منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص سكس المحارم

أدوات الموضوع
قديم 02-08-2017, 02:27 AM
قديم 02-08-2017, 02:27 AM
الصورة الرمزية لـ a7asexy
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 672

نسوانجي متميز

الصورة الرمزية لـ a7asexy

المشاركات : 672
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
a7asexy غير متصل

افتراضي طريقي من الفقر الى الثراء كل ده من شغلانة محلل جزء (4) 17/8/2018

طريقي من الفقر الى الثراء كل ده من شغلانة محلل و....

احلى مسى على كل المتابعين والقراء في المنتدى والناس اللي قرأتلي قبل كده انا, انا مش بكتب كتير وكان ليا اكثر من قصه في المنتدى و في قصه منهم لسة مكملتش اجزائها حتى الان ولكني اعد اني سوف اكملها بالاضافه الى هذه القصه من غير ما اطول نبدأ اول جزء حيث كنت مجرد شاب عادي مش لاقي الضال برنس غني و الكل بيضربلو تعظيم سلام من الكبير للصغير

المقدمه هطول شويه ولكن باقي الاجزاء هتكون زي ما انتو حابين بس انا من النوع اللي بحب احكي ادق التفاصيل و احب تكون القصه بنكهة مختلفه عن باقي القصص استحملوني معلش
ملحوظه القصه (من نسيج خيالي)

انا احمد 21 سنه طالب في الصف الاول من كلية الحقوق متستغربوش اني 21 سنه وفي سنة اولى لاني كنت مقدم تأجيل بسبب ظروف المعيشة انا مكون من اسره عبارة عن اب كبير في السن لان امي كانت صغيره عندما تزوج منها (19 عام) و باقي افراد العائله ولكن سوف اتحدث عنهم كل في وقته حتى لا اطيل عليكم بعد استقرت الاحوال المادية قليلا في الاسره انتقلت للعيش في احدى المحافظات حيث ان مجموعي لم يكن عاليا في الثانويه وبدأ الدراسه و تعرفت على اصدقاء منهم السئ ومنهم الجيد, وانا اسكن في شقة وحدي بسبب عدم توافر اماكن في السكن الجامعي و معظم اصدقائي من نفس المدينه والباقيين يسكنون مع بعضهم ولا يوجد مكان متاح لي, وبعد عدة ايام من سكني, قام زوج و زوجته بالسكن في الشقه المقابله و كنت اسكن في الدور الخامس اي قبل الاخير من العماره, وقد كانت في غاية الجمال و الروعه و لكنني كنت اقول في نفسي كيف لمثل هذه المرأه التزوج من شخص مثل هذا من الواضح انه اكبر منها في السن و ايضا من الواضح انه ليس ثريا الى هذا الحد لكي توافق عليه, العديد من الاسئله والافكار كانت في رأسي لم اجد لها اجابه ماذا بي هل هذا هو ما يسمى بالحب من النظرة الاولى ام اعجبني منظر شكلها و جسمها المثيرين لا اعرف. و لكني احسست انهما ليسا على وفاق قفد كنت استمع الي اصوات عاليه ومشاجرات بينهما كادت ان تصل الي اليوميه تقريبا و كنت كل يوم في موعد ذهابي الى الجامعه اسلم عليها والقي التحيه وذهب وكانت عندما تبتسم لي احس بأن الدنيا قد ابتسمت لي, هل الحياه فعلا رائعه هكذا و لكن سرعان ما يحدث العكس عندما اتذكر اهلي والضنك الذي يعيشون فيه, ولكن لم احتمل ان اسمع اهاناتها, وقد طفح الكيل في يوم كنت عائدا فيه من الكيه سمعت صوتا عاليا كنت متأكد من انه شجار ولكن من اين, رايته وقد تمادى وبدأ في ضربها امام باب الشقه فلم اتماسك نفسي وامسكت بيده و قد كدت ان اضربه بسبب القسوه التي كان يضربها و يعامل بها ذلك الملاك ولكن تمالكت نفسي,
انا:-اهدا يا استاذ حسام اهدى في اه مالك صوتك جايب اخر الشارع
حسام:- انت مال اهلك خليك في حالك و خش شقتك
انا:- ازاي بس لازم اهدي حضرتك مينفعش, انا مش هسأل اه اللي حصل لان ده شئ اكيد ميخصنيش بس انا مش هسيب حضرتك غير لما تهدى ( طبعا بكلمه باحترام نظرا لسنه الذي يكبرني على الاقل ب عشره او اكثر من ذلك من الاعوام) وامسكت به واخذته الى عندي في الشفه و معي بعض من الرجال الجيران الذين سمعو الشجار و دخلت سلمى زوجته مع نساء العماره الى داخل شقتهم
احد الجيران :- يا استاذ حسام مهما يحصل يا راجل المسائل متتحلش بالشكل ده
اخر:- كلنا عارفين ان النسوان كلهم عقلهم طائئ كبر يا راجل لازم نكبر ولا هننفجر
حسام:- يا جماعه مش للدرجه دية انا خلاص اتخنقت مش كل يوم افضل احكي معاها في نفس الموال الازرق و مش عايزه تسمع الكلام حاجه تقرف انا تعبت
طبعا انا هموت واعرف بس مش راضي اسأل اولا لان الناس اللي بتتكلم كلهم اكبر مني في السن و بيحاولو يهدوه وانا مستني اعرف على الاقل عشان اعرف اتكلم يمكن هما عارفين وانا لا
اخر:- اهدى بس و احكيلنا اه اللي حصل
انا:- لا يا جماعه يمكن يكون مش عايز يحكي و محرج من حاجه او متضايق من حاجه كبيره
حسام:- مفيش يا جماعه اللي حصل حصل ( ولقيته بيبص عليا )
انا :- طب انا هقوم اجيب حاجه تشربوها ( فهمت انه عايز يقول حاجه بس مش عايز يقولها قدامي وانا بخبرتي في المتواضعه كنت حاسس ان الموضوع ليه علاقه بالواجبات الزوجيه لان امي وابي كان في نفس الخلافات دية بينهم لما كنت صغير واتحكالي لما كبرت او ممكن يكون موضوع الاطفال بس ما علينا, رفعت سماعة التليقون من غير ما يخدو بالهم وفتحت التانية من الاوضه وسمعت اللي بيتقال و زي ما توقع المشكله هي كا التالي
حسام و الجيران بيتكلمو
احد الجيران:- في اه شكلك كده كنت عايز احمد يقوم وهو واد لماح قام على طول
حسام:- اصل الصراحه الموضوع محرج ومش عايز اقوله قدام حد شباب وكده, انا المشكله عندي اني مش بخلف والدكتور قال اني صعب اخلف بس مش عايز اقولها لان الوضع محرج جدا غير اني كبير 40 سنه وهي 19 سنه الفرق ده بيظهر وقت العلاقه الحميمه بيني وبينها هي طبعا شباب و عايزه وقت و انا السن اه مش كبير بس بالنسبه ليها فرق شاسع و جربت الحبوب والمراهم بس نفسيتي تعبانه برضو عندها حق متزوجين من سنتين ولسا مفيش حاجه حصلت
نفس الجار:- يا سيدي الحاجات دية بتاعة ..... (اعتذر عن ذكر الكلمة) و بعدين لسا بدري غير الدكتور شوف بديل في اطفال انابيب في حقن مجهري الطب اتقدم
حسام :- جربت كل ده بس كانو بيفشلو وده السبب في طلاقي منها مرتين و لولا احمد النهارده لما مسك ايدي وهداني كنت هرمي اليمين ال3
انا:- اممممممم فهمت انا طبعا كل حاجه و كان في عصير جاهز عندي في الثلاجه قدمتو و لقيت استاذ حسام بيعتذر وانا عديت الموضوع و فضلو قادين شويه و زوجة اجد الجيران طلعت اكل عشان موعد الغده كان خلاص جه كلنا و هما نزلو على القهوه شويه وطلعو وعدى اليوم و تمام التمام وفي اليوم التالي قابلت فتاه كانت منتقله حديثا الى الكليه اسمها روان اصغر مني بعامين بالتأكيد فأنا متأخر ولكنها كانت اية في الجمال اخذتني اعينها الساحره و شعرها الذي يتطاير مع الهواء هنا و هناك ماهذا منذ عدة ايام سلمى زوجة حسام واليوم هذه الفتاة الفرق ان هذه زميليتي في الكليه و الخرى جارتي المتزوجه ما الذي يحدث هل اعجبت بهما هل هذا حب ام مجرد اعجاب بجمال لم ارى مثله من قبل مثيل وانا في هذا الخيال والفكر الجميل وجدتها تقترب وتسألني
هي:- مساء الخير معلش فين مدرج كذا اللي هيبدأ محاضرة الدكتور ....
انا:- والكلمات تتلعثم في لساني, مساء ال. خير موجود في .... هيبدأ بعد حوالي ....
ممكن اسأل سؤال طبعا لو سمحتيلي بالسؤال
هي:- اكيد طبعا اتفضل
انا:- حضرتك لسا جديده هنا اصلي مشوفتكيش قل كده في الكليه
روان:- اه فعلا انا روان سنة اولى كنت مسافره واتأخرت عن معاد بدء السنه الدراسية
انا:-اهلا انا احمد اولى برضو واتمنى لو عايزه اي حاجه متتحرجيش تسأليني
روان:- بس شكلك يدي اكبر انا افتكرتك في سنة 3 على الاقل
انا:- انا فعلا اكبر بس مش علشان شايل او ساقط ولا احجه وابتسمت طبعا انا بس كنت مأجل عشان بعض الظروف الشخصيه مش اكتر
روان:- فرصه سعيده
انا:- وانا اسعد يلا ندخل المحاضرة عشان الدكتور مش بيحب اللي يخش بعده
وبعد المحاضره بدأت اتكلم معاها شويه عرفت انها من هنا و كانت مسافره بره مصر في رحله مع زميلاتها ايام الدراسة والعائلات بتاعتهم و كده ولكن بيتها كان بعيد عن بيتي ف في نفسي كده مكنتش هعرف اتحجج اني اروحها انا عشان اروح باخد مواصليتن الاولى بركب معاها والثانيه مواصله لوحدي
المهم اصبحنا اصدقاء وعرفتها على الشله والدكاتره وشرحتلها اللي فات واصبحنا مقربين جدا
ورجعت البيت بعد كام يوم من الخناقه قابلت مدام سلمى وسلت عليها لقيتها حزينه بقولها مالك يا مدام في حاجه الاستاذ حسام ضايقك تاني
سلمى:- ....
انا:- لا شكل الموضوع كبير ممكن تكلميني لو مش هيضيقك اعتبريني زاي اخوكي, صاحبك, زميلك
لقيتها بدأت تعيط طبعا كنت هموت واخودها في حضني بس احنا في عماره ولو حد شافنا مصيبه سوده
انا:- اهدي مالك طيب, تعالي خشي الشقه عندي متخافيش هسيب الباب مفتوح على الاخر
سلمى:- لا تعالى انت عندي
انا:-حاضر
دخلنا وبسألها مالك
سلمى:- يرضيك اللي حصل يوم الخناقه ده
انا:- الصراحه لا بس انا عايز اعرف اه اللي حصل
سلمى:- هو مقلقش شئ طبيعي الجبان
انا:- قالي اه
سلمى:- هو السباب في المشكله وبيهزئني انا
انا:-مشكلة اه
سلمى:-عشان الموضوع محرج بالنسبه ليا بس يرضيك اني اكون متزوجه من سنتين وميكونش عندي اطفال
طبعا وهي في غاية الخجل بس من انهيارها بتتكلم
انا:- يمكن مش راضي عشان ظروف مادية او حاجه زاي كده
سلمى:-انت قلت اعتبرك زاي اخويا مش هتكسف منك جوزي مبيخلفش و في لما بيجي ينام معايا مش بيديني اللي انا عايزاه وانت عارف الواحده لما تكون شابه عايزه من جوزها اه, للاسف هو بيخلص وياخد معته و ينام وانا ببقى لسا في اولي ومش عايز يحاول مع دكاتره
وانفجرت من العياط وفي الاخر يضربني انا وانا اللي اكون غلطانه
بصراحه ممسكتش نفسي كان الموقف صعب خدتها في حضني ومسحت على شعرها مع خوفي لجوزهلا يجي عيني كانت على الباب وفضلت اهدي فيها شويه لحد ما هديت خالص وبدأت تتكلم طبيعي
انا اسفه اني دخلتك في مشكلتي وتعبتك وضيعت وقتك معايا اكيد كان وراك حاجه مهمه
انا افكها شويه :- لا انا صايع انا كنت داخل اتفرج على التلفزيون شويه واكل وبعد كده انام واقف زاي العبيط قدام المراية اعمل نفسي محامي واقول سيدي الرئيس حضرات الساده المستشاريين, كلنا فاسدون كلنا فاسدووووووون
ضحكت وفرفشت
انا:- ايوه بقى فكي الحياه مش مستهلا دقيقه حزن واحده, هستأذن انا بقى وبالمره عشان لو جوزك جه ميفتكرش حاجه كده ولا كده وهو المشوار مش بعيد هتفتحي الباب وتعدي مسافة كام متر هتلاقي شقتي على طول وكشيت
وبقينا كل يوم نتكلم مع بعض على عتبة الباب و على الفيس و الواتس غير روان طبعا اللي كنت محتاس اكلم مين وببقى خايف ادخل كلام دية مع دية وبدئنا نكون منفتحين اكتر بقيت البس شورت و فانله كت عادي قدامها وفي في الاول كانت بتبقى محرجه ولابسه جلابيه وحجاب بدأت تبقى بشعرها معايا و اوقات عبايا خفيفه مبينه جسمها وبدأت اخش عندها البيت وتخش عندي الشقه و بدأنا نتكلم في كلام النيك والمتجوزين بيعملو اه مع بعض وانها بتستمتع في الكلام معايا اوي وبدأت تنفض لجوزها عشان كده مبقتش اسمع صوت عالي و مشاكل وبدأت تلبس قمصان نوم وانا في الشقه عندها عادي
وبعد فتره وانا راجع البيت بدأت افكر في ان اول الشهر قرب والحاج لسه مبعتش المصروف الشهري عشان ادفع غير ان بصراحه الفلوس مش بتقضي يا دوب اكل و شرب و مواصلات و المحاضرات بكتبها ورا الدكاتره عشان اوفر فلوس التصوير الا المهم منها اضطراريا وطالع العماره وبكلم نفسي لقيت ست كبيره ناوله على السلم وبتقولي تسمح يا اخ
انا:- اخ ! نعم اامري
هي:-محسوبتك رجاء ممكن اتكلم معاك شويه
انا:- اتفضلي
رجاء:- انت ساكن هنا ولا جاي لحد
انا:- هنا
رجاء:- طب اعزمني على حاجه عندك ولا انت بخيل
طبعا انا في قمة الاستغراب يا اخ! وبعدين اعزمني بخيل عندك اه الوليه دية عايزه اه
طلعنا عندي وعملتلها عصير وبدأت تتكلم
رجاء :- بص يا خويا انا ست مبحبش الف والدوران وبحب اخش دغري في المضوضوع انا ست عمليا اااه
انا:- دوران اه و.. حضرتك عايزه اه بالظبط
رجاء:- انا سمعتك بالصدفة وانت بتكلم نفسك على موضع الفلوس وكده و عايزه اساعدك بشغلانه سريعه و فلوسها مضمونه 100% وفلوسها مش قليله
انا:-طبعا ببصه غريبه شغلانة اه دية اللي سريعه و فلوسها كتيره و مضمونه دية
رجاء:- مش اللي في بالك مش حاجه شمال ما تخفش دية حاجه في السليم و مشروعه
انا:- ليميني عليها ابوس ايدك
رجاء:- بص يا سيدي انا بشتغل زاي الخاطبه كده بمعنى الرجاله اللي بتطلق نسوانها 3 مرات بيكونو محتاجيين محلل طبعا
انا :- ده اكيد
رجاء:- بيقصدوني انا بقى في الموضوع ده واجبلهم شباب مضمونين لو هما ميعرفوش حد يجيبوه
انا:- وطبعا انا اللي هتجبيه بتهزري صح ولا بتشتغليني
رجاء:- ابد وحياتك بص يا سيدي انا عندي 50 سنه وشغاله في الكار ده من حوالي 20 سنه من ايام ما كنت خاطبه بس محدش بعد كده بقى يحتاجه وف يوم واحده قصدتني و قالتلي متعرفيش شاب كده كتوم ومش بتاع مشاكل
قلتلها ليه قالتلي عايزينو محلل وكذا كذا لقيت الفلوس اكتر حتى من الخاطبه ليله واحده وفلوس بالهبل و شكرا على كده
ومن ساعتها وانا في الكار ده
انا:- وبعدين (الحوار بدأ يدخل دماغي بصراحه لاني فعلا محتاج فلوس) المطلوب و نصيبي قد اه
رجاء:- الراجل هيدفع 5 الاف جنيه هتاخد انت 4 وهاخد انا الف عشان اول مره بينا وبعد كده حصتي هتزيد اتفقنا
انا:- اوعي تكون الفلوس اكتر هسأل على فكره وبضحك
رجاء:- اسأل يا اخويا وانا هخاف وبعدين ده مصلحه ليك, حد النهارده بيتجوز ببلاش لا و بياخد فلوس كمان, و فوق كده دخله كامله متكامله وكل شويه مع ست جديده و في الحلال
انا:- تصدقي كلامك حكم
و ضحكنا
رجاء:- اقولك بقى مين العروسه
انا:- قبل ما تقولي انا عارف مين اكيد مدام سلمى
رجاء:- ازاي
انا:- اقولك ازاي من غير تفاصيل عرفت انها اطلقت مرتين قبل كده وكل يوم اسمع خناقه وانتي نازله من عندهم دلوقتي يبقى اكيد الطلقه رقم 3 حصلت صح ولا لا
رجاء:- انت دماغك دية اه
انا:- امال في كلية حقوق ازاي
رجاء:- وكمان كام سنه وتبقى محامي لا كده معاك حق عشره على عشره بس ليه شايفاك فرحان
انا:- بصراحه كنت مستخسرها في الراجل اللي اسمو حسام ده
رجاء:- دي ليله واحده اللي هتقضيها معاها
انا:- انا لم كنت بصبح بس عليها الصبح واتكلم معاها شويه كنت هموت واطول الوقت بالك بقى ب ليله كامله لا و دخله كمان
رجاء :- معاك حق المره اه كل اللي الراجل يتمناه موجود
ومسكت التليفون وكلمت حسام وقالتلو لقيت المحلل خلاص تعالى الشقه اللي قدامك بسرعه
دخل استاذ حسام ووشه في الارض من الاحراج والخجل
رجاء:- ادخل يا استاذ حسام
انا:- انتي بتعزمي بقلب ولا صاحبة بيت
رجاء:- لا ما انا صاحبة البيت خلاص قوم انت روح
بص يا استذ حسام انا ملقتش بصراحه احسن من الشاب اللي ساكن قدامكو هنا ده من يوم ما قلتلي وشوفته بالصدفه يوميها سألت عليه في الجامعه و زاميله والمنطقه طبعا الناس اللي تعرفني و مضمونين عشان ما حدش يحس بحاجه لقيتو في كل المواصفات امين و مش هيفضح حاجه ما تقلقش هو كان هياخد 7 الاف بس لما عرف ان جيرانه مكنش عايز ياخد مليم احمر بس اقنعته ب خمسة بس وبالعافيه
حسام:- دفع 2500 جنية من غير كلمه وقال بعد العده نكون جاهزين ومشي
طبعا انا كنت مقدر اللي هو فيه بس رجاء قالت اه ياختي ده شوفت كتير و قليل بس مدام مش قد الطلاق بيطلق ليه
انا:- خلاص يا رجاء الرجل معزور برضو واحد تاني هينام مع مراتو
رجاء:- اه صحيح نسيت موضوع الدخله وانك هتخش تنيك وتفشخ في مراته
انا:- اه الصراحة دية طب سيبيني انا اقول
رجاء:- ليه هي حاجه عيب ما ده اللي هيحصل فعلا يلا بقى عشان ورايا مشاوير حد انت الفين واخد انا ال500 دول وبعد الموضوع ما يخلص هاخود الباقي وفي كام حوار كده عايزاك فيه
انا:- اد ده بقى ده با ينها هتلعب ولا ايه
رجاء:- امال اه انت لسه شوفت حاجه انا نفسي في شاب عايز الزهر يلعب مش شباب خايفه ومره وتخلع
انا:- بس اه الكلام اللي نتي كلتي بيه الراجل ده 7 الاف و الكلام ده
رجاء:- منا لازم اقول كده وكل زبون ليه كلام لما تعرفني بعد كده هتفهمني وممكن تتوقع اللي هقوله من قبل ما اقوله لا وتقولي اقول اه كمان
انا :- امين سلام اخلعي انتي بقى ورايا حجات عايز اعملها انا معايا الفين جنيه دلوقتي و مش شايف قدامي وضحكنا ومشيت وبدأت الحياة تظبط ودفعت الايجار وفلوس الحاج وصلت حطيتهم على بعض واشتريت لبس والملازم المهمه وظبط نفسي تمام, ومن ساعة ما حصل الموضوع ده وانا مستني العده تخلص بفارغ الصبر
وجه اليوم الموعود وكتبنا الكتاب و لقيت استاذ حسام بيكلمني و يقولي انا وثق فيك
قلتله ثق تمام الثقه محدش هيعرف اي حاجه
ومشيو وانا فضلت قاعد شويه ولقيت سلمى خرجالي بعباية ولبس بيتي مع شعرها مخليها في منتهى الجمال وجت قعدت جنبي
قلتلها بأنا الجمال ده ملكي انا حتى و لو لمدة ليله واحده الجمال ده كله قاعد جنبي دلوقتي على الكنبه كده عادي واقوله كل اللي نفسي فيه واقدر المسه كده من غير ما اخاف ان حد يخش علينا ويقولنا انتو بتعملو اه
وهي مكسوفه وفرحانه في نفس الوقت من اللي بقوله
سلمى:- اه الكلام الجميل ده بقى انت شايفني كده بجد ولا بتجاملني وخلاص
انا:- ده شعوري من نحيتك من اول يوم شوفتك فيه وقتها افتكتك بنته بس لما عرفت انك مراته اتضايقت اويي اوي و كنت همشي لولا اني كل يوم كنت بتفائل بوشك اللي بشوفو قبل ما اروح الكليه
سلمى:- كل ده واه كمان
انا:- مكنتش ببقى عايز يزعقلك ويمد ايده عليك كنت نفسي اجي ادخل الشقه واكسر عظمه واقطع ايده اللي بتتمد عليكي
سلمى:- لعلمك انا كمان اعجبت بيك من اول لحظه شوفتك فيها اخساسي ليك مكنش احساس جاره ل جارها ابدا كنت حاساك اقرب من كده بالنسبه ليا وكنت كل يوم بتخيلك جوزي اللي لو كنت قابلته في ظروف احسن كنت اكيد هتجوزه
انا:-طب سؤال عارف انه مش في وقته بس ممكن اعرف انتي ليه اتجوزتي حسام ده انا عمري ما سألت السؤال ده لأني عمري ما لقيت لنفسي الاحقيه لكن دلوقتي اعتد ان ممكن اسأل يعني راجل في الاربعينات تقريبا يتجوز بواحده عندها 18 سنه صعب شويه
سلمى:- فعلا صعبه بس انا من عيله فقيره جدا وابويا مكنش قدامو حل غير انه يخلص من على طول لو جالو اي عريس لبنت من بناتو السته وده اللي اتقدملي موظف في قطاع خاص ضحك على ابويا بشوية هداية واكل و فسح واتجوزني طبعا لقى قدامو راجل كبير ساذج محتاس ببناته السته و لقى بنت جميل عيلة صغيره قدامه فيها كل اللي الراجل يحتاجه من جسم عشان نذواته و جمال قدام اصحابه يتبهاى بيها
انا:- يعني مش بيحبك
سلمى:- في الاول افتكرت انه بيحبني كنت مخدوعه بعد حوالي شهر او 2 من جوازنا لقيته اتعير 180 درجه سهر بره و لما يرجع عايزني جاهزه على السرير على طول يخلص شهوته وينام وانا اكون لسا موصلتش الحد بتاعي عشان كده اتأكدت انه مش بيحبني وخصوصا بعد ما ضغطت عليه في موضوع الخلفه على فكره اللي قدام الناس انه مش بيخلف والدكتور قال انه مش بيخلف والاحتمالات منعدمه لكن هو بيخلف الدكتور قالي كده من وراه وانه زور التحاليل
انا:- نكمل الكلام ده وقت تاني, انتي عارفه لو مكنش ينفع اني ازل انا وانتي دلوقتي وحد يعرف انك مراتي وكده كنت خدتك على احسن مطعم فيكي يا بلد وعيشتك احلى ليله و احلى عشوه بس ملحقوه
سلمى:- ازاي
انا:- غمضي عينك, ترا اه رأيك
انا كنت محضر عقبال هي ما كانت جوه بطلب مني ليها انها تفضل جوه جهزت الريسبشن والسفره بأكل و شوية زينه و حاجات لمناسبه رومانسيه هادئه
احنا كنا في غرفة الصالون وخرجنا على الريسبشن اتفاجئت وحضنتني وقالتلي انا في منتهى السعاده انا عمري ما توقعت اني ممكن اعيش الفرحه والسعاده مره تانيه ابدا قلتلها من هتا و رايح انا فانوس علاء الدين اطلبي تجابي
تضايقت وقالت ياريت نكون مع بعض, قلتلها حتى بعد الطلاق هكون معاكي في اي حاجه انا ساكن قدامك في اي وقت تعوزيني هتلاقيني وبدأنا ناكل ونتكلم مع بعض وشوية قالتلي اغسل ايدك واستنى شوية لحد ما اندهلك وتخشلي الاوضه
فهمت انا ان الدخله كده هتبدأ غسلت ايدي وخلعت هدومي الرسميه ولبست بجامه ودخلت بعد ما ندهتلي وكانت مشغله لمبة سهاري واضائه خفيفه ولابسه لانجيري شفاف مبين السنيان و اللباس وشغلت انا اغينة سلو على الموب بتاعي وبدأنا نرقص ونبوس بعض وسط الرقص وشويه وشيلتها بين ايدي وحطيتها على السرير وبدأت انزل بلساني على رقبتها وايدي بتلعب في صدرها ونزلت على بزازها لحد ما وصلت ل كسها بدأت اللعب واحسس علية من على اللباس وبعد كده قلعتها اللباس وبدأت الحس كسها اللي كان منتوف تقريبا استعدادا للحظة دية وادخل لساني جوه كسها ووصوابعي بتعب في بظرها وهي تتأوه تأوهات تشعل ناري و بدأت اطلع واحده واحده لحد ما وصلت اقلعتها اللانجيري والسنتيان وبدأت امص واللعب في صدرها وبزازها الجمال وحلماتها اللي بدأت تنتصب وتصبح بارزه بزاز كبيره بدأت اعوم جواها وبدأت هي تبحث بايدها على زبري جوه البنطلون قومت وخلعته وخدنا وضعية 69 وبدأت تمص زبري وانا كان اخساس اكثر من رائع شوفت اكساس كتير وقليل لكن عمري ما شوفتو على الطبيعه والحس فيه واعوم في ماهه اللي بدأت تسيل خارجه وزبري اللي عمال يسخن ويزيد من انتصابه اول ما حسيت اني هبدأ اجيب حبيت اطول الموضوع قبل اوي نطره ليا نزلت وكملت لحس في كسها لحد ها هي ما بقتش قادره تستحمل اكثر ممن كده وبدت تشد في شعري وتزوقني لكسها اكثر و تصرخ اكثر و ااهاهاهاه امممم امش قادره الحس كمااامن متعه من زمان مخستهاااااااااش ااهاهاه وقتها عرفت انها جابت اخرها بدأت ادخل زبري في كسها اللي لقيته ضيق مع اول جزئية من زبري خرجت اهه عاليه جدا منها دخل اسرع ارجوك دخل دخل مش قادره كمية السوائل اللي خرجت من كسها زحلقت زبري ودخل على طول مع ان كسها كان ضيق جدا وبدأت انيك وهي تتاوه تأوهات شديده اه اه نيك ينيك نيك نيك كمان, انا شرموطك من النهارده اعمل اللي انت عايزه قطعني, افشخني كمان اهاه اه, خدي يا شرموطه دنا هفشخ كسمك, انا هورملك كسك النهارده وانا فاتح رجيلها على الاخر انا مش هخليكي تعرفني تقفلي رجيليكي تاني من كتر النيك اللي هنيكهولك النهارده وانا عمال انيك وانهج من سرعة النيك والذة و المتعه اللي انا فيها حاجه في منتهى الجمال وطبعا لاول مره بنيك فيها جبت اول مره بعد 5 دقائق قلتلها اجيبب فيين قاللتلي طفي نار كسي طفي طفي
انا :- بلاش احسن تحملي
سلمى:- اللي يحصل يحصل
جبت جوه وهي في ثانية قامت ومسكت زبري وبدأت تمص وتشفط كل اللبن اللي نزل من زبري ولا كأن بز جموسه حسيت روحي بتتسحب من كتر الشفط اللي هي بتشفطه
وفضلت تمص لحد ما زبري انتصب تاني وفي الوسط عمالين نتكلم كلام عشان تثير بعضينا وهي عملا تتكلم يلا بقى اطول تاني بقى عشان كسي مستنيك يلا يحبيبي, انتي مالك في اه انتي ولا كأنك شوفتي زبر قبل كده, انا فعلا ما شوفتش زبر قبل كده, هو زبر حسام ده كان زبر, ده طفل بالنسبه ليك, ده عره, وبعدين انا بحس معاك احساس تاني خالص, يلا اهو انتصب اهو, طب انتي اللي طلبتيها تعالي يا كس امك انا هقعد وانتي اركبي يا ريسه وبدأت تركب وتتنطط بسرعه على زبري وصوت تخبيط الفخاذ و زيادة الاهات و الهيجان حاجه مكنتش احلم بيها هتحصل في وقت قريب يلا اتنططي يا شرموطه زبرك عامل زاي العمود بيخرم في كسي يا حبيبي, بلاش كلام واتنططي لسا مبدأناش
النطره الاولى لاني اول مره انيك بس لسا هتشوفي ليله عمرك, وفي لحظة شيلتها على ايدي وبدأت انيك فيها على الواقف وابوس فيها وانيك بسرعه وانيك و ابوس اممممم اه اه اه اه اها ه اه هها ه اه ولزقت ظهرها على الحيطه وبدأت اكمل تخريم في كسها اللي انا ناز هاري فيه بقالي ربع ساعه من بداية الجوله الثانيه وبعدي كده بدأت الحس في كسها شويه و بدأت تمص في زبري شويه وبعيد خدت وضعية الكلب وبدأت انيك بأقصي ما اعندي لحد ما جبت على ظهرها وبدأت تمص زبري تاني واخر جوله خدت اكثر من نص ساعه عشان اوصل اني اجيب عملنا فيه كامة الاوضاع وجبت على بطنها بعد ما فشخت كسها و دخلت زبري بين بزازها وعمال ادخله واخرجه وشتايم و كلام سيكسي وخلصنا و روحنا الحمام و كملنا بوس و بعبصه هناك بس مكنتش قادر اعمل حاجه تاني بصراحه احنى عقبال ما قومنا من على السري كان بعد حوالي 20 دقيقه كنا مش قادرين حتى نتكلم خدنا دش ورجعنا الكلام ده كان على 4 الفجر كده
وبدأنا نتكلم
سلمى:- اه يا حبيبي ده كل الحيويه دية ولا يبان عليك
انا:- اي خدمه انتي تأمري يا حبيبة قلبي انا محستش معاكي بالوقت خالص
سلمى:- اه انا نفسي نكمل العمر كله مع بعض ومنفترقش ابدا
انا:- مش اكتر مني بس ما باليد حيله
سلمى:- اه رأيك نكمل النهارده كمان
انا:- ازاي
سلمى:- هي كمياء هنخلي رجاء تقول ل حسام انك اتكسفت عشان احنا جيران وكده وبالنسبه للصوت اللي احنا عملناه غرفة النوم مفيش صوت هيخرج منها لانها مدهونه بماده عازله
انا:- تمام فكره روعه بس بقولك اه اللي خلاه يطلقك الثالثه
سلمى:- بصراحه انا اللي استفزيته عشان يطلقني واتفقت مع رجاء انها تكلمك وتكون انت المحلل بتاعي
انا:- يا بنت الذينه مش سهله انتي برضو
سلمى:- انا اعجبك اوي اي خدمه
انا:- انتي عجباني في كل حاجه حتى الوقت اللي قضيناه مع بعض من شوية ملكيييييش حل بصراحه
بقولك كنت عايز اسئلك صحيح قبل ما نقفل ساعتها الموضوع عشان المفاجئة اللي كنت عاملهالك
سلمى:- اه ؟!
انا:- طب انتي ليه مسألتيهوش على موضوع التزوير ده
سلمى:- قلت للدكتور بس قالي بلاش عشان متأذيش انا وهو الموضوع ده مش صغير و مش سهل
انا:- يعني اه
سلمى:- نفس السؤال اللي سألتهولو قالي من الافضل انك تعرفيش اي حاجه خفت بصراحه بس في مره لقيت عنده ورق وحاجات تقريبا ورق ملكية بس بأسماء كتير واشخاص اول مره اقرأ اسمهم وفي لحظتها دخل عليا وهددني اني ممسكش الورق ده تاني لما طولت معاه ضربني وكانت السبب في الطلقه الاولى و .....

طب الورق ده بتاع اه هل تورطت سلمى ومش عايزه تقولي عشان تحميني من حاجه
طب هعمل اه مع روان دلوقتي
اه اللي هيحصل بيني و بين رجاء
لو عايزين تعرفو اشوف تعليقاتكم وتفاعلكم الاول في التعليقات
متحمسين ولا لا و لو في ملاحظات يا ريت اعرفها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
انا اول جزء ملهوش علاقه بالمحرم بس لسا اللي جاي احلى سلام

طبعا انا بعتذر على التأخير الكبير ده بس اعذروني انا طالب جامعي في سنه 2 مفيش داعي لذكر اسم الكليه بس المصريين هنا هيعرفو الميد ترمات والبلاوي اللي احنا فيها وكده و محاضرات وكل البيض اللي الواحد فيه ده بس انا كل يوم نفسي اكتب عشان ما اتأخرش وخصوصا اني بقيت في نصف هدومي من التعليقات الجميله جدا من الناس الراقيه اللي كانت على الجزء الاول ف ياريت تقبلو اعتذاري عن التأخير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
الجزء الثاني

طبعا بعد ما خلص الجزء الاول على اني اتجوزت سلمى كا محلل وانا اصلا بتقطع من جوه اني كلها يوم وحتى بعد ما عرفت انها ممكن تخلي الموضوع يكتر شويه اخره مثلا اسبوع وهبقى كل علاقتي بيها جيره مره تانيه مكنتش قادر اصدق ده بس كل اللي انا اقدر اعمله اني اشكر.... (مش هقدر الفظ لفظ الجلاله في قصه جنسيه سامحوني) اني اصلا قدرت اتجوز واحده حتى لو يوم ومعتقدش اني عمري ما كنت هقدر اظفر بواحده زيها ابدا في حياتي مهما حاولت ومهما كنت وسيم واحده جميله وراقيه واخلاق وادب و زوق والخ من الصفات الجميله اللي ممكن تتخيلوها في حياتكم واللي متتخيلوهاش كمان المهم عشان ما اطولش الاحداث لسا طويله

بعد ما قضيت احلى يوم في حياتي مع اللي اتمنتها من اول نظره شوفتها فيها سلمى حبيبة قلبي اللي بقى اسير ليها في لحظتها

تاني يوم قبل ما يجي حسام استاذ حسام البيت كانت سلمى كلمت رجاء في التليفون وفهمتها على كل حاجه وجت رجاء بسرعه قبل استاذ حسام البيت واول ما رن الجرس طبعا فتحتله سلمى الباب و دخل وسلم علينا و كل حاجه وبدأ يسأل ها يا جماعه كل تمام وخلصنا من الموضوع ده اللي انا مش مصدق انه بيحصل اصلا كلنا سكتنا فبدأ الحوار كا التالي:-
حسام:- في اه يا جماعه مش بتردو ليه ..اوعو تكونو,,,مش
رجاء:- زاي ما انت كنت هتقول بالظبط محصلش
حسام:- ازاي؟!!!
رجاء:- اهدى بس يا استاذ حسام وانا افهمك اللي فيها الحكايه باختصار شديد, احمد مدخلش على مدام سلمى بسبب انه كان محرج
حسام مقاطعا:- محرج؟!!!
رجاء:- طبعا محرج لما يكون لسا شاب ميعرفش من الدنيا غير القليل اه شاب وراجل مقلناش حاجه بس الجواز وبالسرعه دية, لأ و كمان يتجوز جارته اللي هو كان شايفها زاي اخته بالظبط وبيحترمها واخره كان كل يوم لو شافها اصلا يقولها صلاح الخير يا مدام سلمى في ليله وضحاها كده تبقى مراته و المفروض يدخل عليها زاي الشرع والدين ما بيقولو فأكدي لازم يتحرج
حسام موجها كلامه لسلمى:- طب وليه يا هانم ما حاولتيش انتي طيب, هو لسا شاب مادخلش دنيا انتي فهمه وعارفه ان لازم ... احم ... انتي فاهمه
رجاء:- و يمن قالك ان هي كمان ما كنتش مكسوفه لنفس الاسباب انا جيت لقيتها في اوضة النوم وهو كان نايم في الصاله على الكنبة بلبس امبارح زاي ما انت شايف كده
حسام:- طب ما هو مش هينفع كده طيب لازم يفكو بسرعه ويخلصو انا مش مستحمل اكون بعيد عن سلمى
سلمى تهمث في اذني:- ده كذاب هو بس عاجبه معاه واحده صغيره وفرحان انه بيهزء فيها وقت ما يحب ومعندهاش اهل قريبين يقدرو يردو عليه غير انهم اصلا فقراء
حسام:- بتقولي حاجه يا سلمى
سلمى:- لأ انا بقولو اه رأيك نحاول بس بعد حوالي اسبوع
حسام مذمجرا:- اسبوع اه انتي بتهزري ولا شكلك بتشتغليني وعجبك ان هو شاب وفرحانه بقوته الجسديه والجنسيه
انا بقى مقاطعا:- عيب تقول الكلام ده يا استاذ حسام انا زاي ما الحاجه رجاء من شوية قالت المدام سلمى
رجاء مقاطعة:- اسمها سلمى دي مراتك مش واحده متعرفهاش وزاي منتا شايف اهو يا استاذ حسام حتى في الكلام مش ايز حتى يقول اسمها مجرد من الالقاب
سلمى:- ايوه طبعا اسبوع بسبب ان الدوره خلاص هتجيلي النهارده ومش هتخلص زاي ما انت عارف بعد 5 او 6 ايام يعني اسبوع
رجاء:- واكيد مش هينفع يعملو حاجه والناس صاحيه والا الدنيا كلها هتشك وهتعرف كل حاجه
جسام في عصبيه:_ ده على اساس انهم كده مش هيعرفو لا يا هانم لازم هيعرفو هتفسرو ازاي دخول و خروج شاب عند واحده في شقتها لوحدها وانا كمان ممنوع ادخل الشقه طول ما هي محرمه عليا
رجاء:- ما انا عندي حل بس هدي نفسك ( وبدأت رجاء تتعصب) ومعلش بقى يا استاذ حسام انا من الصبح عماله اهدي فيك وانت مش عامل حساب لسني ولا لأي حد ققاعد في الشقه احمد ... ان هو وافق اصلا وبعدين انا مش شغاله عندك ولو على فلوسك هديهالك على الجزمه وهو اخليه يطلقها دلوقتي وطول ما هو مدخلش عليها هي محرمه عليك ترجع تتجوزها تاني و شوف مين بقى هيكون كتوم ويتجوزها ويكون اخلاق ومحترم وثقه زاي احمد متعرفش ممكن يعمل معاها اه حتى لو لقيته فا تحترم نفسك وانت بتكلمني ومتنساش اللالقاب هنا اسمي الحاجه رجاء والا اخرب الدنيا باللي فيها واعرف المنطقه كلها على الموضوع واللي انت بتعمله معاها من مشاكل متعملهاش عيال في حضانه
انا:- خلاص يا حاجه رجاء اكيد الاستاذ حسام ما يقصدش اكيد الموقف بس هو اللي عامل فيه كده
سلمى:- بالظبط يا حاجه رجاء سامحيه ملش
رجاء:- مهمن يكن لازم يعتذر الاول
طبعا حسام في نص هدومه وكمان بعد ما لقانا احنا ال3 بنبص بنظرات استحقار ان رجاء معاها حق مع اني لسا مش عارف هي دية في الخطه ولا ده فعلا انفعالها والكلام الكبير اللي هي قالته ده بس عجبتني بصراحه
حسام:- انا مش قاصد يا حاجه رجاء بس انتي شايفه الموقف واللي اجنا فيه انا اسف واقبلي اعتذاري وانا تحت امرك في كل حاجه
رجاء مش انا اللي هأمر انا مليش دعوه هما اللي هيخلصو بس مش اقل من اسبوعه
انا:- ممكن يا مدا.. يا سلمى تقومي تعملي ليمون او اي حاجه تهدي الجو ده
رجاء:- خد سلمى معاك يمكن تفكو شويه مع بعض
سلمى:- حاضر يا حاجه رجاء تأمريني
دخلنا المطبخ انا و سلمى واحنا بنبتسم وفرحانين ان المده اللي هنقضيها مع بعض هطول واول حاجه عملناها اول ما دخلنا المطبخ هي بوسه طبعا طويلة وحضن
انا : انا مش مصدق يا حبيبتي اني هفضل معاكي اسبوع كمان
سلمى:- ولا انا يا حبيبي انا هموت من الفرحه
انا :- انا هعيشك احلى ايام عمرك اللي ضاعت مع الشخص اللي بره ده واعوضك عن الشقى اللي شفتيه معاه
سلمى:- بجد يا حبيبي انا بحبك اوي
انا:- انا اللي بحبك انتي مش عارفه انتي عملتي فيا اه من اول نظره شوفتك فيها انتي اسرتي قلبي من النظره الاولي, وقفتي عقلي عن التفكير من كتر التفكير فيكي تعبتيه واجهدتيه, تعبتي عيني اللي فضلد تبص للقمر يوميا ومتشوفش الاقمر لكن كانت بتشوف صورتك مكان القمر والنور بينور مصر كلها والكره الارضيه
سلمى:- بجد يا احمد بتحبني كل ده
انا:- واكتر وحياتك انتي لو تعرفي اللي جوايا من ناحيتك مش هتصدقي ولا عمرك هتصدقي بس المهم دلوقتي نخلص العصير ونطلع عشان ما نتقفش
خلصنا العصير وخرجنا وبنضحك
رجاء:-شكلكو بدأتو تاخدو على بعض اهو كويسس
حسام:-يا ريت فعلا, استأذن انا طول ما ماليش مكان هنا في البيت ده حاليا
رجاء:- استنى
حسام:- اه؟
رجاء:- مش تعرف اه اللي هيحصل الاول
حسام:- اه اللي هيحصل؟!
رجاء:- طبعا دلوقتي هيفضلو مع بعض لمدة حوالي اسبوع في الشقه وممكن ده اكيد جد هيشوفهم مع بعض وهما داخلين الشقه وهو مش بيخرج من عندها ويرجع شقته حتى وهو جاي من الجامعه بيدخل على عندها على طول
حسانم:- والعمل
رجاء:- انت هتشوف مين في العماره امين وتقوله عشان لو حصل حاجه كده يبقو فاهمين ومحدش يروح بدماغه بعيد
حسام:-ماشي هو كان نفسي محدش يعرف بس انتي تأمري يا حاجه رجاء
انا هقول لكام واحد في العنماره وانا نازل دلوقتي وامشي يلا سلام انا بقى وهتصل بعد اسبوع اطمن
خرج حسام من البيت خلاص وانا في قمة الفرحه وسلمى كمان وخدنا بعض بالحضن الرومانسي المعروف والكلمات الرومانسيه ومفتكرناش رجاء غير وهي بتتنحنح وبتقول انا هنا يا عصافير الحب انتو الصغيريين شكلكو كده فعلا زاي ما انا حسيت بتحبو بعض والموضوع مش موضوع انك عجبتها جنسيا وعوضتها هن الحرمان من الراجل الكبير ده اللي هي اصلا زاي بنته معلش يا بنتي بس شغلتي في المجال ده خلتني اقول كلام براحتي ومتكسفش منه
سلمى:- لأ خدي رحتك يا حاجه رجاء
رجاء:- لا حاجه اه انتي صدقتي انا بس عشان النرفزه وكنت لاقيتو شاف نفسه فقلت اهدو بكام كلمه كده عشان اخليه يوافق على اللي في دماغي لكن ممكن يا تقوليلي بأسمي او اي دلع انتي عايزاه طول ما احنا مع بعض ومحدش معانا
انا :- تصدقي يا رجاء انا كنت قربت اصدق الفيلم اللي انتي عاملتيه مع اني عارف انك بتمثلي
رجاء:- عيب عليك انا مش اول مره ولا اخر مره في الحوار ده ياما عملت حوارات ولسا انت شوفت حاجه ووجهت رجاء الكلام ل سلمى
طبعا يا حبيبتي زاي ما انا خدمتكم انتي كمان لازم تخدميني
سلمى:- انتي تأمريي يا رجاء
رجاء:- انا طبعا مش عايزه اعكر مزاجكم وفرحتكم ببعض بس قبل ما اعرفك اللي انا عايزاه قولولي هنا في اه بينكم وازاي حصل اصلا وانتي متزوجه وكده
حكينا كل حاجه لحد اللي حصل بعد ليلة الدخله
رجاء:- اممممم يا ولاد الاه بس اقولكم انتو لايقين فعلا على بعض بس المشكلة ان بعد اسبوع اخركم وهترجعي لجوزك تاني وهيكون صعب انك تفلتي اكتر من كده
انا وسلى بصينا لبعض في نظرة حزن وبعدين قلت
انا:- بس هتفضل في قلبي طول العمر وعمرها ما هتخرج منه مهما حصل
سلمى بدأت تدمع ودخلت في حضني وبدأت تعيط وتقول انا نفسي افضل معاك لاخر يوم في عمري نفسي ما اعيشي مع راجل غيرك نفسي ما اعرفش راجل غيرك انت حبيبي انت عمري انت اللي حسيت معاه بالامان انت اللي انا عرفت معاه الضحكت بعد ما نسيته انت اللي رجعتلي ذكرياتي الجميله انت .. انت ...
انا وانا بمسح على شعرها بإيدي عشان اهديها بعد ما انفجرت من العياط:- هشششششش اهدي يا حبيبتي متعيطيش انتي كده بتقطعي قلبي (ومسكت رأسها بين ايدي ومسحت دموعها بصوابعي) اوعي اشوفك بتعيطي ابدا انا مبحبش اشوف حد عزيز على قلبي بيعيط وبوستها على جبينها وحضنتها تاني بعد ما هديت شوية
رجاء:- خليتوني اعيط يا جزم, خلاص انا هأجل الموضوع اللي انا عايزاك فيه والا هبقى قليلة الذوق جدا يلا انا ماشيه سلام
مشيت رجاء
ولقيت سلمى بتبصلي بين عينيا بتحبيني يا احمد
انا:- اوعي في مره تفكري اني ممكن احب حد قدك في الدنيا دية
وفي لحظه بدأت انفاسنا تقترب من بعضها وقلبي بدأ يخفق ويضرب و حسيته خلاص هيخرج من صدري وهينط براااه و بدأنا نأرب من بعض و تقالبلتا شفاهنا في اجمل قبلة رومانسية ممكن تتصورها بوستها امبارح 100 مره بس البوسه دية مختلفه 100% وبدأت ابوسها وانا حاضنها وهي حضناني وشيلتها ودخلنا غرفة النوم واحنا لسا بنبوس في بعض ونامت على السرير وانا نايم عليها ولسا حاضناني ومش عايزه تسيب ايديها من حواليا وانا في عالم تاني اصلا ومتأكد نفس الموضوع بالنسبه ليها وبدأت العب بإيدي في بزازها بحنية تتوافق مع الجو الرومانسي ده ومن ثم بدأت انزل براحه وانا بحسس على كل جزء في جسمها كأني اول مره المسه ولسا هنزل عند كساها عشان المس و نبدأ اللي انا متأكد هتكون احلى نيكه الا وجرس الباب يرن و جاي عشان اقوم افتح الباب لقيت سلمى بتشدني ومش عازاني اقوم قلتلها معلش لازم اشوف مين يمكن رجاء او الاخطر يكون حسام لازم نفتح طبعا وانا رايح للباب عمال اسب واللعن ل مهما كان اللي بيرن الجرس ده لقيته فعلا حسام كان نفسي اطبق في زمارة رقبته و بيقولي انه خلاص خلص اللي اتفقنا عليه

قال للاستاذ محمد اللي في الرابع وهو 65 سنه وزوجته رحمه 60 سنه ولم يرزقا بأطفال و الست مديحه 66 سنه ارمله يزورها ولادها من وقت لاخر
و السيد علاء في الدور الاول 70 سنه معندهوش غير ابنه ساكن معاه ومعاه زوجته 46 سنه و 45 سنه وطفلهما حمدي 16 سنه اما الدور الخامس الذي هو اسفل مني لم يكن احد شاغره
والباقين لم يثق فيهم او لا اعرف لماذا لم يخبرهم
طبعا مشي وانا وسلمى خرجنا خلاص من المود بس بصتلها لما خرجت وقلتلها يا حبيبتي انا هعوضك معلش سامحيني البسي احلا حاجه عندك النهارده عشان هنخرج سهره حلوه قالت والناس قلتلها انتي يا ستي هتنزلي قبلي وانا بعدك او العكس مش اشكال ونتقابل بره بعيد عن الشارع
قالت ماشي
وفعلا جاء الليل بعد العشاء كده لبسنا واتشيكنا وخرجنا زاي ما اتفقنا كنت استلفت عربيه من صديقي في الكليه ليست ب فاخره ولكن تؤدي الغرض وروجنا مطعم محترم اكلنا وشربنا و طبعا طول الطريق الكلام اللي انتهم عارفين انه هيتقال(ملحوظه لو عايزين بعد كده تفاصيل اكتر ابقو قلولي في الكومنتانت انا مش عايز اكتر اكثر من كده حتى لا تملو واسف على الاطاله طبعا) وروحنا محل شيك مشروبات وبدأنا نشرب وجلسنا في ركن هادئ في المجل ونظارات العيون تتقابل والعواطف و جو من الرومانسيه يحيط بنا طبعا مع الطقم اللي انا لابسه و الفستان الشيك اللي هي كانت لابساه كان يبان لأي حد ان احنا عرسان جداد لنج وطبعا لم تخفى تقريبا على صاحب المحل وخصوصا ان احنا زباين واول مره ولقيت الجرسون او اللي شغال مهما كانت التسميه جايبلنا قطعتين جاتو على حساب المحل وفضى تقريبا اي طربيزه كانت هتتملي حوالينا وهدى الاضاءه بصراحه مكنش عندي وقت اسأل في اه بس سلمى طبعا افتكرت اني انا اللي عملت كده ومرضتش اكذبها وفي لحظه كنت جايب اصلا خاتم حاجه على قد ما قسم ونزلت على ركبي زاي في الافلام كأنه حلم وتحقق وقلتلها خاتمك يا أميرتي طبعا مكنتش لاقيه كلمه تقولها غير ر.. يخليك ليا وميحرمنيش منك وفضلنا على جلستنا لحد ما افهم وطبعا كانت قاعده رومانسيه جدا ااكلها بالشوكه والعكس واتشربني من كوبايتها والعكس واعدلها شعرها اللي خارج من الحجاب وهي تعدلي الياقه الي باظت من عوجت رأسي يمين وشمال و بعت كارت بعد شوية لسلمى قرأته وبصتلي وابتسامه كبيره على وشها وبتقولي دي احلى لحظف في حياتي وانا كمان بحبك مش عارف (مش عارف بس حسيت ان الراجل بيساعدني من غير ما يعرفني او ممكن يكون عارفني وانا مش عارف او عايز اه ...) وانا خارج ركبتها العربيه زي اي شاب محترم ورجعت احاسب وسألت صاحب المحل اللي اسمه مجدي
مجدي:- طبعا انت مش فاهم اي حاجه ومستغرب من كل حاجه
انا:- كويس ان حضرتك عارف ونفسي انا كمان اعرف
مجدي:- لما كنت في سنك كنت نفسي اخد مراتي في مكان شاعري وافضي المكان خالص حوالينا واعيشها جمل يوم في عمرها حتى لو مش هتتنكرر تاني
انا :- يعني حضرتك حققت اللي كان نفسك فيه في انا بس برضو مستغرب اشمعنا انا
مجدي:- بصراحه انت شبه اخويه اوي اللي توفى من حوالي شهرين ولما شفتك وشوفت معاك واحده ست ولما نظرت كويس اتأكدت انكم متجوزين عملت اللي انا كنت واعد بيه اخويه اني هعملهوله يوم ما يتجوز عشان كده غيرت مزيكة المحل لمزيكه هادية تليق برومانسيه وهديت الاضواء وكل اللي انت عارفه
انا:- ر.. يرحمه طبعا ده اولا ثانيا انا مش عارف اقول لحضرتك اه انا عاجز عن الشكر ومش لاقي اي كلمه ممكن اقولهالك او اي خدمه اقدر اعملهالك طيب
مجدي:- اكتر خدمه انك النهارده زاي ما عيشتها احلى خروجه تعيشها احلى ليله في البيت وانت فاهم انا اقصد اه عشان بس محرجكش
شكرته ومشيت وانا و سلمى في اعلى اجواء ونشوات الرومانسيه وطبعا كمية الفرحه اللي هي كانت فيها وهي راكبة جنبي وبتشكرني وتبصلي وانا سايق العربيه من غير كلام مجرد نظرات مش عايز تتحول لاتجاه تاني غيري
وصلنا البيت وطلعنا ونفذت كلام مجدي وانا لسا لابس الطقم الشيك اللي هو كان بليزر وقميص تحتيه وبنطلون جينس وجزمه وهي كانت لابسه الحجاب بتاعه وتحتيه فستان محتشم وجزمه بكعب وشغلت اغنية رومانسيه هادئه ونورة شموع في الصاله وبدأنا نرقص ونرقص مع الكلام الرومانسي الجميل التي ترتاح له الاذان
سلمى:- انا مش عارفه ومش لاقيه اي كلام ممكن اقوله ليك يا حبيبي انت فعلا معيشني اجمل لحظات حياتي
انا:- انتي تأمريني وانا عليا التنفيذ يا اميرتي
سلمى:- انا دلوقتي مش عايزه حاجه من الدنيا تاني خلاص انا اكتفيت بيك
انا:- لأ لسا هتاخدي من الدنيا تاني وتالت ورابع يا حبيبتي طول منا معاكي تمني بس وانا عليا احقق
قالتلي طب انت فدمتلي كل ده لازم اقدملك حاجه انت كمان
انا:- انا مكش عايز غير اني اشوفك كده قدامي بس لو مصره انا تحت امرك يا ملكتي
سلمى:- طب استناني شوية غير هدومك وتعالى
انا:- كنت سايب هدومي في شقتي روحت غيرت ورجعت ودخلت عليها غرفة النوم لقيت اجمل اجمل بل اجمل ما رأته عيناي واحده في قميص نوم مش قادر اوصف اللي كنت انا فيه قميص نوم ازرق فوق الركبه شفاف وتحتيه لباس وسنتيان زرق برضو وانا كنت لابس شورت وفانله وقربت منها
سلمى:- اه رأيك يا حبيبي انا النهارده هديلك ليلة عمرك زاي ما انت عيشتني ليلة عمري انا كمان
انا:- مش لاقي كلام اقوله غير انك اجمل ما رأت عيناي
وبدأت سلمى تجذبني من الفانله وبدأت تبوسني بعد ما نيمتني عليها على السرير وبدأت احس بأحساس اللي كنت حاسه الصبح معاها بالظبط وكأني لسا ببوس فيها من الصبح وخدنا وقت طويل في البوسه دية وانا طبعا بتحسس كل اجزاء جسمها بإيدي وبدأت انزل شوية بشوية على رقبتها بلساني وعند حلمة ودنها وانزل لحد ما وصلت لعند قدام كسها وبدأت افرك بصباعي واحكه وادخله جوه كسها واخرجه تاني ويطلع مبلول اتأكدت انها خلاص بدأت من قبل ما نبدأ اصلا وقلعت هي قميص النوم وانا بدأت اطلع لبزازها بعد ما شالت السنتيان وبامص وافعص فيهم واعض في حلماتها اللي بقو قد البطيخه طبعا مع صوتها المكتوم اللي بيأن وبدأ انزل على صرتها بلساني لكسها اللي فكيت ربطتة خيطه من اليمين للشمال بسناني وبدأت الحس وادخل صباع و 2 و 3 في كسها اللي لسا ضيق بس وسع شوية بعد ليلة امبارح وبدأت هي تتأوه في تأوهاتها وانا بدأت اسرع في لساني اللي عمال يتحرك في كسها وعلى كسها وعلى بظرها وبدأت تتلوى من فوقيها وبدأت التأوهات تصبح اهات لذيذه مهيجه وبدأت اشفط العسل الخارج من كسها وفي ثم بدأت هي تخبرني يا حبيبي سيبني امتعك انا بقى قلعت انا الفانله وقلعتني هي الشورت وبدأت تمص بكل حنان في الاول في زبري وشويه بدأت على رأس زبري ده اللي كان مهيجني جدا وبدأت المص الحقيقي بأه و تمص خصيتي وشوية نيمتني هي على ظهري وبدأ تاخد زمام الامور وبدأت تركب زبري مع الاهات اللي بدأت مع دخول زبري في كسها اهات مني ومنها من المتعه اللي في الموضوع وبدأت تتحرك وبدأت اساعدها انا انها تتحرك اسرع وبددددأت تتأوه اها ها اه اه اه اكتر واكتر وشوية قلتها انا على ظهرها وبدأت اخرج زبري واحركه على كسها وبن شفراته وهي تصرخ دخله يا حبيبي دخله معدتش قادره على الاحتمال وانا دخلته طبعا وبدأت انيك بسرعه هو اصلا اتزحلق بسبب كثره السوائل اللي بتخرج من كسها هي جابت تقريبا 3 مرات واحنا لسا في اول 10 دقائق ومكملناش وبدأت انيك وانيك ها ها ه اه اه اه ه اهات منها وتنهيدات تعب مني خدي خدي خدي ايوه هات يا حبيبي كمان اسرع اسسسسسسسرااااااااااااااااااااع اسراااااااااااااااعه كمان وفي لحظه شلتها بين ايديا وبدأت انططها على زبري اللي كان عامل زي الكوره اللي بحبل ولازم تنزل عليه ونبوس في بعض وهي بتتنطط وشوية نزلت لزبري تمص فيه بعد ما حسيتها بدأت تصرخ جامد وبدأت مص في زبري بنهم شديد وانا لحظات وبدأت امص كل اللي بينزل من كسها وبشفط وكأني بشفط روحها وبدأت ادخل زبري تاني وهي في وضع الكلي من ورا وانيك وانيك وفي خلال حوالي 25 دقيقه جبت عى وشها وبقها زاي ما هي طلبة مني وبدأت تشفت اللي بيخرج وبدأت احس ان روحي هي اللي بتطلع المره دية وبعدها نكتها مره كمان ب سطالتن المره دية حوالي 40 دقيقه واستحمنا وبدأنا نلعب تحت الدش في زبري وفي كسها وبوس و تقفيش الخ ونمنا تاني يوم

اتصلت رجاء بتقولي ها خلصتوا امبارح
انا:- امبارح
رجاء:- ايوه شكلكم ونات الصبح اكيد كنتم هتعملو حاجه وانت اكيد مش هتعدي اليوم غير لما تخرجها وتفك عنها
انا:- اه تمام كله تمام اه بقى كنتي عايزاني في اه
رجاء:- انا جايالكم عشان ماينفعش في التليفون ده شغل
انا قلت شغل يعني محلل وانا مش عايز اسيب حبيبتي سلمى ولا لحظه
جت رجاء
سلمى:- ازيك يا رجاء خير
رجاء:- بصي يا حبيبتي انا زاي ما وجبت معاكم انتم كمان توجبو معايا وتردو الجميل
انا:- تمام خير
سلمى:- شكلك عايزاه في شغل
رجاء:- بالظبط كده اونتي عارفه ان المشكله في ان الناس مش عايزين يتأخرو والخ من التفاصيل
سلمى ببصة زعل:- ماشي يا رجاء بس يا ريت ما يطولش وما تكنش واحده حلوه تخطفو مني
قبل ما اتكلم انا رجاء بدأت :- متقلقيش دية ست عندها 45 سنه وعندها ولد وبنت كبار في السن اصغر منكم بكام سنه
انا:- كده كده مستحيل اقع في حب حد كملي يا رجاء
رجاء:- بص يا سيدي هو خلاص العده خلصانه من اسبوع والراجل مش عايز يستنى اكتر من كده لانه عايز يرجع لمراته بدل ما هو قاعد في بيت اهله كده و هيدفع 5 الاف جنية بس قدام ابنه اللي عايز يكون حاضر هيقول انك بتعمل كده عشان البيوت متتخربش وهو هيصمم على الف جنيه اه وخلي بالك ابنه مش مريحني
سلمى:- طب ولما اه مش مريحك بتقولي لاحمد ليه انا اخاف عليه وكده خفت اكتر من انه يعمل فيه حاجه
رجاء:- لا تقلقي ابوه مش هيسيبه هو بس عشان مشاعر الواد واكده
الراجل اسمه عدلي وزوجته هناء وابنه ابراهمي وبنته هبه
عدى يوم وطبعا خروجه مع سلمى ونيكه سخنه و حلوه وروحت ل الناس دية طبعا لقيت الراجل قاعد والمأذون موجود وهو هيكون شاهد ابنه شاهد مكروها طبعا عشان محدش يعرف هو بصراحه في موقف لا يحسد عيله قلت كده في نفسي شاب تقريبا في سنه هنام مع امه و ينيمها مهما كان متزوجين او اي حاجه ممكن لو راجل كبير في سن ابوه ها مبلوعه لكن شاب صعب جدا
دخلت سلمت ع الناس وقبل المأذون ما يحي قولت اللي اتفقنا عليه انا ورجاء مع الراجل انا اسمي اجمد ومش بعمل المحلل ده غير عشان بس الحاجه رجاء جارتي في المنطقه (قلت اجود بقى انا كمان) وطلبت مني ده
رجاء:- زاي منا قلتلك هي يا دوب ليله وكل شئ هيكون تمام يا احمد يا ابني ما تقلقش
عدلي:- انا شايفك متوتر يا ابني انا مش راجل رجعي وتخلف انا راجل عارف ر.. كويس وعارف انك لازم ليلة دخله وكده عشان يكون الجواز سليم والشرع والدين بيقولو كده
طبعا ابنه مش طايق ولا كلمه من اللي بيسمعها والود وده يقوم يقتلني
عدلي:- زاي ما اتفقت مع الحاجه رجاء ليك الف جنية متعتبرهاش جر ولا حاجه زاي ما عرفت من الحاجه انك مكنتش عايز اصلا بس اعتبرها هدية من اخوك الكبير عدلي
انا عملت نفسي متنمنع شويه ولسا همد ايدي اخد الفلوس لولا ابنه
ابراهيم:- اه يا حاج انت بتديله فلوس على اه مش كفاية اللي هيعمله انا مش مصدق اصلا اللي بيحصل و بسمعه ده يعمي اه شاب كمان شوية هيكون مع امي في غرفة نوم واحده ه هيعمله اللي هيعملوة
عدلي:- اهدي يا ابراهيم الشرع يابني اللي بيقول كده مش انا ومنقدرش نخالفغ الشرع والدين يابني دخل المأذون بعد شوية وكتب الكتاب وكله مشي وعدلي ادا لرجاء ال5 الاف جنيه كاملين وانا فضلت مع هناء في الشقه لوحدينا طبعا انا محرج جدا وهي كمان بس لازم افك الحاجز ده كل اللي في بالي مش النيك انا عايز اخلص كأنها مأموريه واروح لملكتي اللي مستناني في البيت بس اللي حصل ان القدر كان يحول دون ذلك بعد شوية
دخلت عليا الغرفة بتاعة الصالون اللي انا فيها وبدأت تتكلم معايا بعد ما قدمتلي عصير وبدأت تتكلم معايا عشان تفك الموضوع شويه اسمك اه وانت في كلية اه عندك كام سنه عندك اصحاب (طبعا اسأله كلها ساذجه بالنسبه لي بس لأني عارف انها مجرد حاجه تفتح مناقشه وتفك الجو الغامض اللي احنا فيه ده ) و حضرتك اسمك اه, اولا اسمها انتي انا مراتك ما تنساش ده انا اسمي هناء وبيقلولي يا هنونه عندي 45 سنه وعندي ولد و بنت زاي ما انت شايف ويا ريت تسامح ابني على التصرف وقلة الذوق اللي كان فيهم
انا:- لا ولا اي حاجه معلش انا عذره مفيش اي شاب هيستوعب ان امه تكون مع شاب في غرفة نوم واحده يجامعها وابوه حي يرزف لا وفي نفس سنه تقريبا كمان حتى لو كانو في الحلال
هناء:- فعلا انت شاب مهذب زاي ما رجاء قالتلي عليك
وبدأنا نحكي لبعض ازاء كل واحد فينا وصل لرجاء دية طبعا انتو عارفين حكايتي هناء بقا
كلمت واحده صاحبتي كانت متجوزه بسبب الخاطبه رجاء لما كانت خاطبهاسمها سميره فكلمتها في التليفون
هنا:- اهلا سميره الحقيني انا في مصيبه وانتي اللي هتلحقيني
سميره:- خير
هناء:- انا اطلقت الطلقه الثالثه
سميره:- يالهوي كده لازم محلل بس انا فهمت انتي عايزاني اشوفلك حد او حد يشوفلك حد من غير ما تقولي احنا كنا صحاب ونفهم بعض من غير كلمه
انا :- شكلكو كنتم صحاب اوي يا هنونه هههه
هناء:- اكتر من اصحاب
اكملك بقى
هناء:-حبيبتي يا سميره طب تعرفي حد
سميره:- اه الحاجه رجاء كانت خاطبه وهي اللي جاوزتني ودلوقتي شغاله في شغل المحلل.

وكده يا سيدي عرفت رجاء وقالتلي عليك وانك عملت كده قبل كده وانك فضلت امين وحافظت على كل اللي قالولك عليه سر والخ
لحظه و بدأت احس في ايد بتتعدى على ملكيتي الشخصيه اللي هي زبري
لقيت ايد هناء بدأت تتجول على زبري وبتغمزني وقبل اي كلمه مسكت ايد وحطتها على بزازها والايد التانيه على كسها وهي بتبوسني عشان اندمج معاها في الوضع المثير ده طبعا انا مقدرتش امنع نفسي خبره بصراحه وبتمص لساني وتلعب بلسانها جوه لساني ودخلت ايدها على طول جوه البنطلون اللي انا لابسه

طبعا انا كنت غيرت هدومي فانله وشورت وهي كانت لابسه عباية خفيفه بيتي
خلتني اقدر اغرز صوابعي وايدي داخل كسها غير اني لاقيتها من غير ولا لباس ولا سنتيان والعبايه الخفيفه خلتني اقدر المس وابعبص براحتي وفي ثواني كانت خلعة العباية وشوفت جسم اراه فااااااجر بزاز كبيره وكس محلوق عدا شعرات مزيناه فوقه كده وهي واقفه نزلت على ركبي امص والحس فيه مكنتش قادر حتى اخدها على غرفة النوم هي يا دوب وقفت وانا نزلت على طول وطبعا عشان اخلى الاحساس بالشهوه اكتر قفلت رجليها وحضنتها من تحت وانا عمال الحس بأقصى سرعه كان كس جامد فشخ والعسل بينزل جوه بقى من غير حتى ما الحسه ومره واحده قفشت بإيدي في بزازها وانا بلحس وافعص جامد جدا وانا الحس في كسها اللي لاقيته ضيق جدا والشفرات قريبه من بعض مع اني على اساس الافلام السكس المفروض الواحده لما تكون بتتناك كتير يبقى كسها مفتوح وواسع زي ميكون متفرول كده بس ده كأنه ما اتناكش ولا دخل فيه حتى خياره ولا صباع بعبوص صغير مش فاضي لكل ده لان في اللحظه دية لقيت اللي بخلعني الشورت وبتمص بأخترافيه ملهاش حل وبتدخل زبري جوه خالص في بقها لمده ثانيه ولا 2 وتخرجه وانا زبري مش قادر وعماله تمص وكانت بتخرج زبري وتدخله وتشيله وتمص في بيوضي شوه وبعد كده ترجعه بقها اتني كأنها عارفه اني قرلت اجيب وده فعلا انا مش قادر بس قومتها عشان ما اجبش وبدأت امص في بزازها واحنا بنتحرك ناحية الغرفة بتاعة النوم طبعا اه طبعا بحب سلمى كل حاجه بس دية محترفة مص غير سلمى اللي لسا قدامها طريق طويل بس وعمال ابوس فيها ونزلت عليها بوس ولحس ومص وهي تتأوه من كتر المص وتأولي يلا دخل زبرك بقى انا مش قادره وبدأت فعلا لسا هبدأ لقيت في دم بيخرج قليل رجعت لوره طبعا قلت ايدذ او مرض خفت فشخ مالم يا بني في اه شاورت على كسها بتقولي يا حوستي ياني مش وقته خالص انا نسيت وقبل اي كلمه قاملت دخلت الحمام وخدت الجلابيه معاها وخرجت كنت لبست وقعدت
هناء:-ما تخفش ده دم الدوره الشهريه من السرعه اللي حصلت والمحلل والكلاق وكل ده نسيت خالص ان النهارده اول يوم عشان كده من شويه حسيت بكركبه في بطني بس افتكرتها حاجه عادية كركبه شخص غير جوزي الاولاني وكده
انا:- بس طبعا كده لازم مش اقل من اسبوع عشان الدوره تخلص وانا مش هقدر اكون هنا اسبوع
هناء:- ملعون ابو الدوره انت خلتني احس تاني بأحساس محستوش من 15 سنه
انا:- 15 سنه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هناء:- انت ماخدتش بالك من كسي الضيق ولا اه و مستغربتش هو ليه ضيق كده
انا:- اكيد طبعا لاحظت من اول ما لساني لمس كسك الجميل ده بس بقى انتي كده هتخليني اهيج تاني على الفاضي كده
هناء:-ضحكت حتى لو هجت هريحك برضو اخليك تجبهم في بقي انا بقالي كتير مدخلش لبن في بقي
انا:-ضحكت وقلت شكلك كنتي شرموطه كبيره
هناء:- ولا شرموطه كبيره ولا حاجه هو فعلا اول 5 سنين ابو ابراهيم كان بينكني تقريبا كل دقيقه في كسي وفي بقي وبين بزازي ومش هخبي عليك انهو نكني في طيزي من كتر الهيجان اللي حنا كنا فيه وهو كمان مع انه حرام اه بس كنا في قمة الهيجان وكان في مره بينيك في كسي واتفرجنا على فيلم سكس وشفنا نيك الطيز وازاي البطله كانت بتتوجع بس مستمتعه وقتها كنت خايفه لانها كانت بتعيط بس كنت بحب اتناك جدا غير ان هو عودني على كده كمان وغير ان هوتي جامحه ممكن كمان اتناك 10 ساعات في اليوم من 100 راجل مختلف وميهمنيش واقول كمان كمان هل من مزيد من الازبار اللي تستحمل كسي
انا:-ضحكت مش قولتلك شرموطه وكبيره كمان
هناء:- وبعد كده بعد العيال ما كبرت طبعا والشغل والترقيه بتاعة عدلي كان صعب ينيكني وبالذات انو بيرجع على 8 او 9 بالليل والعيال صاحية وفي الاجازات خروجات وطبعا اهله في محافظه تانيه بحكم شغله نقلنا هنا وانا اهلي برضو مش هنا ف صعب نسيب العيال عند حد وهما كانو اشقياء في صغرهم كمان
انا:- طبعا ما هم مكنوش لقيين اللي يربيمهم و يتربوا ازاي لما الاب 24 ساعه راكب الام ده لو عربيه كان زهق منها
هناء:- هههه بجد يعني انت زهقت بالسرعه دية
انا:- انتي انتي جسمك ده ميتزهقش منه وانا بصراحه عاذر الراجل انتي تتركبي 48 ساعه في 24 ساعه يا هنونه كفاية انك حالقه كسك عشان خاطري وطالعالي بعبايه من غير اندر ولا برا
هناء:-هههههه شوفت حتى انت ما استحملتش مبالك بقى الراجل بس يا سيدي العيال بتكبر والخ من مشاغل الدنيا حتى انا مكنتش حبه موضوع الخيار والجزء والكلام ده واحده اتعودت على طعم الزبر غير ان زبري جوزي كان كبير برضو
انا:- اكبر من زبري
هناء:- تقريبا نفس الطول وانت شاب ولسا احتمال يطول كمان
انا:-طبعا كسك بدق يضيق وخرم طيزك كمان ( كل الكلام ده وهي اصلا قاعده على حجري لحد ما زبري بقى واقف زاي الحديد ومش قادر
هناء:- اه ده شكل زبرك وقف تاني ههههه
انا:- طب بزمتك يعني ده جسم زبر ينام وميقفش احتراما ليه غير انك مش راحماه وقاعده عليه بفلقات طيزك اللي زاي الملبل دية قلعتني الشورت وبدأت تمص وقلعت هي كمان العبايا وبدأت تدخل زبري بين بزازها وقامت نامت على الكنبة وبدأت انيك في بزازها واول ما زبري يوصل للخر بزازها يلمس لسانها اللي هي مطلعاه اصلا عشان تلحسه وانا روحت نازل اهو اطول المده شويه اللعب في بزازها وامص في الحلمات واعضعض فيهم ونتكلم وانا في الوضع ده
هناء:- ام ام امههاه ا مينفعش اخليك كده تعدي الليله كده من غيؤر ما اكرمك برضو وتعمل حاجه وانا اللي كنت السبب
انا:- ومين قالك انك اه اه اه اني كنت هعديها كده هههه انا بجيب ها
هناء:- طب هات على وشي وبزازي
وبدأت اجيب على وشها وحبه يرحو لبزازها وهي بتلحس ومسكت زبري تكمل اللي باقيين
انا:- يلا بقى انا كنت النهارده ناوي على كس بس بس كده الكس اضرب مش هينفع امش كده من غير نيك
هناء: لا بلاش طيزي دي ضيقه دلوقتي و هتوجعه تاني
انا:- متقلقيش يا هنونه عيب عليكي اكيد مش هوجعك مصي انتي بس خليه يكبر تاني
وفعلا كملت مص ولحس عند رأس زبري لحد ما كبر تاني دخلنا غرفة النوم وجبت كريم
هناء:- انت عايز الكريم ليه
انا:- هتعرفي دلوقتي
وبدأت ادهن خرم طيزها بالكريم وزبري كمان بالكريم وخدت وضعية الكلبه وبدأت ادخل زبري سنه سنه واقف عشان طيزها تتعود عليه طبعا مع اول تدخيله بدأت تصرخ وتعيط
خرجه عشان خطري
انا:- خلاص القرار اتخذ وكمان شويه انتي اللي هتقوليلي متطلعوش
وكملت تدخيله سنه سنه لحد ما وصل لأخره شهقت جامد فخرجته مره واحده
صرخت ليه كده رجعه تاني, ضحكت مش قلتلك انك هتتوسلي اني ارجعه وبدأت انيك وانيك كان خرم ضيق فشخ بس قمة المتعه والهيجان وطبعا انا لسا جايب من شويه فطبعا هاخد فتره وبدأت ادخل واخرج وهي تصوت اهاهاهاهاه براحه اها اامممم شويه شويه اهاه انا مش قدك كده ا اه اماما م م ونمت انا على ضهري طب انا هنام اهو عيش انتي بقى وبدأت هي تتنطط اسرع مني وانا بدخله حتى وانا ماسك ايدياها وهي مدياني وشها ونزلت عليها وبدأت تبوسني عشان الصريخ بدأ يعلى وانا بدخل بسرعه البرق جوه طيزها لحد ما حسيت بحراره طيزها اللي بتولع وسكت شويه وهي قاعد مش بتتحرك ونايمه عليا وبتبوس فيا وشويه بدأت تتحرك تاني وانا بقفش في بزازها الكبار دول وامص فيهم وفي نايمه عليا ورجعنا تاني خدنا وضعية الكلب لما لقيت نفسي قربت اجيب هااا اجيب لرا ولا, بره اه دنا افشخك لو عملت كده, ضحكت, طب يلا انا هجيب اهو استعدي وجبت جوه طيزها كميه حلوه من اللبن ونمت على السرير وانا مفرهد ومش قادر وهي مش عارف جابت صحه منين قامت وكملت مص اللبن من زبري وشفطته كله وانا مش قادر حتى ااوم استحما نمتا في حضن بعض واحنا عريانين
صحيت الصبح لقيتها بتلعب في زبري و بتمص فيه قلتلها اه انتي متهدتيش, لو لأ انا تعبت يا سيتي انا مش من ابطال افلام السكس انا شاب عادي وفي لحظه كان زبري واقفغ وهي داهنه طيزها اصلا ودهنت زبري وبدأت تتنطط عليه لحد ما جبت وشويه استحمينا سوا مع طبعا البوس والكلام السيكسي المثير و التقفيش والمص و خرجنا بعد كده مستنين الحاج عدلي يجي هو وابراهيم ابنه لقيته دخل مع هناء الاوضه وخرج وقالي معلش يا احمد احنا نسينا ومش عارف ازاي حاجه زاي دية تفةتنا
ابراهيم:- نسيتو اه
عدلي:- ملكش دعوه يا ابراهيم
ابراهيم:- نسيتو اه انتو بتكلمو عن امي مش واحده كده ولا كده
عدلي:- لازم تعرف
ابراهيم:- اه
عدلي:-بص يا سيدي امك جالها الدوره امبارح ومحصلش حاجه
ابراهيم وهو في قمة غضبه:- احاااا اكيد هو عمل كل حاجه بس هددها انه ممكن يفضح لو مقلتش كده وتقعد معاه اسبوع كمان
وقبل ما انا او اي حد يفهمه لقيت بوكس في وشي معرفش جه منين واتزقيت على الحيطه دماغي اتخبطط ترااااااااااك من الجنب وهو بضرب فيها بس انا حاسس بدوخه بعد الخبطه مش قادر حتى اني اشتمه مش اضربه وفي لحظه ابوه لحقني وضربه بالقلم يا حيوان يا بن الكلب انت بتضربو ليه الراجل معملش حاجه عشان حتى تعمل اي حاجه
خيالك المريض وكتر انا متأكج الافلام و القصص الاباحيه اللي بتتفرج عليها هي اللي خلت شيطانك يفكر كده يا حيوان امك فعلا عندها الدوره في الوقت ده من كل شهر حتى بص (ورفعله الحته اللي امه مسحت بيها الدم من كسها ) لو عايز تضرب وتسب الدين لحد اضربني وسبلي انا انا اللي غلطت مش هو انا اللي متحكمتش في نفسي وطلقت الطلقه الثالثه مش هو وانت فاكر انه سهل كده ممكن تضربه طب ما هو ممكن دلوقتي يبلغ عنك انك اقتحمت بيته واعتديت عليه بالضرب ويسجنك ومحدش يلومه لو عمل كده بدل ما تشكر الراجل انه وقف جنبنا ومقلش لحد يا عرص
طبعا انا بسمع كل ده بس مش دريان بحاجه وفي ثانيه كنت واقع على الارض دايخ جدا بس حاسس باللي حواليه مش مغمى عليا ولا حاجه وفي ثانيه لقيت ايد شيلاني والتاني بتحط حاجه على رأسي وبتكبس جامد وبعد شويه من الصويت والخ بدأت افوق شويه برضو بعد ما شربوني عصاير و سوائل اشربها في حوالي 20 دقيقه كنت فايق ملقتش ابراهيم في الشقه عرفت ان ابوه هزقه وخلاه ينزل يجيب الدكتور اللي على اول الشارع عشان يشوف الجرح اللي في رأسي اللي هو مكانش عميق كان سطحي بس قوة الصدمه الدكتور قال خلتني افقد التركيز والتوازن ...الخ ونصحني بالنوم ونمت و هناء قاعده جنبي على السرير ونكت وصحيت بعد كده على حوالي 10 بالليل مكنش فيه غير هناء و عادلي و رجاء طبعا موجوده
انا: سلم..
رجاء:- ما تخافش مقلتلهاش على حاجه عشان ما تخفش عليك ولغوشت الموضع لما ترجع قول اللي انت عايزه ليها
هناء:- انت كويس دلوقتي يا احمد
انا:- حاسس بس ان رأسي تقيله وصداع خفيف هو اه اللي حصل
حكولي طبعا وان الاعراض دية الدكتور قال انها هتحصلي وبعد ما اصحى بشويه هتروح
عدلي:- سامحني احمد انا كنت المفروض معرفوش حاجه اصلا ومخليهوش يجي معايا بس اصر وحلف مش هيعمل حاجه
انا:-حصل خير انا عذره
عدلي و هناء :- فعلا اخلاقك زاي ما الحاجه رجاء وصفتها
وانا ببص حوليا لقيت هبه واقفه وبتبصلي نظرات مش عارف اه معناها بس مش مهم انا اصلا مش فايق
عدلي:- المهم ما تتكلمشي وريح شوية وخد الدوه وبكره قول اللي انت عايزه
نمت و صحيت بس على الساعه 2 بالليل مكنش فيه غير هناء نايمه جانبي بقميص نوم يحرك الجبل
انا:- هناء
هناء:- نعم مالك يا حبيبي في اه؟ حاسس بإيه؟
انا:-متخفيش انا بقيت كويس بس عايز اروح الحمام ممكن تسنديني
هناء:- عيني
وروحت الحمام ولسا هخحرج زبري هي خرجته ونشنته ناحية الحمام وانا بصراحه عمال ابص على بزازه اللي خارجه من القميص اللي هي مش لابساه اصلا
هناء:- بص قدامك انت مش عيان يابني
انا|:-بزمتك حد يكون معاه واحده زيك ويعي برضهو ههههه
ضحكنا ورجعنا وبدأنا نتكلم شويه ونمت لاني لقيتني مصدع لسه شويه تاني يوم كنت تمام بس طبعا دماغي ملفوفه بشاش ورباط ضاغط وبدأت سألني مين سلمى
بدأت احكلها عن قصة حبي الوحيده الاولى والاخيره وظهر عليها الانبهار من اللي بقوله وهي مستمتعه بكل حرف من اللي بقوله ومنبهره فعلا بيه وبدأت تكلمني عن حياتها وكده ومشيت طبعا عشان اروح لسلمى اللي بعدت عنها كده يومين كامليين وطبعا اتخضتت عليا وقولتلها ان وقعت من على السلم وانا نازل كان في مياه على السلم واتزحلقت وجابولي دكتور امبارح وكده عشان ما تقوليش حذرتك و كده و بصراحه لولا مش اني عاذره لا اني كنت دايخ كنت فشخت امه بس ملحوقه هعوضها نيك في امه
ويوم تاني جميل مع سلمى وتالث .... لحد ما انتهت الدوره الوهميه بس عرفنا ان حسام مسافر و مش هيرجع غير بعد كام يوم فرحنا طبعا وانا خلاص فكيت الشاش وبقيت على تمام
روحت بقى ل هناء كانت محضرالي اكلة كوارع زي اي ست مصرية مستنية نيكه ساخنه وانا بصراحه ضربة قرص معتبر عشان انا ناوي افرتك الوليه دية دخلت وغيرت وهي بالعبايه عادي بناكل وتمام التمام لحد ما جه الليل كنت الكوارع مفعولها بدأ وضربت الحبايه قبليها بفتره قبل النيكه يعني وهي كانت لابسه قميص نوم نفس القميص اللي عجبني عليها مكنتش فاضي لكل ده بس هي طبعا حبت تسخني كمان
بدأت ترقص على شريط اغاني شغلته لحد ما انا سخنت ومعدتش قادر من حركاتها المثيره وتيجي قدامي وتوطي وبزازها في وشي ومره طيزها قفلت التسجيل بعد ما خلاص جسمي بقى ولعه ونار من الكوارع والحبايه مسكتها ورميتها على السرير وبدأت المعركه
بدأت ابوس جامد وهي بتدخل لسانها في بقي وانا كمان وحضنين بعض جامد وقربنا بوقينا هو اللي يخش في بق التاني مش اللسان بس وفي ثواني كنت قالع كل حاجه وهي كمان ونزلت على كسها بدأت اللحس فيه بكل ما وتيت من سرعه وهي نايمه على السرير بعد ما فتحت رجليها على الاخر في استقبال لساني وصوالعي اللي عماله تخش وتلعب في كسها وبظرها وهي تتأهو ااااه اها ه اها ها هه كمان محط صوابعك كمان الحس ماااااااااااااااااااان ايوه رجعني لايام زمان انا كنت نسياهااااااااااا اها ا ه اه اما مام ام وفي لحظه هي رمتني على السرير وبدأت تمص في زبري اللي عامل زاي الجدني الجسور اللي مش خايف من المعركه اللي شغاله مع بوقها اللي كانت بندخل زبري في بقها وتخرجه وتلعب بإيديها في خصيتي وتمصهم وتحرك زبري بين ايديها وبين بزازها اللي كانت عامله زاي فوهة مدفعه وزبري هو القذيفة االلي مش راضي يخرج وعمال يطلع وينزل ويحك جامد ومسحتها من شعرها وهي بتصرخ عشان تمص زبري تاني واضربها بالام على وشها ومسكتها حدفتها على السرير تاني وامص والحس في كسها وبعد كده بدأت افرض في مسها واحرك زبري بين شفرات الكس اللي عامل زي كس بنت 18 وهي خلاص جابت اخرها من غير استأذان دخلت زبري في كسها بس انا خرجته تاني وفلتلها استأني يا شرموطه بعد اذنك انا مش قدرااااااااااااااهاهاه دخل اهها اهه اها ه وبدأت ادخله وفي ثانيه خرج دم تاني في اه قال كمل ما تخفش انا خليت واحده حبيبتي تملي غشاء بكاره صناعي عشا نليلة دخلتي الجديده دية اللي ممكن ما تتكررش تاني وبدأت ولا كأني سامع حاجه حتى لو دوره برده هنيك كسمك يا بنت اللبوه وبدأت اه اشتمني كمان انا بحب الشتيمه وانا بتناك ونزلت على بزازها وزبري في كسها وامص واعضعض في بتتأهو وتصرخ اها هما م ام مش قادره خلاص نام انت وانا هتحكم وبدأت انام وهي تركب زبري وتتنطط عليه زاي المدق اللي ما صدق يلاقي حاجه يدق فيها بس بسرعه وتنزل شويه تبوسني وانا ابدأ اشدخل بسرعه جدا لحد ما الاقيها لتخبط على المخده وتصوت ابدأ اهدي وهي تنزل من على زبري وتبدأ تمصه وتلحس فيه شويه وناخد وضع 69 والحس في كسها واوسعه بصوابعي والحس كمان في خرم طيزها وادخل في خرم طيزها صوايعي وانا بلحس كسها وثواني واقوم على ركبي على السرير وهي واخده وضعية الكبل وانا زاي الفارس اللي ركب الفرسه بتاعته امسكها واشد جامد من شعرها وهي تصرخ جااااامد وادخل وانيك يلا يا يمتناكه انا ههري كسك النهارده وهنيكك نيكه تعيش بيها العمر كله مفتمراها اهاهاهاه اه امما مم ااسرع مترحمنيشش وادخل اسرع واهيج اكتر مع الكلام وفي ظرف نص ساعه كنت جايب اول مره اجيب فين هات في كسي متخافش مش هحمل جبت في كسها واوف عى السخونه اللي خارجه من زبري وسخونه كسها لأن هي كمان جااايبت في نفس اللحظه مع الغزاره خرجت كل السوائل من كسها وغرقت السرير وهي بتصرخ اففففففففففف سخن اوييييييي من زمان املي كمان كسي المشتاق كمان كمان وبعد ما نزلت كل اللي جوايا بدأت انزل الحس وهي بتلعب في بظرها وكسها بسرعه جنونيه وتصرخ وتأن وانا بلعب برضو بلساني وباحس اللزوجه البلي خلت زبري زي الحديد تاني وبدأت اشيلها بين ايدي وانيك في كسها تاني وابوس فيها وهي بتتنطط واجمل شتايم بتقال وانام ورا ظهرها وارفع رجلها وانا بنيك في كسها لا انا بخرم في كسها واضربها على بزازها ووشها بالام واعوج وشها عشان ابوس فيها ولحظات ونغير الوضعيه لوضعية تانيه وتالته و رابعه لحد ما جبت على بطنها وبدأت الحس وهي بتهيج من كده وانا كمان بهيج كل ما اجي اللحس في كسها بعد ما اضرب وهي تنزل تمصلي في زبري وتمص وتشفط لبني لحد ما يزأر النمر التاني والمره دية في طيزها قالتلي دخل من غير اي مرهم انا بقالي كام يوم بوسعهولك يا حبيبي قلتلها انا حسيت لما بدأت ابعبص فيمي يا لبوه وبدأت اددخله بس مره واحده اهاهاهاهاهاهاهاههاهاهااه يا بن الكلب بس يا شرموطه استحملي وانا مسكها وهي بتتلوي تحتيا وبنيك فيه بالقوه اللي لسا فاضله فيها وعمال انيك في كسها بوابه من الجحيم الحراري لحد ما جبت جوه طيزها ومليت خرم طيزها بلبني وبعد كده اترميت على السري بعد الحرب اللي كانت عباره عن 3 معارك ملحمية ومش قادر وهي نايمه على ظهرها واللبن في كل حته في جسمها في طيظها وفي كسها وعلى وشها وبطنها وريحنا شويه وبدت الحس في كسها تاني وهي تصوت انا مش قادره اه اللي مش قادره مش انتي اللي قلتي ممكن 100 راجل ومش عارف اه اه انا قلت بس كان زمان لما كنت متعوده وكنت شابه كمان
منتي شابه اهو امل انتي فاكره انك كبرتي ولا اه وبدأت ابوس فيها وامص في بزازها جسم مش قادر اسيبه بصراحه وبدأت اللحس فيها لحد ما هي جابت ونطرت على السرير جامده جدا نافوره مياه واتفتحت وانتهزت الفرصه وزحلقت زبري في في الجحيم اللي جوه ده ولا فرن 101010011010 درحة مئوية مكنش فيا حيل اغير وضعيه ولا هي كمان كانت نايمه على ظهرها ومش قادره تقفل رحيلها مفشوخين على الاخر وانا بنيك لجد ما جبت ونكت وانا على هذهخ الوضعيه هي اغمى عليها اصلا وانا بنيك فيها وانا جبت ونمت وزبري لسا في كسها جوه ب اللبن بتاعه والعسل بتتاعها وصحينا واستحمينا سوا وعملت معاها واحد في السريع على الواقف لان جوزها كان في الشقه اصلا مستي المأذون يجي كانت واقفه في وش الحيطه وظهرها ليا وانا نيكت وخلصت كان اجمل وداع بينا بصراحه وخرجت وطلقتها وابراهيم ابنها اعتذرلي رغم عنه اكيد ومضيت على القسيمه ومشيت راجع بقى لحبيبت قلبي تاني بعد نيكه قويه مش عارف لو هقدر انيك لمدة سنتين قدام هههههههه
ورجعت على معان العصر وقعدنا واتفرجنا على التليفيزيون وبالليل طبعا لاني وحشتها ووحشتني عملنا واحد بس على السريع لاني كنت هلكان
وخرجت بعد هي ما نامت بتمش في الشقه اشرب ولقيت بايب المكتب مفتوح دخلت فضلت ادعبس في المكتب طبعا الفطول الانساني اعرف اه اللي موجود لقيت في درج وحيد مش عايز يتفتح مغلق بمفتاح عرفت ان اكيد في حاجات مهمه فيه

وافتكرت لحظتها موضوع الورق اللي قالتلي عليه وان الدكتور طبعا الناس اللي قرأت الجزء اللي فات فتحته طبعا بعد صراع طفاشه وسكينه وخبط ورزع ويارتني ما فتحت
اقولكم لقيت اه اقولكم يلا شاركوني الاحساس اللي كنت فيه انا بدأت اقرأ اوراق كل اللي فيها مصايب سودا لو ظهرت النور هيحصل خراااااااااب و خراااااااااااااب وخرااااااااااااااااب وعمال اقرأ واشوف ارقام وعمولات وفلوس واصول وصور لاوراق تانيه وانا في قمة ذهولي ولسا برتب افكاري لقيت باب الغرفة بيتفتح لقني كنت اغلقته عاده عندي بس شكلي هغيرها بعد اللي حصل ده


عايزين تعرفو مين واه اللي حصل تابعوني في الاجزاء اللي جايه الجزء ده كان طويييييل جدا معلش اطلت عليكم اتمنلى بس متكونوش مليتو مني وقلتو ده راجل عبيط وخنقنا بس اوعدكم الاجزاء اللي جايه هتكون اقل كتابة واكثر احداث وهتكون مولعه بس مش هحرقها
وانا اسف تاني على التأخير بس مضطر اتأخر تاني عشا نالامتحانات وفي الاجازه بعد شهر ونصف تقريبا هبدأ من تاني بس لو عرفت قبليها هحاول اتمنى الجزء يعجبكم وتسيبو ملاحظاتكم لو فيه اي تعليق على الجزء والقصه
سلام يا جماعه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


معلش اتأخرت عليكم في الجزء الثالث بس ظروف الدراسه سامحوني هذه المره قد كتبت هذا الجزء كما نصحني ( asad_alq8) في تعليقه الرائع حتى اتفادى الاخطاء الاملائيه بقدر الامكان ، لذا اوجه له الشكر على ذلك النقد الفني البناء وبالطبع اشكر كل المتابعين الذين ليس لديهم حساب في المنتدى وايضا المتابعين والذين يتركون تعليقاتهم وينتظرون الجزء الجديد دائما على احر من الجمر وهذا بالطبع امر يسعدني جدا جدا جدا حتى لا اطيل عليكمغ”
سوف ابدأ اولا هذه المره بتفاصيل الخروجه الرومانسيه بيني وبين زوجتي سلمى وما الحوار الذي دار بيننا قبل ان ابدأ الجزء الثالث من القصهغ”
تفاصيل الخروجه
طبعا كما قرأتم اعزائي القراء في الجزء السابق من القصه انني و بحيلة رائعة من رجاء و سلمى اقنعنى حسام اني افضل معاها لمدة حوالي اسبوع كمان وكان لازم بعض الناس تعرف لاني هكون في شقتها فتره وهي في شقتي فترة حوالي اسبوع وكلام الناس في مصر كتييير جدا زي ما انتم عرفين المهم بعد ما لبسنا وخرجنا وروحنا الكافيه او المقهى الفاخر اللي روحناهغ”
بالتأكيد اجلستها على الكرسي اولا ثم ذهبت لاجلس انا بعدها بالطبع كأي Gentleman يأخذ زوجته في مكان راقي كهذا وبدانا الحديث
انا:- اه رأيك يا حبيبتي في المكان ده
سلمى:- اي مكان يا حبيبي جميل طول ما انت معايا فيه
انا:- يا حبيبتي اعكسي الجمله المكان جميل طول ما انتي اللي معايا فيه ، انا خايف اكون انا اللي مش هخليه جميل ، وانا جالس مع ضوء القمر الساطع اللي مش قادر اشيل عيني من عليه وخايف اطفيه
سلمى:- بالعكس يا حبيبي انت الشمس بتدي اشعتها للقمر ده علشان يضئ النور ده
وابتسمنا احنا الاتنين وطبعا كل ده واحنا مسكين ايدين بعض وشويه كالعاده جه الجارسون
تشرب اه يافندمغ”
انا:- تشربي اه يا حبيبتي
سلمى:- اللي انت تشربه يا حبيبي
انا:- مستحيل اطلب وانتي موجوده وهزعل لو مطلبتيش انتي الاول
سلمى:- وانا مقدرش ازعلك ، بنظره للجارسون هاتلنا 2 كابتشينو
الجارسون :- حاضر يا فندم اي حاجه تاني
انا:- اه بعد اذنك لو في قطعتين كيك بالشيكولاته
الجارسون :- من عيني يا فندم ، حاجه تاني
انا:- لا شكرا
انا وانا ببتسم :- مش كنا طلبنا 2 ليمون وشجره حلوه كده احسن من الكابتشينو
سلمى:- هههههه تصدق فكره مجتش في بالي طب انده الجارسون ههههههه
انا:- لا خلاص ، انا هشربه من ايديك في البيت يا حياتي
سلمى:- حبيبي
بعد حوالي 5 دقائق مجرد نظرات لبعض من غير اي كلام
ببص في عينيها اللي سحرتني من اول نظره من كام شهر ومش مصدق نفسي انها دلوقتي حاجه ملكي اقدر ابص براحتي واتوه جواها ومحدش يخرجني غير صوتها الحنين وهو بينهد عليا علشان اسمعه وهو بيكلمني ويسألني سرحان في اه ، حلم العمر اللي كنت طول عمري بحلم بيه وبتمناه ، يا بركت دعاكي يا امي ياريتك تشوفي مرات ابنك الصغير جميله ازاي كده ، مش مصدق انه اتحقق بس للاسف مش هيطول كتير لاني بالنسبه لجوزها مجرد محلل وهيضطرني اطلقها ومش هيسمعني ولا هيوافق اني اكمل معاها حتى علشان سعادتها وانا بصراحه معاه محدش في الدنيا يفرط في الجمال ده ، انا مش مصدق واحد زيوو يطلقها 3 مرات بس علشان الخلفه ، ده حتى يبقى طمع ، الجمال ده كله وعايز يخلف ، بس ليه لأ ليه ميكنش عندي بدل القمر 2 او 3 طالما اللي هيجو دول من القمر ده غ” و في وسط احلامي وسرحاني اللي متأكد ان هي كمان سرحانه في ملكوتها الخاص غ” يأتي الجرسون لكي يوقظني من هذا الحلم الرائع الجميل اتفضل يا فندم الكابتشينو و الكيك اي خدمه تاني
انا:- لا شكرا جزيلا ، سلمى ، حبيبتي ، يا قمري اللي منور لياليا مالك
سلمى:- مفيش
انا:- بجد؟
سلمي:- مش مصدقه بس اني هتحرم منك بعد اسبوع وان كل اللي حلمت بيه زاي اي بنت في العالم من زوج يحبها ويخلصلها ويعيشها احلى سنين عمرها و هي تدلع عليه وتعمل نفسها زعلانه وهو يصالحها كل ده ينتهي بعد اسبوع
انا:- هو فعلا شئ محزن بس انا هخلي الاسبوع ده ولا كأنه قرن بالنسبه ليكي متخافيش يا حبيبتي غير اني ساكن قدامك في العماره وفي اي وقت انا موجود اما انتي فموجوده في قلبي وعقلي وصورتك مش تفارق مخيلتي ومش هتبطل تعدي من قدام عيني غ” بس تعالي نشيل الجو الكئيب ده ونعرف بعض اكتر
سلمى:- انا مش عايزه اعرف عنك اي حاجه غير انك حبيبي وجوزي واخويا وابويا وكل حاجه ليا في الدنيا
انا:- بس انا عايز احكي معاكي عن حياتي عشان تعرفي عني حياتي زاي ما انا عرفت عنك حياتك، قبل ما اجي هنا الجامعه وقبل ما غ” غ”
سلمى:- قبل ما اه؟!
انا:- مش هقولك ههه
سلمى:- لا هتقولي يا رخم
انا:- ههههه لا هههههه وبعدين بعد رخم دية ملكيش عندي حاجه هههه
سلمى:- لا خلاص احكي يا حبيبي انا اسفه ههه
انا:- انا احمد عماد احمد 21 سنه من القاهره ، اتولدت انا واختي التوائم بعد اخويا اللي بيكبرني سنتين ،المهم ابويا اتجوز امي وهي لسا 19 سنه وهو كان عنده 38 سنه بسبب ظروف المعيشه زمان غير انهم كانو عايشين في البلد قبل ما ينتقلو القاهره ، امي اسمها سلمى على اسمك
سلمى :- عشان كدااااا حبتني
انا:- لو عشان اسمك بس اكيد مكنتش هفكر فيكي ، واخويا رفعت ومتزوج من بنت اهلها ساكنين عندنا في المنطقه واختي اسمها ساره ومتزوجه برضو انتي عارفه عقلية الارياف برضو تستير البنات بسرعه واتجوزت من ابن عمي
العائله الكريمه بقا يا ستي
متكونه من :-
اسرة الحاج عماد احمد 59 سنه (كبير العائلة) وامي سلمى حسين 40 سنه وانا احمد عماد 21 واخويا رفعت 23 واختي التوأم ساره 21
عندي عمين و5 عمات و 4 خالات و3 اخوال وكلهم متزوجين وكلنا نعيش تحت سقف واحد في بيت كبير (بيت العائلة)
زاي ما انتي عارفه في البلد كانو بخلفو كتير بس بعد الحروب اللي حصلت في مصر وكده و الدراسه والحضاره بدأت تدخل البلاد فاضطرو ينزلو مصر واحد ورا الثاني لحد ما لقو قطعت ارض بنو عليها بيت كبييير وعاشو مع بعض فيه بس بعد كده المنطقه عمرت والناس بقو حوالينا كتيير ومحلات وجيران ومنطقه سكنيه كامله بس الشارع كان على اسمنا طبعا شارع الحاج عماد احمد واخوته
اسرة عمي الذي يصغر ابي سيد وزوجته عدلات وعندهم بنتين
وبعده اسرة عمي الاصغر اسماعيل و متزوج من سريا وعنده بنتين و ولد
بعد كده اسرة عمتي الكبيره سميحه ارمله وعندها 3 بنات
واسرة الاصغر فاطمه (بطه) ومتجوزه من عادل وعندها ولدين و بنت
واخيرا اسرة الصغرى ساميه وجوزها هاني بس مسافر ومش بيرجع الا كل فتره وعندها بنتين
ار الخوالي وخالاتي
خالي ممدوح الكبير وزوجته شاديه وعنده 4 بنات ولم يرزق باولاد رغم محاولاته وكان هيخلف تاني بس خاف لا تيجي بنت تاني
وبعده رشدي ومراته سميحه وعنده بنت وحيده
وبعد كده يا ستي ياسر وعنده ولدين ولما مراته زنت عليه انها عايزه بنت عشان ترعاها لما تكبر حملت بس حظه جاله توأم بنات هههههه
اما بالنسبه لخالتي كريمه الكبرى ارمله من كام شهر لم ترزق باولاد
ثم ساميه اللي جوزها توفى عشان كان في الجيش و سابلها بنيتن وولدين توائم
ورشا متزوجه من رؤوف وعندها 4 بنات و 3 اولاد يحفظهم ويخليهم غ”غ”غ”غ”غ”غ”
واخيرا نعمات اللي مش عايزه تتجوز لحد ما اقنعناها انها تتجوز والا هتعنس هههههه خالاتي فضلو فوق دماغها لحد ما وفقت على الجواز

(ملحوظه انا محبتش اقول اعمار علشان القارئ لا يتلخبط انا ذات نفسي هتلخبط ههههه)
سلمى :- عائله كبيره وجميله بس ممكن يحصل مشاكل كتيير
انا:- بالظبط لان زاي ما انتي عارفه ستات و رجاله اغراب عن بعض زاي مثلا مرات عمي في المطبخ ودخل عليها جوز خالتي وهو مش قاصده حاجه عايز يشرب مثلا او حاجه يا ليله سودااا شوف رايح يعمل اه و جوزها انتي ازاي واقفه مع راجل غريب يا هانم وشويه شويه هوب طلاق عشان كده العائله عندنا في الطلاق كتيير غير طبعا بنات وولاد خلاني وعمامي اللي فيه منهم واخدين من بعض اكتر من بره عشان ابيوه قرر كده ان ميحصل المشاكل دية معاهم لما يكبرو زينا غ”
فا اوعي تضايقي لو عرفتي انهم اتصلو بيا علشان اكون محلل لحد فيهم ههه
سلمى:- عادي
انا:- اه ده مش هتغيري ولا تضايقي ؟؟!!!
سلمى:- لا طبعا لاني متأكده و واثقه فيك انك مش بتحب حد غيري
انا:- احرجتيني هههه ، بس يا ستي هي دية اسرتي وعائلتي الكبيره وفضلت معاهم لحد ما جيت هنا وشوفتك ووقعت في حبك من اول نظره
سلمى:- انا طبعا زاي ما قلتلك من عائله فقيره وعندي اخت وحيده و ام متوفيه اب كل اللي يهمه يجوزنا وخلاص علشان يرتاح من هم البنات جوز اختي الكبيره وانا بعديها من حسام و بقيت القصه انت عارفهاغ”
دية كانت تفاصيل الحوار وطبعا باقي الكلام انتم قرأتوه في الجزء اللي فات علشان انا طولت و لسا مدخلتش في الجزء الجديد ( الثالث ) بس التعليقات اللي كانت بتقول طول هي اللي ادتني الحق في الاطاله بس لو متضايقين وعايزين الاطاله في الكلام الجنسي والاوضاع الجنسيه فقط قولولي وانا هظبطها في الاجزاء القادمه.

توقفنا في الجزء الماضي على ان الباب كان بيتفتح وفي حد هيدخل عليا وانا قاعد بقرأ في الورق اللي لاقيته في درج المكتب ووقتها قلت تقريبا ان الورق فيه مصايب وكوارث سودا يلا بينا نعرف اه هي واه علاقة البيت والناس اللي عايشين فيه ده بالورق الخطير ده و مين اللي هيدخل دلوقتي .

اتمنى يكون حد توقع مين.

الجزء الثالث

بعد ما قفلت الباب عليا وبدأت اتصفح في الاوراق اللي وجدتها في درج المكتب اللي كان مقفول بقفل وبدأت اقرأ في الاوراق وجدت الباب بيتفتح, توقعت سلمى مراتي لكني وجدته, (نعم لكل من توقع انه هو استاذ حسام و مره تانيه للي توقع انها سلمى)

بيفتح الباب وبدأ الحوار

حسام:- انت بتعمل اه هنا
انا:- اعتقد ان السؤال ده اللي المفروض يرد عليه هو انت, بس هرد عليك علشان فرق السن والاحترام المتبادل, انا هنا في بيتي او بيت زوجتي وقاعد في غرفة المكتب ولقيت ورق في مصايب سوداء اسود حتى من سواد اي شئ احنا عارفينه في الحياة دية, واتمنى الاقي تفسير ليه بدل ما اتصرف تصرفات ملهاش اي داعي
حسام:- انت بت...
انا:- قبل ما تتعصب وتعمل فيها 7 رجاله في بعض, (بدأ الصوت يعللا) اتفضل يا استاذ يا محترم قولي اه الورق ده ولا اقول يا حرامي يا نصاب, انت و شلة الحراميه اللي مكتوب اساميهم هنا من رجال اعمال معروفين ودكاتره كبار وغيرهم وغيرهم من اسماء لو الورق ده طلع قبل ما يدمر الناس دية هيكون مسبب خراب في البلد ومش بعيد يأدي ل ثوره جديده, اتفضل رد

حسام فضل لحظات من غير كلام وبعد كده قعد على الكرسي
انا:- انت رايح فين انا مش بقعد مع حراميه اتفضل اشرحلي الاول علشان انا بتمنى من كل قلبي مش انك تطلع برئ لا بتمنى انك متكنش ورطت سلمى في اي حاجه والا وعز جلالة .... لهيكون اخر يوم في عمرك على ايدي دية .
حسام :- وطي صوتك بس وانا هشرحلك كل حاجه.
انا:- اتفضل انا كلي اذان مصغية ومش هعترضك في الكلام وهسمعك للنهاية علشان افهم
حسام:- تمام اسمع يا بني, انا اسمي حسام بدر الدين موظف في بنك, في يوم من الايام كنت موظف في احد الشركات واتعرفت على زميلة ليا هناك و حبينا بعض واتجوزنا وخلفنا ( لاحظ علامات التعجب اللي على وشي) ما تتخضش كده, اه زاي ما انت سمعت خلفنا ولد, و في يوم من الايام وقع تحت ايدي ملف وصل على مكتبي بالغلط, الملف ده كان عباره عن 3 ورقات فيهم معاملات حسابيه لعميل عندنا المفروض الورق ده كان هيروح على المدير على طول بس بسبب ان المدير كان غائب الساعي كان حمار وبعتهولي على اساس اني خلاص يعتبر كام يوم وكنت هبقى منصب رفيع في البنك حاجه كده زاي مساعد او نائب مدير البنك, المهم قرأته وانا في نفس الحاله اللي انت فيها بل واكتر لاني كنت عارف الشخص اللي في الورق ده وكل معرفتي عنه ان هو راجل كويس و مستقيم ورجل اعمال محترم بس لقيت اللي في الورق عكس كل ده, قروض بدون ضمنات في اماكن ملهاش وجود ومشاريع لم يبدأ حتى احد في العمل او التفكير فيها وغيره من مصايب مكتوبه, المهم تاني يوم الساعي جالي, المدير بيطلب حضرتك في المكتب,

المدير:- انت جالك امبارح ملف فيه ورق, مش كده؟
حسام :- اه يا فندم مظبوط
المدير:- انت فتحت الملف ده
حسام:- اكيد يا فندم ولقيت فيه مصيبه يا فندم وكنت مستني حضرتك تيجي علشان اقول لحضرتك عليها
المدير ( بابتسامه ساخره ) :- اه هي بقى المصيبه دية
حسام (بكل سذاجه):- فيها طلبات بقروض لكام اسم يا فندم بأماكن ومشروعات غير مطابقه لمواصفات انها تكون ك ضمنات سعادتك والاهم من كده اني لقيت اسم الاس..
المدير:- حسااااااام
حسام:- نعم يا فندم
المدير:- اتفضل على مكتبك يلا وسيب الملف
حسام:- بس يا فندم
المدير:- بص يا استاذ حسام انا هقولهالك مره واحده وليك الاختيار, انت شخص مجتهد وانسان مخلص لعملك وعنك زوجه وابن ولسا في كمان واحد في السكه عن قريب واعتقد انهم محتاجينك وانت محتاج لهم وما تقدرش تستغني عنهم
حسام:- يعني اه يا فندم, المعنى الوحيد اللي في كلام حضرتك اني شايف نبرة تهديد بنسبة 100%
المدير:- بص احنا ممكن نسميها تحذير لأن تهديد دية كلمه شديده اوي وانا مش بحبها
حسام:- يعني يا فندم هنسيب الحراميه دول ينهشو في البلد وياخدو القروض دية و من غير ضمانات كمان, احنا لازم نبلغ يا فندم
المدير:- انا لسا قايل اه, بس انت عقلك في راسك تعرف خلاصك انا قلت اللي عندي اتفضل روح على مكتبك.
خرجت من عنده وانا مش مصدق وبدأت متأكد ان المدير كمان مشارك الناس دية في الفلوس والسرقه, بس انا مش بحب اتهدد ابدا من اي حد في الدنيا انا عندي كرامه وكبرياء ( كبرياء ههه يا ريتني كنت ولعت فيهم ) (عينه بدأت تدمع شوية وسكت وبدأ يكمل بعدها تاني) بدأت ادعبس وادور واكلم ناس هنا و هناك على الاوراق دية وجمعت اوراق تانيه مشابهه ليها بمصايب اكتر واكبر من قروض ومعاملات حسابيه واراضي بأسماء وهيمه فضلت مصر لحد ما وصلت للاسماء الحقيقيه ووصلت بس للاسف يا رتني ما وصلت بعد ما جمعت مستندات, اصول و صور لورق يدين ناس كتير وكبار في البلد ومنهم مدير البنك اللي انا شغال فيه, جالي اول و اخر رسالة تهديد بعد ما عرفو اني خلاص هودي الورق ده للنيابه ومنه للمحكمه .

الرسالة

حلو اوي جو شيرلوك هولمز اللي انت عامله ده احنا افتكرنا انك خلاص هتسكت بعد ما المدير شرحلك وحذرك من العند بس اظاهر ان اشكالك مش بتيجي بالذوق, على العموم اعمل اللي انت عايزه احنا مستنين المستندات تروح النيابه دية الحركه اللي انت عايز تعملها, استنى بعد كده حركتنا بس لو معملتش حركتك ممكن نتراجع عن الحركه بتاعتنا لو سلمت المدير كل الاوراق والمستندات اللي معاك .

انا مش عارف مين اللي بعت الرساله طبعا الرقم مش ظاهر وعلشان اعرف محتاج اذن نيابه وده هجيبه منين بس مهمنيش وكملت ووديت الاوراق النيابه بس .......

انا:- استاذ حسام فيه اه مالك بتعيط ليه ؟؟!!!؟ استاذ حسام امسك نفسك مش كده
حسام:- مفيش حاجه اصل الموقف كان شديد عليا اوي وانا بحاول من ساعتها اني انساه بس للاسف شكله هيفضل يطاردني طول العمر كل ما انساه حد يفكرني بيه
انا:- اللي هو ؟؟
حسام:- بعد الورق ما راح النيابه بيوم لقيت رساله تانيه بتقولي انت كده لعبة حركتك ووديت الورق والمستندات بس اللي انت متعرفوش انك رجعتهلنا تاني بس مع شوية شوشرة هنعرف احنا نخلصها بمعرفتنا بس انت هتخسرنا قدما كام حاجه وقصادها انت لازم تخسر كام حاجه انت كمان نصيحه مني لو تعرف تشوف ولادك اخر مره الحق ودعهم, ههههه .

الدم جري في عروقي وجري بالعربيه وانا زاي الملسوع وطلعت اجري على الشقه لقيت الباب مكسور وضربه على دماغي كانت قويه عيني كانت مفتحه بس مش حاسس باي حاجه وخلاص هيغمي عليا لاقيت طفلي اللي لسا مكملش سنتين ملفوف بكيس بلاستك على رقبته ومراتي بتصوت وهما بيغتصبوها ولحظات وكنت مغما عليا ومفوقتش غير وانا في المستشفى وبسأل على مراتي وابني, الاجابه وصلتني من لبس حماتي واللي كانو حوليا سود فاسود وعياط وانهيار, وانهرت انا كمان معاهم من العياط مكنتش خلاص قادر والمسعفين والممرضين لحقوني لان كل حاجه عندي علية تقريبا من ضغط و ضربات القلب كان خلاص هتطلع قلبي بره صدري وانا بقول لاااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااا .
وفي اللحظه دية انهار حسام قدامي تماما ومش قادر يتكلم ونزل على ركبه على الارض وصوته كان عالي, انا نفسي دمعت من تخيلي للموقف ذات نفسه في دماغي ودموعي نزلت غصب عني وخدته في حضني كأنه اخويا الكبير بالظبط
وسبته ورحت عملت كوبايتين ليمون وبدأنا نشرب بعد ما اتطمنت ان سلمى نايمه وبدأ يكمل تاني
انا:- لا كفايه انا نفسي مش قادر استحمل اكتر من كده من السمع وتخيل اللي بيحصل بس ارجوك كفايه
حسام:- خلاص فاضل اخر حاجه اللي انت لازم تعرفها
انا:- ؟!!
حسام:- بعديها بكام اسبوع او تقدر تقول شهر, جالي وانا في البيت على الايميل بتاعي فيديو لكل اللي حصل من اول ما دخلو الشقه و لحد انا ما جيت ولحد ما خلصو, بس اللي اتضح انهم مش هما اللي قتلوها بس ادوها الاختيار بين موتها او موتي, اختارت ساعتها من غير اي تردد انها تموت وان الطفل اللي ادفن مكنش ابني ده كان طفل تاني شبهه لان الاطفال بيشبهو لبعض في صغرهم, غير اني مكنتش مركز وقت الغسل و الدفنه, وقالولي ان الولد عندهم في الحفظ و في الص2ون لحد ما اعقل واهدى واسمع الكلام كده ووقتها هيدهولي, عملت كل اللي هما عايزينه, ورجعلي ابني تاني بس خليته بعيد عني لاني مكنتش قادر ابص في وشه وابص في وشه ازاي وانا اللي حرمته من امه واخوه او اخته اللي كانت او كان جاي في الطريق, اديته لامي تربيه وبعد موتها خليته عند اختي تربيه كأنه طفل من ولادها بس, وكل فتره بروح اشوفو عايز حاجه ولا محتاجه و جوزها راجل كويس تقبل الوضع من غير ما احكيله على السبب الحقيقي قلتله بس اني هتجوز واحده و الواحده دية انا مش عايز اقولها اني عندي اطفال على الاقل امهدلها الاول, وبعد كده بدأت شغلي تاني وانا خلاص بقيت مكسور الكرامه والكبرياء وكل حاجه ممكن تتخيلها لحد ما في يوم قابلت سلمى صدفة و لاقيتها تشبه لزوجتي الاولى سماح بالظبط و قلت يمكن تعوضني عنها على الاقل الشبه اللي بينها, بس انا بعترفلك اني ظلمتها معايا في كل حاجه
انا :- ازاي ؟!
حسام :- اولا في انها اتجوزت واحد اكبر من سنها مرتين ومش قادر على اسعادها حتى في اوقات الجماع والحقوق الشرعيه و حرمتها من الخلفه بس, .... وحده يعلم اني مش عايز اخلف منها علشان ...
انا:- فهمت علشان ميتكررش نفس اللي حصل تاني
حسام:- بالظبط ودتها لدكتور صديقي بل اخو سماح مراتي الاولانيه واتفقت معاه على كل حاجه بعد ما سألني واسغرب واضطريت اني احكيله على كل حاجه
انا:- ومتأسرش
حسام:- ما اتأسرش هه, كان قرب يقوم من على مكتبه و ياخد سلاحه المرخص ويروح يقتل مدير البنك بس حلفته وعلشان عياله والخ
واتفقنا على كده, زوجه تعيسه مع زوج كبير في السن اتعس
انا:- اسمحلي بس طب ليه الطلقات الثلاثه؟!
حسام:- لان جوازي منها كان على الضيق ومحدش يعرف ابدا اني متجوز حتى اختي الوحيده واخو سماح ممنوعين من انهم يقولو لاي حد اي حاجه عن الموضوع ده
و في المكتب المدير بيقولي انه شافني مع واحده
قلتله اه دي الخدامه بتاعتي جبتها بنت غلبانه صغيره في السن واهلها على اد حالهم
المدير:- بجد ولا بتخبي عليا, ولو بتخبي عليا ف معاك الف حق
حسام:- لا ابدا يا فندم فعلا خلاص انا مش هتجوز تاني انا اتعشت كده كانت مره وانتهت

علشان كده كل شويه خناقه وهي مش تستحمل وتقولي طلقني فبطلقها وارجعها تاني وبدأت احسها اختي الصغيره حتي لدرجة اني مبقتش عايز انام معاها وحرمتها عليا غير اني احميها منهم لحد ما اموت

وفي يوم جه ورق تاني في ايدي المره دية جمعتة كل اللي قدرت عليه وخليته عندي اللي هو في ايدك ده
انا:- انت محرمتش ؟! وسلمى مفكرتش فيها ؟!؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حسام:- الورق ده جالي اول ما نقلنا وسكنا هنا بعديها بكام يوم
لما لاحظت ان سلمى وانت في نظرات اعجاب بينكم وبين بعض وحسيت اني ممكن اديها السعاده اللي مش هتلاقيها معايا
انا:- عن طريق انك تطلقها وتجوزهالي مش كده ؟
حسام :- دية اول حاجه
انا:- والثانيه
حسام:- اني انتقم منهم والعب ورقي صح المره دية بعد ما خلاص مفيش حد في حياتي دلوقتي ختي وجوزها سافرو بره واهلي كلهم تقريبا شبه ميتين, كده هلعب معاهم براحتي وانا عارف كل صغيره وكبيره في الورق ده ومين اثق فيه ومين لا
انا:- بس دية مغامره خطيره جدا
حسام :- مش مهم دلوقتي المهم اني مطمن على سلمى وهي معاك في امان وبوصيك عليها انك تخليها سعيده طول عمرها و اياك في يوم تزعلها, وانك تفضل تحبها على طول كده من غير ما تدخل في قلبك ذرة كره او اي حاجه, دي بنت كويسه وحنينه وجميله
انا:- لحظه بس الاول قبل ما تكمل في سؤال لازم اقوله لانه هيجنني قبل ما اقبل اغلى هدية في العالم منك
حسام :- ههههههه عارف انت عايز تسأل اه, انا اتفقت مع رجاء لانها جارتي في الاساس من زمان من ايام ما كانت خطبه و عارفه كل حاجه عن الموضوع ده وعلشان كده اتفقت انها اول ما تشوفك وانت راجع من الجامعه و داخل البيت تنزلك وتكلمك
انا:- انا كنت هعاتبها بس بعد كل اللي انا عرفته ده مش هقدر اقولها اي حرف واحد حتى, المهم دلوقتي انت مش عايز مني اي مساعده او اي حاجه اعملها انا مستحيل اسيبك في موضوع خطير زاي ده
حسام:- انا مش عايز اورطك في اي حاجه ولو يوم عزت منك اي حاجه اكيد هقولك انا من اول يوم شوفتك فيه وانا مستجدعك اصلا وحاسك اخويا الصغير اللي امي مخلفتهوش
انا:- بس توعدني على المص.ف ده انك لو احتجت اي حاجه مني في اي وقت تقولي
حسام:- اوعدك
عدى اليوم ومعرفتش انام من اللي سمعته ده من حسام ومش عارف افرح جدا ولا ازعل جدا
افرح اني خلاص هعيش مع سلمى على طول ولا ازعل على حسام اللي ممكن يحصله اي حاجه وفي نفس الوقت ممكن رجل سلمى تيجي في الموضوع من اي اتجاه المهم نمت وصحيت وكانت خلاص امتحانات نص السنه بدأت ومقلتش لسلمى على اي حاجه ولا انها هتكون مراتي للابد وبدأت امتحانات وسلمى في تسألني بقولك يا احمد الاسبوع الزياده خلص وحسام مجاش
قلتلها اه ما رجاء كلمتني وقالتلي انه مسافر حوالي شهر بره لظروف عمله
سلمى:- بجر يابنت الاه يا رجاء ازاي مش تقولولي حاجه مهمه زاي دية
انا:- انتي عارفه يا حبيبتي الامتحانات وانتي شايفاني منفوخ اهو

عدت الامتحانات وكان لازم اسيب سلمى وارجع لاهلي وسبتها علشان لما ارجع اشتري معايا حاجه كبيره وغاليه اهديها بيها واعملها ليله عظيمه قبل ما اقولها على الخبر اللي ملهوش زي ده

رحعت البيت واول ما دخلت السلامات والاحضان والبوس من اخواتي وامي وعماتي والخ من افراد العائله وفي لحظه شدني اخويه رفعت وخدني على جنب ايوه يابن المحظوظه هتتجوز بنت عمك اسماعيل يا عم ابسط
انا:- انت اهبل يا بني هي مش متجوزه, ااااه اوعي تقول انهاااا..
رفعت:- ايوه يا سيدي هتتجوز تقريبا واحده من افجر بنات العيله غير ان هي دايما كانت عينها عليك, اه اكبر منك بكام سنه بس كنت بحس انها ميلالك
انا:- ياعم اتوكس ولا ميلالي ولا نيله, كانت ميلالي بحد ههههههههههه وضحكنا و شويه وجالي ابويا وخدني غرفة الصالون مع عمي وبنت عمي
انا:- ازيك يا عمي, ازيك يا بنت عمي
عمي :- ازيك يا احمد يا حبيبي عامل اه واخبار الدراسه اه
انا:- نمام ماشيه خلصة امتحانات اهو وحليت كويس بدعواتكم ليا
ابويا:- ايوه عايزك ترفع راسي زاي ما عايزك في موضوع ترفع راسي فيه
انا:- موضوع اه يا حج
(ابويا بعد كده هسميه الحج علشان مش تتلغبطو)
الحج:- اللي اخوك لما سحبك اكيد قالك عليه
انا:- هههه طول عمرك يا حاجه بتقرأها وهي طايره
عمي اسماعيل:- اما هو كبير العائله من شويه يابني الحاج عماد دماغه توزن بلد
الحاج:- تسلم ياخويا, ها اه رأيك بص انت م...
انا:- اه يا حاج انا مبقاش ابنك لو مقرأتهاش وهي طايره غير ان محرج اتكلم برضو وبنت عمي قاعده
الحاج:- لا متتحرجش دي هتبقى مراتك كمان كام دقيقه
انا:- عارف يا حاجه حضرتك عمي عايزني محلل لاماني علشان جوزها سليمان يرجعلها تاني ومش عايزين تجيبو حد من بره العائله علشان زيتنا يبقى في دقيقنا غير ان المأذون هيكون جوز خالتي رشا علشان يبقى الموضوع كتيمي ومحدش يعرف من بره البيت ده اي حاجه
عمي:- ال.. عليك صدق اللي قال هذا الشبل من ذلك الاسد
الحاج:- هو انا بتفشخر بيك في الحته من شويه عمرك ما خيبت ظني ابدا يا ابوحميد

بالفعل كل حاجه كانت متوضبه و اتكتب الكتاب من غير اي ظغاريط او اي حاجه وطلعت شقتي اللي هي اصلا معموله علشان لما اتجوز كان نفسي اول واحده تدخلها تكون سلمى بس معلش بنت عمي مجرد ليله لكن سلمى هتكون هي ربة الشقه دية المهم قعدنا ناكل انا واماني وبدأنا نتكلم شويه علشان في بالي هي ممكن تكون فكراني لسا الطيب اللي مش فاهم في اي حاجه وهي متجوزه وفاهمه في الجنس وانا اخري اعرف من افلام مثلا او سمع من اصحابي

انا:- اه يا اماني ولا اقولك يا بنت عميي هههه
اماني:- انا اصلا كاره انك تقولي يا بنت عمي دية بس عارفه انك بتقولها علشان ما يحصلش مشاكل بيني وبين جوزي سليمان بس بعد كده لما نكون قاعدين وسليمان مش موجود قلي يا اماني بس انت بذات اماني بتطلع من بقك زاي العسل
انا:- اده اده اده اده انت بتعكسيني بقى ههه
اماني :- انا اه انت اه النظام هههه
انا:- لا انا مواريش حاجه عاكسي يا ستي لحد الصبح بس خلي بالك انا مش سهل انك تصطاديني هههههه
اماني:- هيكون اصعب من اني خليت سليمان يطلقني الثالثه وخليت امي تقول لابويا انك تكون انت المحلل وغمزتلي
انا:- يا بنتلللل الذييينه وانا اللي كنت فاكرك طلعتي اتاريكي ههههه, اه الدماغ دية
اماني:- امال يابني انت فاكرني اه هو انت فاكرني طايقه سليمان ده اصلا
انا:- بس ده شاب كويس
اماني:- بس مش هو اللي في القلب
انا:- احممم
اماني :- احممم على اه مش بقولك الحقيقه انت اللي كنت في القلب بس انت كنت دايما مش واخد بالك مني علشان الدراسه وشغلك مع ابوك الحاج عماد عمري ما شوفت حد غيرك في البيت لدرجة ان البنات هنا كانت بتحسدني وبتقول خلاص اننا هنكون لبعض لحد ما ابن الكلب سليمان جه واتقدملي ومعرفتش ارفض انت عارف عمك اسماعيل شديد ازاي ولو عرف اني مش عايزه اتجوز علشان بحب والكلام اللي بالنسبه ليه كلام فاضي هيطلع عيم امي قلت خلاص في بنات كتير ولما بدأ يتجوزو والخناقات تكتر والطلاقات حتى اويا بدا يطلق امي مرتين دلوقتي قلت اشمعني انا
انا:- لحظح لحظه عمي طلق مرتين ؟!
اماني:- اه الثانيه لما انت روحت الجامعه بعديها باسبوع
انا:- بس وانا اللي كنت فاكرك مؤدبه ههههههههههه
اماني :- مؤدبه اه انا اعجبك اوي وهعجبك كمان وكمان على السرير جوه
انا:- احب الجرأه و الجسم الابيض الفاير ده
اماني :- اه ده انت اتعلمت اللغه اهو ومبقتش احمد بتاع زمان حماده الغلبان فاكره
انا:- حماده مين يا ابله يا ام صدر كبير انتي يرضع شارع وانتي لسا في سنك ده ام لما تكبري هتعملي فينا اه صدرك مش هيخش من الباب بتاع الشقه هههههههه
اماني:- لا دا انت عديت جامده يلا بينا
انا:- عييب انتي معلمه كبيره مش لازم تسخنيني شويه ولا اه
اماني:- هههه تصدق معاك حق استناني شويه
غيرت ولست شورت وفانله وهي ببدلة رقص



شبه دية وبدأ ترقص على اغاني شعبيه واحلى حركات مثيره وانا قاعد وزبري وقف لوحده من الرقص قلتلها وهي بترقص اتفضلي عاجبك كده وقف من الرقص بس ده انتي شكلم هيموتك نيك ده هيخرم الشورط ههه
اماني:- علشان تعرف بس اني اي زبر يتمناني بس انا مش عايزه غير زبرك انت هههه
وبدأت تيجي وتقربلي وتوطي بطيزه واضربها عليها بكف ايدي براحه وهي تقول اه بمياصه
كده وجعت طيزي صالحها بقى هه وادتني طيزها تاني وبوستها على طيزها و كملت رقص وبدأت تلعب في بزازها وهي بترقص وفي كسها وتضرب طيزها انا مستحملتش اكتر من كده قمت قفلت التسجيل وشيلتها بين ايديا ورمتها على السرير هي اللي مستنتش نزلت على طول قلعتني الشورت وانا قلعت الفانله و مسكت زبري بدأت تمص فيه بنهم شديد وكأنها عمرها ما شافت زبر قبل كده في حياتها من كتر المص وسرعته وبتعب وتمص في بيوضي كمان وانا عمال اطلع اهات المتعه وبدأت امس دماغها وانيك في بقها سبرعه وهي فتحت بقها على الاخر وبدأت ادخل زبري لحد ما بدأت احس اني بدخله ورأس زبري بيلمس سقف حلقها من جوه وبدأت تخرج لعاب كتيير اوي على زبري ونيمتني على السرير وكملت مص وبدأت هي اللي تدخله اوي في بقها كده



خلاص حاسس اني هجيب لو مصت اكتر من كده في لحظه كنت راميها على السرير على ظهرها وقلعتها الجزء اللي فوق اللي هو يشبه البرا كده وبدأت امص في بزازها الكبيره



بزاز زاي دية كده وانا عمال افعص فيهم وامص في واحده والعب بايدي في الثانيه واحط راسي بينهم والعب في زبري وانا بمص في بزازها وامسك واقرص في حلاماتها وهي تصرخ من شده الالم والمتعه معا
اماني:- اه يا احمد براحه على حلاماتي شويه مش كده اه اه اه اه اممممما م
انا:- مش قادر بصراحه جسمك وزازك يهبلو وحلماتك دية عايزه الاكل ياريتك كنتي ام دلوقتي كنت رضعت لبن من بزازك الكبار دول كنت هشرب لحد ما اشربع واللي هشربه هشربهولك يا فاجره
اماني:- ايوه فاجره انا فعلا فاجره ومتناكه ا هاه ا ام ام ام مص كماااااااااااان
وانا عمال امص واطلع ابوس فيها وانا ببوس عمال احسس على كل حته في جسمها شعرها وسكها صرتها والاخير وصلت لكسها لما مديت ايدي من تحت البتاع اللي عامل زاي الجيبه وانا ببوس فيها وعمال اللعب في كسها وهي بتبوس بتتأوه جامد وبتتلوي تحتيا اهههه شالت وشي يلا انزل انا مش قادره بقالي يجي 3 شهور او اكتر ما محدش لمس كسي يلا يا روح امك انزل
روح امي طب شوفي انا هعمل في كسمك اه يا متناكه انتي وقلعتلها البتاع عاندي روحت مقطعه من كتر الشد وبدأت الحس في كسها بكل سرعه وقوه وادخل صوابعي في كسها والحس في بظرها اللي كان ظاهر قدامي وبدأ يختفي لحظه في لحظه وانا عمال الحس في كسها وهي تتأوه وتتلوي وبتحاول تفلفظ من تحتيه يلا يا كسمك انا ههري كسك النهارده الكس ده ملكي النهارده انا هخليه احمر لون الدم النهارده وبدأت اعض في كسها بس براحه بس لقيتها اهاهاهااهاااااها ا هاامامااماممم امم ابيوجع بس احساااااااااس ابن متناااااكه انت اااااااها كمل كماااااااااان الحس الحس



وشويه لقيتها مسكت زبري عافيه وعايزه تدخله في كسها روحت تافف في وشها وضربتها بالقلم وقلتلها انا لسا مجاليش مزاج ادخل لازم اهوصلك لقمت هياجك الاول وبدأت احرك زبري بين شفرات كسها وهي بتتجنن وعماله تضرب في السرير بآيديها وعماله تصوت اه اه اه اه اه يا مفترييييييييييي يا قاسي يلاااا مش فقادرااااااااااااااه نيكينييييييييييييييييييييي حط زبرااااااك خلاص انا لقيتها فعلا خلاص مش قادره غير ان كسها بقى غرقان خلاص تقريبا ابتهم مرتين او 3 ودخل زبري في ثانيه في كسها شهقت في ثانيه هاااااااااااااااااا وانا بدأت ادخل جامد جدا وباقصي سرعه وهي نايمه على ظهرها



وعمال انيك واسرع وادخل واخرج و انا عمال انهج وهي عماله تتأوه من كتر الشهوه والمتعه غير اني زبري اكبر من اكيد من زبر حوزها لان كسها خد وقت لحد ما اتعود على طوله وانا عمال انيك نمت جنبها على السرير وقلتلها شايفه يا كسمك الزبر اللي بيفشخ فيكي اد اه, يا خرابي دا اطول من زبر جوزي بحوالي 3 او 4 سم دخل بقى انا مش فارقه معايا المهم اتمتع انت ممتعني متعه ملهاش حدود طب يلا دخليه يا شرومطي الحلوه لا دخله انت انا مش قادره اصلا جسمي سايب من كتر النيك ماشي خدي يا كسمك وبدأت انيك بأسرع ما اعندي جسمها بصراحه جبار ابن متناكه مش قادر اسيه



وانا عمال انيك وهي تلعب في كسها وانا كمان بلعب بآيدي في كسها وبوس فيها واللعب في بزازها الوضع كان ممكني تقريبا منها بس كان متعب فغيرته اول ما بدأت تصرخ اه اه اه اها ا اانا بجييييييييييب وبدأت تترعش جامد اوي وتصوت جامد اوي وتصرخ وانا عمال انيك حسيت ان في لزوجه عماله تتحرك على زبري من كل ناحيه حواليه بس لزوجه ساخنه وبتتنطر لبره زاي رشاش مياه غرق الملايا اللي هي اصلا غرقانه من اول مرتين هي جابت فيهم بس المره دية كان اكثر بغزاره وجبت انا كمان بعد ما خرجت زبري من كسها وجبت كل لبني على بطنها وبدات اغير الوضعيه لوضعية 69 علشان ابدأ الحس شوية اللي نزل ده لاني كنت هايج مع اني لسا جايب مفيش كام ثانيه



وبدأت الحس وامص واوسع كسها بصوابعي وادخل لساني جوه و صوابعي كمان وهي عماله تشفط في زبري ولا كأنها مكنسه كهربائيه وفي 5 دقائق كان زبري قام تاني ونمت على ظهري وهي ركبت


وبدأت اللعب في كسها وانا بنيكها وهي عماله تتأوه وتصرخ جامد جدا جدا اه اه ا اه اه اه اه اه اه اههههههاهااااااااااه اه انت مفتري انت ارحمني ارحم كسي, انتي برضو عايزاني ارحمك, لا بس براحه شويه انا مش قادك, لا متقوليش كده انتي قدها وقدود خدي خدي خدي خدي ه اه اه اه اه انتي تعبتيني فشخ احنا لو متجوزين كنتي خلصتي عليا في يومين, وانت مكنتش هتخليني اعرف اتحرك ولا اعرف اقفل رجلي تاني ابدا من كتر النيك ده ه اه اه اه اه اه انت مش بتتعب خالص سيب كسي طيب فايه انك هاريييييه نيككككك كا ا اااهاا اه اه اه اه اه اه اه طب انا هنام اهوي وانتي اعملي اللي انت عايزاه نطي براحه او جامد براحتك سبتها وهي لاقيتها عماله تتنطط بس مش قادره لان كسها كان خلاص اتفشخ مني من كتر النيك قلتلها انتي شكلك كده سليمان مكنش بينيكك خالص, خخخخخخخخخخ هو سليمان ده راجل ده جنبك ميجيش ظفر رجلك الصغير ده كان اخره 5 دقائق علشان كده انا مش قادره اكمل خلاص تعالي مصي شويه انا برضو محبش انك تتألمي حبيبي يا احمد



بس برضو مش هسيب كسك هههههه مصي يا شرموطه يلا علشان انا لسا هفشخ كسك, جوزك دخل عليكي وفتحك
انا النهارده دخلتي عليكي ولازم افتح حاجه انا كمان فا هفتح طيزك المدوره ومألوظه دية اللي تغري اي حد في العالم وبدأت ادخل زبري في بقها علشان امنعها من انها تقول اي حاجه او تمانع واللعب في كسها اللي بقى خلاص عباره عن حوض صغير مليان سوائل غزيره عماله تنقط وتخرج براه وفي لحظات روحت شايل رجل واحده و الثانيه على الارض



اها هاه اها هانت مصمم مخلنيش اعرف اقفل رجلي لمدة اسبوع على الاقل وبدأت ولا كأني سامعها اصلا وعمال ادخل وانا بنهج بس في شدة هيجاني وعمال ادخل واخرج وهي عماله تتأوه وتصوت وده كان بيهيجني اكتر ويخليني اسرع وروحت شايلها من على الارض وانططها على زبري بس انا كنت خلاص تعبت رجعتها على السرير تاني



وفضلت امص واللحس وهي بتتنطط على زبري بس براحه لان كسها كان احمر من كتر النيك فيه والحس اللي عمال الحسهولها وصوبعي اللي عماله تدخل وتخرج لحد ما خلاص لما لقيت نفسي خلاص قربت اجيب قلت لأ لاني مش هقدر مع الفرسه دية على جوله ثالثه ولو قدرت مش هصحى غير بعد 3 ايام تقريبا من كتر التعب هلكتني فعلا

سبتها ونزلت الحس في كسها تاني وهي بتتأوه, انت مش بتتهد انا عايزاك تريح كسي مش تفشخ كسي بس انا مستمتعه ومش عايزاك تبطل بصراحه كمل كمان كمان وخلتها تاخد وضعية الكلبه وبدأت اطلع بلساني على حرم طيظها اللي لاقيتها ضيقه فشخ ودأت ابعبص, لا الا طيزي انا مش هقدر على زبرك ده في طيزي الموضوع موجع جدا ومع زبرك اللي هيفتح طيزي لاول مره بالطول اها ه ا اه اه ده هيوجعني جدا, اه بس هيمتعك جدا وبعدين انا اعمل اللي انا عايزه ولا امش واسيبك تولعي كده لا خلاص اعمل اللي انت عايزه انا بتاعتك وشرموطتك المتناكه افشخ نيك في الخرم اللي انت عايزه وبدأت ادخل صباع وبعد كده 2 وبعد كده 3 وهي تتاوه اه اه اه كل الوجع ده ولسا صوابع امال لما زبرك هيدخل هيحصل اه اه اه اه هه براااااحهههههه يا احمدددددد جبت مرهم ودهنت طيزها بيها وجبت وروحت المطبخ جبت خياره صغيره وحطيتها في طيزها وخليتها تمسكها من تحت وقلتلها لو وقعت مش هكمل ها اا وبدأت ادخل بين بزازها بزبري وانزل الحس في كسها واطلع ادخل بين بزازها تاني وابوس فيها وهي محافظه على الخياره جوه طيزها لحد ما خرجتها وبدأت ادخل رأس زبري في طيزها اللي وسعت سنه بسيطه وبدأت تتأوه بلاااااش يا احمد ا اهاه ا هه اا ده رأس زبرك لوحدها فشختني وانا بدأت ادخل سنه سنه سنه اه اه اه اه اها ه اه اه اه اها هاه ا ها ا ها ها هاه اه اه اه اه اه اه ا هاه ا هاه اه دخله كله مش قادره روحت مدخله مره واحده كله ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه روحت ماسك بوقها بايديا و بوستها في بقها علشان ما تطلعش العائله كلها الشقه


والشارع كله يسمع كمان وبدأت وانا كاتم بوقها سايب زبري ثابت علشان طيزها توسع وتاخد عليه شويه وبدأت احركه بطئ ثم اسرع ف اسرع و اسرع واسرع وهي خلاص عماله تتأوه غير اني اصلا جبت في طيزها اول ما دخلته من ضيقها وصرختها القويه وهي جابت كميه كبيره غرقتني من تحت جامد



وانا حاسس بسخونيه وجحيم في طيزها غير سخونه سوائل كسها اللي كل شويه تنزل على رجليا وشويه ولقيت نفسي هجيب قالتلي يلا هات اخر مره بقى في بقي نفسي ادوق لبنك مش حبه صغيرين امصهم وبدأت اجيب جامد في بقها



وقلتلها اخر مره اه احنا لسا عاملنا حاجه خخخخخخ احه انا حيلي اتهد انت لسا فيك نفس, انا بهزر, المس حى كسي كده هتلاقيه فرن مولع, نزلت بإيدي لاقيت فعلا فرن مولع وملايا من تحتنا مليانه سوائل من كسها لزجه بس خلاص محدش فينا قادر حتا يقوم يستحما هي نامت جنبي بس وهي فاتحه رجلها, مش قادره تقفلها خلاص وانا نمت وروحنا في سابع نومه صحيت الصبح وهي جنبي كانت صحيت من شويه وبسألها صباح الخير, قالتلي خير اه انت خليت فيها خير انا بص تحت كده, قلتلها فين تحت بالظبط عندي ولا عندك هههه, قالتلي انت بتضحك انا مش قادره اقفل رجليا وجعاني وكسي واجعني جدا وبيحرقني, قلتلها طب الحسهولك شويه يمكن يخف, قالتلي لا انا تمام كفايه امبارح بس اقولك حاجه انت جامد اوي يا احمد يا بختها اللي هتتجوزك انا بحسدها من قبل حتى ما اشوفها هتفوز بزبر ملهوش حل وفشخه لكسها وطيزها كل يوم, قلتلها يا منمونه بس دي لو كانت في جمالك وحلاوة بزازك وفففففففف طيزك اللي تخلي الواحد مش عايز يسبها, قالتلي طب سيب كسي علشان كفايه قلتلها طب مره كمان وخلاص انتي كمان شويه هتكوني محرمه عليا قالتلي لحس بس قلتلها اه لحس بس وبدأت الحس وشويه قالتلي بقولك اه انت لسانك ده مش هينفع كده دخل يابني انا مش قادره قلتلها اه يا شرموطه انتي مش قلتي لحس بس, اديك قولت اهو شرموطه بس شرموطه وانا معاك انت بس مش حد تاني ولا حتى جوزي, ومكدبتش خبر نكتها وبكام وضع تاني وجبت بس في كسها المره دية بعد ما اتحيلت عليا اني اطفي نار كسها وحتى لو حملت جوزها هيرجعلها اهو ومحدش هيعرف قلتلها وماله ودخلنا استحمينا مع بعض ولعب وسكس تحت الدش وفي البانيو كنت قاعد وهي قاعده قدامي وتقفيش واحلى بوس وخرجنا وهي لقيتها زعلانه, في اه مالك
اماني:- مش مصدقه ان الليله خلصت بسرعه وانك خلاص هترجع مجرد ابن عمي تاني
انا:- قلتلها يا ستي محدش عارف الدنيا مخبيه اه لسا
اماني:- بس انت صحيح شكلها مش اول مره دي مستحيل تكون اول مره انت شكلك كنت مقضيها ههه
ولسا هرد عليها لقينا صويت وزعييييق جامد جاي من تحت بصينا لبعض فيه اه, مش عارفه, مش عارفه في نفس الوقت ونزلنا علشان نشوف فيه اه

الجزء الرابع

طبعا سمعنا صوت الزعيق مكنش صوت عادي ده ولا كأنها خناقه صويت عالي من الحريم تحت طالعلنا و زعيق جامد جدا من الرجاله طالع طبعا قومت من على السرير بسرعه ولبست البنطلون بتاعي والتيشيرت ونزلت اماني هتاخد وقت علشان عقبال ما تلبس هدومها بنات ولبسهم بيفضل ساعه ههههههههه (حقيقه محدش يقدر يكذب).

طلعا الكلام ده كان حوالي الفجر بعد معركة سكس سخنه مع اماني بنت عمي اسماعيل وبصراحه مكنتش قادر انزل واتلكك اني مع اماني وكده بس الصوت كان عالي اوي وانا عارف الصوت لما بيكون عالي عندنا في البيت بيكون طلاق وش مفيش اي تخمينات اخرى واللي حسبته لقيته لقيت الرجاله بيطلعو واحد ورا التاني والستات نفس الموضوع واخويا واقف بره على الباب وبسأله في ايه قالي انا لسه راجع من بره معرفش بس مش رجالة العائله والنسوان كلهم في بيت كبير العائله الحاج عماد (اللي هو ابويا) قولتله اه قالي خلاص يبقى في طلاق مش محتاجه ذكاء مع كل الصويت والزعيق ده اللي صحى المنطقه كلها قولتله طب ايه مش هنعرف قالي انت بس ايه اللي نزلك من عند اماني دلوقتي قولتله عشان اطمن في ايه قالي يا عم اطلع انت بس دلوقتي لعروستك و كلها كام ساعه والصباح رباح قولتله انت عارف مش هيجيلي نوم قالي خلاص يلا ننزل نصلي الفجر ونقعد في المحل شويه بعد كده انا هطلع اعرف ايه النظام وانزل احكيلك لحد ما الحاج عماد يعمل القاعده اللي هيشرح فيها ايه اللي حصل وايه اللي هيحصل قولتله ماشي نزلنا وصلينا وبعد كده روحت انا على المحل عندنا سوبر ماركت كبير على شارع رئيسي مفتوح 24/7 مش بقفل دخلت سلمت على العمال اللي جوه واي زبون من الزابين اللي معتادين يشترو من المكان وانا قاعد لقيت الحاج سميح داخل عليا السوبر ماركت.

الحاج سميح :- ازيك يا ابو حميد
انا :-ازيك يا حاج سميح عامل ايه وازي صحتك
الحاج سميح :- بخير كويس, الف حمد ال.. على السلامه رجعت امتى وعامل ايه في الكليه بتاعتك
انا :- سؤالين مره واحده طب سؤال سؤال طيب هههههههه
الحاج سميح :- هههههههههه ياض يا رخم جاوب لازم تناكش انت مكبرتش على الكلام ده ههههه
انا :- كبرنا ايه بس يا عم سميح انا لسا عيل صغير اصلا ههههههه, يووووه دا انا من امبارح وانا هنا هههههه ومتجيش تسلم عليا غير النهارده
الحاج سميح :- معلش
انا :- واو مشكلي كلها اتحلت بمعلش دية يا حاج سميح 100 مره قولتلك لما تكلمني زود اي حاجه بعد معلش دية ههههههه هنتحر منك.
(وفضلنا نضحك)
انا :- استنى بس قبل ما نكمل الكلام ياض يا عماد شوف عمك الحاج يشرب ايه وروح هاتلو الشيشه من على القهوه بسرعه
انا:- بقولك يا حاج سميح مش هتجوزني بنتك اسراء بقى كبرت خلاص اهي وبقت في اولى جامعه
الحاج سميح :- يلا انا موافق نشوف ابوك يلا وهو صاحبي هيوافق على طول واحنا موافقين على اللي هتجيبوه
انا :- يختااااااي انت بنت بايره خالص كده يا عم سميح ههههههه انا بقى اللي مش عايز اتجوز دا انتو عيله واقعه هههههههههه
الحاج سميح :- مش انت اللي قولت عايز تتجوزها ههههههههه
انا :- طب انا عيل وبقول اي حاجه تجاريني في الكلام ليه ههههههه
الحاج سميح :- يمكن اخيرا تطق في عقلك وتكون عايز تتجوز احمد اللي عمره ما كان يطيق كلمة جواز
انا :- مش مش طايق كلمة جواز انت عارف اللي فيها يا حاج
الحاج سميح :- عارف يابني معلش الحياه كده دايما مش بتديك كل حاجه لازم تديك حاجه و تاخد منك حاجه وانت اخترت ساعتها واوعى في يوم تندم على اختيارك ده لان اللي انت عملته كان هو الصح يابني
انا :- مش عارف يا حاج سميح بس كان ممكن يحصل غير كده
الحاج سميح :- مكنش في حل غير كده و كان الاختيار اه صعب جدا انا عارف ده ومقدر جدا بس لازم تكون عارف في قرارة نفسك انت الاول ان الاختيار دائما في الحالات اللي زي دية بينبع من القلب والعقل فقط اللي عمرهم ما بيجتمعو ابدا مع بعضيهم ودايما بيخبطو في بعض في اللحظات دية بيجتمعو لثواني معدوده, وادي الحاج عطية جه اهو
الحاج عطية :- سلام علكيم يا جماعه ازايك يا حاج سميح وازايك يا احمد الف حمد الل.. على السلامه
انا :- الل.. يسلمك يا حاج عطية اخبار صحتك ايه وازاي المدام والاولاد
الحاج عطية :- بخير وبيسلمو عليك
انا :- الل.. يسلمك ويسلمهم, تشرب ايه يا حاج
الحاج عطية :- كوباية شاي سكر زياده
انا :- يا عماد احلى كوباية شاي لعمك الحاج عطية هنا
الحاج عطيه :- ايه يا ابو احميد عامل ايه في الكليه هتبقى محامي و نعرف نمشي من غير بطايق براحتنا بعد كده
انا :- ومن دلوفتي يا باشا مين يقدر يكلم الحاج عطيه على سن و رمح
الحاج عطيه :- هههههه حبيببي رب،، يكرمك ويحفظك
انا :- ماشيه كويس اه متأخر سنه بس اتعرفت على ناس كويسه هناك وبيساعدوني علشان اخلص اسرع ممكن احاول اخد سنتين في سنه لو عرفت الغربه مش حلوه برضو الواحد في وسط اهله بالدنيا كلها
الحاج سميح :- طبعا يابني رب.. يبارك فيك

رفعت :- احلى سلام على احلى قاعده فيها الحاج سميح والحاج عطية
(وسلمو على بعض وبوس واحضان وقعد)
الحاج سميح :- الصويت اللي كان جاي من عندكم داااا
رفعت :- ايوه يا حاج سميح لما ابويا الحاج يبقى يقعد معاكم بقى يبقى يحكيلكم انتم عارفين انا مش هاحكي حاجه الا في وجود المحامي بتاعي.
الحاج عطية :- بيشاور عليا وادي المحامي قاعد اهو ههههههه
انا :- لا انا مليش دعوه بالقضيه دية هههههههههه
الحاج سميح :- اه طبعا ابوك طرف فيها لازم تخلع ههههههه
(الحاج سميح والحاج عطيه اصدقاء ابويا من زمان من ايام لما كان بينزل مع اعمامي علشان يدورو على شغل هنا في مصر واتعرفو على بعض و اشتروا حتة الارض اللي بنينا عليها بيت العائله فيقصد ان الحج طرف في القضيه علشان الحاج بيقعد معاهم وبيحكو كل حاجه مع بعضيهم)
قعدنا شويه يجي ساعتين ورمشي الحاج سميح والحاج عطيه وفضلت قاعد انا ورفعت والساعه كانت بقت حوالي سبعه الصبح .

انا :- ها يا رفعت عرفت اي حاجه
رفعت :- اسمع يا اخويا
انا :- قول
رفعت :- خالك رشدي يا سيدي طلق مراته سميحه
انا :- احه طب تيجي ازاي دول امبارح انا كنت شايفهم سمنه على عسل
رفعت :- نطلع البيت و نحكي براحتنا اللي احنا عايزنه في شقتي و راح باصص للعمال عايزين حاجه يا رجاله
العمال :- سلامتك يا استاذ رفعت
انا ورفعت :- سلام عليكم
طلعنا الشقه و عملنا كوبايتين شاي وبدأنا ندردش

رفعت :- اللي عرفته ان كان في مشاكل بينهم من فتره فاتت مش امبارح بس وده فعلا كان باين وانا ملاحظوا عليهم بس قولت مشاكل عاديه بين اي اتنين متجوزين, كل اللي سمعته ان مرات خالك يا سيدي اخوها لسا جايب لمراته طقم ذهب عيار 24 ملهوش حل و غير الشقه الجديده وانت عارف مرات خالك ضاربه اصلا
انا :- انت هتقولي انا معاك فعلا سيبك من الذهب ده عندها دهب بس الشقه انا عارف ان هي من زمان عايزه تخلع من وشوش نسوان العائله من ساعة اخوها ما اتجوز و كل شويه يسافر في حته شكل وبلد تانيه مع مراته, فاكر ياض يا رفعت اول طلق كانت بسبب ايه ههههه
رفعت :- الا فاكر دي حاجه تتنسي
انا :- راجعين من المدرسه لا بينا ولا علينا شافتو مع زبونه في المحل لي وليه عايزه تتطلق
رفعت :- لا وانت خالك ميتوصاش عصبي وفي الطلقات ملهوش حل مع انها فرسه ملهاش حل من افجر نسوان العائله جسم وجمال
انا :- ولبس انت ناسي لما جيت حكيتلك مره لما كنت طالع اوديلهم الطلبات لقيتها لابسه طقم ملهوش حل والباب اتفتح من الهوا وشوفت جمسها اللي كان يادوب مغطيه قميص نوم شفاف
رفعت :- اه وفضلت مش عارفه تبص في وشك لمدة شهرين هههههههه
انا :- مع اني كنت 3 ابتدائي يعني مفهمش حاجه اصلا هههههههه
رفعت :- ده غير اللبس اللي هي بتلبسه في العادي بضيهات و استرتشات انا سخنت اوي يا احمد هههههههههه
انا :- طب ايه اخلع انا طيب احسن ممكن تفتكرني واحده مش اخوك ههههههههه
رفعت :- فاكر انت الطلقه الثانيه مش كده
انا :- لما حجزو تذكرتين لشرم واخوها كان حاجز لباريس ههههههههههههههههههههه
رفعت :- ههههههههههههههههههههههههه ايوه بالظبط وخليتو يطلقها ههههههههههههه بعد معصبتو انه فقير وسمعتو كلام ينرفز ومن اللي قلب ميحبووووووووششششش هههههههههههههه
انا :- انا قولتلك ايه وقتها انتظر الطلقه الثالثه وهتكون على حاجه تافهه برضو كنا في سنه كام احنا يا رفعت
رفعت :- اممممممممم اولى ثانوي تقريبا
انا :- اه زمن برضو ههههههههه اه صحيح عامل ايه مع هبه خطيبتك هتتجوزو امتى يابني شقتك جاهزه اهي
رفعت :- ابوها راسه والف سيف لازم تكمل دراستها الجامعيه الاول خلاص هانت يا عم سنتين وتخلص حقوق بتاعتها دية
انا :- يلا على خيرة الل. هتتجوزي يا بطه ومش هنشوف خلقتك تاني يا ترى هتسيطر ياسطى ولا هيتسيطر عليك هههههه
رفعت :- عيب عليك يا شقيق هيتسيطر عليا طبعا هههههههههههه
انا :- ههههههههههههههه انا قولت كده برضو ههههههههههه
رفعت :- محكتليش انت ياسطااااااااااااا ياسطااااااااااااااااااا ولعااا ولعااا ايه دانت خرباااااانه معاك تتجوز حته جمده اوي من بنات العائله لا وكمان كان عينيها منك دي اكيد ظبطتك
انا :- انت مالك انت ظبطتني ولا مظبطتنيش انت عيل فضولي ورخم صحيح
رفعت :- يسطى قولي لو معرفتش اظبطلك الدنيا
انا :- معرفتش انت فاكرني زيك ولا ايه ههههه
رفعت :- مسمعناش صوت امبارح يعني ولا صرخه كده ولا صرخه كده
انا :- انت فاكرني هسيب شقتي عادي كده اي حد يسمع اي صريخ عندي او صويت انا داهن مع البويه ماده عازيه جدا بتكتم الصوت شويتين وتقلل منه
رفعت :- يا عفريييييت تصدق هاعمله انا كمان
انا :- لا ياسطا مش حلو
رفعت :- ليه؟!!
انا :- في شباب في البيت عايزين يسمعو ههههههههه
رفعت :- يلا يعلق
انا :- انا علق تصدق كنت هحكيلك مش حاكي
رفعت :- عنك ما حكيت
انا :- لا خلاص ياسطا انت اخويا الكبير برضو

(لسا هبدأ اتكلم جرس الباب رن روحت افتح لقيتها اماني)

انا :- خير يا اماني الدوشه اللي تحت خلصت على ايه
اماني :- هتعرف بالليل لما عمي الحاج يعمل اجتماع العائله بس جيت علشان عايزاك في موضوع
انا :- عايزه ايه؟
اماني :- هقولك فوق
انا :- طب رفعااااااااات انا نازل عايزني تحت وطالع
رفعت :- قشطه ماااااااااااااشي انا هخوش انام شويه علشان اصحى فايق لاجتماع بالليل

وطلعت مع اماني اللي لسا طبعا على زمتي وفهمت من نظرتها لما بتقولي عايزاك في موضوع ان اكيد عايزاني انيكها تاني غير ان طبعا انا مش شايف قدامي وده مش هيحصل انا مطبق من امبارح ومش نايم اصلا, طلعنا الشقه واول ما دخلنا

انا :- عايزه ايه يا اماني لو بتفكري في اي حاجه انا مطبق من امبارح ومش شايف قدامي
اماني :- من امتى ودماغك شمال كده يا احمد دي فكرتك عني
انا :- بعد اللي حصل امبارح دا اقل واجب هه
اماني :- ماااااااشي ههه هو اه ده في دماغي بس قولت اعرفك ايه اللي حصل تحت
انا :- ياريت تقوليلي بس بسرعه علشان الساعه دلوقتي 9 وانا هموت وانام, انا صاحي من الساعه 8 الصبح امبارح
اماني :- طب ايه عندي فكره
انا :- ايه هي
اماني :- انا طول عمري كان نفسي انام في حضنك ننام دلوقتي ونصحى احكيلك
انا :- ده اقصى طموحك
اماني :- لا اقصى طموحي كانت حاجات تانيه كتير نحكيها بعدين انا نفسي تصدق عايزه انام بعد الفاشخه اللي انت فشختهاني امبارح دي انا مش عارفه اضم رجلي على بعضيها حرام عليك
انا :- تستاهلي مش انتي اللي عايزه كده هه
اماني :- احلى نيكه في الدنيا يا حبيبي
انا :- طب يلا بقى خليكي زوجه مطيعه وطلعيلي حاجه البسها وانام بيها غيرت هدومي وهي كانت غيرت في بيتها تحت ولبست الروب عليه قلعته ونمنا في حضن بعض من الساعه 9 لحد الساعه حوالي 5 العصر تقريبا.

صحيت على اماني صينيه وحطاها على طربيزه جنب السرير و هي قاعده بتبص عليا
انا:- ايه يا اماني في ايه انتي هتنوميني تنويم مغناطيسي ولا ايه هههه
اماني :- انت عارف ان اللحظه دية كان نفسي فيها طول عمري من ساعه ما حبيتك واحنا صغيرين كنت دايما بحلم باليوم اللي هصحى فيه من النوم واحضرلك الاكل وافضل ابص عليك كده
انا :- تبصي بس
اماني :- كفاية عندي افضل باصالك كده طول عمري مش هطبع في اكتر من كده
انا : يااااااا يا اماني د انتي كنت بتحبيني اوي بقى على كده
اماني :- بحبك بس! دي كلمه قليلة انا لما كنت ببقى زعلانه اول ما اشوفك وانت راجع من المدرسه الزعل كله بيروح لما كنت تيجي تتكلم معايا وانا متضايقه كنت ببقى مبسوطه جدا وكل الضيق يروح مني وكنت دايما فاكره زي افلام التلفيزيون ان في الاخر الحكايه بتنتهي اننا نتجوز مع انك عمرك ما خدت بالك من ده بس الحياه مش بتدي كل حاجه خلتني اكبر منك علشان تمنعني من اكون مراتك
انا :- يخربيتك يا اماني انا كنت اه ملاحظ تصرفاتك وكتير من بنات العائله قالولي بس متوقعتش ده انا دايما كنت انتي الوحيده اللي كنت بحكيلها وبرتاح وانا معاها في الكلام واحكيلها على اسراري لاني كنت شايفك اختي الكبيره دايما اللي بتحبني وبخاف عليها من اي حد يعاكسها او يرخم عليها, بس دلوقتي انا فهمت و عرفت النظره اللي كانت في عيونك لما انا دخلت خناقه مع العيال اللي كانو بيعاكسوكي وانتي راجعه من المدرسه و خدت بالعصايه في ايدي و اتجبست مكنتش انك زعلانه علشاني لا كانت علش..
اماني :- كانت علشان حسيت اكتر بالامان معاك انك مش هتسيب اي حاجه تحصلي مهما حصل حتى لو كان فيها انك تتصاب او تتعور علشاني كنت عارفه انك ممكن متفهمش احساسي ليك بس كان نفسي لما تكبر تفهم ونتجوز
انا :- دا انا طلعت غبي اوي اني مخدتش بالي من كل ده بس انتي عارفه سلو العائله محدش من الشباب بيتجوز واحده اكبر منه ابدا
اماني :- بس اهو اخيرا اتجوزنا حتى لو يوم فكفايه كل الاحاسيس اللي حسيتها معاك حتى لو مكنتش متبادله, كفاية اني نمت في حضنك وصحيت وبصيت في وشك وحضرتلك الاكل وانك عاشرتني في ليلة من اجمل ليالي حياتي وعمري ما هنساها ( وبدأت تنهار وتعيط خدتها في حضني وبدأت املس على شعرها و اطبطب على ضهرها واكلمها بصوت واطي)
انا :- اماني حبيبتي مش هسألك بتعيطي ليه, انا عارف انك بتعيطي علشان خلاص المفروض اني اطلقك دلوقتي بس ابقى راجل مش تمام لو طلقتك دلوقتي من غير ما اعيشك يوم او 2 من اجمل ايام حياتك علشان ميرضنيش ان حد كان بيحبني الحب ده كله وشايل في قلبه المشاعر دي كلها واسيبه كده من غير ما اعمل كل اللي اقدر عليه اهدي يا حبيبتي اهدي بااااااااااااااااااس ................................... .. انا عندي فكره ( افتكرت الخدعه اللي عملتها سلمى و رجاء )
اماني :- بجد ايه هي؟!!
انا :- انتي الدوره بتاعتك فاضلها اد ايه وتيجي وجوزك سليمان يعرف ولا لا
اماني :- الدوره المفروض هتيجي كمان 3 ايام تقريبا سليمان ما يعرفش الموضوع ده وعمره ما سأل لما بيجي يلمسني وميكنش ليا مزاج ساعات بقولو عندي الدوره في ايام ميكنش عندي فيها فمبقاش يركز ودي كانت سبب او طلقه ليا
انا :- طب كويس احنا هنقول انك عندك الدوره ومش هينفع المسك لمدة اد ايه ؟
اماني :- بتفضل حوالي 5 ايام تقريبا
انا :- وفي ال 5 ايام دول هيعشك ملكه بس طبعا من غير ما حد يحس واولهم سليمان والا ممكن يطلقك ميرجعلكيش اصلا وطبعا انتي ما هتصدقي وانا اللي هتبدس هههههههههه
اماني :- هههههههه ضحكتني وانا بعيط هههههه بس ايه الفكره الجهنميه دية جبتها منين
انا :- عيب عليكي هو انا قليل في البلد دية هبقى اقولك على كل حاجه لسا عندنا 5 ايام ما تستعجليش هخليكي تطيري فوق السحاب يا ملكتييييي
اماني :- ملكه مره واحده ده شكلك كده في الجامعه والسكن هناك عملت واتعلمت حاجات كتيييير ومش هسيبك غير لما تحكيهالي
انا :- هفكر
اماني :- ايه الرخامه دية لا هتقولي (وراحت ضرباني بالمخده)
انا :- حاضر هقولك بس مش دلوقتي مش هناكل طيب ولا ايه
اماني :- اكيد طبعا يا حبيبي انا عملالك فراخ وحمام عشان ترم عضمك علشان محدش يقول اني بهدلت صحتك امبارح
هههههههه
انا:- هو بصراحه انتي اجهدتيني بس يلا انا شباب ولازم اتمتع ههههههههههه
اماني :- يا ساااااافل بجد استمتعت ولا بتقولي كده وخلاص
انا :- امممم كده وخلاص ههههههه منمن يا كبيبتي انتي ملكيش حل ليلة جامده و من شوية الكلام اللي قولتيه ودلوقتي اكل انتي شاكلك كده كنتي ناويه على ليلة تانيه هههههه
اماني :- بصراحه انا قولت ممكن مايخدوش بالهم و اخد ليلة تانيه ونقولهم اننا عقبال ما جينا نبدأ سمعنا الصوت ونزلنا نجري
انا :- اممممم حلو الفيلم الهندي ده 3 ساعات في ام الشقه بنلعب كوتشينه ومعملناش حاجه مش كده ههههههههه
اماني :- كنت بدور على اي حجه بقى اعمل ايه طيب بس انت دماغك فعلا الحاج عماد مش بيتفشخر بيك من فراغ
انا :- مش هتحكيلي بقى على الموضوع بتاع الطلاق
اماني :- خلاص كلها ساعات وابوك الحاج هيتكلم
كلنا وبدأت ااكلها بإيدي ونهزر مع بعضينا و قعدنا نرغي شويه وقعدنا في الصاله وهي نايمه في حضني نتفرج على التليفزيون لحد الساعه ما جت 7 و قومت اخد شاور دخلت معايا و فضلنا نبوس في بعض تحت الدش و نحسس على جسم بعض و احط ايدي على كسها وبين شفراته مع وانا واقف وراها وببوس في رقبتها وهي ماسكه زوبري وبتدعك فيه ونزلنا على الارض وضع 69 و روحت وهي نايمه على الارض مدخله في كسها شويه لحد ما جبت على وشها كل اللبن اللي خرج مني وهي شفطته كله و قعدنا في البانيو شويه و خرجنا لبست و ظبطت نفسي وبوستها ونزلت وهي نزلت على شقتها علشان تلبس هي كمان كانت الساعه بقت 8 بالليل نزلت على شقة الحاج علشان الاجتماع شقة الحاج عباره عن شقتين مفتوحين على بعضيهم و الحوائط متكسره علشان تبقى صاله كبيره نزلت قعدت وسط الرجاله جنب الحاج من ناحية ورفعت من ناحيه التانيه.

الحاج عماد كبير العائله (ابويه) :-دلوقتي احنا متجمعين علشان اللي حصل النهارده و نعرف ايه اللي حصل بالظبط انا سيبتكم كلكم تلطمو وتصوتو الصبح زي ما انتم عايزين واللي عايز حاجه كان بيقولها واللي نفسها في حاجه قالتها دلوقتي العائله كلها حاضره هنتكلم ونعرف ايه اللي حصل براحه علشان نشوف مين اللي غلطان ومين اللي مش غلطان هنسمع سميحه (45سنه) الاول
عادل اخو سميحه(49سنه) :- ممكن اتكلم انا يا حاج عماد
ابويا :- استنى بس يا عادل نسمعها الاول وبعد كده نسمعك اتفضلي يا سميحه اتكلمي ايه اللي حصل
(سميحه فضلت مرتبكه شويه ومش عارفه تقول ايه لان هي عارفه ان ابويا مش بيبدأ الاجتماع الا وهو سأل وعرف كل حاجه حصلت بالتفصيل الممل)
سميحة :- انت عارف يا حاج
ابويا :- ايوه عارف بس عايز اسمع منك انتي ورشدي يمكن اكون في حاجه معرفهاش او وقعت مني
عادل :- قولتلك يا حاج سبني اتكلم
ابويا :- مش قولتلك سيبها تتكلم هي يا عادل
عادل :- اسف يا حاج
سميحه وهي مرتبكه في الكلام :- انت عارف اني نفسي من زمان اكون عايشه في شقه لوحدي بعيدا عن بيت العائله في مكان مستوى عالي شويه التجمع الخامس مثلا و ان رشدي يفتح مشروع خاص بيه ويكبر ويبقى عنده شركه ونقدر اننا نسافر ونشوف الدنيا وكل ما كنت باجي اكتكلم معاه يفضل يزعقلي وشخط فيا ان ازاي اقول حاجه زي كده وان ليت العائله مينفعش ابدا امشي بيت العائله زي الشجره وكلنا فروع فيه معنا خروجي كأنك بتقطعي الفرع ده من الشجره و الشجره هي الاساس واللي بتمدني بكل حاجه امان و حب و كله واجتماع الاهل واللي ملهوش اساس بينداس وامبارح بعد ما روحنا عرفت ان عادل هيسافر باريس مع مراته ليه وليه بقى اني روحت اتكلمت معاه وفتحت الموضوع ان عادل اخويا و سيد اخو مرات عادل عايزين يفتحو شركه صغيره استيراد وتصدير وكنت عايزاه يشتغل معاهم علشان اقدر اسافر واشوف الدنيا يا حاج ليه وليه بقى يقولي لا ومستحيل وانا شغلي مع اخواتي مستحيل اسيبه قولتله مقولتلكش سيبه بس قلل شويه من شغلك معاهم وركز في شغلك ده شركة وهتكون ليك مكانه كبيره فيها ومش بعيد نكسب فلوس كتيير ونعيش احلى حياه في الدنيا ونسافر نجيب فيله ويكون عندا بدل العربيه 2 ومفيش يا حاج الكلام والصوت علي ومر واحده راح مطلقني.
ابويا :- وانت يا رشدي ايه رأيك؟
رشدي :- بص يا حاج انتو اه مش اخواتي من الاب والام بس ربـ.. وحده يعلم انتو معزتكم عندي اد ايه وانكم وقفتو جنبي من الصفر لحد ما بقيت اللي انا فيه ده دلوقتي راجل ملوي هدومي شغال في الكومه و شغال معاكم في سلسلة محلات السوبر ماركت بتاعتكم اللي نتم فتحتوها و اعتبرتوني واحد منكم و اني اخوكم مش جوز اختكم وامنتوني على الفلوس والحسابات بتاعتكم ومعيشني معاكم في بيت واحد بيت عائله احساس اللمه بتاعت كل ليلة جمعه مع بعضينا والشباب والبنات كلهم مع بعضيهم والاطفال بيلعبو مع بعض وعايش عيشه كويسه احسن من غيري كتييير و كل شويه هي تيجي تقولي لازم تسيب الشغل معاهم شويه شويه علشان تشوف شغل احسن بكتير ويكون عندك شغل خاص بيك وتكبر بعيد عنهم و يكون لينا بدل الشقه فيلا و بدل العربيه 2 و نسافر براحتنا في كل حته بره مصر بفلوسنا وامبارح اول ما دخلنا الشقه حصل اللي هي قالت عليه بس محكتش ان سيد اشترى فيلا بالتقسيط لمراته و عادل جاب لمراته طقم ذهب عيار 24 الل.. لا حسد طبعا وبصت على اللي انا جايبهولها ان هو بقالو 6 سنين مجبتش ذهب ليها وازاي بقى ان هم جابو ده كله اوانا لا ولسا عايز اشتغل في نفس الشغل السوبر ماركت ومروحش الشركه بتاعتهم اللي هما عملنها والباقي انت سمعته يا حاج
ابويا:- عادل كنت عايز تقول حاجه
عادل :- كنت هتكلم مكان سميحه علشان عارف ان هي غلطانه ومش هتعرف تتكلم وازود اني فعلا كنت هعرض على رشدي بصفته محاسب محترم وخبره كبيره في المجال ده بس كنت هكلمه علشان يرشحلي حد مش علشان هو اللي يشتغل معانا لاني عارف قد ايه هو مرتبط بيكم جامد
ابويا:- حد تاني عايز يقول حاجه قبل ما اقفل جلسة الاستماع
عمي اسماعيل:- حد يقدر يتكلم يا حاج وانت موجود
ابويا :- طيب هزود بس على كلام عادل ان الغلط من الطرفين مش سميحه بس رشدي برضو غلطان بسبب عصبيته وسرعة طلقاته ودلوقتي السؤال هل انتم عايزين ايه؟
رشدي :- انا اكيد عايز ارجعها مقدرش اعيش من غيرها يا حاج عماد
ابويا :- سميحه؟
سميحه :- ارجعله يا حاج بس بشرط
ابويا :- ايه هو؟
سميحه :- ناخد شقه لوحدنا ويشتغل مع عادل في الشركه اللي هما فتحوها او على الاقل ضغط الشغل يقل عليه شويه ونقدر نسافر بره
انا :- انا اسف يا حاج اني بتدخل في كلام كبار العائله بس ممكن اقول حاجه ده بعد اذن حضرتك والموجودين طبعا
ابويا (بأبتسامه كده) :- قول يا احمد
انا:- شكرا يا حاج! كلامي موجه للجميع مش ل مرات خالي بس انا سافرت يا دوب 4 شهور مكملتش سنه ومش بره مصر كمان دي جامعه جوه مصر وعندي هناك اصدقاء و جيران وزملاء في الحامعه و حياه طبيعيه بس مش كامله اول ما رجعت في الاجازه وشوف اخواتي و قرايبي واهلي وناسي و جيراني ولسا كمان اصحابي هشوفهوم و عشرت السننين مع الناس دية حسيت ان كأني كنت مهاجر بره مش مجرد بدرس في محافظه تانيه امال بقى لما هتسافري بره وتبعدي عن كل الروح الحلوه دية انا متفق تماما ان السفر حاجه رائعه وجميله جدا نشوف ناس وحضارات وثقافات جديده ولغات واكل جديد ناكله وغيره وغيره بس هيجي يوم هتحسي بالوحده جوزك في الشغل وانتي في البيت والاولاد في المدرسه ولما يكبروا في شغلهم هما كمان وانتي لوحدك وقتها بس هتحسي انك غلطتي غلطت عمرك انك سيبتي بيت العائله اللي بحلوته بمشاكله بكل حاجه فيه بس ده كل اللي انا عايز اقوله.
خالي ممدوح :- فعلا ابن الوز عوام رب.. يحميك لابوك يابني من حقك يا حاج عماد تفتخر بيه قال كلام ميتقالش غير من راجل ابن راجل
(ابويا ابتسامه على وشه ورضاء ما بعده رضاء وفخر شديد اني اتكلمت في وسط كل الكبار اللي قاعدينن اول مره تحصل مني وفي المجالس اللي بيكون الناس الكبار فيها عموما صعب ان الصغيرين يتكلمو)
ابويا:- اسحنت يابني تربيتي انا وامك فيك مرحوش هدر وتعليمي
انا (في حاليا حاله من الفشخره والاعتزاز وكلام كبير اوي):- يا حاج منك نتعلم
ابويا:- طيب حلو بعد الكلام ده لسا مصممه على شروطك يا سميحه؟
سميحه سكتت ومتكلمتش
الناس كلها ابتسمت
عادل:- ايه يا سميحه احمد سكتك خالص هههههههه يلا حاج عادل السكوت علامة الرضا رجعت في كلامها واقتنعت بكلام احمد
ابويا:- خلاص يبقى على خيرة الل.. تخلص العده وبعد كده نشوف هنرجعهم ازاي

وانفض المجلس والكل بيبصلي مبتسمين ومتعجبين من بنات العائله وشبابها وكبارها و روحت سايب الاجتماع وطلعت السطوح قعدت على الكرسي وجبت زجاجة مياة من الثلاجه (السطوح بتاعنا فيه غرفة صغيره فيها ثلاجه وبوتجاز وتليفزيون علشان لما نيجي نطلع فوق السطح) و لقيت القمر وانا ببص للسما بدر افتكر على طول سلمى طلعت تليفوني علشان اكلمها لقيت اماني في قفايا
اماني:- ايه يا احمد ايه الجرأه دية اتكلمت وسط كبار العائله كلام تقيل اوي وخرست مرات خالك خالص
انا :- صدقيني معرفش انا قولت الكلام ده ازاي ولا جتلي الجرأه منين بس كل اللي انا كنت عايزه ان محدش من ببت العائله يخرج براها لو حد خرج الباقي ممكن ينتهز الفرصه ويخرج ويقول اشمعنا
اماني :- فهماك
انا :- انتي طلعتي ليه صحيح
اماني :- مش عايزه اضيع دقيقه من ال5 ايام
انا :- انتي عرفتي حد
اماني :- اه قولت لامي على الفكره وامي انت عارف كانت نفسها تجوزنا لبعض وقالتلي هتظبط هي الموضوع كله
ابويا:- موضوع ايه؟؟
اماني :- عااااااااااااا
انا :- بسم الل.. الرح. الرح.. جيت امتى يا حاج
اماني:- كده خضتني يا عمي
ابويا :- ههههههه موضوع ايه اللي هيتظبط
اماني :- ايه موضوع كده بيني وبين احمد
ابويا :- انتو لسا على زمت بعض
انا :- اه يا حاج انت عارف المشكله ونزلنا نجري ونسيت يا حاج
ابويا :- وايه تاني؟
اماني اتسكفت ووشها في الارض
انا :- موضوع كده يا حاج
ابويا :- بصي يا اماني يا بنتي انا هقولهالك قدام احمد انا عارف انك كنتي مياله لحمد من زمان وانك بتحبيه ولحد دلوقتي كمان بس مينفعش اجوزك ليه وهو لسا مخلصش اولا علامه ثانيا وانتي اكبر منه بسنتين اه الفرق مش باين بس سلو العائله كده انا عارف اني ظلمتك يا بنتي في الموضوع ده وانك اتجوزتي حد مش بتحبيه وهي دية المشكله انك دايما شايفه احمد في كل مكان سامحيني يا بنتي لو كنت اعرف كده ورجع بيا الزمن كنت خليتك تستني شويه علشان اجوزك احمد (وخدها في حضنه وهي بتدمع) بس اديني خليتك تتجوزيه اهو هو اه مش جواز نهائي بس علشان تعترفيلو باللي انتي عايزاه ايه برضو الموضوع مش هسكت انا ههههههههه
ونزلت اماني تحت واتكلمت انا مع الحاج
انا :- موضوع كده يا حاج بس اعرف الاول حضرتك عايز ايه حضرتك مش هتطلع كده دلوقتي وستيب الناس تحت علشان تعرف الموضوع اللي بيني وبين اماني, صح؟
ابويا :- انت ليه مشيت بعد الاجتماع على طول
انا :- حسيت اني هتغر يا حاج اني اتكلمت وسط الكبار و ان من حقي بعد كده اتلكم براحتي وزي ما انا عايز واني ازاي قولت كلام الكبار مقدروش يردو عليا بيه
ابويا :- كويس انك متبقاش عايز تتغر بس ده حقك يا بني انت خلفي في الدنيا انا علمتك ليه علشان انت اللي هتمسك المجلس من بعدي
انا:- طولة العمر ليك يا حاج
ابويا :- الاعمار بيد الل.. يابني المهم دلوقتي بعد اشهر العده يعني يا دوب تخلص الترم التاني وترجع هتكتب كتابك على مرات خالك سميحه انا اتفقت معاه على كده خلاص
انا :- وانا مقدرش اكسرلك كلمه يا حاج
ابويا :- قولي بقى الموضوع
انا :- الحقيقه يا حاج بعد ما اماني اعترفتلي بحبه ومشاعرها حسيت اد ايه اني ظلمتها اني مكنتش فاهم مشاعرها ليا واني في يوم محبتهاش وكنت بحب اللي ما تتسمى جومانا
ابويا :- ياااااااااا لسا فاكر اسمها انت لسه بتحبها ؟
انا :- مش عارف يا حاج بس مش قادر انساها ولا انسا اللي عملته فيا في نفس الوقت
ابويا :- ولا عمرك هتنسى يا بنى حتى لو لقيت حد تاني بس اديك اتعلمت
انا :- الموضوع بقى يا حاج ان قالتلي لو ينفع نزود يوم كمان علشان تفضل قاعده معايا
ابويا:- وانت فكرت في فكره طبعا
انا:- بصراحه اه قولتلها ان ممكن نقول انك لسه عندك الدوره لسا جايالك ومش هتخلص الا بعد ال 5 ايام, انا اسف يا حاج اني فكرت في حاجه زي كده من غير ما ارجعلك ولا اسألك
ابويا :- انت عملت الصح يابني البنت دية تستاهل كل خير و انت اللي انت عملته ده لو كنت جيت قولتلي كنت هقولك تعمله ومش همانعك
انا :- يعني موافق يا حاج
ابويا :- موافق طبعا عيشها يومين حلوين يابني قبل ما ترجع لجوزها تاني بس في موضوع كمان عايزك فيه
انا :- اامرني يا حاج
ابويا:- انت عارف عمك سلامه
انا :- عم سلامه العلاف اه طبعا عارفو مالو؟
ابويا : اتجوز جديد بعد انت مسافرت بكام يوم وطلق مراته
انا :- خربيته ده عنده 56 سنه ومراته ست محترمه وبنته متجوزه وعندها 27 سنه وعنده حفيد اوعى يا حاج تكون عايزنيييييييييي!!!!
ابويا:- محلل بالظبط الراجل ما يعرفش حد في المنطقه يأمنو على السر ده محدش يعرف اصلا ان هما اتطلقو لحد دلوقتي
انا :- انت عايزني يا حاج اتجوز واحده عنده 45 سنه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابويا :- انت محلل ساعة زمن وارمي اليمين
انا :- احاج بس انت كده بتحرضني على الرزيله كل شويه جواز شكل انا كده هتعود ههههههه
ابويا:- اتعود يا سيدي واحنا هنجوزك بسرعه قبل ما تتعود
انا :- تأمرني يا حاج شوف امتى وانا موافق
ابويا :- جوز خالتك رشا مستني تحت علشان نروح دلوقتي والدنيا ليل كده ( الساعه كانت 12 تقريبا) نخلص الموضوع وقبل الفجر يكون الموضوع خلصان والناس نايمه
انا :- حاضر يا حاج يلا بينا

نزلنا انا و الحاج و رؤوف جوز خالتي وروحنا للحاج سلامه كان قاعد في الببت كان بيته اخر الشارع واخد شقتين قدام بعض واحده لمراته الجديده والتانيه بتاعة القديمه واول ما دخلت الشقه لقيت الحاج سلامه قاعد على الكنبه و في واحده ست اكيد مراته الجديده وش فلقة قمر وصغيره حوالي ثلاثينات ومتعديش ال 35 كمان تقريبا وبنته 27 سنه سميره قاعده اول ما شافتني زي ما تقولو كده اتطمنت شويه ان اللي هيجوز امها دلوقتي واحد تعرفو وتعرف اخلاقه ومن عائلة مين اكيد مش فراحانه ان امها هيخوش عليها واحد غير ابوها بس واحد امين وهيحفظ السر ابنها مكنش معاها وكانت مرات عم سلامه منقبه بالطبع قاعده على كرسي سلمنا وقعد رؤوف جوز خالتي كتب الكتاب وونا قاعد بقول بصراحه معاه حق يطلق ويتجوز دية بس دية برضو حاجه فرتييييكه خلص الموضوع و سلامه راح شأته بس مراتح الجديده كنت ملاحظها عماله تبص عليا مش عارف ليه بس مهمنيش الموضوع ده ومكنتش اقدر ابص على حاجه علشان ابويا والناس اللي موجوده.
نصايا كده وانا قاعد بره في الصاله انا عارف انها مش اول مره وعملت كده لما رجاء ودتني ل هناء بس الوضع مختلف هنا دي كانت مرات صاحب اوبويا واي حاجه عهملها مش مظبوطه ممكن تتقال لابويا طب اعمل ايه؟ من غير مقدمات لقيتها بصوت رقيق متوقعتهوش انت ساكت ليه؟
انا :- لا مفيش بس يعني مش لاقي حاجه اقولها
رحاب :- خد راحتك انت دلوقتي جوزي
انا :- جوزك ومشوفتش حتى وشك طب تيجي ازاي
رحاب :- معاك حق ( وراحت خلعة النقاب من على وشها اوووووووووفففففففففففففف جمال واحده في العشرينات من واحده عندها 45 سنه نهائي)
رحاب :- مالك ؟
انا :- لا مليش ايه الجمال
رحاب :- متكسفنيش بقى
انا:- لا بجد بجد ايه الجمال ده انتي متأكده انك 45 سنه مش 25 سنه
رحاب :- بس بقى بتكسف وعنيها بصت في الارض
انا :- في واحده برضو تتكسف من جوزها (اتجرأت شويه وروحت قربت منها واحنا قاعدين على الكنبه وبدأت حطيت ايدي على وشها ملمس بشرتها نااااعم مفيهوش تجعيده واحده وروحت قلعتها الطرجه بتاعة النقاب ولمست شعرها النااااعمممممممممممممممممممممم يادينيييييييييييييي دي 45 احه ازاااااااااااااااااااي بعدت شويه روحت مقرب تاني لحد ما لزقنا في طرف الكنبه مفيش مكان تاني وانا عمال المس خدودها بإيدي واكيد مش هفضل ساكت بس اقول ايه للجمال ده يا غبوتك يا سلامه حد يسيب دية اه انت معاك فرس اه بس دية برضو انت راجل فعلا غبي)
انا :- ملمس خدودك ناعم اوي يا رحاب و جمالك ساحر وشعر ك ناعم زي الحرير (رحاب وشها احمر ومش عارفه تتكلم) وشك احمر زي البنت البكر اللي لسا في ليلة دخلتها محدش هيقدر يقنعني انك فوق ال30 حتى مش ال 40
رحاب ساحت خالص وجريت على غرفة النوم وانا طبعا بره مش قادر عمال افكر في الجمال ده كله ازاي يتطلق مره واحده حتى مش 3 الرجاله اغبيه اوي زي عدلي برضه اللي طلق هناء مراته 3 مرات كانت مره فرتيكه جسم فاااجر وانا سارح في خيالي كده لقيت عباية بيتي خارجه وشعر ناعم وسايح وبيطير مع هواء المروحه و وش من غير مكياج يا دوب سنه بسيطه روج وكام حاجه تانيه وبياض الثلج نفسها قدامي وانا عاجز عن النطق حرفيا وهي جت قاعده جنبي وانا مبرق وفاتح بوقي وفاقد النطق وبتقولي احمد احمد انت روحت فين
انا:- انتي خدتيني في ملكوت تاني دنيا تانيه غير الدنيا دية انا مين انا نسيت انا مين و انا شايفك
رحاب :- بس بقى بتكسف قولتلك حتى وانت جوزي بتكسف برضو
انا :- وانا مش عايزك تتكسفي مني عايزك تاخدي راحتك على الاخر بس بجد تبارك الخلاق فيما خلق
رحاب :- انت فعلا زي ما سمعت عنك مش كذب
انا :- سمعتي عني ايه بقى يا رحوبتييي
رحاب :- رحوبتي انت هتدلعني كمان دي كلها كام ساعه
انا :- في الكام ساعه دية هدلعك واشخلعك يا رحوبتي سمعتي ايه بقى
رحاب :- اخلاقك واحترامك وادبك
انا :- اه انتي كنتي خايفه اني اكون عكس كده علشان كده كنتي لابسه النقاب ومش عايزه توريني وشك ومش عايزه تتكلمي خالص طب ايه اللي غير رأيك
رحاب :- بصراحه يا احمد كلامك ولمسة ايدك على خدي و شعري رجعتني 20 سنه ويمكن اكتر وفكرتني بليلة الدخله فعلا ولو كام كلمه قالهوملي سلامه و هو بيحسس على رأسي و خدي بس بعد كده الحياه اختلفت خااااالص و انك فضلت قاعد مكانك مش عارف تعمل ايه ومحتاس خايف تعمل حاجه غلط علشان ابوك الحاج و الجيره اللي بينا وانك محاولتش تعمل حاجه كده او كده او ما شوفت كمان وشي ولما شوفتني دلوقتي وانا بالعبايه الخفيفه دية غيرك لو مش في اخلاقك كان قام جري عليا وخدني على اوضة النوم او رماني على الارض على طول وانا كده كده مراته مش هتكلم وهو محلل كده كده يعني معرفهوش ولا هيهمني في حاجه غير ان هو يدخل عليا وخلاص علشان يكون الجواز شرعي 100%
انا :- عمري ما كنت هعمل معامي حاجه زي كده او مع اي واحده تانيه حتى لو مش تبع ابويا وكانت تبع حد تاني بس انا عندي سؤال هو ليه طلقك يعني انتي جميله وجسمك متناسق ميديش 45 سنه اللي يشوفك يقول اكيد حاجه كده في الثلاثينات مثلا انا شايفك في العشرينات بصراحه
رحاب :- الغيره الزايده عن اللزوم
انا :- بمعنى
رحاب :- اول مره كنت محجبه وخرجت اطلع البلكونه من غير حجاب نسيته ليه بقى الشارع كله شافني من غير الحجاب طلقني بعد كده ردني بشرط النقاب لبسته وفي مره طلعت احط الزباله على الباب علشان لما الزبال يجي يشيلها كان في واحد جارنا ساكن قدامنا طلع وشافني والراجل كان محترم بص في الارض وقالي سلامو عليكم ودخل شقته في طلوع سلامه شافني.
انا :- الثانيه
رحاب :- الثالثه فتره كده وهو مختلف ومتغير معايا غير قبل كده خالص وسرحان على طول و مش معايا نهائيا واشترى الشقه اللي قدامنا من كام شهر ووضبها وظبطها واشترى لبس وظبط نفسو ومن كام شهر اتجوز وهي قومته عليا من غير ما اعمل حاجه طلقني الثالثه كانت لحظة عصبيه وبعد ما راحت افتكر ان دي المره الثالثه راح للحاج عماد وانت عارف الباقي ولسا هتكمل حكي بدأت تدمع حطيت ايدي على خدودها وقولتلها العيون دية مينفعش تدمع ابدا وروحت

بايسها من بوقها جامد وشويه وبدأت ادخل لساني جوه بقها واعض شفايفها واحسس على صدرها بإيدي واضغط عليه وانزل بإيدي لحد كسها تحت من على العبايه احسس عليه من بره شويه وادخل صوابعي لجوه واطلع تاني على بزازها وهي حضتنتي جامد اوي ونمت فوقها على الكنبه ولسا نازل بوس فيها جوالي 10 دقائق بوس و تحسيس في صدرها وعلى جسمها كله لحظات ودخلنا اوضة النوم شيلتها على ايدي مكنتش تخينه ولا ثقيله ونيمتها على السرير وانا نايم برضو عليها وببوس فيها وبدأت ارفع العبايه بتاعتها واحسس على كسها من فوق الاندر بتاعها كان اندر سبعه وادخل صوابعي من جوه الاندر وهي تأن بصوت رقيق وخفيف من تحتيها وبدأت انزل على رقبتها ابوس وانا في نفس الوقت بلعب في كسها ولسا هنزل على كسها ابدأ اللحس قامت و اتحزمت وشغلت التسجيل وبدأت ترقص وقالتلي هعيشك ليله ولا الف ليله وانا قومت وقلعت هدومي وفضلت بالبوكسر بتاعي اللي زوبري كان باين فيه حديده واقفه ومستنيه تخرج وهي بدأت ترقص وتتمايل بجسمها اللي مفيهوش غلطه وشعرها اللي عمال يجي على وشها وترقص رقص بلدي على اغنية شيك شاك شوك وانا سخنت اوي والاوضه مقفوله الدنيا حر مستحملتش قومت ارقص معاها بعد ما شغلت اغنية سلو وحطيت ايدي على وسطها وهي ايديها على رقبتي وعمال ابوس فيها و اقفش في طيزها الناعمه وراحت رمياني على السرير وقلعت العبايه وكانت لابسه قميص نوم اسود شفاف والاندر باين من غير البرا مسكتها ورميتها انا على السرير ونزلت على طول بدأت ادعك في كسها من فوق الاندر وادخله بين شفرات كسها وبإدي ادخلها من تحت القميص لحد موصلت لصدرها وبدأت اداعب بزازها المليانين واللي زي الملبن واللعب في حلمتها وقلعتها الاندر وبدأت اللحس وامص في كسها وظنبورها اعضعض فيه والحس من تحت اول كسها لحد فوق اخره وانا عمال اللعب بإيد في بزازاها فوق والتانيه بدخل في كسها صوابعي وابعبص فيها جامد وهي عماله تنزل عسلها وبفرك في كسه ومفيش دقيقتين وكانت جايبه وغرقت وشي بعسلها وبدأت اللحس واحط ايدي فيه واحطها في بوقها تدوق عسلها وانا طلعت ابوسها تاني وعمال اللعب في كسها بإيدي وهي حضناني جامد اوي وفي نفس اللوقت بتضرب على السرير و تشد في الملايه جامد اوي وانا مش راحمها بوس و عض ودنها و لحس رقبتها رايح جي وبوس فيها وقلعتا القميص خالص وانا بدأت رحلتي مع البزاز الناعمه دي بدأت امص في فرده وبلعب بإيدي في التانيه واقرص حلماتها وهي تأنننن جااااامد اممممممم براحه يا احمد انا بقالللللي كتييييير سلامه ملمسنيش وانا مش سامعه اصلا في ملكوت تاني لحس في حلماتها ودواير بلساني وبدأت احط وشي بينهم وارجع ابوسها تاني حبيبتي بزازك روعه - عاجبينك يا حبيبي -ومين ما يعجبوش بزاز زي دي ولا جسم زي ده جوزك سلامه راجل حمار و راحت كانت في اللحظه دية وانا بفرك بإيدي في كسها جابت للمره الثانيه نزلت خرجت زبري وبدأت امشيه على كسها وافرش فيها جامده واحكه في كل جزء من اجزاء كسها وادخل جزء صغير من رأسه واخرجه وروحت حطيته بين بزازها ومسكت صدرها وانا عمال ادخل واخرج وانيك في بزازاه ونزلت لحست كسها تاني وهي بتتأوه جااااامد واهاااتها مكتومه و مع كتر اللحس في كسها اكتر والفرك في البظر بتاعها بدأت الصرخات تعلو اكثر واكثر يلا يا احمد مش قااااااااااادهر نيكنيييي هتنيكني امتىىىىىىىى كسي مش قادره بييييييه خلاااااص انا نار و في نااااار جوااااااااايه وبدأت تلعب جامد في بزازها وتفرك فيها حامده وتقرص حلماتها بنفسها قلتلها انا بقى اللي هوريكي ليلة ولا الف ليلف وليله - وريني يا دكري يا رجلي ورينييييي وبدأت ادخل زبري اللي اتزحلق من كتر المياه بتاعة كسها وكان ضيق جدا من قلة النيك طبعا ما اتناكتش من اكتر من 3 اشهر ويمكن اكتر كمان صرختت جاااااامد - ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه كسيييييييييييييييييييييييي برااااااحه خرجه خرجه وانا كنت بدأت معركه و دك في حصون كسها الضيق ده وعمال انيك جامد بس وهي عماله تصوت وتصرخ من كتر المتعه والالم في نفس الوقت وبعد شويه الالم اتحول كله لمتعه وكسها بدأ يوسع شويه وفتحت رجليها على الاخر وانا عمال بدخل واخرج خدي يا رحااااااااب ا ه اه اهههه كسك ضيق اوي ليييه كده - من قلة النيك جوزي مش بنكني خالص من قبل حتى ما يطلقني اخره كلام و اللعبلة في بتاعه ويجيبهم ويناااااااااااام - طب قوليلي زوبره ولا زوبري - زوبرك انت طبعا من غير مناااافسه اجمد يا حبيبي اجمد اجمد كمان نيكني كمان طفي نيرااااااااااان كسييييييييي اللي مشتاق من زمان لزبر يطفيه ونزلت على بزازها تفعيص ومص ولحس وعض في حلماتها وهي عماله تخبط في السرير وتشد في الملايه وصويتها مالي الشقه ومن كتره مسكتني وحضنتني جامد وزبري واقف في كسها وعمال ابوس جااامد فيها لمده 3 دقائق كأنه بتقول ريح كسي شويه اللي انت هاريه ده وبعديها نمت انا على ضهري وركبت هي على زبري وبدأت تتنطط عليه و وشها ليا وعماله تتنطط وانا ماسك بزازها ومش عارف اسيبها وشغال تفعيص فيها وروت ساندها للحظات وبدأت ادخل زوبري بسرعه جنونيه خلت كسها عامل زي فوهة البركان وصريييييييييخ عاااااااااالي اوي منها نزلت عليها باستنييييي جااااااامد اوي. نيمتها على ضهرها ونزلت الحس تاني في كسها اللي بقى نار فعلا فاضل بس دخان يخرج منه وادخل صوابعي جوه كسها اللي اول اصلا ما لمسته كان انفجر فعلا بشلالات مياه في وشي وغرقني وانا عمال افرك في كسها برضو واخد مياه كسها في صوابعي واحطها في بوقها واكمل لحس في كسها جااااامد جدا وقومت تاني دخلت زوبري في كسها وحطيت رجليها الاثنين على كتفي وفضلت انيك لحد ما خلاص مكنتش قادر قولتلها هاجييب قالتلي هاتهم جوه انا مش هحمل خلاص سني ميخلنيش احمل هتهوم جوووووواا طفي نار كسي وفي لحظات لقيتها قفشت جامد على زوبري وقفلت برجليها عليا جامد وانا بدأت رشاش لبن من زوبري و سيحااااااااان من رحاااب تحتيا اللي ب تأن وببتأوه جامد اهااات مولعاني ومسخنانني جامد اوي - ايوه طفيلي نار كسي اللي مولعه من زمان طفيها و ريحني يا راجلييييييييييي وانا نزلت عليها بوووووووس جامد جدا لحد ما زوبري نزل كل اللي جواه خرجته ونمت جنبها لدقائق بسيطه زنامت هي عليا تبوسني
-طفيتلي ناري اخيرا
-بس انا خايف تحملي انتي 45 بس لسه امل حتى لو صغير
-حتى لو حملت كفايه اني حملت منك عيشتني احلى ليلة في حياتي بعد ما حياتي كانت اتقلت وحياتي الجنسيه كانت خلصت
- هو انتي فاكره اني خلصت كده
-انت لسه هتمكل ؟!؟؟!؟ انا كسي اتهرى
-انا لسا بسخن
مسكت ايدها وحطيتها على زوبري وبدأت تدعكه علشان يصحى تاني قولتلها مصيه يلا علشان يصحى - قالتلي اقرف انا ممصتش قبل كده - طب وانا قرفت لما مصيت كسك وبعدين تقرفي مني انا, بدأت تنزل على ركبها وانا قاعد على السرير وتمص في زوبري لحد ما بدأ ينتصب تاني وبدأت امسك رأسها وانيك في بوقها جامد وادخله في بوقها للاخر واخرجه وانيك في بقها وهي تمص جامد وتمص بضاني وتلحس في عمود زوبري كله وقفتها ونزلت انا الحس في كسها وهي واقفه وهي مش قادره تقف وانا عمال الحس في كسها يا احمد سيبني اقعد طيب انا مش قادره من كتر اممممتعه سيني اقعد وفضلت الحس فيها لحد ما جابت على وشي ومكنتش قادره تقف خلاص نامت على وشها وخدت وضع الكلب وبدأت افرش في كسها من ورا شويه وبعد كده بدأت انيك في كسها بعز ما فيها بسرعه وبعد كده براحه شويه وهي تتأوه وانا عرقان بطريقه غبيه ومولع في نفس الوقت وعمال نازل نيك فيه وبدأت ادخل صوباعي في كسها - بتقولي بتعمل ايه - قولتلها ببعبصك يا حياتي - انسى انك تنيكني في طيزي انا اسمع انه بتوجع اوي - متخافيش يا حياتي مش هنيكك فيها انا بس ببعبصك علشان امتعك وبدأت ادخل صوباعين وهي تتأوه بزياده عن الاول من النيك في كسها ومن صوايعي اللي في طيزها وببعبصها وفي نفس الوقت بلعب في كسها وهي برضو بتفرك في كسها وبتعض في السرير والمخدات من كتر المتعه اللي هي فهيها وكانت محرومه منها وثواني خدنا وضع 69 وبدأت الحس في كسها وامص شفرات كسها وهي تتأوه جامد وتأن وانا طبعا بأن من كتر مص رأس زوبري و عمال ادخل صوابعي في كسها وانا بلحس في بظرها وقومت ونمت وراها وبدأت ادخل زوبري بعد ما رفعت رجلها ورجعت رأسنها لورا وبدأت معركة بوس تانيه وانا بدخل في لساني في بوقها وهي محترفة بوس بصراحه وبلعب في بزازها وبفعص واقفش فيهم جامد جدا وروحت قولتلها يلا نامي على بطنك وروحت نازل على خرم طيزها وبدأت الحس فيه وانزل لحد كسها وارجع تاني هي ولعت من الحركه دية ووصلت اني دخلت 3 صوابع في طيزها وروحت ماسك زوبري وحطيت رأسه في خرم طيزها صرختتتتت جااااامد اوي قولتك لااااااااا بلاش طيزييييييييييي قولتلها هتستمتعي يا حبيبتي صدقيني وبدأت ادخل براحه زوبري وهي بتتأوه وتصرخ وتأن بعد بعد ما عضت في السرير وانا اخرج زوبري وادخل شويه لحد ما دخلته كله لقيتها بتفرفر مني خرجته لقيتها شهقت كأن المكان الطبيعي لزوبري جوه ولما خرجته حصل حاجه غلط في تركيب جسمها وكملت نيك براحه في الاول وبعد كده بدأت انيك بسرعه واسرع اسرع لحد ما بقيت بسرعتي القصور واضرب على طزيها وصوت الطرقعه بيهيجني مع صويتها وتأوهاتهاااا مبقتش قادر و بعد دقائق كنت جايب كل اللبن في طيزها واترميت جنبها على السرير وهي فاتحه رجليها مش عارفه تقفلها وطبزها اللي مفشوخه نامت على ضهرها وريحنا شويه وقولتلها ايه رأيك يلا بينا
رحاب:-قالتلي يلا ايه انا مش قاردره اقفل رجلي حتى تقولي يلا بينا تاني
انا:-هههههههههه بشوف رد فعلك انتي تعبتيني جسمك تعبني ايه ده جسمك ملهوش حل وجمالك مايوصفش متصغريش 25 سنه كده واتجوزك ههههه
رحاب:- حبيبي روتني فعلا ليلة ولا الف ليلة ورحسستني اني صغيره واني لسه معجزتش زي ما هو سلامه محسسني ونفسي اسمع كلام منك كتير وتنيكني تاني
انا:- كلام سهل ممكن اتكلم معاكي في اي وقت لكن التاني ده مش هينفع بعد كده هههههههه
رحاب :- انا البيت مفتوح في اي وقت سلامه مش هيقد يمانع انك تدخل تاني انت واحد نكت مراته وشوفت وعملت كل حاجه معاها مش شوية الكلام اللي هنتكلمهم هما اللي هيخربوها ههههههههه
انا :- يلا يا رحوبتي كان نفسي اقعد اكتر بس الساعه بقت 3 دلوقتي يا دوب استحمى والبس وانزل قبل ما الناس تصحى
رحاب:- طب نستحمى مع بعض
انا :- دلوقتي هتقدري تقفلي رجلك مش كده هههههه
رحاب :- لا ما انت هتساعدي وتقعدني في البانيو في المياه السخنه ههههه
دخلنا استحمينا وميت عليها اليمين وقولت ارجع بقى علشان انام شويه و اشوف هعمل ايه في الاجازه دية لسا عايز اخرج اماني وافسحها و عايز اشوف صحابي وحاجات كتير بس وانا نازل لمحت خيال في المطبخ وسمعت صوت كده قولت يمكن خيال عادي الساعه 3 ونص بالليل واحنا مش ساكنين لوحدينا في البيوت وانا خارج لقيت اللي في وشي في لحظتها عرفت اه الصوت اللي جوه عايزين تعرفوا هقولكم بس الجزء اللي جاي لو الجزء ده اعجبكم الاول ولقيت تعليقات وحضور كتير


ودلوقتي جاء الوقت للتالي

اولا انا بعتذر جدا جدا جدا جدا على التأخيييييييييير الكتييييييييير جدا جدا بس فعلا لظروف شخصيه واخرى خارجه عن ارادتي فأنا اسف وتقبلوا تأسفي واتمنى اني اقد اكون مواظب في القصه بجد

ثانيا اتمنى قرائه ممتعه لكم اللي المتابعين واللي كنتم مستنيين القصه من فتره كبيره و اللي لسه هتقرأو القصه اول مره اتمنى تعجكبكم

ثالثا مستنى اي نقد واي اراء انتم شايفنها لو القصه فيها حاجه مش مظبوطه او مش عاجباكم بس يكون نقض بناء

شكرا ليكم على انتظاركم الطويل واتمنى تستمتعم


اخوكم

a7asexy

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 08-18-2018 في 05:06 AM.
قديم 02-08-2017, 03:39 AM
قديم 02-08-2017, 03:39 AM
مـــوقـــوف
الجنس : ذكر
الإقامه : بين الالف والياء
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 4,470

مـــوقـــوف

الإقامة : بين الالف والياء
المشاركات : 4,470
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
نسوانجي253 غير متصل

افتراضي رد : طريقي من الفقر الى الثراء كل ده من شغلانة محلل و....

حلوه ، منتظر التكملة .... النصيحه: في ألوان أجمل وأسهل للعين زي الاخضر الداكن والازرق
قديم 02-08-2017, 04:11 AM
قديم 02-08-2017, 04:11 AM
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
مشاركات : 1,280

نسـوانجي خـبير

المشاركات : 1,280
الجنس : ذكر
max222 غير متصل

افتراضي رد : طريقي من الفقر الى الثراء كل ده من شغلانة محلل و....

القصه مبدئيا حلوه كمل احساسك حلو
قديم 02-08-2017, 04:41 AM
قديم 02-08-2017, 04:41 AM
الصورة الرمزية لـ a7asexy
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 672

نسوانجي متميز

الصورة الرمزية لـ a7asexy

المشاركات : 672
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
a7asexy غير متصل

افتراضي رد : طريقي من الفقر الى الثراء كل ده من شغلانة محلل و....

اقتباس:
الكاتب : نسوانجي253 عرض المشاركة
حلوه ، منتظر التكملة .... النصيحه: في ألوان أجمل وأسهل للعين زي الاخضر الداكن والازرق
شكر على الرد وسوف اخذ بالنصيحه في الاجزاء القادمه
قديم 02-08-2017, 04:42 AM
قديم 02-08-2017, 04:42 AM
الصورة الرمزية لـ a7asexy
نسوانجي متميز
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 672

نسوانجي متميز

الصورة الرمزية لـ a7asexy

المشاركات : 672
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
a7asexy غير متصل

افتراضي رد : طريقي من الفقر الى الثراء كل ده من شغلانة محلل و....

اقتباس:
الكاتب : max222 عرض المشاركة
القصه مبدئيا حلوه كمل احساسك حلو
شكرا على الرد وانتظر مني ما هو قادم هتتفاجئ
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
الجنس و الفقر و اخي الصغير استاذ نسوانجى قصص سكس المحارم 8 06-14-2018 10:57 AM
أجمل نيكة من ماما 2018 Geekoi22 قصص السكس المصورة والمدبلجه 5 06-13-2018 12:33 AM
الحب / الجنس تحت خط الفقر gigi1982 قصص سكس عربي 3 04-27-2018 08:40 AM
toni1 صور سكس عربي 4 08-25-2016 10:34 PM
الطيار طاير صورة قوية وتعليق أقوي 0 11-18-2015 03:00 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
أجمل, البراء, الفقر, زعلانة, و...., طريقى
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 07:35 PM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


منتديات نسوانجي مواضيع تحتوي الدالة blwjoمتسلسلة زوجتي المتحررةقصه نكتو وقلت خد في طيزك ياخول مص زبي يامتناكقصص شيميل ناكتني ارشيفنيكتها وهيا بتعيط وبتتوجعقصص سكس الست عشقت خطيب بنتهاقصص سكس الحقيني ياماما متسلسلهاست متسولة سكسيه وطيزحبيبي أهداني زبه في عيد ميلادي نسوانجي قصصتعال نيك من وراء قصص سكس متلسلة عائليةكسمك يا شرموطة هفتحك بزازك اهسيدك ونياك شرفك ياكلبةحكتلو كيف انتاكتجارى بيطلعلى زبه من الشباكام.ندى.شرموطه.شنبارهعوزا سالب فى القاهرة ١٧ بنوتىقصة جنس مينا وامه مشيرة وصديقة خالدقضة جنسخدى يا متناكه يا كلبهقصص الواد الشقى وامه محارمقصص نيك آه آه آه آه آه حبيبي نكني جواطيزيقصص سكس عربي قصه حماته وردهكشفوني انيكها صورسوسو سحاق نسوانجيﻣﻐﺎﻣﺮﺍﺗﻰ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻪ 2018 .. ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺠﺰﺀ ‏( 3 ‏) site:detki-52.ruسكس قصص متسلسله انا ومينا جزء 13إلا مكنوش عندك شفران تمرسي جنسقصص نيك شرموطه هايجه عايزه تتناك من اي حد اتناكى يالبوه ياشرموطهقصص نيك محارم اخته مرشوق فياصيدلي في وردية ليل والزبونه الممحونةزب منفوخ تحت البنطلون ويدها تحرك كسها احححححححححقصصص.سماخ.تنىك.عيلة.بحالهانسوان مواضيع الداله نسونجي جزائريةاريد تكبير موخرتي نسوانجيقصص نيكت كل النسوان اللي دخلت بيتي متسلسله نسولنجيقصص نيك الهندسه هي الاساس متسلسلة فيديو لحس مجموعة اكساس بنات ويتذوق الطعم والفرق بينهنيرهزني نيكقصص محارم مواضيع نسوانجي متسلسله لذيذمحبى ألرجال ألمشعرين لواطجاءها ضيف ورضع بزازها موقع نسوانجيﻌﺪ ﺍﻟﺘﺨﺰﻳﻨﺔ. ﺍﻧﻲ ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﻭ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ. ﻓﻮﻕ ﺯﺑﺔ ﺑﻄﻴﺰﻣﻐﺎﻣﺮﺍﺗﻰ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﻪ 2018 .. ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺠﺰﺀ ‏( 3 ‏) site:detki-52.ru  وتقلوا براحه بيوجع  قصص جارتي ناكتني واستعبدتني منتدي نسوانجيقصص نيك فيلاما وراميش مصورهقصص سكس كسمك كدا كدا هتتناكيجدو نيكنيقصص نيك الاخزاء الخيره لقصه انا ومينا وزوجته واخته وامهقصص سكس محارم متسلسله مجنونه site:detki-52.ruسلاح مرات خالي الفتاك نسونجيعشقت خطيب ابنتي فجعلني شرموطه الجزء الثانيمتسلسه لعنه الشحاتهقصة متسلسلة يعشق طيزها وضحكتقصاص نيك طيز اخت زوجتي زبي 35سمقصص جنس خطيب ابنتي صباعها في طيزي وقالت يالبوه قولت أشتميني انا خولقصص سكس متسلسلة مينا و امه الجزء التاسع عشر مكخطيبتي بتتناك من خطيب صاحبتها  جدو نيكنيقصص سكس الست عشقت خطيب بنتهاصور سكس الالبوم الكامل لسورية بطلة الوزن الثقيلقصص سكس الست عشقت خطيب بنتهاققص سكس سلاح مرت خالي الفتاكقصة قبرهاميت والملك خوفو قصص سكس مصورهمتسلسلة قصة مارفيلقصص سكس زوجتي والرجال الجزء15 فقطلينا وطريق الشرمطهقصص سكس سماح تنيك عيلة بحالها جزء الثانيانا ومينا وامه واخته وزوجته الجزء الاربعة عشرقصص سكس خالتي وعمتي متسلسلةعشقت خطيب ابنتي فجعلني شرموطة منتدى نسوانجيتتعمد تخلى طيزها يحتك بىقصص سكس لينا من حديقة المنشية