمس صباح اليوم وانا متكاسل وكل جسدي يوجعني بدي مساج ورياضة..اليوم ساذهب للنادي للتمرين ...وحاولت ان اقضي كل مشاوير البيت باكرا... ذهبت المخبز وابتعت خبزا للمنزل كنت اخطو بسرعة وانا انظر للسيارات المسرعة وفجاة لمحت الاسطي حسنين ياتي من طرف الشارع يسير معه صبي في عمر ال 20 او اقل قليلا....و دون وعي توقفت انظرلخطواته التي تهز كل جسده كان قويا مثل الابطال ويضرب الارض ضربا يلبس جلباب شعبيا زاهي وتدلي نظري بعفويه لمابين فخذيه فارتعد جسدي وازدادت ضربات قلبي كان يسير بتوده ودكره يضرب الجلباب بعنف ذات اليمين وذات الشمال كان بحجم الخبزة فابتلعت ريقي وتدلي فمي ببله وعاندني نظري فامعنت النظر لما بين فخذيه فشاهدني انظر فابتسم وعصر دكره وعدله وهو يتجه لي بخطواته القويه اري نشاطا قد دب في دكره فارتفع قليلا ومازال يتدحرج ويضرب الجلباب ... الاثارة والشهوة تعصف بي فيهتز كياني كله شي يقودني للجنون واحن لدكر الاسطي حسنين ...الان بت مشتهي والضعف يعتريني حتي خشيت السقوط علي الارض... فحوجتي للاسطي حسنين تزداد وشهوتي تريده فانا اعشقه واعشق دكره الكبير ...مر بجواري مسرعا متوترا بعصبية والصبي بجانبه دون ان يعطيني تحية او يسالني عن حالي نظرت للارض بانكسار واسئ .... وهو يبتسم لي بعفويه. وشفتيه حمراوتان من الانفعال ..عيناه تشع بحنان وحب كبير...ولكنه تجاهلني من اجل هذا الصبي ..غضبت جدا نعم لا ادري ماحدث لي..من هذا الصبي..ولماذا يسرعون هكذا..واين سيذهبون ..بت انظر لهم من علي البعد وانا ارتجف من الغضب والغيره..تمعنت في الصبي الممتلي واردافه الكبيره وموخرته التي ترتج وتهتز مع تناغم خطواته فتيقنت بانهم يسرعون الخطي لان الاسطي حسنين صاد هذا الصبي وسيذهب به لبيته وينيكه.....عبثت بي الظنون والشكوك..اوهل يكون هذا هو العيل تبع الاسطي حسنين...هل كان يخدعني...هل وهل وهل. بت اسير بلا هدي او تركيز..تخطيت الشارع دون ان اتمهل كادت السيارة ان تطيح بي لو لا فطنة من يقودها وصرير ايطاراتها التي لفتت سمع وانظار الكل ...تجمع الماره وركض الاسطي حسنين اتجاهي بهلع ..تشاغلت بجمع الخبز الذي تبعثر في الطريق..كنت مشوش ومتوتر ومذهول والكل يسالني..هل انت بخير...انسابت ادمعي دون سبب...كان الاسطي حسنين مذعورا ويرتجف ويهتز ووجهه يختلج بالانفعالات مسكني بقوة..وهو يتحسس جسدي وظهري واقدامي
الاسطي حسنين:_جرالك حاجه؟؟؟حاسي بشي....فيك حاجه توجعك؟؟
لم ارد عليه...وفضلت الصمت ومازلت عيني تترقرقان بالدمع اضغط بيدي علي جانب ظهري ليخف الالم ..اشعر ببعض الالم ورضوخ باسفل ظهري..اتاوه...اااي ظهري يوجعني....هاج الاسطي حسنين وتشاجر مع صاحب السيارة حتي تعاركا بحدة وضربه الاسطي حسين ضرب مبرح كاد ان يقتله..بت اصرخ فيهم ليتوقفا
سمير:_خلاص كفايه انا اللي غلطان...معندوش ذنب....خلاص انا بخير محصلش حاجه
...توقفا...وتصالحا .. ثم انفض المتجمهرين واعتزرلي صاحب السيارة وراح .....مازال الاسطي حسنين يسالني.
الاسطي حسنين:_ظهرك فيه شي...فيه الم...نروح المشفي؟؟؟
رددت له بعصبيه وغضب.
سمير:_ماتلمسنيش موش عايز تروح معاي انا بكرهك اووي..روح مع العيل بتاعك اللي بتحبوا وسويلوا..ابعد مني..انت مبتحبنيش وتخدعني...وتروح مع العيال ..وكل يوم تصييدلك عيل...حرااام عليك انا حبيتك بصدق ليه تخدعني...روح مني..انت مبتحبنيش..
مازال يبتسم بثقة وانفعالاته واضطرابه تكشف مابداخله وانا اتحرك ببطء للذهاب ومازال يترجاني...ويتوسل لي
الاسطي حسنين:_معنديش حاجه مع العيال...الغيره متنفعش.. العيل دي ابن عمتي ... معنديش حاجه وياه..ولو تحب تتاكد تعالالي...انا موش ممكن اخدعك..انا بحبك اوووي ومبنامش بسببك.
ذهب غاضبا وحزينا ..وانا اكثر غضبا منه...اتجهنا في طريقان مختلفان..عصفت بي رياح الحزن والاسي والغضب..اسرعت للشقة وانا متوتر جدا..اشعر بان الغيرة ستقتلني...اضطجعت علي الفراش وانا متذمر..اهتز وارتجف وانا افكر في ماسيفعله مع الصبي..لماذا يخدعني فانا اعشقه..لماذا يتحلقون ويلتفون حوله العيال..اريد الان ان اتشاجر مع احد لارتاح من الضيم في صدري....صدري سينفجر..اذا لابد ان اكتشف ماسيفعل بالصبي وهذا دليل...نعم سنتفارق ولن يراني مره اخري..فانا لن اكون له عشيق ابدا...ان كان عشاقه عيال بالعشرات يستمتع معهم ويخدعني بكلامه المعسول...اجل انا صغير ولكنني افهم الخداع من الكبار...ساذهب الان واطب عليهم واكفشهم وسوف اتشاجر معه..نعم..اغتسلت سريعا وتروشت ليذهب مابي من تعرق نتيجة لغضبي..وارتديت بنطال رياضي قصير وتي شيرت وخرجت مسرعا رغم الالم بفخذي واسفل ظهري......خطواتي تسبقني نحو هذا المخادع الذي ظلمني...فقد اكتشفت انني احبه بجنون واعشقه وهو لا يهتم بي..اقف الان امام بيت الاسطي حسنين...لم اطرق الباب من شدة الغضب ودلفت ببطء دون صوت حتي اكتشف مايفعلونه..خاصة وان وقت ذهابهم سويا وحتي هذه اللحظة لم يتخطي نصف الساعة..لم اجد احد وانا اتقدم للغرفة احاول التنصت لعلي اسمع تنهداتهم واصوات لذتهم بتلك الغرفة التي مازلت اتذكر تفاصيلها رغم التغيير الذي طرا..بت ادفع الباب برفق دون صوت وانا استرق النظر طافت اعيني بكل اركان الغرفة..نعم تغير وضع الغرفة وبات اكثر ترتيبا وتنظيما وبها سريران يتقابلان..فقديما كان واحدا...رايت الاسطي حسنين ينام منكفي علي بطنه عاريا من اعلي الا من بوكسر قصير بجسده الاسفل...توقفت بمنتصف الغرفة وانا في قمة الانفعال والغضب والتوتر اتجول بنظري لاري الصبي ...حس بوجودي فنهض متكاسلا ومندهشا توقف سريعا امام السرير وهو يبتسم بحزن واسي كان يبكي فعيونه حمراء
الاسطي حسنين:_سمير؟؟ايه حبيبي مالك؟؟شرفتني..تعال جنبي
سمير:_موش عايز اسمع صوتك ومتقليش حبيبي ...فين الصبي اللي كان معاك..نكتوا ليه
اسرعت اليه ثم بت اضرب صدره بقوة وااخربش بطنه وتزداد ضرباتي لصدره وهو صامت يبتسم بسكون ثم لم استطيع التحمل فبكيت بغزارة وصوتي ينتحب وتركته
وانا اتلفت يمينا ويسارا واسرعت ودفعت بباب الحمام انظر..ثم هبطت لاسفل لاري ماتحت السريران وانا في قمة غضبي وانفعالي..
سمير:_فين راح...انت خبيتوا فين..سويتلواوخبيتوا فين؟؟؟انطق متخبيش عليي؟؟حرام عليك تخدع قلبي
توقفت امامه بي رغبة اكثر للشجار..وقد فطن لغضبي ومازال يبتسم بحنان دفاق ودهشة وسخرية ..ازداد غضبي لصمته وتجاهله لي..وبت اهتز كالشجره يغشاها الريح.
الاسطي حسنين:_مخبيتوش ولا حاجه..وهو اصلا مجاش معاي هون..اعطيتو الفلوس لعمتي وراح..
سمير:_متكذبش عليي..انت مبتحبنيش...وموش بتخاف عليي وبتنيك اي عيل وموش مهتم بحبي ليك
الاسطي حسنين:_هو ابن عمتي ..ولو مكذبني اسال ابااااي...هو الرسلوا لي..موش ممكن اسويلوا..دي اخويا ..وانا معنديش حد غيرك..بس انت غيور اوووي.وبتشك فيي وفي حبي ليك..انت عيل صغير وغبي مابتفهمش الحب وموش هتقدر تعرف حبي لانك شكاك
ترقرقت دموعه فجاة وانفجر قهرا بالبكاء .بات منفعلا وصدره يجيش وازداد اضطراب وعصفت به العواطف ويداه تهتز من الارتباك وصدره يرتجف وصوته متهدج ومخنوق وتعالي تنفسه وصار معصب اااوي..لم يتوقف عن البكاء بهستريا حتي خشيت عليه.
خرجت من الغرفة للعريشة الخارجيه وجلست علي الاريكه وانا ارتجف ومتوتر وانسابت دموعي علي خدي دون صوت وانكفاءت علي الاريكه انتحب وابكي وبعض الالم يزحف علي فخذي وظهري..خرج خلفي وهو يهتز وعواطفه تجيش وعيناه تبين بها الدموع.وجلس بجانبي وصوته كسير.
الاسطي حسنين:_مالك غاضب فيي ياابني.ليه تظلمني دايما..انا مظلمتكش ابدا وموش ممكن اخون حبي...وهاقولك حاجه بس متندهسش انا بحبك من سنين لما كنت بحي الزيتون وعمرك 10 سنين ..لماباباك يبعتلي اصينلوا السيارات .....كنت اشوفك وانت تلعب ببراءه الطفولة وجسمك زي القمر يكبر ويتفتق .... واجيبلك البوظه كل يوم وامازحك مقدرتش امسك عواطفي وعشقتك رغم سنك الصغير.. كنت بحاول افهمك بالاشارة .بس مكنتيش قادر تفهمني انا عاوز ايه...... و كان جسمي يشتعل بالشهوة ... كنت خايف عليك مني اووي...وموش كنت راضي علي نفسي اجيبك وافتحك وارتاح فيك..لانك كنت صغير وضيق اوووي..ومتقدرش تتحمل دكري الكبير وقوته.. واتحاشي نكون لوحدنا لاني كنت خايف اهيج عليك و اسويلك ياه..بس .انا مسبتكش..كنت برعاك وبحميك وانت موش داري بي وسافرت واتغربت..ولما شفتك اخيرا بشارع الورش عرفتك عطول وتذكرتك وشفت جسمك اللي بينادي الدكور واشوف الكل بدهم يصيدوك مقدرتش اتحمل وجسمك غلبني مقدرتش اقاوم ومن وقتيها ودكري متهيج اااوي ميهمدش وكنت خايف متكونش من نصيبي وتروح لفحل ميريحكش..كنت بتعذب كل يوم ودايما شاغل بالي وكنت دايما افتشلك وارعاك من بعيد واحميك من الرجاله..كنت منتظر لما تكبر و تبقي لي تهنيني وتسعدني وتمتعني وامتعك.لكن ياخسارة ظلمتني.مازال يحكي اشياء بتفاصيلها ثم صمت وهو يدمع
اصابتني الدهشة والحياء لعفويته وصدقه فكل ماقاله صحيح..ومازال يسرد تفاصيل اتذكرها كلمحه.ومواقف حدثت لي ولا يعرفها غيري...انا في قمة الدهشة والحيرة.فهو اذا يعشقني
سمير:_يعني انت بتعرف بابا من زمان..وانت اللي كنت بتجيبلي البوظه وجبتلي المرجيحه والموتوسايكل الوردي وبتحبني من زمان؟؟
الاسطي حسنين:_ايه هو صاحبي وزميلي لما كنا بالاعدادية....وانا اللي جبتلك كل الهدايا..وبجيبلك البوظه وتفرح اااوي.و تتشعلق فيي ووتبوسني علي خدي..وباباك يقولك انزل ماتشغلوش...تذكرت ولا نسيت...انا رايدك من زمان..
سمير:_اها تذكرتك بس انت تغيرت كثير وصار جسدك كبير وضخم و معضل وقوي
الاسطي حسنين:_اه مكانش عندي لحية..وسافرت 5 سنين واتغربت بس لشان خفت اهيج عليك واسويلك حاجه وحشه وانت صغير متتحملش قوتي..الغربة غيرت كل شي بحياتي.
اصبحت في قمة الحياء..لقد تسرعت بالحكم عليه.فضلت الصمت وانا انظر للارض بتوتر وانفعال..لن استطيع الاستمرار في الجلوس..والاحري ان انسحب الان فانا محرج اوي وتسرعي بالهجوم علي الاسطي حسنين.
سمير:_انا اسف ظلمتك بغيرتي بس و**** ديا من حبي ليك ..بحبك اوووي..بدي اروح عالبيت..خد راحتك..مشغلكش..سامحني
الاسطي حسنين:_ لا ارجوك متسبنيش وتروح انا متوتر ومنفعل اوووي ويمكن تجرالي حاجه وحشه بسبب حزني...انا محتاجلك تكون دايما جنبي..انا هكون مبسوط اوي لما تكون معاي
سمير:_بس انا هجيلك بعد يومين...مقدرش اقعد
الاسطي حسنين:_خليك جنبي وريح قلبي وطمني ..ارجوك متسبنيش..انا عاشقك
سمير:_حاضر اهو انا معك موش هروح دلوقتي
جلست وانا مازلت انظر بانكسار للارض وجسدي متوتر وعقلي مشوش.
الاسطي حسنين:_فين بابا ياسمير هو صاحبي
سمير:_بابا بالسفر ميجيش الا بالاجازة .
الاسطي حسنين:_طب انت مع مين بالبيت
سمير:_انا وماما..وبتخرج للمدرسة واكون لوحدي..
الاسطي حسنين:_ايه كنت بعرف انها ناظرة بالمدرسة اللي جنبيكم؟؟
سمير:_اه هي للان فيها...
لا ادري ماذا اقول..وهو يسرد لي شقاوتي ايام الطفولة..وبراءتي ومزاحي معه...يسرد لي تفاصيل دقيقة جدا عن جسدي وعن مزاحي وعكننتي لما يتاخر وميجيبش البوظه..واروح وياه يشتريهالي واصير فرحان اوي وابوسوا علي خدوا....واركب علي ظهروا ويدور بي وانا اصرخ وراسي يدور.وبات يسالني عن ماحدث بالحادث وانا احكيلوا بعفوية وبراءة عن شدة الالم اسفل ظهري وبجانب فخذي اليمين.وووووووووو
الاسطي حسنين:_فين وريني..ميكونش فيه جرح او رض يحتاج لتدليك طبي
سمير:_لا انا كويس..مفهوش خطر بس الم يمكن يومين وهيروح.
الاسطي حسنين:_ليش ماتورهولي..طمني ..انا هدلكولك واعصرلك الالم
وافرقهولك لو فيه دم محتقن متخافش..دا نا معلم بالمساج الرياضي
سمير:_بس لكن؟،،،،
الاسطي حسنين:_مبسش ولا حاجه...الا لو كنت مبتحبنيش وموش عايزني اهتم فيك واعتني بيك وارعاك.
طاطات راسي خجلا..والصمت يغشاني والاضطراب يقودني للحياء اكثر واكثر..ثم همست له بضعف وانكسار وخنوع
سمير:_طب سكر الباب وتعال
نهض الاسطي حسنين وارتفع وجسده كالابطال وصدره العريض المشعر يكسر ارادتي ويقودني للطاعة وقبول مايريده.. وتقدم فاضطربت وانا انظر للبوكسر الذي يرتديه كان دكره يرتفع شامخا متهيجا فيزيح البوكسر للامام بقوة وباس كالرمح يريد الانطلاق كان دكره بحجم الخبزه المستطيله وعرضها ...كان دكر قوي وكبير وضخم يستطيع ان يفض عذريه 10 عيال ابكار في ليلة واحدة .اوصد الباب واتي يخطو بقوة وثقة بالنفس.فاليوم ان اراد سيظفر بي ويكسر شوكتي وعنادي وغروري.كان يتقدم ويعصر دكره اعتصارا من الهياج ويمسحه برفق ويضغط راسه المتورم وانا انظر باضطراب وانكسار ووجل لدكره..هو يعلم تماما الان بانني ساهبه جسدي وساكون له كاملا نعم ستهزمني رجولته وفحولته وحنانه وساعطيه ماانتظره 5 سنين طوال..نعم سيتلهم جسدي وياكلني بنهم ويسيطر علي مشاعري وقلبي وجسدي وساطيعه فشهوتي نحو الدكور تحن اليه..جلس بالقرب مني ويده تهش علي شعري بحنان ورقة..
الاسطي حسنين:_انت واااد جميل ووسيم وحلو اوووي. ومطيز..انت تعبتني معاك اااوي وخليت دكري عطول هائج و شادد وتعبان وينز حليب
سمير:_ انا انا كمان عايز تدخلوا وتعملي لاني انا بحبك ااااوي ...بس خايف تكون مبتحبنيش ..زي زمان
امالني علي افخاذه واصابني الحياء وانا اجلس بجانبه ومازالت يده تخلل بويصلات شعر راسي بحنان.يده تدخل تحت التي شيرت و تلامس ظهري فاهتز ويمسح ظهري ويتحسسه برفق ويعصره ببطء واصابعه تدب كدبيب النمل علي ظهري واسفله لتدخل تحت بنطالي ويعصر موخرتي عصرات خفيفة بلذه وشوق فاشهق.يتحسس علئ في ايتو حته بجسمي..ويمسد ويدلك بخبرة كبيره..اااه...اااااه.باتت يده تحت التي شيرت تتجول من عنقي حتي اسفل ظهري وبين فلقاتي بطريقه حلوة اااوي جننتني...يداه تسحب التي شيرت لعنقي ثم يخلعه مني ..ويشهق واحس به يرتجف باكمله وجسده صار مثل الجمر
الاسطي:_جسمك حلو اوووي وسمين يجنن الدكور..تعبتني اوي...تعال نام ووريني فين الالم
اطعته ونمت علي السرير وانا نعسان اااوي موش قادر افتح عيوني..جلس بجانبي ويده تتحسسني باسفل ظهري واعلي موخرتي ويضغط بخفه...
نطقتها ااااي هووون الوجع.ااااه.واستمر بالدلك والتعصير بلذه....وانا اتاوه..اااه...اهههه..ااااااها ويداه تزحف للاسفل فيعصر فلقاتي برفق ويسحبها لاعلي وهكذا لم تمر ثواني حتي بدا يسحب البنطال وينزله حتي منتصف افخاذي ثم سحبه باكمله وجردني منه...اهتز باكمله وبات يرتجف.وانا انسحب للنوم
الاسطي حسنين:_اااوه حبيبي انا بحبك ااااوي وبموت فيك...جسمك عاجبني اوووي
يداه تعبث بموخرتي..وبافخادي وبظهري وعنقي..وتجرءت ومددت يدي وانا مازلت ممدد فتحسست دكره وامسكت به فاطلق اهة كبيرة اااوي واعصره ببطء وهو يناهد ويتاوه..سحبت يدي فقد بات يدغدغني بلسانه ويلحس بفلقاتي وهو هايج اااوي يهمس لي بحنان
الاسطي حسنين:_طيزك كبيرة سمينة وملانه وهشه وطرية اوووي...هي بس اللي تمتع الفحول..تعجبني هتمتعني وهمتعها بدكري
سمير:_..اااه..اااه متعني ووتمتع بس متنكنيش حار ومتعمليش سخن
ويداه تفرك بفلقاتي وترتج من لينها وطراوتها.احس بيديه تفتح فلقاتي ليري مقدار اتساع فتحتي فيدخل راسه ويشمها ثم فجاة صار يلحس فتحتي ويلعب بلسانه علي اشفارها وانا اهتز كلي واتنفض ...ااااه..ااااي تدغدغني ااااه
الاسطي حسنين:_هاامتعك اااوي..انت ضيق اوووي .انت العيل اللي انا اخترتوا راح تكون العجل الصغير اللي يمتعني ويريحني و يسعدني فحياتي...
صار يعضعض في فلقاتي برفق ويلحسهما ويلحس افخاذي وظهري واعتلاني ويعضعض عنقي وراسي واكتافي وانا اهتز وارتجف واصارع وغشاني احساس باللذه محصلش..صرت انوح واتاوه كالطفل...
.نهض من السرير ورفعني وحظنني بقوة وشوق وقبلني وامتص شفتاي وانا مغمض.وانزل يداه وبات يعتصر موخرتي ويرجها بشهوة وهي تهتز وترتج ثم يعصرها بشهوة وبرفق ويمسح عليها ويدخل لسانه بفمي ويديره بتجاويف فمي وحلقي ويمتص لساني ويرتشفه
الاسطي حسنين:_ حبيبي ونور عيوني...عايزك تفهمني اوووي لاني اليوم هتخد دكري الكبير راح يدخل كلو ببطنك همتعك بيه اااوي
سمير:_اه متسبنيش الا لما تمتعني بالكبير وتحلبلي جوا...اسندني موش قادر جسدي يدغدقني...
الاسطي حسنين:_اليوم اول مره هاشيلك دكر كبير سخن وحلو اااوي...هخليك تحب النيك بالكبير وتموت فيه مهتفارقوش ولا ثانية
سمير:_دكرك كبير اااوي..انا عاوزوا يريحني بس خايف منه يدخل حار..
حملني بساعديه وهو يخطوء باتجاه الغرفة وانا انام بصدره والف يدي علي عنقه وموش قادر...جسمي مفهوش قوة ثم انكفي ووضعني علي السرير وتجرد من البوكسر...شهقت بذعر فدكره كان مرتفعا لاعلي بقوة ويهتز وينبض بغضب..كان متهيج ااااوي وراسه احمر اااوي..رغم انه كبير جدا ومتين ولكنه ضخم وعريض اااوي اوي ومستحيل يدخل في ايتو عيل بدون مايشرطوش ديا اعرض من الباذنجانة...موش ممكن اشيلوا كلو فيئ خفت اااوي واتخضيت..ماذا سافعل الان...اغمضت عيناي حتي لااشاهده بالقرب مني فافلت واهرب........ونام عليي وبتنا نتقلب بالسرير مره فوق علئ ومره يرفعني لاعلي انام علي صدره المشعر وهو يمتص شفتاي ويرضعهم وانا ارضع شفتيه ويتهيج اكثر واكثر ويمتص حلمه الاثداء بنهم وقوة وجسمي يروح ويموت اااوي وانا اصرخ واهمس واتجنن
سمير: اااااي..ااااي موش قادر خلاص هتجنني سيبني جسمي ساح
الاسطي حسنين:_اااه هجننك..لشان متسبنيش تاني...دكري محتاجلك كل يوم ترعاه وتسعدو وتمتعوا وتدفيه
وجدت نفسي باعلي صدره..هيجني اوووي..و انتشر بجسدي جنون الاثارة.مازلت امتص شفتيه ثم نزلت لاسفل فالتقمت حلمه ثديه ارتشفها..فصرخ وتاوه ولحست صدره المشعر فزمجر من اللذه...وبت الحس بطنه وسرته وهو يصارع اللذه ويصرخ ولساني يمر لاسفل فاشم شعر عانته واعضعضه والحسه لحس برفق وهو ينتفض ويصرخ ويتقلب ويهتز بغضب ويتوعدني
الاسطي حسنين:_موش هسيبك...هنيكك هنيكك بدكري الكبير اللي متحملتوش زمان وهدخلوا فيك كلوا وافتحك واحلبلك فيها لبني السخن
الان صرت هايج اوي ميهمنيش الا لما اريحوا ويريحني وينيكني ويمتعني.....مررت لساني الحس بدكروا العريض لحس من اعلي لاسفل ومن اسفل لاعلي صار هايج ويزحف وينتفض مررت بلساني علي خصيتيه المشعره فلحستهم بشده فنهض ثم هبط من اللذه والدغدغه ولساني مازال يلحس كل عانته وشعرته وخصاويه ثم نزلت لاسفل فحس بي وسط هيجانه فارتفعت اقدامه لاعلي قليلا دون اراده وتباعدت افخاذه وبعفويه فشممت فلقتاه ودفعت بفمي لاسفل اكثر فارتفعت اقدامه مره اخري بلا اراده فشممت طيزه المشعره كانت صغيره اااوي ومتماسكه اووووي وحمراء قانية اااوي ..ولحستها لحسات سريعه وادفع لساني بدفعات قوية نحوها فالحسها حتي ابتلت ..فصرخ وارتجف مثل الملسوع وصار يزمجر وينتفض ويتزحزح شمالا ويمينا
الاسطي حسنين:_اااه...اااها ااااه..سيب طيزي...... متتحملش اللحس ..خلاص جننتني وهيجتني.هنيكك حااار اااوي
وهو يهز دكروا ويعصره ويمسده ويدلكه بقوة ولذه كان دكره متهيج مبتل تماما يسيل بهيجان فارتفعت قليلا فالتقمت راسه بصعوبه ومصصته ورضعته وشفطه وابتلعت مافيه من البلل الرجولي الذي سال من فتحته....وصرت ارضع بصعوبه لازدياد هيجان دكره الكبير الذي صار يشتعل بالحرارة ويبث دفء حار جدا.انفعالاته تزداد وجسده كانه نار تشتعل فهاج هيجانا كالمارد فحملني للاعلي بساعديه القويتين وانزلني بجانبه برفق ومددني ثم صعد علي ظهري يهتز ويرتجف ويتماوج كالمصروع وتناول من تحت السرير قارورة الزيت فدلق منها علي يده وباعد بين فلقاتي بقوة فانفرجت فمسحهاوفتحتي الحمراء السخنة ويدعك علي اشفارها دعك حلو وبرفق وهي تغمط وتنفرج حتي ازدادت احمرار وتبللت.وانا انوح واتاوه واصرخ واهتزثم صار ينعم في دكره ويدلكه باكمله بالزيت. وهو يهمس ببحه وصوت متقطع وحنان طاغي
الاسطي حسنين:_حبيبي خلاص دكري الكبير جاهز هدهولك وانيكك جوا ولازم تشيلوا وتتحملوا وسيب نفسك لي وخليك هادي متعصبش عشان ادخلوا للخصيات ويسعدك ويهديك ويمتعك....هدخلوا فيك كلو هو بحبك اوووي ومشتاق يدخل فيك وتدفيه ....وتوعدني متعاندوش لما يدخل هو حنين اااوي وحلو اوووي وهيمتعك اااوي.
لم استطع النطق فقد تخدر كل جسدي واهتزازات اللذه تسبقني فهمست بصعوبة
سمير:_بس لازم تقبضني قوي وتسيطر عليئ وتمسكني اوووي..متسيبنيش اهرب لو وجعني..دكرك الكبير دخلوا فيي كلوا وخليك حنين لانك بتحبني..انا تعبان اااوي بدي اعطيك وامتعك لشأن متزعلش
لم يتاخر ابدا فقبضني وادخل ساعديه علي صدري وافترشني افتراشا والتحم معي وباعد بين اقدامي وغطاني بجسده المشعر وافخاذه الضخمة ثم ارتفع بعجزه الكبير وهبط علي فلقاتي فانفرجت واتسعت وتباعدت والتحم راس دكره علي طيزي فطعنها وعركها بشوق وبقوة لتستجيب بات يدق بدكره علي ابواب طيزي دق سريع وخفيف ويطعن فتنفرج اشفارها انفراج الطاعةوالقبول وتتسع ويعالج في دكره فيدفعه ويدقه بسرعة دون تباطؤحتي استجابت وانفرجت طائعه وانزلق راس دكره مندفعا بسرعة فدخل وشهق بلذة وسكن عن الحركة.ليدع دكره يكتشف الاعماق
لم استطع التحمل فقد اشتعلت طيزي وحوافها بالنار وبت ارتجف كالمصروع واحتج واتوسل اليه ان يسيبني اروح
ااااه اااااي....اااي اااي راسو دخل فئ اح اح نار اح وجعني الكبير ..ليش دكرك يدخل بالطيز حاااار اووووي موش هقدر اخدوا ديا كبير وسخن في النيك..طلعوا مني اااي نار موش هتحمل سيبني اروح
نطقتها وانا اتاوه واتململ واهتز وارتعد اريد الهروب
الاسطي حسنين:_اهو خلاص حبيبي محصلش حاجه متتجرسش ارجووووك..راس دكري دخل جوا خلاص متخافش خليك شجاع معايا وخليني اكمل.. هو حنين اااوي وهيكون حلو بعد شويه .متعاندوش وانا كمان موش هسويلك سخن ولا اعملك حااار وموش هطعنك بيه ولا هغزك الا لما تقولي خلاص غزني وازبطني ومتعني .
سمير:_اه اه اه اه..هو حار الان وواجعني انا خائف منه...هو كبير اااوي وعريض علئ ...موش هيدخل هيوجعني ويشرطني ياسطي حسنين
اغمضت اعيني واحاول التشجع والتحمل قليلا وسرحت وانا ارتجف وصار يلحسلي عنقي ويعضني برفق وهو يضغط بعجزه واردفه ويدفعه ببطء واشفاري تتسع ودكره ينزلق حتي شهقت بقوة وصرخت بضعف وتوسل فقد احسست به قد دخل كله حتي ضرب جدار قلبي .وانا اترجاه
سمير:_طلعوا مني هموت دخل سخن اوووي هيشرطني...الكبير مبستحملوش هيموتني بالنيك..موش هتحمل دكرك عايز اروح التوليت ااااي اح عايز ابول ....ماما الحقيني اااااح الدكر هيشرطني...ديا كبير علئ اووووي اح ااااي انت قلت بتحبني طب بتنكنيش سخن ليه اااي
طوقني الاسطي حسنين وعصرني اوي ورد بغضب وقوة وحسم
الاسطي حسنين:_مينفعش اطلعوا منك بعد كدا.. حبيبي لو سبتك علي راحتك الحين هتهرب مني زي زمان وموش هتجيني تاني.... انا مكنتش مصدق نفسي لما حنستك بالشهور عشان ازبطك ورضيتلي عشان انيكك وجبتك بالهداوة ونطيت عليك تاني موش هسيبك تفلت مني...الفحل مثل التور لما يناجي العجل الصغير ويغريه ويحنسه ويقنعه ويرضالوا ويثبتلوا بالنيك اول مره وينط عليه ويغرزوا ويركبوا ويدخلوا فيها تاني مفيش عذر للعجل غير يقف ويتحمل الدكر يدخل كله ويكبسوا كبس ويدق ويزبط ويضرب جامد لشان العجل يفتح ويصير وسيع ويشيل دكر التور الكبير ومايدلعش علي التور ومايفارقوش او يروح لتور تاني..دي حكايتنا انا تورك وانت عجلي الصغير عشان تكون عارف وفاهم وتتحمل دكري الكبير وانت راضي...فاهمني؟؟؟خليك شجاع متخافش...دي فرصة مهضيعهاش معاك الان؟؟.اثبتلي شويه وتحملني متكونش جبان ماتتعبنيش معاك هزعل منك واغضب واضربك وانيكك بالقوة ونتخاصم وتروح مني للابد .موش هسيبك تاني حتي لو صرخت خليني اوسعها لشان اعرف شغلي معاك واتمتع بيك وامتعك متعه محصلتش وانت هش وطري وحليوه..انا اسف بس هاضربك بدكري شويه تقيل..عشان افتحك بالكبير كلها ساعة وتبقالي وسيع وميتعبكش تاني وهعلمك تتحمل وتتمتع بالدكر الكبير. وتجيني مشتاقلوا ومشتهيه وانت راضي...وهتحبوا وتموت عليه انا فاهم اي عيل لما يأخد الدكر وعارف ازاي بحس لما يعملولوا بس لازم اقهرك واكسرشوكتك شويه
سمير:_ااااي اااح..خلاص ماتزعلش وماتضربنيش محبش اتناك للفحل بالقوة...خليني انام شويه متتحركش وتدوس دكرك علئ متنكنيش حار مبحبش الحار ....انا خايف اااوي من دكرك يسطي حسين هو كبير وانت عارف بوجعني
انقضت خمس دقايق وهو غاضب ويفترشني بقوة ودكره باكمله ينساب وينبض ويرسل حرارته فتمتصها الاحشاء فتلتهب بالشهوة ودكره يتهيج ويتحجر اكثر وانا اتزحزح وازحف للامام.موش قادر اتحمل واصبر
فجاة ارتفع بافخاذه وهو يسحب دكره للنصف ثم هبط بقوة فدخل حتي الخصيتين فارتفعت بموخرتي لاعلي دون ارادة اسمع تفتق وتفتح حوضي وانا اصرخ بخفوت واشعر بدغدغه علي باطن قدمي وهجت اووووي.عضتت ساعده بقوة وانا اصرخ وقبضته باسناني
الاسطي حسنين:_عض متخافش..عضني جامد ميفرقش خليني اضربك تقيل واكسر شوكتك واوسعك شويه عشان تتعود علي حجم دكري الكبير وتشيلوا براحتك...انا عايزك تبقي شاطر وتطيعني لما انيكك ماتخافش من دكري
سمير:_اااي اااح خلاص بس خليك حنين معاي بالبداية ومتنكنيش سخن..ولو نكتني حلو ولذيذ موش حهرب وهجيلك بارادتي كل يوم وهخليك تعملي بدكرك وتزبطني زي منت عايز .... بس متالمنيش في الغز و**** موش هقدر عليه صدقني يسطي حسنين انا ضيق اااوي وبتاعك كبير اوووي وسخن اوووي ارحمني انت ليش مبتحبنيش انا محتاج حنانك وحبك.
الاسطي حسنين:_عض وتحملني هوسعهالك عشان خاطر تتمتع بي بعديها..زي ماانا هتحمل سنانك..كلها دقائق وهوسعك وهيريحك وموش هتسيبوا تاني
صار يرتفع ويضرب دكره للداخل تقيل وهو يمسكني بشده ويقبضني ويفترشني افتراشا حتي لا اهرب..بات يسحبه بقوة مرتفعا ثم يهبط فكبسه بقوة وبسرعه وانا اعضه واصرخ...ااااي هموت...شرطني....اااااي ارحمني ليش انت مبتحبنيش سخن فيئ موش هقدر
كان خبيرا في دروب العيال فهو يعي دوره تماما عندما يكبس دكره ويغز اثناء توسيع العيل الصغير وصعوبه احتمال قوة الفحل..دكره ينزلق انزلاقات سريعه للداخل ليشعل الجوف حرارة وليخدر الاحشاء..كان يدفعه بقوة ويسحبه حتي الراس ثم يعاجلني بضربات وطعنات كسرعة البرق فيغطس دكره حتي تصطك خصيتاه بفلقاتي زط زطط.صارت طيزي متسعة بحجم دكره الكبير وفيها شعله من النار والتهيج والسخونة
حدث شي فريد وغريب ونادر ودكره مازال يدخل ويخرج بقوة وينزلق بسرعة وانا احاول احتماله بشجاعة وقوة وعدم عناد او مقاومة فتلاشي كل الاحساس بالوجع رويدا رويدا واحس بدغدقه اثر ضربات دكره تماما احس بانتشاء وبلذه غريبه وان جسدي يتخدر ويسكر ويحلق في الهواء..بت اهمس له بشوق واستعطفه واشجعه
سمير:_ خلاص انت بقيت حنين اااوي تنيك لذيذ وحلو ااااوي .دخلوا كمان يسطي حسنين متسبنيش اقوم بس براحه علئ ومتعني اوي وخليني ارتاح.ارجوك دخلوا كلوا واكبسوا وغزني غز هتحملوا بس متشرطنيش لانك بتحبني وبتخاف علئ ..انا تعبان اوي. وجسمي واجعني اوي
ارتفع قليلا واخذني علي فخذيه بعنف وقوة ثم حولني وادارني جانبا وابدل اقدامي قليلا قليلا ويديرها للجانب ودكره يدور بالداخل كالرحي حتي صرت انام علي ظهري وارتفعت اقدامي علي اكتافه وانا اشهق واناهد واتأوه ومندهش لبراعته في تبديل الوضعيه دون ان يخرج دكره.وبات يغطس دكره كالمرجل غطسات سريعه وقويه وشديدة اااوي..يكبسه كبس ويشدني شد ويغزه متل المسمار فيهمد ثم يرتفع بقوة ويطعن طعنات قويه وبارعة فيغطسه للخصاوي وهو يجد في الدق بدكره ويمتص شفتيي ويرتشف لعابي رفعني قليلا من عجزي فانساب دكره اعمق ثم هبط فانفرجت اشفاري باتساع عظيم لقد صرت وسيع كما يريد حتي لا اغضبه....وفرجت اكثر بين افخادي بلذه.كان يدفعه بسرعة فيضرب بسرعة حواف الاحشاء فانثني مخافة ان يبعثر الاحشاء فيتصل دكره بالقلب من قوة الدفع..صرت اتهته وامور واعيني تتحول للبياض وجسدي يتضخم وافخاذي تتخدر ودكري يتحجر ودغدغه علي كل جسمي وارتجافات افخاذي وبطني وحتي اثدائي تحجرت وشفتاي تهتز بعصبيه معنديش قوة وموش هقدر اقاوم خلاص قوتي راحت وحيلي مات وجوفي صار سخن اوي مثل النار
الاسطي حسنين:_النيك بتاعي عجبك حبيبي ولا اغزوا حار شويه...دكري الكبير متعك وريحك ولا اكبس قوي وادق تقيل ؟؟
اااه اااه هكذا اصرخ اااح اااح وهكذا اتاوه
سمير:_كدا لذيذ نيكني واحفرها بدكرك اووووي ...انت نياك اااااوي وبتريح الطيز تاني موش هسيبك تبعد مني ..وموش هعاندك لما تكون تعبان وعاوز تنيك
الاسطي حسنين:_همتعك اكثر واشبعك بالدكر كل يوم ومتقليش موش عاوزوا وموش هقيف الا لما تقلي شبعت ..انت حبيبي والعجل بتاعي
انزل عنقه للاسفل قليل وبات يلحس دكري لحس لذيذ ويمتصه ويرضعه ثم يرتفع ليدق اعماقي بقوة فيهتز دكري ويسيل.
احسست بهيجانه وتوتره وعصبيته والعرق يتصبب من جبينه واشتم رائحه فحولته وتنامي نظرته الثاقبه بحده لوجهي وهو يغطس دكره بقوة وبسرعة لا تحتمل ويرهس كالخيل ويطعن ويصهل وهمس لي بعنف وبحه
الاسطي حسنين:_تحمل دكري كمان وخليك عيل شاطر متصرخش لاني هضربك حاااار شويه عشان هحلبلك لبن دكري السخن خلاص ..دكري ميجبيش لبن الا لما ادق واطعن وازبط العيل تقيل عالطيز... هو شويه سخن وهيتعبك بس هيمتعك وهينفعك ويسمنك
بات قابض علي بشده وهو يرسل دكره كالسيف في طيزي ويدق تقيل وضربات وغطسات وكبس عنيف حتي اصابني الهلع وانا اتاوه اااه اه اه.. مااااما الحقيني موش قادر خلاص سيبني موش قادر اتحملوا دكرك راح يشرطني
حتي دفعة بقوة وسرعة جعلت افخاذي تهتز بعصبية واقدامي تصارع الهواء للفكاك ثم طار حليبه وماءه كالاعصار فضرب جدار الاحشاء وفاضت فنشط الغدد وتهيجت وباتت تلتهم الماء التهاما ومازال يحلبلي من دكروا حتي ارتجفت اصرخ بقوة واتشنج فاندفع دكري يحلب ويرش علي صدري وبطني ووجهه.. نام عليي وامتص شفتي ويرضعهم ومازال دكره يحلب الكثير بالاحشاء لتلتهمه.فاهتز وارتجف وانتفض ثم فجاة تنقبض اشفاري دون ارادة وتعصر دكره عصرات قويه وتخرطه ليزداد احتلابه وتكمشه وتضغط راسه ليتذوق اللذه والمتعة فيحن اليها كل يوم.صار يناهد ويتاوه..وانا اتشبح واتفرشخ واضغط باشفار طيزي علي دكره حتي اعتصرته وحلبته باكمله وهو مندهش يتاوه ااااه ااااه اااه
الاسطي حسنين:_طيزك قويه اوووي ..كمشتلي دكري اااوي وخرطتوا وعصرتوا
سمير:_ااااه ..اح دكرك كان كبير عليي تعبني ااااوي ودوخني
الاسطي حسنين:_هاعملك واديلك واحد تاني ياسمير انا مشبعتش حبيبي لشأن تتعود علي حجم دكري وتتمتع بيه ويريحك واياك تقولي موش عايز...نمت نعم نمت ولا ادري ماذا حدث ولا ادري بنفسي
نواصل
قديم 09-01-2018, 07:40 PM
قديم 09-01-2018, 07:40 PM
الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi
مشرف القصص و ادمن الدردشه
الجنس : ذكر
الإقامه : تونس
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 5,592

مشرف القصص و ادمن الدردشه

الصورة الرمزية لـ Sami Tounsi

الإقامة : تونس
المشاركات : 5,592
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
Sami Tounsi غير متصل

افتراضي رد : حكايات من مدرستنا(3)

يغلق و يتم دمجه في القصه الاصليه مع باقي الاجزاء //detki-52.ru/showthread.php?t=128509
لاضافة اي جزء جديد قم بنشره في الموضوع الاصلي على شكل رد ثم قم باعلامنا في الموضوع الموحد لنقوم بدمجه تجد رابطه في توقيعي
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
متسلسلة حكايات من مدرستنا .. حتى الجزء الثالث 29/8/2018 سمير اللوطي قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 5 01-09-2019 07:23 PM
قصص ام حكايات شوفوني الموضوعات العامه غير الجنسيه 7 09-09-2017 02:35 PM
حكايات الطيار1 مصوراتي نسوانجي قصص سكس عربي 4 02-01-2016 04:17 AM
حكايات البنات (1) روز الحس الكس قصص سكس المحارم 1 04-24-2014 12:44 PM
حكايات من مدرستنا(2) سمير اللوطي قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 0 12-20-2013 04:29 PM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
مدرستنا(3), حكايات
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 07:37 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


نسوانجى نودزقصص محارم متسلسله الجزء العاشر site:detki-52.ruقصص نيك خالد ل مينا وامهيالبوه بضاني وجعتني كسك مولعشاب شرقان يدخل على امه الارملة و هى ادام التسريحة يلعب فى بزازها وينيكها ويصورها بكل الاوضاعقصة سكس سماهر متسلسلةقصة قبرهاميت والملك خوفو قصص سكس مصورهتعال نيك من وراء قصص سكس متلسلة عائليةباقة ذهبية عملاقه منايك الباقه العشروناييي نيكني كامله الاجزا اخخخخقصص سكس جارتي ناكتنيقصص جنس الاخت تمارس الرياضه في الغرفه والاخ الصغير مايفكر باالجنس والاخت تغري وتشتهي زبنيك الشرموطة اللي ما "بتشبعش"قصص حنسيه متسلسله مارفالقصص سكس مكتمله الاجزاء جديدة انا ومينا وامه واخته الصفحة التانية//detki-52.ru/tags.php?tag=%D3%E3%ED%CD%C9بالراحه على الولد خليه ينيكك ويريحك قصصإلا مكنوش عندك شفران تمرسي جنسقصة مراتي مهجه والدكتوره ايناسقصه جنسيه سرايا الباشا الجزء التاتيياوسخه هلعب ف كسك//detki-52.ru/tags.php?tag=%D3%E3%ED%CD%C9باقه ذهبيه لواطصور سكس عربي منتديات نسوانجي مواضيع تحتوي امتزوجه ذهبت عند رجل غريب ببيته لينيكها فشربت حتى يذهب خجلها قصة جنسقصص سكس الجزء 14شرموطة شنبارةThe Sexorcist مترجمقصص سكس متسلسلة منتدايات نسوانجي اغتصبني بوحشيةقصص سكس ليله الدخله والعائلهقصص سكس عربي متسلسله اخته الجميلهقصص نياكة ولبونة وتعريصالشرموطة ليلى هاااايجة و ما بتشبعش من النيكﺍﺗﻮﺑﻴﺲ ﺍﻟﻐﻼﺑﺔ ﺳﺮ ﻋﺬﺍﺑﻲقصه السكس فيلاما موقع القيصرقصة مراتي مهجه والدكتوره ايناسهل لو قابلت المرأة شيميل تضاجعهمودي. وطيزه الموووحنهقصص جوز اختي وعمايلهﺍﺗﻮﺑﻴﺲ ﺍﻟﻐﻼﺑﺔ ﺳﺮ ﻋﺬﺍﺑﻲبنت بتقول لصحبتها ده انا هحطهولك في طيزكقصص،سكس،سامية اخت،زوجتي،متسلسلهcache:RuI9E-Zll24J://detki-52.ru/showthread.php?t=283380 نسوانجى نودزقصة عشقت خطيب بنتي جعلني سكس مص جديدوقافيa7asaexyقصص سكس كسمك هتتناكيغيرة متواصل لحد مايجيبهم في كس تش| افلام xxxقصصة عشقة خطيب بنتي بعز الجزاء العاشرقصص نيك المتسول متسلسلهقصص لواط مثيره منتديات نسونجي الدالهوالشراميط الثمانيهقصص سكس الحقيني ياماما متسلسلهقصص جنسيه منتجع اشبوريقصة ﺯﻭﺟﺘﻲ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻝ 17ﺟﺰﺀﺍقصص سكس أرشيف الحس كس مراتك المليان لبن ياخولمين يقدرعلى امي نسوانجيقصص سكس مصري هلحس كسك نار يا منيوكه يا شرموطه يا لبوه اه اح بالراحه حرام عليك فشختني فيلم سكس حملت واتفضحتسكس الشرموطةهيام جابرﻗﺼﻪ ﻓﻴﻼﻣﺎ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭﻩ ﺍﻟﺤﻠﻘﻪ 84 ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻟﺜﺎﻧﻰ ﻧﻴﻚ ﻓﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻤﺠﺎﻧﻴﻦ كاملهنيكت زميلي في الجامعه هووامه متسلسلهالواددلع.امهمتسلسلة انا وميناوامه قصص سكس عائله شوشو وفوفاعودت طيزيصاحب خطيبي شتمني وبعبصني قصص سكسقصص سكس حريم فلاحه ساديه تحب الفشخ والشتيمه الزفرهقصص سكس سعيدوثلاجهقصص سكس مصري خالد.ومشيرة.ام.ميناقصة متسلسلة عندهم ضيوف وعشق طيزهااكساسقصص سكس ناكتنيقصص نيك محارم اخته اخرس ياخولقصه جنسيه سرايا الباشا الجزء التاتيعايزمبادل