منتديات نسوانجي
الـدخول
تسجيل عضويه إستعادة كلمه المرور
تطبيق اندرويد نسوانجي
عودة منتديات نسوانجي > القسم العام > كتابات و قصص السكس العربي > قصص المثليه الجنسيه و الشيميل

أدوات الموضوع
قديم 07-10-2018, 10:42 AM
قديم 07-10-2018, 10:42 AM
الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية
سيكوباتيه الهوا
الجنس : أنثي
الإقامه : ارض الاحلام
مشاركات : 1,291

سيكوباتيه الهوا

الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية

الإقامة : ارض الاحلام
المشاركات : 1,291
الجنس : أنثي
كاتبة جنسية غير متصل

افتراضي المتحولة جنسيا و رحلة السليف الجزء (3) 14/7/2018











المتحولة جنسيا و رحلة السليف

حصريا على منتدى نسوانجي

نوع القصة :- سادية ، سحاق

عدد الفصول :- 6 فصول

تأليف :- كاتبة جنسية


كل أحداث القصة من نسج الخيال و ربما يرى البعض فيها بعض الخيال واللاواقعية و هذا ايضا صحيح القصة خياليه جظا لا تمت للواقع بأي صلة الهدف منها هو المتعة بالتعذيب يعني كلها هتبقى سادية عنيف قد يتخللها بعض الرومانسية السحاقية ، لهذا ارجو من الجميع شطب شيء اسمه الواقعية من القصة لانها لن تقترب من الواقع ابدا هيبقى فيها كل ما هو غير واقعي .
كاتبة جنسية


الفصل الأول



هااااي ازيكم عاملين أية ياترى اتمنى تكونوا بخير و بألف صحة و سلامة طبعا انت مستغربي بتكلم كده ازاي اصلا هو انتوا تعرفوني و لا انا بعرفكم ، طبعا الاجابة بختصار شديد اه بتعرفوني و انا كمان بعرفكم أوووووي و سبق لي ان تعرفت عليكم أنا إيمان ايمن سابقا اللي سبق و فضحتني كاتبة جنسية في قصة المتحولة جنسيا و المستريس الشيميل و كانت حكايتها بتدور حول ستي عفاف طبعا اللي لسة معرفش عني حاجة يقدر يخش على القصة و يقرأها .
طبعا انتوا مستغربين أنا رجعت لية ، هقولكم بقى رجعت لية طبعا حكايتي انتهت لما ستي عفاف تخلت عن السادية و عملت مهرجان اعتزالها على جسمي و شبعتني يومها نيك و خلتني افهم يعني اية كلبة و خادمة تنفذ رغبات ملكتها ، بس كده حياتي مخلصتش لاني برضه لسة بدور على ملكة جديدة مهو اللي جرب الخضوع لازم يحن ليه مهما طال الزمن مابالكم بوحده زيي طول عمرها عايزة تبقى سليف بس زي ما سبق في قصتي سليف لوحده شيميل انثى ولكنها تمتلك زبر يقدر يمتعني برضه .

ازيك يا كاتبة عاملة أية ؟! ، وليكي عين تسألي عاملة أية هو اللي يعرفكم يعرف يعيش جتكم الهم ، فيكي اية يا كاتبة مالك ؟! ، فيا بلاوي زرقة يعني بذمتك عاجبكم اني متمشوره بينكم كده بقا اخلص من عالية و سماح تطلعيلي انتي .. متقلقيش يا قمر انا مش هتعبك ما انتي عارفاني كويس مش بحب اتعب حد ، صحيح انا كنت سمعت من عالية انك هتبقي معاها صحيح الكلام ده ، ايوة صحيح اوووي هبقا معاها بس مرضتش اروح قبل ما احكيلك على اللي حصل .. ارغي صدعي اللي جبوني مهو انتوا مش وراكم الا الصداع و بعدين يطلع عيني عشان اعرف انقل قصتكم لنسوانجي و اتأخر في الكتابة و شوفوني و سامي يلوموني على التاخير مهما مش عارفين الوكسة اللي انا فيها .. وكسة اية يا بنتي انتي مش بتكتبي و بتلاقي اعجابات و تعليقات اية هتكفري بالنعمة .. شوفي انا على أخري هتحكي في يومك اللي مش معدي ده ولا هقوم و اسيبك .. لا ولا تسيبيني ولا حاجة هحكيلك و اظن انك فاكرة سحر .. اه فكراها اوووي مش دي اللي كانت ..... ، ايوة هي بشحمها ولحمها وبلاش تفكري كثير ولاتقولي هي كانت اية عشان الناس تقرأ عنها ، طيب ياعم المشوقة اخلصي عايزة الحق اتنيل على عيني و اكتب قصتك ..

بعد ما سبت ستي عفاف في اليوم الجميل اللي حصل بينا و بعد ما صرت خادمة و سليف بمعنى الكلمة مقدرتش ابعد عن العالم ده خصوصا انه ستي عفاف كانت بعيدة عني اووووي و كمان لما بزورها بترفض اي علاقة مهما كنت اخري كان ابوس رجليها بس لانها فعلا كانت اعتزلت و احتفظت بزوجها بس و بقيت حياتها عليه ، و انا رجعت ثاني على النت الف و ادور على ملكة و كالعادة النتيجة صفر اغلبهم اشتغالات و اللي جاده بتبقى مش شيميل و دي برضه نادرا ما هتلاقيها ، و عدت ثمان شهور على بعدي عن عالم السادية بس برضه لسة السليف جوايا عايش ، و انا بقلب تلفوني وقعت عيني على النمرة .. يانهار اسود ازاي نسيت الموضوع ده ، و بعدين ياترى هتبقى فكراني او لا ؟! ، اتصلت و قلت زي ما تيجي تيجي لو عرفتني يبقى هكسب اني ارجع سايف مرة ثانية ولو مفتكرتنيش يبقى مخسرتش حاجة وهرجع ثاني ادور في النت .
رن التلفون و ردت :- اخيرا افتكرتيني يا واطية يا نذلة بقى كل المدة دي تعدي من غير حتى ما تسألي ، خجلت منها مهي عندها حق انا نسيتها خالص
انا :- ابدا يا سحر انا فعلا مش نسياكي بس حياتي خذتني و انتي عارفة الكلية وكدا انتي بقى اخبارك أية ؟!

سحر :- انا كويسة اوي و دلوقتي بقيت مع مستريس انما أية شرسة شراسة.
انا :- هي نفسها اللي بعد ما سبتي ستي عفاف بقيتي معاها ؟!
سحر :- ايوة نفسها ياقمر ، المهم انتي عاملة بحياتك اية و ياترى رجعتي سليف ثاني ؟!
انا:- نفسي ارجع سليف بس انتي عارفة النت و اشتغالاته .
سحر :- يعني عايزة
انا :- اكيد عايزة بس منين يا حسرة
سحر :- طيب انا هقدم ليكي عرض كامل ياتقبليه كله يا ترفضيه كله .
انا :- عرض اية يا سحر
سحر :- فاكرة لما اتصلت بيكي بعد ما سبت عفاف و قلتلك اني مع مستريس شيميل برضه يومها انتي رفضتي بس العرض قائم لحد دلوقتي و تقدري تقبليه بس تعملي حسابك هتشاركي في المهرجان أياه لان المستريس دي مش بتحب الدلع خالص .
انا :- ثاني موضوع المهرجان ده يا سحر ماقلتلك مليش فيه انا رفضته و انا مع ستي عفاف هقبله دلوقتي ازاي؟
سحر :- افهمي يا حمارة انك تشاركي بالمهرجان ده أمر حلو ليكي و ثانيا يابنتي انتي فرسة كسبانه في المهرجان و لو انتي زي ما كنتي قبل ثمان شهور صدقيني اي مستريس تبقي معاها هتقولك تشاركي فيه .
انا :- هفكر بالموضوع يا سحر مش هوعدك اني اوافق .
سحر :- طيب انا موافقه تفكري ، و كمان هديكي فرصة تزوري مستريس ريهام و تشوفي الوضع هنا عالم ازاي و تقعدي تتكلمي معاها و كمان هي تتعرف فيكي ، و بعدها هديكي يومين كاملين تفكري بعدها هاخد جوابك و كل ده عشان خاطر الايام اللي قضيناها مع بعض و كمان لأني فاهمة و عارفة قدرتك و حبك للخدمة ، انا هرسل ليكي العنوان برسالة و تكوني عندي بعد ساعة من دلوقتي ماشي
انا :- ماشي مافيش مشكلة هبقى عندك .
وقفلت السكه و فعلا قمت أجهز نفسي عشان اخرج و لاقيت الموبايل بيرن و شوفت رسالتها بالعنوان هو قريب مننا يعني مشي مش هياخد ربع ساعة لبست و جهزت نفسي و طلعت لاقيت ماما و بابا قاعدين بوستهم و قلتلهم هخرج عند وحده صحبتي و طبعا زي كل مرة بابا وافق مع اخد وعد مني أني اخلي بالي من نفسي و اداني 400 جنية عشان لو احتجت حاجة و ماما باستني و قالتلي اية يابنتي مش ناوية تعيشي حياتك براحتك اخرجي و ادخلي و عيشي سنك بدل ما انتي متلقحه كده قدام الكمبيوتر ضحكت من كلامها لانه نفس الاسطوانة بتاعت كل يوم ، بس يابختي بيهم ماما و بابا دول هم مصدر سعادتي بيدلعوني و مش مخليني محتاجة حاجة و كمان بياخذوا بالهم من كل صغيرة و كبيرة في حياتي مع اعطائي الحرية .

خرجت و رحت للعنوان اللي ادته لي سحر لاقيتها فيلا كبيرة ضربت الجرس فتح لي البواب و قالي عايزة أية يا هانم قلتله عايزه سحر و سألني عن اسمي و قلتله ايمان لاقيته بيرحب بيا و بيوصلني لجو و اول ما وصلت شوف حاجة غريبة الفيلا استقبلتني الخادمة كانت لابسة لبس خادمات بس ركزت على الطوق اللي في رقبتها طوق الكلاب كانت ستي عفاف لبستني هو مرة دخلت معاها و قعدت منتظرة سحر اللي شكلها كانت مشغولة ولا حاجة لاقيت حاجة غريبة جت الخادمة و جابت لي القهوة بس الصينية هي الغريبة كانت كلبة ماشية على رجليها و اديها و محطوطة السينية على ظهرها و وقفت جنب رجليا و قالت لي الخدامة اتفضلي ، ابتسمت و بدات أشرب القهوة و شوية جت سحر و انا على أخري بصيت لها و باين عليا الانزعاج

سحر ضاحكة :- عارفة اني متأخرة بس كنت بجهز وحده عشان ريهام عايزاها .
انا :- كنتي تقولي لي و انا هجيلك متاخرة شوية مش تلطعيني كده .
سحر :- الطعك اية يابنتي ما اهو بتشربي القهوة و صافي عاملة الواجب معاكي و زيادة .
انا :- مين صافي دي ؟!
سحر :- الكلبة اللي شايله الصينية يا ايمان
انا :- اها بس دي خرسة مش بتتكلم اصلا .
سحر :- هنا الفرق النظام هنا بيمنع الكلبات من الكلام الا بامر ريهام ، سيبك بقى مش حابة تتعرفي على ريهام .
انا :- المفروض اني جاية عشان كده .
قومتني سحر و طلعنا للدور الثاني و اتجهنا ناحية اوضة و فتحت الباب و اللي شوفت خلاني متمسمرة مكاني هو اية ده ؟! ، شوفت حاجة غريبة ست عندها يمكن 50 سنة اذا مش أكبر مربوطة بالسرير و وحده ثانية على ركبتها و اديها مربوطة كان باين من جسمها انها برضه كبيرة في السن يعني مش اقل من 55 سنة يعني برضه كبيرة و كان في وحده واقفه بظهرها و باين طيزها مقدرتش اشوف ملامح وشها ، بس شوفت المتعة كانت البنت دي ماسكه راس الست اللي على ركبتها و بتضغط عليها ناحية كسها بقوة و الست كانت بتتخنق و تبعدها و هي بتكح اوووي و لعابها بينزل من بقها كثير و تديها بالقلم و ترجعها ثاني لنفس الوضعيه و لحد ما تتخنق تبعدها و تديها ثاني بالقلم ، بقيت انا في مكان و عنيا بتلمع و سحر هزتني بأيدها و قالتلي تعالي بينا نقعد هناك و اشارت على مكان فيه كرسيين رحنا وقعدنا و بقى وشي في وش مستريس ريهام ( مستريس ريهام عمرها 32 سنة جسمها متناسق بزازها متوسطة و طيزها كبيرة شوية بس مش من النوع الوحش اما زبرها تقريبا 18 سم و عروقه نافرة هي سمراء اللون ) بقيت بشوف وشها و هي بتعامل كلبتها بمنتهى العنف و الأهانة مع كل قلم بحس قلبي بيتخلع من مكانه و أستمرت كده لحد مازقت الست اللي تحتها برجليها على الارض و راحت بزبرها على كس الست المربوط في السرير و بدون مقدمات رزعت زبرها في كسها و هي بقت بتصوت اااااااااااي اااااااااه يا ستي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااه هموت يا ستي ، بس ردت مستريس ريهام كانت غريبة ضربتها على بزها و قلتلها ما انتي عارفة نظامي يا لبوة و اللي يخالف نظامي هخليها متعرفش تنتاك ثاني و قعدت تنيكها بكل عنف و قوة و هي بتصوت لدرجة انها بقت بتعيط من كثر النيك اللي فيها و سابتها مستريس ريهام وراحت للمرميه على الارض عدلتها و خلتها في وضع السجود و بللت زبرها بريقها و بدون اي قطمقدمات برضه دخلتها طيزها و هي عمالة تصرخ و تبكي لحد ما فقدت الوعي و رجم كده ريهام كملت نيك طيزها لحد ما جابت لبنها جواه ، قامت من فوقها و بصت ليا و لسحر و قالت لسحر هي دي ايمان ، ردت عليها سحر ايوة هيا دي ايمان ، قعدت تبص عليا و كأنها بتفحصني و انا حسيت اني بقيت عريانة من بصاتها لي و لاقيتها بتقول لسحر خديها و استنوني تحت على ما استحمى وهنزل و بالنسبة للشراميط دول يبقوا مربوطات على المصلاب يوم كامل و 200 جلدة لكل وحده فيهم و الاكل ممنوع لحد الفجر فقط تشربوهم ميه ، ردت عليها سحر اوكي .
نزلنا انا وسحر من الاوضه و انا كلي رعب ياترى أية اللي انا عملته و ليه جيت هنا كان مالي و مال شورت سحر المنيلة مكنت قاعدة على النت براحتي بدل العنف ده دي مفترية خالص ، و انا بوسط تفكيري سحر قاطتتني
سحر :- دول خالفوا اوامرها .
انا :- بس مش للدرجة دي .
سحر :- الاثنين دول ما بيحبوش ينتاكوا و مقضينها سحاق و ريهام امرتهم انه ممنوع السحاق لمدة اسبوع كامل بس هما مصبروش و عملوا مع بعض و النتيجة انها عذبتهم بالنيك لو كلبة ثانية كانت استمتعت بالنيك بس دول عوانس متجوزوش و مثليات يعني مهلمش بالزبر عشان كده طلعت دي النتيجة .
انا :- شكلي هندم على زيارتك يا سحر
سحر :- انا مش هجبرك على حاجة اقعدي مع ريهام وشوفيها و تفاهمي معاها و بعدها فكري و ردي عليا .

قعدنا لحد ما نزلت رؤهام من فوق كانت لابسة بنطلون جينز هيتقطع من ضيقه على فخادها و كمان لابسة بلوزة بتبين نص بطنها لونها بامبي قعدت معانا و مباشرة شوفت كلبتين كل وحده نزلت على رجل بوس و لحس و خي بتبص عليا و انا باصة ليهم و حسداهم الصراحة ، مهو متعة تقبيل الرجلين حاجة ثانية مابالك برجليها اللي عامله لون ظوافرها لون كحلي حاجة تضيع العقل ، ابتسمت و قالتلي اية عجبوكي
انا :- اكيد يعجبوا اي حد .
سحر :- شوفي بقا يا ريهام دي السليف اللي كانت معايا عند عفاف بس سليف مبتدئه و لكنها تمتلك مقومات افضل سليف مطيعة و بتعرف تكسب ثقة ستها و الكبيرة انها كانت ولد و لكن دلوقتي بقت بنوته قمر و كان المفروض عفاف تشارك فيها في مهرجان السليف بس ايمان رفضت يومها و تركت البيت و بعدها اعتزلت عفاف السادية زي ما انتي عارفة .
انا :- لا مهرجان اعتزالها حصل بعد ما سبتيها لاني رحتلها و قضيت معاها ليلة كاملة و اعتبرتها مهرجان اعتزالها .
سحر :- اوبا دي جديدة عليا
ريهام :- بس مش جديدة عليا انا اتصلت بعفاف و سألتها عنك وهي شكرت فيكي كثير و عرفتني انك سليف بطبيعتك و انك انتي اللي بحتثي عن مستريس ، بس احنا دلوقتي في مشكلة .
انا :- اية هي المشكلة ؟!
ريهام :- انا عايزة وجه جديد في المهرجان ، و زي ما انتي شايفة انا كلباتي كثيرات يعني عندي اكتفاء ولو هقبلك معايا يبقى عشان تبقي بالمهرجان .
سحر :- موضوع المهرجان فيما بعد هناقشه ، انا عايزاها كانت تشوف الوضع على الواقع .
ريهام :- بصي يا ايمان من الأخر شكلك عاجبني و بعد كلام عفاف و نصيحتها اني مسيبكش بقيت متمسكة اكثر بيكي ، بس لازم تفهمي هنا ممنوع أي اعتراض لاي سبب كان ممنوع تتمنعي عن أي شيء بطلبه مهما كان
انا :- انا لسة ماخترت اني ابقى معاكي ولا خدمتك لسة بفكر .
ريهام :- هههههههههههههههه انا ممكن اخليكي دلوقتي تحت رجليا لان الكلبة مالها رأي بس بما انك خدتي وعد من سحر مش هعمل حاجة معاكي دلوقتي على الاقل بس لا تختبري صبري
أنا :- لا هختبر صبرك ولا حاجة ، كل الموضزع انه سحر قالتلي اني احضر عشان اشوف الجو هنا و اذا كنت هتأقلم متاه او لا ، بس الظاهر أني مش هتأقلم و من دلوقتي هقولك يا سحر بلاش ابقى معاكم .
سحر :- لا تستعجلي بردك يا ايمان
انا :- لا مستعجلة ولا حاجة كده افضل خليني عايشة بنفسي و هدور يمكن الاقي مستريس متكونش عايزة تعرضي للناس .
ريهام :- الظاهر كده أنك عايزة تتروضي و مش اي ترويض لا ده ترويض مستعجل .
انا :- انا مش محتاجة ترويض انا محتاجة مستريس تفهمني تعرف أني مش سلعة للعرض .

قمت و مشيت ناحية الباب و من جوايا شعورين ضد بعض الاول أني ابقى معاها و اخدم رجليها و الثاني كبريائي كأنسانة ترفض انها تبقى سلعة للعرض ، و قبل ما اخرج سمعت صوت ستي عفاف ، معقولة ستي عفاف ؟! ، بصيت لورا لاقيتها فعلا ستي عفاف ستي و تاج راسي و اول ما شوفتها جريت عليها و خدتها بحضني و بست اديها و سألتها عن اخبارها بعد ما انتقلت من بيتها ، و هي كانت بتبص عليا و بتبتسم ليا و راحت قاعدة و بصت لي و قالت ازيك يا ايمان ليكي وحشة كبيرة ، و حطت رجل على رجل و في ثانية نزلت على رجلها بوس قدام ريهام و سحر و كان واضح انه ريهام كانت متغاضه مني ومن طريقة تعاملي مع ستي عفاف اللي كانت بتطبطب على شعري و بتقولي كانت عارفة انك هترفضي كلام ريهام و عارفة برضه انك بتحبيني و مستحيل تحبي غيري عشان كده انا هنا .
فعلا انا مفكرتش أية جاب ستي عفاف لهنا و اية علاقتها بالموضوع ، بس كنت منهمكة ببوس رجلينا ستي إللي حسيت بسببها أنا عايشة ثاني ، بصيت لها و سألتها يا ستي انتي قررتي ترجعي للسادية ثاني ؟! ، كان ردها بالنفي و بأنها جت بس عشان تتأكد اني لسة زي ما أنا و اني متغيرتش ابدا ، بس لاقيتها بتطبطب على رأسي و تقولي انا عايزاكي تكسبي يا ايمان انتي فرسة يعني بريمو محدش هيكسبك ، رديت عليها و قلتلها يا ستي لو هشارك في المهرجان بتاع السليف هيبقى كسليف بتاعتك مش بتاعت حد ثاني ، كانت بتبص عليا و بتقولي انا اعتزلت يا قمر بس في حاجة لازم تعرفيها ، لازم تعرفي أنه في حاجة في المهرجان ده مش عايزينها تحصل و بقالنا فترة بندور على سليف تقدر تكسب ولما كلمتي سحر فرحنا انك هتشاركي انتي دونا تن اي سليف لان لو كسبت المستريس رغد ساعتها أنا و ريهام و سحر ننبقى كلبات عندها لانه ده رهان بيننا و احنا مش عايزين نخسر الرهان ده بالذات أنه رغد عندها سليف كثير و كمان كلهم محترفات و ده قالقنا اوووووي ، ياترى هترضي اني ارجع خدامة ليها .
ساعتها بدات افكر بكلامها و بدأت أحاول استوعب اللي بيحصل يعني ممكن ستي عفاف تبقى كلبة ده أمر مش هقبله ابدا و لازم اكسر اللي الامر ده نهائيا بس ازاي دي ستي عفاف بتقول عنها أنه عندها سليف محترفة يعني المفروض ابقى محترفة ، بصيت على ستي عفاف و قلتلها ممكن اقوم يا ستي الموضوع محتاج نقاش جاد و انا عند رجليكي مش بعرف افكر بيبقى فكري كله انه ابوسهم ، ضحكت ستي عفاف و امرتني اقوم ، قمت من على الارض و قعدت على الكرسي و بدأت افكر بصوت عالي عشان يسمعوني كلهم ، دلوقتي المفروض اشارك بالمهرجان بس انا مش عارفة حاجة في موضوع السليف فالمفروض ادرب و تدريبي هيبقى صعب اوي لاني هبقى من البداية بس انا مش عايزة أخدم غير ستي عفاف بس ستي اعتزلت و المفروض اني اشارك على أني سليف عند مستريس ريهام يبقى الحل أية بقى ؟!
سحر :- الحل بسيط انتي تدربي على ايدي و يد مستريس عفاف ، و تشاركي على انك سليف لريهام .
انا :- انا موافقة على ده لو ستي عفاف موافقة
ريهام :- و انا مش فارق معاكي موافقتي ؟!
انا :- مش هكذب عليكي انا عمري محبيت الا ستي عفاف و مشاركتي بالمهرجان ده عشان خاطر ستي عفاف انه محدش يكسرها يعني مش اكثر من كده و عشان كده حتى لو أنتي موافقة و ستي عفاف رافضه انا هرفض .
عفاف :- طيب هتعملي اية مع عيلتك لانك المفروض تدربي تدريب قاسي اووووي عشان المفروض تتحملي كل اللي هيحصل فيكي و انتي عارفة انك لازم هتقعدي معانا لحد ما يخلص المهرجان .
انا :- فاضل قد أية للمهرجان ؟!
سحر :- 34 يوم بالتمام و الكنال
انا :- خلاص هشوف أقدر أعمل أية مع أهلي ...........

أنتظروني في الجزء الثاني

لقراءة القصة الاولى التي تجمع بين أيمان و عفاف يمكنكم زيارة الرابط الاتي و فيه القصة الاولى بعنوان المتحولة جنسيا و المستريس الشيميل

//detki-52.ru/showthread.php?t=322325


دمتم بود

كاتبة جنسية





الفصل الثاني :-
رجعت على البيت و انا بفكر ازاي هقنع بابا و ماما أني اسيبهم لمدة 34 يوم ده غير العشر الأيام بتاعت المهرجان يعني 44 يوم كاملين يادي النيلة بس مافيش قدامي حل الا أني أقنعهم انا وعدت ستي عفاف اني هبقى معاها و مش هتأخر عليها عشان أقدر اتدرب كويس بالذات انهم قالوا أنه هيبقى تدريب مكثف سحر و ستي عفاف هيدربوني كلهم يعني هتقطع كثير اووووووي ، دخلت اوضتي غيرت هدومي و و رحت لماما على المطبخ بستها من خدها و قلتلها ياماما انا هروح دورة تدريبية هتكون بالغردقة لمدة 50 يوم ، ماما بصت لي اووي و قالتلي انتي تجنتين يا بنت 50 يوم لما يبقوا يلهفوكي جرا أية هتبعدي عنا خمسين يوم أنتي عايزة تجننينا انا و باباكي ؟
انا :- متقلقيش يا ماما ما انا هكلمكم كل يوم و اطمنكم عليا و بعدين مش انتي قولتلي اعيش حياتي ما اهو بحاول أعيش حياتي و أنت مش عايزاني اعيشها .
عملت نفسي مقموصة و طلعت من المطبخ خشيت اوضتي و قفلت الباب عليا عشان ماما تعرف اني مقموصة ، لاني بعمل كده لما بتقمص ، لاقيتها جت عند الباب و بتخبط عليا و بتقولي بطلي دلع يا ايمان اية هتسوقي فيها و تقفلي الباب ، طبعا عرفت أني قربت اوصل للي أنا عايزاه رحت قايللها و النبي يا ماما سيبيني في حالي أنا مش ناقصة و عايزه انام ، سيبيني لوحدي لو سمحتي .
نمت شوية بعد ما سابتني ماما و صحيت على الخبط على الباب و كان بابا هو اللي بيخبط عليا ، صحيت و فتحت الباب لاقيت بابا واقف وهو لابس البيجامة بتاعته اداني قلم خفيف على سبيل المزاح ماهو متعود على كده لما بيمزح معايا بيعمل كده و بيقولي روحي اغسلي وشك و تعالي نتعشى سوا ، و بدون كلام رحت على الحمام غسلت وشي و رجعت على الاوضه ضبطت شعري و وشي و خرجت قعدت معاه على السفر و ماما كانت حطت الاكل و قعدت قصادي و عنيها كلها شرر مني أكيد زعلانه عشان خرجت لما بابا خبط عليا ، بس انا كنت عايزة اخلص مهو انا لازم من بكرة أكون في الفيلا مع ستي عفاف يعني مافيش وقت بدأنا نتعشى ولاقيت بابا في وسط الاكل بيقولي هي الدورة اللي عايزة تروحيها عن أية قلتله على التحكم بالذات و الكهرباء العصبية ، قالي و دي بقى بقد أية ، طبعا كذبت عليه كذبه فلازم أكمل كذب للأخر قلتله الدورة مجانية بس الاكل هيبقى علينا ، اها مجانية يعني شهادتها مجانية يا ايمان ، قلتله لا طبعا دي دورة و هيتبقى دورتين بعدها بندفع قيمة الشهادة عشان ابقى خدت الكورس كله ، طيب و امتى هتبتدي الدورة ، بعد بكرة هيكون اول محاضرة الصبح ، يعني المفروض تسافري بكرة ، ايوة المفروض بس ماما مش عايزاني اسافر فمش هسافر ، ماما خرجت عن صمتها و صرخت فيا ، مالك كده يا ايمان جرالك أية انا من امتى مش واقفه معاكي يابنتي بس خمسين يوم كثير اوووي عليا ، بابا رد عليها اعتبريها هتتجوز يعني لما تتجوز مش هتخليها تروح بيت عدلها ؟! ، لا هخليها تروح بس على الاقل هبقى اشوفها كل يومين ثلاثة مش هتبعد عني خمسين يوم مرة وحده ، في حاجة اسمها انترنت يا أم ايمان تقدري تكلمي بنتك و تكلمك صوت وصوره كمان فبلاش تحبكيها اووووي .
عرفت انه بابا واقف معايا و انه عايزني اروح الدورة الكاذبة بس اعمل اية ماينفعش اقوله الحقيقة اني سليف و رايحة عشان ستي تدربني و تعذبني ، ماما قالت لبابا انت حر اهي بنتك عندك بس لو في يوم ما اتصلتش بيا و ربنا هقوم القيامة على دماغك و دماغ بنتك و اديني بقولك اهو ، ضحكنا انا و بابا و بصيت لبابا و قلتلها متشكرة اوووي يا احلى بابا بالدنيا ، و قمت و بسته من خده و قعدت على رجله و انا بدلعه و هو بيقولي يا حبيبتي المهم عندي أنك تبقي مبسوطة و ده اهم حاجة عندي ، قوليلي بقا هدفع كام عشان الرحلة دي ، ابتسمت له وقلتله يا بابا انا محوشه من مصروفي مبلغ هينفعني و هيكفي و زيادة ، بص لوشي وقال لي محوشة قد أية يعني ؟! ، قلتلها حوالي 2000 جنية ، ضحك و قال لي يابنتي هو انتي عبيطة و لا بتستعبطي ألفين جنيه اية اللي هتكفيكي خمسين يوم أكل و أكيد هتتفسحي و يمكن تشتري حاجة لنفسك يعني على الاقل عايزالك عشرة ألاف جنية ده يعني حاجة كده بسيطة يابنتي ، بس يا بابا انا مش عايزه اشيلك فوق طاقتك و كفاية اللي معايا ، رد عليا و قرصني على خدي يا عبيطة انا كل حاجة بعملها عشانك هو انا ليا حد غيرك يا كتكوته و قعد يزغزغني و انا بضحك من كل قلبي و همس لي قومي يلا صالحي ماما و انا هنزل عشان أسحب ليكي الفلوس و كمان هجبلك معايا شنطة عشان هدومك ، و فعلا رحت اصالح ماما اللي كانت مقموصه مني ، دخلت عليها وحضنتها و قعدت ابوسها و ابص عليها و اقولها لو مش عايزاني اروح ياست الكل مش هروح المهم متزعليش مني و انتي عارفة مش بقدر على زعلك ابدا و لا بقدر على بعدك يا حبيبتي ، بصتلي و قالت ايوة كلي بعقلي حلاوة يابنت اضحكي عليا بكلمتين ، هو انا بقدر اضحك عليكي يا ماما و انتي عارفة معزتك عندي و انا دائما بتمنى ليكي الرضا ترضي ، بس دائما انتي ظلماني ،راحت بيساني و قالت لي تعرفي يا ايمان لو يوم واحد بس مكلمتنيش هتزعلي مني اووووي ، حضنتها جامد و قلتلها هو انا اقدر يعدي يوم من غير ما اطمن عليكي و لا اسمع صوتك ، و قمنا و بدأت اوضب حاجتي و افتكرت انه ممكن بابا يقولي هوصلك المحطة ساعتها هعمل أية و أتصلت بسحر و قلتلها على كل الموضوع و اني عايزة وحده تعدي عليا الصبح و لازم تبعت لي صورتها على الواتس عشان اعرفها مش اتلخم و فعلا بعتت لي صورة وحده أسمها عزة و قالت انها هتعدي عليا الساعة عشرة على أساس انه في جروب هيروح و انا هروح معاهم و طبعا انا وافقت لاني كده ضمنت أنه بابا مش هيقولي اوصلك ، قعدت ارتب هدومي اللي هأخدها معايا و لاقيت ماما جابتلي قمصان نوم إنما اية يحلوا من على حبل المشنقة و كمان شوية سونتيانات تهبل انا اتهبلت بيهم ، بصيت لها وقلتلها يا ماما انا رايحة دورة تدريبيه مش بيت جوزي ، ضحكت ماما و قالت يابنتي يعني مش هتقعدي في اوضه مع بنات قلتلها اه هقعد قالتلي عشان تبقي زيهم و احسن يا قمر انتي ، و فعلا خدتهم و و استمريت بتوضيب كل أغراضي لاقيت بابا وصل و جه للاوضه عندي و اداني الشنطة و الفلوس و زي ما توقعت انه هيقولي هوصلك بس انا قلتله عزة صديقتي هتعدي عليا اصلنا جروب هنروح مع بعض ، وهو قال اوكي و طلع كملت ترتيب كل حاجة و قمت عشان انام و اول ما حطيت دماغي لاقيت ماما جت لعندي و دخلت تحت اللحاف و حضنتني جامد و باستني من جبيني و قالتلي دي 2000 جنية فوق اللي اداهم ليكي ابوكي خليهم معاكي ولو احتجتي فلوس ثاني ابقي قوليلي بالتلفون و انا هبعت ليكي فاهمة ، بستها من خدها وقلتلها فاهمة يا قمر .
نمت و صحيت الصبح لاقيت بابا راح شغله و مافيش غيري انا و ماما في البيت استحميت و فطرت و جهزت نفسي و فعلا و صلت عزة على موعدها و بست ماما و ودعتها و انا عارفة أني رايحة لهلاكي برجليا بحسب وصف سحر للي هيحصل معايا يبقى الهلاك أمر مفروغ منه ، بس كله يهون عشان ستي عفاف ، و طلعت مع عزة و رحنا لحد الفيلا و دخلنا و اوصل ما وصلت لاقيت سحر مستنياني و بتقولي تأخرتي يا ايمان ، ضحكت و قلتلها مسافة السكه ، بس في حاجة لازم تعرفيها يا سحر انا كل يوم لازم اتكلم مع ماما و كمان افتح فيديو معاها لانها مش هتطمن الا لو عملت كده ده كان شرطها و لو تأخرت في يوم يمكن ساعتها هي و بابا يدوروا عليا في الغردقة و تبقى وقعتنا سوده ، سحر اوكي ده مقدور عليه يا ايمان و احنا يهمنا أنه تبقى علاقتك بأهلك كويسة ، بصي بقى يا ايمان دي الكلبة عزة تعتبر كلبة ريهام المقربة لها أكثر من سنتين بخدمة ستها و بتحبها أووووي دي هتبقى مثلك الأعلى من اليوم يا ايمان ،سلمت على عزة و سألت سحر هحط الشنطة بتاعتي فين ، قالتلي في اوضتي أصلك من اليوم هتعيش حياة الكلبة و الكلاب ملهومش اوض و فعلا حملت شنطتي و رحنا لاوضة سحر حطيتها و كمان حطيت الفلوس جواها و قفلت عليها و قبل ما اقوم من الارض لاقيت رجل بترفسني بقوة بظهري ببص لاقيتها مستريس ريهام ، و لسة هنطق لاقيت قلم بيرن على وشي منها ، بدأت عنيا تدمع من اللي حصل مهو انا مش متعودة على كده ، مستريس ريهام بدأت تتكلم ، الدرس الاول الكلبة عمرها ما تقف على رجليها على طول بتبقى على اربعة و ممنوع تتكلم الا بأمر المستريس بتاعتها ، و ثاني درس دموعك دي هتنزل كثير فبلاش تنقهري من جواكي لان الالم بعد كده هيبقى متعتك ، و ثالث درس من اليوم مش عايزة أسمع صوتك نهائيا هتتلقي كل أنواع العقاب على مراحل عشان جسمك يتعود على اللي هيحصل معاكي في المهرجان ، اظن كلامي مفهوم ، قلت لها مفهوم ، لاقيت قلم جديد نزل على وشي ، قالتلي انا قلتلك مش عايزة اسمع صوتك يعني ردك بيكون بهز رأسك او هوهوه زي الكلاب اما تتكلمي لا لان الكلاب مش بتتكلم .
مستريس ريهام قالت لسحر جهزيها لانه مافيش وقت قدامنا لازم نبدأ من اليوم ، ردت سحر اوكي بس ابعدوا عن وشها البنت هتتكلم كل يوم مع أمها فيديو يعني أي لخبطة بوشها هتقيم قيامتنا ، بصت لي مستريس ريهام وقالت هي تقدر تحمي وشها بإلتزامها بكل التعليمات ، و خرجت ، جت سحر عليا و قالتلي استحملي كل اللي هيحصل ليكي لان ده لسة مزاح و الثقيل جاي ورا ، كانت عنيا بطق شرر لسحر و انا بقولها الاتفاق بيننا انك انتي و ستي عفاف تدربوني مش مستريس ريهام أية من البداية هتنكثوا وعدكم معايا ، ضحكت سحر و قالت ومين قاللك انه ريهام هتدربك انا و عفاف هندربك بس انتي هتشاركي في المهرجان على أنك كلبة ريهام يعني لازم تتعودي اسلوبها ، أسلوبها ده أية دي مفترية بتضرب جامد انا وشي ورم ، ضحكت سحر و قالت يابنتي انتي هتشوفي العذاب ألوان يعني لازم تتحملي كل ده و متنسيش أنك انتي اللي وافقتي و مافيش رجعه زي المرة اللي فاتت يعني هتدربي و هتبقي سليف محترفة .
قامت سحر و قالتلي اقلع كل هدومي و فعلا قلعت كل هدومي و بقيت ملط خالص راحت تحسس على جسمي و هي بتقول حرام الجسم ده يتقطع بس نعمل أية لازم تتعودي على اللي هيحصل و شافتنب نظيف قالتلي لساكي بتهتمي بنظافتك و ده كويس اوي حافظي على نظافتك ، و بدأت تجهزني عشان اول جلسة ليا دهنت جسمي كله زيت جونسون بتاع الاطفال و بعد ما كملت دهن لجسمي و بدأت توضب شعري ربطته ذيل حصان و اما وشي بعدت كل الميك اب اللي عليه و بدأت تمسح بالفوطة ركبتي و رجلي من الزيت عشان مقعش و لا اتزحلق في الارض و بعدها امرتني انزل على اديا و رجليا زي الكلاب و نزلت و راحت جايبة طوق الكلاب لفته حولين رقبتي و ركبت سلسلة طويلة و جابت حزام جلد صغير فيه كوره و حطت الكورة في بقي و ربطت الحزام ورا راسي بحيث بقيت مش عارفة أنطق و قالت لي الذيل هنركبها بعد ما نفتح طيزك يا كلبة و بدأت تجرني من السلسلة و انا ماشية وراها بوضعية الكلبة خرجنا من الاوضه و لاقيت ستي عفاف قاعدة على الكرسي و الكنبة اللي جنبها كانت مستريس ريهام و معاها كلبتها عزة ، سحر جرنتي لحد ماوصلت لعند رجلين ستي عفاف ، كانت في ابها حلتها زي ما تعودت عليها و بدأت تطبطب على دماغي و تقولي يا كلبتي من اليوم هتتحولي لكلبة كاملة هتعيش في قفص زي الكلاب هتاكلي زي الكلاب ، جسمك الجميل ده تنسيه لانه هيبقى ملعب للكرباج و الخيزان ، دلوقتي هشرح ليكي اللي هيحصل فيكي اول أسبوع هتدربي على أنك تصبحي كلبة الكورة دي هنشيله بس وقت الاكل و وقت النوم غير كده مش هتنشال من بقك عشان متتكلميش ، و ثانيا اسبوع هيبقى عشان جسمك يتعود على الضرب نوعا ما عشان تتحملي أكبر قدر من الضربات ، الاسبوع الثالث هيبقى نيك عنيف مني و من مستريس ريهام و سحر و كل كلبة هنا سوا بأزبارنا او ازبار صناعية أو أيد و إلخ من الطرق ، رابع أسبوع هيبقى أسبوع تحويلك لحصان بشري هتشيلي مستريس ريهام على ظهرك و هتجري بيها و ده تدريب صعب لانك المفروض تبقي حصان كويس يعني لازم تبقي عداءه ، اما باقي الايام هتبقى ليكي راحة مع شوية العاب معاكي عشان تبقي جاهزة .
بعد اللي سمعته بدأت أخاف و ملامح الخوف ظهرت على وشي و حسيت أنه ستي عفاف عايزة تنتقم مني عشان رفضت المشاركة معاها المرة الماضية بس هي حست بيا و طبطبت على راسي و قالتلي شوفي يا ايمان دلوقتي هتطلعك سحر على الاوضه فوق لاني هفتح طيزك و كمان عايزة اتمتع بيكي شوية و بعدها هترجعك على القفص و هديكي اليوم بطوله تفكري بالموضوع و كل كلامي ولو الوضع معجبكيش صدقيني مش هجبرك عليه ابدا بس أعرفي أنه دي اخر مرة يعني لو وافقتي يبقى ممنوع تتراجعي بعدها نهائيا ، ساعتها سمعت صوت مستريس ريهام ، جرى اية يا عفاف انتي هدلعيها دي كلبة و الكلبة مالها رأيي ولا حقها تعترض دي تنفذ بس ، ردت عليها ستي عفاف ملكيش دعوة يا ريهام انا اتصرف معك كلبتي زي ما انا عايزة و بدل ما تقعدي تحكي بالمحكي ربي كلابك الاول ، حسيت أنه ستي عفاف ضربت ريهام بالقلم بعد الكلام ده و ريهام كمان سكتت ،بصت ستي عفاف لسحر و قالت لها طلعيها لفوق و افتحي لها بقها و سيبيها تنتظر لحد ما اخلص كلامي مع ريهام ،جرتني سحر من السلسلة و طلعت بيا الاوضة و فعلا فتحت لي بقي و قالتلي عفاف بتحبك و ده واضح صحيح انك كلبة بس هي شايفاكي كلبة نادرة يعني ممكن تكسبي اي منافسة ، خلصت كلامها سحر وخرجت من الاوضة و سابتني وحدي و انا انتظرت يجيي نص ساعة و لاقيت ستي عفاف داخلة عليا و قعدت على السرير ، و بدون مقدمات نزلت أبوس رجليها و هي سايباني اعمل كل حاجة لوحدي و بدأت امص بوز جزمتها ساعتها قالتلي كفاية كده يا كلبة فعلا وقفت و رفعت لي راسي برجلها و قالتلي انتي أملي الوحيد أني مرجعش كلبة لرغد اللي نفسها تدمرني ، بست رجلها و قلتلها ياستي عمره ما حد هيقدر يزعلك ، قومتني من أيديا و وقفت هي كمان و قلعت كل هدومها و بقت ملط ياااااااه بقالي فترة طويلة مشوفتش ستي عفاف كده من يوم حفل اعتزالها ، و بدون مقدمات شدتني من شعري و بدأت تبوس شفايفي بعنف و انا بحاول ابعد بس هي كانت متمكنه مني و بدأت اشعر بالالم و المتعة من ستي اللي زقتني على السرير و نزلت بصفعة على بزي و انا خرج صوتي اااااااااه اااااااااه اااااااااه و هي لسة بتضرب بزي بايدها و نزلت ثاني على شفايفي تعضعض فيهم و لسانها بيخنق لساني و انا منهارة قدامها و أيدها بتقرص حلمتي بقوة و انا اااااااااه اااااااااه اااااااااااي اااااااااااي ضربتني بالقلم على وشي و شدتني من شعري و نزلتني على ركبتي قدامها و شوفت زبرها و لسة هلمسها لاقيتها نزلة بالقلم على وشي و بتقولي ممنوع اللمس بأيدك بس بقك اللي يلمسه ، فعلا حاولت ادخله جوا بقي بس هي كانت بتلعب بيا و مش راضية تخليني احطه جوا بقي و كانت بتمسكه و بتخبطه في وشي احيانا في خدي و احيانا على شفايفي و عيني و مناخيري المهم زبرها ضرب كل وشي و انا لسة بحاول اوصل له بكل الطرق لحد ما وقع جوا بقي ساعتها بدأت امصه و هي دخلته كله جوا بقي لدرجة اني اختنقت و كنت هقطع النفس بس هي استمرت كده شوية و بعدين طلعت زبرها من بقيو انا بدأت أكح و التفافة بتطلع مني كثير و بتنزل على بزازي و على الارض و هي ضربتني بالقلم و قالت استحملي يا كلبة و رجعت زبرها ثاني جوا بقي و انا بقيت هختنق و هي لسة ضاغطه بزبرها جوا بقي و بعدته بعد وقت و انا كحيت بقوة المرة دي و التفافة بقت أكثر و عنيا بقوا حمر اوووووي و وشي برضه ، و لسة باخد نفسي رجعت زبرها جوا بقي بس المرة دي كانت بتنيك بقي حرفيا كانت بتدخل زبرها لاخره جوا بقي و تطلع نصه و تعيد العملية دي كثير لحد ما بقيت هموت من اللي بيحصل معايا لسة هحاول ابعد لاقيتها ضغطت زبرها لأخره جوا بقي و مسكت راسي بشكل قوي و بدأت ترتعش لحد ما جابت لبنها جوا بقي و كمية مش قليلة كثيرة و ما بعدت زبره من بقي الا لما تأكدت أنه لبنها نزل لمعدتي ساعتها بعدتها و انا وقعت على الارض و انا لسة مخنوقة و قرفانه من طعم لبن ستي و ستي قعدت على السرير و بدأت ترفسني في طيزي و بتقولي جرا اية دا احنا لسة بنبتدي ، و رجعت ثاني شدتني من شعري و نيمتني على السرير و رجعت ثاني تبوسني و تقرص حلماتي و و انا على الرغم من الالم إلى انه كسي كان بدأت يدرف مياه دليل على متعتي و ده اللي لاحظته ستي اول ما وصلت أديها لكسي و بدأت تقرص شفراته و انا اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااااي بالراحة ياستي اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااااي اااااااااااي كسي هيطلع بايدك ، لاقيته مديناني قلم قوية و بتقول يا كلبة جسمك ده بتاعي ملكي يعني اقطع منه نسايل و انتي ممنوع تعترضي تقولي لي شكرا وبس ، و رجعت ثاني تقرص شفرات كسي و تنقل على زنبوري و تقرصة و انا بقيت بتألم جدا اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي ارجوكي يا ستي كفاية اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي هموت كده يا ستي ، لاقيتها بتحط بزها جوا بقي و بتقولي أهدي و فعلا بدأت ارضع حلماتها زي العيل الصغير و هي لسة بقرص كسي و انا بتطلع مني اهات مكتومة اما ستي بدات تندمج اااااااااه اااااااااه ارضعي كويس يا كلبة اااااااااه اااااااااه ارضعي يا شرموطتي يا كلبتي اااااااااه اااااااااه و هي لسة بتعذب كسي كان كسي زادت افرازاته و لاقيتها بطلع بزها من بقي و قامت بين رجليا مسكت زبرها اللي كان واقف على اخره و بدأت تبلله من ماء كسي و بدون مقدمات دخلته كله في كسي ساعتها صوتي ملئ كل الفيلا ااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااه طلعيه يا ستي هموت ااااااااااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه ، طلعت زبرها من كسي و كاز واضح انها غضبانه و جابت الحزام الجلد بتاع الكورة وحطته على بقي و ربطته كويس بحيت ماعرفش اصرخ و جابت حزام جلد كبير ربطته على ايدها و خلت طرفه موجود و بصت في عنيا وقالت يا كلبة لو فكرتي تبعدي شوية صغيرين ده هينزل على بزازك فاهمة هزيت راسي أني فاهمة و رجعت ثاني على كسي و لكن قبل ما تدخل زبرها ضربتني على كسي بأيدها فأنتفضت لاقيتها بتضربني بالحزام على بزي و بتقولي مش عايزة حركة ، و رجعت ثاني تضربني على كسي و انا بحاول أصرخ بس مش بأيدي بقي مسكر و بدأت تدخل زبرها بكسي و تنيكني بمنتهى العنف و اول ما بدات تحس أني بدأت استمتع بدات تضرب بزازي بالحزام و انا بقيت تحتها زي اللبوة فعلا بتلوى يمين و يسار تحتها من متعتي نسيت الالم و نسيت نفسي و بقيت بستمتع بعذاب جسمي من قبل ستي عفاف إللي استمرت بنيك كسي لحد ما جابت لبنها جوا كسي و سابتني و انا بدأت انهج من التعب و هي كمان رطارتمت على السرير جنبي و فتحت الحزام اللي كان قافل بقي و بدأت اتنفس و كان واضح أني ارهقت لاقيت ستي بتقولي افتحي الباب و نادي على سحر ، و فعلا نزلت على رجليا و اديا و رحت ناحية الباب و فتحته و ناديت على سحر و رجعت ثاني لعند رجلين ستي و بدأت ابوسهم و هي بتقولي برافو عليكي يا كلبة بدأت تتعودي على وضعك لا بتناقشي ولا بتمشي على رجليكي بس وضعية الكلبة ، و انا طبعا نازلة بوس في رجليها و لحس و مص لصوابعها وهي قاعدة ملكة متوجه ، و انا ببوس رجليها شعرت بالطمأنينة و الراحة و النشوة فعلا أنا كلبة ليها و خادمة لتراب رجليها ومش هقدر أعيش بعيد عنها ابدا ، دخلت سحر اللي أول ماشافتني كده وشافت ستي عفاف قالت ها اجيب الذيل قلتلها ستي عفاف لا لسة جيب الاصفاد و الحبل يا سحر قلتلها حاضر ، و قفت ستي و مسكتني من شعري و قربتني ثاني ناحية زبرها و فتحت بقي و بدأت هي تدخل زبرها في بقي و تنيك في بقي ثاني بس المرة دي بحنيه ، لحد ما وقف ثاني و بقى على أخره ، دخلت سحر و بأيدها الاصفاد و كمان الحبل و شدتني ستي من شعري و خلتني اقعد بطريقة الكلبة على السرير و مسكت ايديا و خلتهم على طرف السرير ، لانه كان زي سراير زمان حديد ، المهم ربطت سحر ايديا بالاصفاد بطرف السرير فمبقتش قادرة احركم و جت عن انتناء ركبتي و ربطته بالحبل و برضه ربطة طرف الحبل الثاني على في نفس مكان ايديا و عملت كده برجلي الثانية ، و لكن جابت حاجة ثانية سلسلة و في ثقالات حديد شكلها صغير بس وزنها كبير و جابت السلسلة اللي حافي اخرها زي الكماشة في الطرفين و حطت كل واحد في حلمة من بزازي و ده كأن مؤلم اوووي و بدأت تألم بس دي مكنتش النهاية لا السرسرة فيها زي الخطاف في وسطه حطت في ثقالة ساعتها حسيت أنه حلماتي هيوقعوا من مكانهم و بدأت اعيط و اصرخ لاقيت ستي عفاف بتضربني بطيزي بالحزام و زاد ألمي و سحر بدأت تضربني بالاقلان على وشي و بدأت أعيط و ارجوهم يوقفوا بس ولا عبروني ، وبعدها حسيت ستي بتحسس على كسي اللي رجع ثاني ينزل مياه الشهوة اللي بتكل اني مستمتعة ضحكت ستي عفاف وقالتلي فعلا انتسطي سليف بالفطرة و بدأت تلعب بطيزي و جابت كريم دهنت طيزي بيه و اصبعها و بدأت تدخل صباعها وحده وحده ولحد ما دخل و سحبته بسرعة طلعت مني شهق قوية لاقيت قلم نازل على وشي من سحر و رجعت ستي عفاف على طيزي بس المرة دي دخلت صباعها دفعه وحده انا بقيت بتألم اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي بس سحر مش مدياني فرصة و نزلت على وشي بالقلم مرة ثانية و استمر الوضع كده لحد ما ستي قدرت تدخل ثلاث اصابع و تنيك طيزي بيهم و طيزي تعودت عليهم ، و خرجت صوابعها من طيزي و جابت زبرها دهنته بالكريم و فعلا حطته على فتحت طيزي و دخلته لحد النص مرة وحده انا بقيت بصرخ اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي بالراحة هموت يا ستي انتي فلقتيني نصين يا ستي اااااااااااي اااااااااااي بالراحة عليا ، لاقيت سحر نازلة ثاني بالاقلام على وشي و هي بتقولي يا بت الشرموطة الكلبة تنفذ بس مش تعترض يا لبوة و تستمر بضربي لدرجة اني مبقيتش قادرة استوعب حجم الالم و استمرت ستي عفاف بينك طيزي و سحر بتضربني على وشي لحد ما اغمى عليا ومدرتش بحاجة .

مش عارفة نمت قد اية نمت أية بالاصح اغمي عليا قد أية و صحيت على يد سحر و ستي عفاف وهما بيصحوني لاقيت نفسي نايمة على السرير و ستي عفاف جنبي و سحر بتفوقني و بتقولي اصحي يا ايمان اية هتقضيها نوم ، بصيت لها وقلتلها هو نوم برضه يا سحر ، ضحكت هي وستي عفاف و قالتلي قومي تلفونك مبطلش رن مامتك كلمتك يجيي عشرين مرة ولما غلبنا خليت عزة ترد عليها و تقولها انك نايمة و اول ما تصحي هتكلميها ، سألتها هي الساعة كام قالتلي الساعة ستة المساء ، يالهوي انا نمت كل ده حاولت اقوم بس كنت مربوطة من ايديا و رجليا في السرير ، بصيت لسحر لاقيتها بتقولي اية يا كلبة انتي نسيتي ، ضحكت وقلتلها طيب هكلم ماما ازاي لاقيت ستي عفاف بتلمس بأيديها وشي ساعتها حسيت بالالم و قلتلها ينهار اسود اكلم ماما فيديو ازاي ده وشي باين انه متورم ضحكت ستي عفاف و قالتلي هتكلميها صوت بس و لازم تتعودي على كدن و كمان مش هتمسكي الموبايل بأيدك سحر هتطلب النمرة و هتحط التلفون على وذانك و هي ماسكاه فاهمة ، هزيت راسي أني فاهمة فباستني بجبيني و قالت شاطرة ياكلبتي بدأتي تتعودي تعيش حياتك ككلبة ، اتصلت سحر و بماما و اول ما ردت طلعت ماما البكبورت بتاعها ، و شتمتني و انا بحاول أهداها و قلتلها الطريق كان طويل فوصلت تعبانة ونمت و اول ما فتحت عنيا طلبتك وطمنتها عليا و على أحوالي ، و كلمت بابا كمان وطمنته عليا و فكرني أني اخد الدوا بتاع الهرمونات ، كويس انه فكرني انا كنت ناسية ، قفلت السكة وقلت لسحر تجبلي الدوا من شنطتي و فعلا نزلت جابته ليا ، و لكنها قالت المفروض يتشرب بعد الاكل ، و جابت ليا الاكل و اكلتني بأيدها و انا لسة مربوطة و بعد ما خلصت ادتني الدوا و شربته و ساعتها ستي عفاف قرصت حلمتي اللي كانت بتألمني من ضربها و بتقولي لسة في جولة ثانية يا كلبتي ،بصيت لها و ابتسمت وقلتلها انا تحت امرك يا ستي ، كانت ستي عفاف بتبص لي و بتسألني بتحبيني يا ايمان ، رديت عليها اكيد انا بموت فيكي مش بحب بس ، قرصت حلمتي ثاني و بتقولي حتى بعد اللي عملته فيكي و اللي لسة هعمله ، حاولت ارفع راسي عشان ابوس ايدها بس كان صعب لاني مثبته كويس و قلتلها حتى لو هتموتيني يا ستي برضه بحبك و بموت فيكي ، ساعتها لطشتني بالقلم على خفيف وقالتلي يعني موافقة انك تبقي معايا لحد ما يخلص المهرجان ، يا ستي و حتى بعد ما يخلص المهرجان انا كلبتك طول عمري .
سحر بعد كلامي قالت يبقى دي موافقة منك انك خلاص هتبقي معانا للأخر ، يلا بقى جهزي جسمك لأروع متعة ممزوجه بالالم يا ايمان .
فتحت لايديا و رجليا و قبل ما اقوم من السرير لاقيت ستي عفاف قعدت على صدري و قربت زبرها من بقي و مسكتني من شعري و بدأت تنيك بقي بطريقة صعبة مؤلمة اووووي و هي استمرت كده و لاقيتها بتقول لسحر افشخي كس و طيز الكلبة دي ، و قبل ما افهم في اية لاقيت سحر بتلحس بكسي و انا حسيت كهرباء بكل جسمي يانهار اسود على اللي بيحصلي سحر بتلحس كسي و ستي عفاف بتنيك في بقي و سحر استمرت كده فترة لحد ما كسب بقى غرقان و لاقيتها بعدت شوية ورجعت و ستي لسة بتنيك ببقي و راحت حاطة حاجة على كسي ، معقولة دي تبقى وقعه منيلة ده شكله زبر صناعي بس راسه كبير حبتين لاقيتها بتزقه جوا كسي ساعتها حاولت اصرخ بس زبر ستي كان مانعني و ادتني بالقلم على وشي و سحر بدأت تنيك كسي بالزبر الصناعي و انا بقيت متقطعة اوووي و هي بتنيك فيها بكل قوة وعنف و ماسكة رجليا و مثبتاهم قوية ، ستي دخلت زبرها لاخره في بقي و جابت لبنها لثاني مرة اليوم في بقي و ما طلعته الا من بعد ما تاكدت اني بلعت كل لبنها و قامت من فوقي و سحر لسة بتفشخ كسي نيك و انا بقيت بصرخ اااااااااااي اااااااااه اااااااااه اااااااااه فشختيني يا سحر اااااااااه اااااااااه اااااااااه ارحميني هموت من الزبر ده اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي ، و هي بترد عليا لازم كسك يتعود على الازبار الكبيرة يا لبوة لازم تتعودي انك هتتناكي كثير و كسك كده هيبقى بير يبلع اي زبر ، ستي عفاف بعد ما هدات رجعت ثاني تضرب بزازي بأيدها و تضربني بالاقلام على وشي و سحر لسة بتفشخ في كسي و تقريبا جبت شهوتي مرتين على الاقل و هي لسة مستمرة و انا بصرخ اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه هموت هموت كسي كده اتهرى و تقطع كفاية كفاية ، و جبت شهوتي لثلاث مرة و بقيت بنهج و سحر و قفت نيك فيا و طلعت زبرها من كسي و حسيت نفسي مفلوقه نصين مش قادرة اضم رجليا على بعض قامت ستي عفاف من على السرير و كمان سحر و لاقيت سحر جايبة الحزام الجلد اللي فيه الكورة و حطت الكورة ببقي و ربطت الحزام حويس و شدتني من السلسلة اللي في رقبتي و انا فهمت قمت قعدت على الارض بايديا و رجليا و لاقيتها بتجرني لحد الدور التحتاني و وصلت لاقيت ستي عفاف و مستريس ريهام قاعدين بيتكلموا و لكن سحر ما وقفتش و جرتني لحد ركن فيه قفص بس اللي لاحظته انه مش قفص واحد دول اثنين واحد فيه عزة و الثاني ليا انا و اول ما دخلت قفلت سحر عليا بس منتهاش الامر كده لا دي جابت ثلاث مشابك حديد و قالت لي اوعي دول يوقعوا لانه وقعتك حتبقى طينه و محدش هيرحمك ، و حطت اثنين منهم على بزازي و الثالث حطته على زنبوري و ساعتها بدأت اعيط من الالم اللي حصلي منهم و لاقيتها بتقولي بعد ساعتين هتفتح عن بقي الكورة و لازم اتعود انام جوا القفص ده لاني مش هعرف غيره خلال الفترة الجاية ، حاولت اتأقلم على القفص بس كان الالم من المشابك رهيب و كمان الالم من الحدايد بتاعت القفص رهيب قعدت اتحرك كثير عشان يخف الالم بس يدون فايدة و بعد ساعتين وصلت سحر و جابت طبقين من بتوع الكلاب فيهم اكل دخلت واح لعندي و الثاني لعزة و بعدت الكورة من بقي و كمان المشابك بس اول ما بعدت المشابك طلعت مني اهات اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي لانه لما بعدتهم رجع الالم مرة ثانية ، و قالت لينا كلوا يا كلاب و ناموا لانه بكرة يوم طويل ، و اول ما حاولت امد ايدي عشان اكل لاقيت ضربه قوية على وشي من سحر ، جرا أية يا كلبة ، من امتى الكلاب بتاكل بأيديها انتي تاكلي زي الكلبة بالضبط ، فعلا بدأت أكل زي الكلبة صحيح كان صعب حبتين بس أكلت و لما خلصت كان وشي كله اكل حاولت انظفه بس ممنوع استخدم ايديا ، قعدت فترة طويلة مش عارفة انام بس بالاخر الارهاق غلبني و نمت زي القتيلة.
صحيت على الميه اللي رشتها سحر علينا و قمت مفزوعه من اللي حصل حاولت اصرخ بس لاقيتها بتقولي الكلبة مش بتتكلم و طلعتنا من الاقفاص و شدتني انا على الحمام و حاولت أعمل حمامي زي الناس بس لاقيتها بتضربني برجلها على طيزي و بتقولي انتي كلبة يبقى تتصرفي زي الكلاب و فعلا رفعت رجلي اليمين و بدات أعمل زي الكلاب و بعدها سحر حمتني كويس و انا بوضعية الكلب و غسلت طيزي و كسي و بزازي و وشي لحد ما رجعت ألمع ثاني و لاقيتها جابت ذيل فعلا بس في اخره حاجة مدبدبه زي الزبر و قالتلي ده هيبقى ذيلك مش هيتشال منك ألا لما تدخلي الحمام و وقت النوم غير كده هيبقى مشرف بطيزك و اعملي حسابك الحمام الثقيل هيبقى مرة باليوم اما الميه تقدري تعمليها في الحديقة لانك من اليوم هتعيش مع الكلب اللي برا لمدة اسبوع هتاكلي معاه و هتعيشي عيشته ، طبعا مش عارفة انطق بسبب الكورة اللي ببقي مهي حطتها اول ما خرجتني من القفص و حطت كريم على طيزي و كمان على رأس الذيل و زقته ليدخل كله في طيزي حسيت بألم بس لاقيتها بتطبطب على طيزي و بتقولي هتتعودي عليه و جرتني ثاني برا الحمام بس المرة دي على حديقة الفيلا و لعند بيت الكلب و ربطتني هناك و جابت القفص و قالتلي لازم تعرفي ازاي تبقي كلبة زي الكلب ده ،و على مدى الاسبوع كنت بتعامل مع الكلب و بتعلم منه حتى طريقة الاكل ، كان خلال الاسبوع احيانا بتاخدني سحر تمشيني في الجنينة و احياناءتي عفاف و بقيت كلبة كما قال الكتلوج تعلمت كل حاجة و حتى مبقتش بتكلم الا لما بتصل بماما و بابا غير كده مش بنطق ، و خلص الاسبوع الاول و انا فعلا بقيت كلبة ، جه اختبار الاسبوع من ستي عفاف ، جرتين لعندها سحر من سلسلتي و هي بأيدها عصايا و اول ما وصلت لعندها رمت ستي العصايا لبعيد جريت زي الكلبة لهناك و جبتها ببقي و اديتها ليها و كررت الامر كده مرة و كانت بتلاعبني طوال اليوم و بعد ما خلص اليوم لاقيته بتحضني و بتقولي برافو يا كلبتي بقيتي كلبة حقيقي ، و بصت لمستريس ريهام و قالتلها مش قلتلك ايمان دي اشطر كلبة على الاطلاق اللي قعدتي تعلميه لعزة في 5 شهور في اسبوع تعلمته ، و بصت لي و قالتلي مبسوطة يا ايمان ، طبعا رديت عليها بس بطريقة الكلاب هو هو هو هو هو ، فضحكت ستي و قالتلي انتهى اسبوعك ككلبة و بدأ اسبوع العقاب و ده هيبقى صعب عليكي لانك هتنضربي لحد ما تفقدي الوعي يوميا ، ابتسمت لها طبطبطت على شعري و قالتلي خدي مكافئتك و مدت رجليها و بدأت ألحسهم ليها و ابوسهم كأني كنت هموت من العطش و لاقيت ميه و استمريت كده يمكن نص ساعة نسيت فيها كل حاجة و كل الناس و كل اللي في الفيلا وبقيت في دنيا جميلة مافيهاش غير رجلين ستي عفاف ، و بعدها لاقيت ستي عفاف بتقول لسحر جهزيها للمرحلة الثانية يا سحر راحت سحر شاداني من طوقي و وقفتني على رجليا وقالتلي دلوقتي المرحلة الاصعب يا قمر بس انتي أكيد هتبقي كويسة فيها و انا واثقة فيكي ، و راحت خدتني على اوضتها و بدات تطهر الجروح اللي في رجليا بسبب المشي بوضعية الكلبو في الجنينة و بدأت تفهمني هيحصل بيا أية في الاسبوع ده ، طبعا انا أحساسي تبدل تماما بقيت سليف كاملة اصبحت مسلوبة الارادة بنفذ كل ما يطلب مني مهما كان و ايا كان المهم ستي عفاف تبقى راضية عني و ابقى في عنيها اعظم كلبة ، الاسبوع ده كان أسبوع تحمل الضربات يعني هتعذب جسديا جدا ، بس اللي كان مواسيني أني مش لوحدي عزة كمان هتبقى معايا في الاسبوع ده يعني هيتعمل معاها زي ما هيتعمل معايا و المفروض اني على نهاية الاسبوع ابقى بتحمل مثلها الضرب .
خلصت سحر تفهيمي هيتعمل معايا أية و نزلتني لبدروم تحت الفيلا كان مجهز كاملا كغرفة عقاب و تعذيب كان في السقف حلقات حديد نازلة منها سلاسل حديد و الحيطة كمان كان فيها حلقان ، و في خشب مثبت بالجدار على شكل صليب بس الرجلين بيبقوا مفتوحين و فيه حلقان عشان تثبيت السليفف فيه ، و بدأت سحر تربط ايديا بالسلاسل النازلة من السقف و طبعا و شي للحيط و بعد ما خلصت ثتبيت في ايديا انتقلت لرجليا اللي باعدت بينهم و ربطت كل رجل بحلق موجوده في الحيط و بكده مبقتش قادرة اتحرك ابدا و قعدنا شوية و سمعت صوت ستي عفاف و مستريس ريهام داخلين علينا و ريهام بتقول لسحر اربطي الكلبة دي و كان واضح انها عزة ، و بعد ما خلصت ربط جت سحر و شالت الذيل من طيزي و همست لي اتحملي يا كلبة عشان ستك تفرح بيكي ، و بعدت و اول ما بعدت لاقيت ستي عفاف بتقولي يا ايمان اللي هيحصل فيكي دلوقتي تجربة بسيطة هنشوف هتتحملي قد أية الضرب و اصرخي زي ما انتي عايزة المكان هنا كاتم للصوت يعني محدش برا هيسمعك و كمان ممكن تترجي و تتوسلي أننا نوقف ضرب و لعلمك مش انا لوحدي هضربك لا كمان هتضربك سحر و مستريس ريهام عشان تتعودي على انواع الضرب ، انا رديت عليها تحت أمرك يا ستي و بعد كلمتي بدأ الضرب في ظهري مش ضرب عادي لا ده ضرب مبرح كنت بصرخ و بتألم اوي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي ابوس رجليك يا ستي كفاية جسمي بيتقطع اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي ارحميني يا ستي ارحميني اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي و كان مع كل توسل لها بتزيد الضرب لحد ما فقدت الوعي من كثر الالم و الصريخ .

صحيت و انا مربوطة من رقبتي في نفس المكان و انا نايمة على بطني و سحر اول ما شافتني فتحت قالتلي برافو عليكي 5 دقائق من الضرب ده في اول مرة تتحمليه قبل ما تفقدي وعيك ده دليل أنه عندك تحمل ، بصيت لها و انا بعيط و بقولها الالم هيموتي ظهري كله بيألمني ، ضحكت سحر يابنتي ده هيبقى ممتع ليكي بس في الاول صعب عموما كلها شوية و هييجوا ثاني عشان يعملوا معاكي جولة ثانية ، صرخ يالهوي جولة ثانية انا ظهري مش هيستحمل كده ، ردت عليا يابنتي مش كله في ظهرك الجولة دي هتبقى كلها بالبوكسات و الشلاليت و الاقلام يعني جولة ثانية و هيكون فيها ألم اكبر بس انتي و شطارتك ، بصيت على المكان ماشوفتش عزة فسألت سحر هي عزة فين ؟! ، سحر كان باين عليها الحزن عزة يا ايمان فوق الدكتور عندها ، و لية الدكتور عندها ، اصلها مستحملتش 5 دقائق ضرب من عفاف ساعتها ريهام زعلت منها و حسيت أنك افضل و انه عفاف عندها كلبة احسن فضربتها بكرباج طرفه حديد و قطعت ظهرها و نزفت كثير و عشان كده جبنا الدكتور ، حسيت بحزن شديد على عزة أني انا السبب في اللي حصلها و بدأت اعيط و سحر بتحاول تهديني و بتسألني بعيط لية ، رديت عليها يعني اللي حصل في عزة دي حاجة تفرح مثلا ؟!، لمست على وشي سحر و قالت يابنتي انتي وضعك غير مش هيحصل فيكي كده ، قلتلها انا عارفة ده بس اللي حصل مع عزة لاني أستحملت 5 دقائق الضرب يعني بسببي ، سحر لطشتني بالقلم على وشي ، بلاش هبل يا كلبة انتي بترضي ستك وليكي امكانياتك و هي برضه ليها امكانياتها صحيح مش زيك ولكن حدودها كده و بالأخر هي واهبة نفسها لستها حتى لو قطعتها حتت ده شيء يفرح يلا بلاش كلام اجهزي عشان الجولة الثانية ، و دخلت ستي عفاف مع مستريس ريهام عليا و بدون أي مقدمات رفستني ستي بجنبي و بدأوا يرفسوني و يضربوني في كل حتة في جسمي بين اقلام و بوكسات و شلاليت و ضرب مبرح لدرجة أنه بدأ يخرج دم من مناخير و بقي ، بس هما استمروا لحد ما اغمى عليا ثاني ، صحيت ثاني يوم الصبح لاقيت سحر قاعدة قصادي ادتني الاكل عشان اكل حاولت أكل بس كان جسمي كله مكسر ألم في كل حته مش قادرة أتحرك اصلا من كثر الالم ، بدأت سحر تاكلني بأيدها و بتقولي ، الاسبوع ده متعب عارفة ده بس انتي وافقتي من البداية ، كان الالم في كل حته بس رديت عليها طالما ستي عفاف راضية عني مستعدة لأي حاجة ، مكنتش عارفة انه ستي عفاف ورايا هي و مستريس ريهام ، ستي عفاف رفستني في ظهري و قالت برافو عليكي يا كلبتي أنتي كده بتبهريني على طول أي كلبة مبتدئه بتنهي مشوارها بدري بدري او بنقعد ندربها شهور عشان توصل للمرحلة دي من الطاعة بس أنتي سليف حقيقية تستحقي الرهان ، و قبل ما أرد طلعت برجليها فوق ظهري و بدأت تدور عليا و لاحظت انهم بقوا أربت رجلينا رايحين حايين على جسمي و الكعب بتاع جزمهم حسيت بيدخل لعظمي و انا بحاول اتمالك نفسي بس سحر بدأت تلطشني بالاقلام و هما فوقي ، استمرت الرحلة دي لأسبوع من الضرب و الالم بس بعد ما خلص الاسبوع بقيت بتحمل الضرب المبرح من الخيزران و الكرباج و الرفس و كل الانواع لأكثر من ساعة ونص كاملة قبل أن افقد وعيي ...............

أنتظروني في الفصل الثالث
نهاية التدريب و بداية المهرجان و كمان هنعرف مين هي مستريس رغد و أيه سبب الرهان بينها وبين مستريس عفاف

تقبلوا تحياتي

كاتبة جنسية






الفصل الثالث :-


تعودت على الضرب بس للأسف جسمي تقريبا تدمر كل جلدي اصبح علامات حمرا من حيث الضرب لان ستي عفاف تفننت برسم لوحتها على جسمي و بقت حالتي حالة جسمي كله متكسر ، بس اللي كان مخليني فرحانه انه ستي عفاف كانت راضية عني و راضية عن أدائي و كانت دائما تشجعني بس مستريس ريهام كانت بتضربني بغل كأنها تنتقم مني مش عارفة لية بس هي كانت تتعمد تضربني على بطني و على بزازي بشكل هستيري عشان تخليني اعيط دائما و كأن متعتها كانت عياطي .
كانا سحر بتنظف جسمي بالاسبرت و انا بصرخ من الألم و هي بتقولي برافو عليكي يا ايمان انتي كده بقيت كويسة أوي عديتي من اصعب مرحلة في التدريب الباقي سهل اووووي و اليوم هتاخديه راحه هنظف جسمك بالاسبرت عشان تبقي كويسة غير أنه الدكتور هيجيي يشوفك و يشوف انه مافيش كسور او نزيف عندك عشان كله يمشي كويس ، بصيت لها و قلتلها المهم ستي عفاف راضية عني ؟! ، كل الرضا راضية عنك دا انتي بالنسبة لها البريمو و اللي شوفتيه في الاسبوعين اللي فاتوا دليل على أنها اختارت صح و انك الفرسة الكسبانه ، ضحكت لها و قلتلها بما اني اليوم راحة عايزه اعرف أية حكاية الرهان ده ؟! و لية ستي وافقت ؟! ، قالتلي سحر انا هحكيلك الحكاية على ما يجيي الدكتور شوفي يا ستي اكيد تعرفي موقع اسمه نسوانجي ، قلتلها اكيد بعرفه هو حد ليه في الجنس و مش بيخش نسوانجي ده يبقى حتى قلة قيمة للي مدخلوش ، ضحكت وقالت اهو المشكلة دي من نسوانجي جتلنا في وحده أسمها كاتبة جنسية بتكتب قصص هناك المهم البنت دي تنكه و شايفه نفسها على الفاضي و كتبت قصة أسمها ملكة الكلية السادية ، افتكرت ساعتها اني قرأتها و قلت لسحر ايوة أنا قراتها القصة دي مالها بقى ، سحر قالتلي بلاش تقاطعيني و خليني اكمل كلامي للأخر المهم ستك عفاف قررت انها عايزة تفهم موضوع رغد ده و تكلمت مع كاتبة جنسية بالرسائل و حاولت تعرف منها عنوانها او تلفونها بس الغبية كاتبة رفضت الكلام ده و قالت انه لازم تسألها اولا ، و بعد يومين ردت كاتبة لستك عفاف و قالت لها عنوان رغد ، المصيبة أنه ريهام كانت عاملة مشكلة معاها على سليف و بحكم الصادقة بين عفاف و ريهام اتكلموا بالموضوع و كل وحده عرفت الثانية أنها عايزة تربيها ، و من حوالي اربع شهور حصل اجتماع للمستريس عشان المشاركة في المهرجان و ألتقت ريهام برغد واول ما شافوا بعض شبطوا في بعض و كانت هتبقى عركة كبيرة بس تدخلت مستريس اسمها ناريمان و دي تعتبر من اقدم المستريس يعني عمرها حوالي 60 سنة و هي اللي وضعت الشرط على ريهام بس ريهام رفضت ده و قالت انها مش جاهزه للموضوع ولكن ناريمان كانت فاصلة و قالت لها تقدري تستعين بحد و هي اختارت عفاف بس اللي مكنتش عاملة حسابه ريهام انه الرهان هيبقى فضيع كده يعني لو السليف بتاعت رغد متفوقتش عليكي تبقى رغد كلبة و خادمة لريهام و عفاف لمدة سنتين و اذا تفوقت السليف بتاعتها عليكي ساعتها ريهام و عفاف هيبقوا كلبات و خادمات لرغد ، ومن يوم ما حصل الامر ده و احنا عمالين ندور على سليف تنفع تخش المهرجان و تكسب و لما اتصلتي كأنك رميتي طوق نجاه لينا كلنا ،سرحت من سحر و قعدت افكر في النيلة كاتبة جنسية اللي ورطت ستي عفاف و كمان هي نفسها اللي طلعت المنافسة بينها و بين رغد بس انا فاكرة أني قرأت القصة معقولة ، يا سحر هاتي التلفون عايزة اطمن على ماما براحتي ، ردت سحر ماشي اليوم راحة أعملي ما بدالك ، ادتني التلفون خرجت و اتصلت بماما و كلمتها و بعدين خشيت على نسوانجي و بعتت رسالة ليكي يا كاتبة .
بس على فكرة انا مكنتش عارفة الموضوع ولو فاكرة انا قلتلك اني معرفش حد اسمه عفاف غير منك و انه محدش كلمني عن رغد قبل كده و أنه اللي قلتيه كل كذب ، ردت ايمان مهو ده اللي برجلني و خلى برجي من عقلي يطير هي لية سحر كذبت عليا كان ممكن تقولي متعرفش يبقى لية كذبت عليا من الاصل ، و بعد رسالتك لي يا كاتبة عرفت أنه في حاجة غلط و أنه موضوع الرهان ده فيه حاجة مش مضبوطه و بدأ الفار يلعب في عبي بس بنفس الوقت مكانش ينفع أتراجع و بقيت بين نارين نار اللي حصل فيا خلال الاسبوعين الماضيين و ازاي استمتعت احلى متعة و ازاي بقيت سليف بالطريقة دي و نار أنه بيتلعب بيا و انا مش فاهمة .
قمت من على الارض و مشيت لحد ما خرجت من البدروم و رحت على الفيلا و دخلت لاقيت ستي عفاف و ريهام قاعدين في الصالون و عزة تحت رجلين ريهام ، و اول ما شافوني ضحكوا و قالتلي ستي عفاف عودك قوية و عزيمتك صلبة يا كلبة انا قلت مش هتقومي من الارض قبل اسبوع على الاقل من اللي حصل فيكي بس دائما تفاجئيني يا ايمان ، ابتسمت لها قلتلها المهم انك تبقي راضية عني.يا ستي ، و سبتهم ورحت الحمام و بعدها لاول مرة من يوم ماجيت الفيلا البس حاجة على جسمي و كانت روب و رحت لعند سحر اللي كذبت عليا و قلتلها يا سحر في حاجة مش فاهماها عايزة أسالك عليها ممكن تشرحي لي هيا ، ردت سحر عنيا يا ايمان خير ، قلتلها المفروض ستي عفاف اعتزلت السادية اية بقى اللي رجعها للموضوع و كانت عايزة أية من رغد ماهي المفروض معدش يهمها مين ملكة قوية ومين ملكة ضعيفة مش عارفة بس حاسة أنه في حاجة ضايعة ومش مفهومه ، حسيت بسحر توترت و وشها جاب الوان من سؤالي و بقيت مش بتنطق ، بس الا نطقت كانت ورايا ستي عفاف اللي قالتلي عندك حق تسألي يا ايمان ، بصيت لستي عفاف و قلتلها مهي حاجة تبرجل المخ سحر حكتلي حكاية كلها عيوب و هي مش عارفة أنه كاتبة جنسية صديقة ليا و اني مدمنة على نسوانجي ولما حكتلي انه كاتبة هي السبب دخلت عاتبتها بس هي نكرت كل ده و انا عارفاها كويس لو عملت حاجة بتقول يبقى هي معملتش حاجة ، يبقى فين الغلط مهو ميصحش يا ستي نبقى في مركب وحده و كلكم عارفين انها بتغرق و انا سايبيني على عمايا و المشكلة انكم بتحملوني مسؤولية انقاذ المركب طيب ازاي هعرف اتنيل اعمل كده ، ابتسمت ستي عفاف و قالتلي أنا هفهمك كل حاجة بالتفصيل المريح و شدتني من أيدي و خدتني على اوضتها و قفلت الباب علينا و نيمتني على السرير و نامت جنبي و قالتلي شوفي اللي هقوله ليكي ده ممكن يخليكي تكرهين او تسيبيني بس لازم تعرف أني بحبك و انه مهما كان قرارك أنا هوافق عليه ، قلتلها اوكي احكيلي يا ستي ، ضحكت و قالت من اولها متقطعنيش ابدا لحد ما اخلص كل كلامي بتفصيله و لو عندك سؤال يبقى بعد ما أخلص كلامي فاهمة ، هزيت راسي على أني فاهمة .
بدات ستي عفاف تحكي و انا بسمع ، شوفي يا ايمان المهرجان ده بقالو يجيي 9 سنوات بيشتغل بشكل سري كل سنة المستريس بيتجهزوا للمهرجان ده عشان يثبتوا انهم الافضل و الأحسن و الأكثر خبرة و كل سنة بيبقى في برنامج جديد عشان محدش بيمل ، في سوق لبيع الكلبات و الكلاب برضه و في منافسات بين الكلبات و كمان منافسات بين المستريس كلهم بحيث كل وحده تظهر قدرتها على السيطرة و تحويل الانسانة العادية صاحبة الميول العادية لسليف ، كل سنة بيبقى في رهانات كثير و حاجات كثير بتحصل فيه يمكن فلوس او تجريد من الكلبات ، ولكن من سنتين تقريبا تغير الوضع بقى في رهانات بتحول المستريس لكلبة لو خسرت و دي كانت قمة المراهنات و كان اول ضحاياها سحر اللي كانت مستريس بس خسرت خسارة ثقيلة مني و بقت كلبة لي بس انا مرضيتش أحولها لكلبة كليا و خليتها زي ما انتي شايفاها مساعدة لي بس بده مش بيمنع أنها تخدمني بدون محد يعرف يعني تقدري تقولي كده حافظت على كبرياءها قدام الكلبات ، بس دي مكانتش نهاية الرهانات لا جه الدور في نفس السنة على ريهام اللي بقت كلبة لنارميان و دي مستريس معروف اووووي و جبروتها كبير و بقت ريهام في نفس السنة كلبة لناريمان و على عكس ما حصل مني اتجاه سحر ناريمان حولت ريهام لكلبة بكل ما تحمله الكلمة من معنى صريح خلتها ذليلة جدا ، و في السنة اللي بعدها استمر الموضوع و لكن خسرت أنا المرة دي و خسارتي كانت بسببك لما رفضتي تشاركي يومها بقيت كلبة لناريمان ، و هشرح لك اية اللي حصل .
بعد ما سبتيني طبعا انا بقيت في حيرة من أمري قبل ما يبدا المهرجان اتصلت لناريمان عشان تفركش موضوع المهرجان و الرهان لاني مش ناوية اشارك فقالت لي اني اجيلها فيلتها و نتناقش بالموضوع و فعلا خدت سحر معايا و رحت لعندها و أول ما دخلت شافتني و ابتسمت ابتسامه صفرة و قالتلي اهلا بكلبتي الجديدة ، رديت عليها بصوتي العالي انا مستريس و عمري ما هبقى كلبة لحد و اظن اني مخسرتش عشان تكسبي انتي ، ضحكت و قالت المهرجان فاضله اسبوع و اظن انتي عارفة انه الرهانات مش بتنتهي ولا بتتلغي و انتي وافقتي من البداية و موافقتك خلت موضوع التراجع مستحيل عشان كده هتبقي كلبتي من اليوم او حتى من بعد ما ينتهي المهرجان فستعدي لاني ناوية اضمك لحظيرتي فيها زيك كثير اووووي . حاولت اوصل معاها لاتفاق بس مكنش ينفع ابدا أني اتراجع عن الرهان ده قانون و هي مش ناوية تعديها لان كل خادماتها كانوا مستريس قبل كده و دلوقتي بقوا كلبات لرجليها ، و حصلت بيننا مشادة كلامية بس هي مدتنيش اي فرصة لانها ضربتني بالقلم على وشي و أمرت كلباتها يمسكوني انا و سحر و اللي حصل يومها اننا اتفشخنا فعلا ، لانها كانت متعمدة تعمل معانا الصح لاقيتها وقفت بعد ما كلباتها كتفوني اوي و مابقتش قادرة اتحرك و نزلت على وشي بقلم ثاني خلاني زي الدايخة منه و بصت لي و قالت لازم تفهمي انك خلاص مبقيتيش مستريس و انك كلبة و الكلبة لما تشوف ستها تنظل عينها بالارض و تعرف حجمها كويس و لاول و اخر مرة هنبهك الكلبة اللي بتحاول تكسر كلامي بتتحول لممسحة للارض يعني هخليكي تكرهي اليوم اللي اتولدتي فيه فقدامك حل من الاثنين أما توافقي طوعا تبقي كلبتي او هخلي ايامك و سنينك عذاب ازاي همسحك مسح و محدش هيعرف يرمش في وشي و أظن انتي عارفة مين ناريمان ، زقبل ما ارد عليها لاقيتها بتقول لكلباتها دي لعبتكم اليوم العب بيها كويس مش عايزاها تعرف تقف على رجليها من كثر لعبكم فيها هي و الكلبة الثانية ، و خدونا و انا بصرخ لناريمان و بقولها طب نتفاهم و هي اصلا مش معبراني و لا عاملة حساب لصراخي و دخلونا اوضه و قفلوا علينا و كانوا ست كلبات بينهم ريهام و احنا لسة متكتفين ، لاقيت ريهام بتهمس في وداني و تقولي عفاف وافقي بمزاجك بدل ما يحصل معاكي اللي عمرك ما هتنسيه ،طبعا ريهام صبحتي و انا عارفة انها مش هتضرني ولا هترضى لي الاذيه عشان كده استسلمت و بدأت اوقف المقاومة بتاعتي اصل بالعقل أوافق و أخلص ولا انضرب و يتقطع جسمي و برضه هيفشخوني ما اتقبل الفشخة بإرادتي افضلي و كمان عشان متحصلش حاجة تخليني اموت تحتهم و او تصيبني عاهة مستديمة ، و بصيت لسحر و قلتلها خلاص انتهى الامر استمتعي اذا قدرتي باللي هيحصل فينا ، كانت سحر بدأت تعيط و تعرف أنه معاملتي لسة كمساعدة هتروح و هتبقى خادمة ، و قبل ما اواسيها كنت كلبات ناريمان قطعوا لنا هدومنا و بقينا ملط و معدناش قادرين نستر جسمنا اصلا و هما بدأوا يلعب فيها كان من صيبي أنه ريهام معايا و بدأوا يضربوا بزازنا انا و سحر و إليي بتلعب بكس سحر و اللي بتقرص بيضاتي و زبري و اللي بتبعبص فيا و في سحر ، المختصر اتعمل علينا حفلة كلها نيك و اغتصاب فتحوا طيز سحر بزبر صناعي و انا انتكت من طيزي بزبر ريهام و نكت الكلبات لحد ما زبري تشقق و بقى في جروح لمدة اربع ساعات اتفشخنا انا وسحر بدون رحمة منهم لدرجة انهم بعد ما سابونا مكناش قادرين نقف او حتى نرفع نفسنا عن الارض ، و بعد شوية لاقين ناريمان داخلية علينا و بتبص لمنظرنا و هي بتضحك و بتقول شكلكوا كده يفرح القلب ، استريحوا شوية و انا مستنياكم برا عايزة اتكلم معاكم ، و فعلا نمنا يمكن ساعتين و لاقيت ريهام بتصحينا و قومنا استحمينا و رحنا على الصالة مكان ناريمان و اول ما شافتنا عرفنا انها هتعاملنا زي الكلاب فنزلنا على رجلينا و ايدينا و رحنا ناحيتها و هي بدات تتكلم و رجليها قدام وشنا ، شوفوا يا كلبات انا مش عايزة منكم حاجة بس لازم تعرفوا انكم بمجرد مابقيتوا كلباتي يعني حصلكم افضل شرف و أكبر قدر ، يلا يا كلبات على رجليا ، و أحنا صاغرات بوسنا رجليها و بقينا خادماتها بس هي كانت عايزة حاجة ثانية مننا يعني كانت بتسعى أنها تحقق هدف كبير أحنا مكناش نعرفه و لاحتى توقعنا أننا ممكن نعرفه في وقت من الأوقات بس عرفناه جدا و ياريتنا ما عرفناه .
طلعت ناريمان نفسها مستعبدة من مستريس ثانية صغيرة في السن ولراسها كبيرة في القوة ، و ده اللي توضح لينا بعدها بيوم واحد بس ، كنا كالعادة بنخدم ناريمان و هي مستمتعة جدا بإذلالي و كسر شوكتي و تحطيم أي كبيرياء عندي بحيث تخليني ممسوحة الهوية ضعيفة لا أصلح ابقى مستريس ، بس بصيص الامر دخل علينا و نحن في الصالة ولاقيت ناريمان رجليها بترتعش و نبرة صوتها وطيت و كأنها بتكلم ابوها أو أمها و أول مابصيت شوفتها ، معقولة هي ده مستحيل رغد واقفة جنبي و رجليها بدامي و هي بدأت تضحك على حالي و على وضعي و بقت بتضحك بهستيري و تقولي معقولة يا عفاف أنتي بقيتي خادمة لناريمان ، حسيت انه قلبي أنخلع من مكانه و ذلي زاد جدا لما شافتني ، قعدت على الكرسي و بدأي أي مقدمات لاقيتها بتقول يلا جزمتي عايزة تتنظف من وساخة الطريق ، بصيت لها و قلتلها أنا مش خادمة عندك و لا هنفذ الموضوع ده ، ضحكت بشكل مفزعه وقالتلي مش انتي أنا بتكلم عن كلبتي أنا ، مكنتش فاهمة بس فهمت لما ناريمان سحبت رجلها من عندي و نزلت على أيديها و رجليها و راحت لعند جزمة رغد !!!!!!!!! ، صدمة ثلاثية الابعاد معقولة ناريمان الجبارة بقت خادمة عند رغد أية الحكاية دي و شوفتها بعنيا أنها بتلحس جزمتها زيها زي أكبر خادمة و اكثرهم أحترافيه ، مكنتش فاهمة و على وششي علامات الغباء ، بس رغد فصلت غبائي لما قالت ناريما كلبة لجزمتي من سنتين بدون أي مراهنات هي بتحب تبقى اقل من مداس ليا و بتشعر بكيانها المفقود معاكم لانها مش مستريس دي كلب قديمة و بتحب تبقى تحت رجلين ستها بس أنا سايباه تلعب بيكم شوية ، وراحت رفست ناريمان برجلها و قالتلها كفاية كده يا كلبة ، ناريمان رفعت راسها و قلتلها امرك يا ستي راحت رغد أدتها بالقلم على وشها و اول ما رجعت ناريمان وشها نزلت عليها بقلم ثاني و أستمرت كده حوالي ثلاث دقائق لحد ماشوفت ناريمان بتعيط بجد من اللي حصل فيها ولاقيت رغد قامت و بدأت تقطع ثياب ناريمان اللي بقت عريانه ملط و خلتها تنام على ظهرها و راحت طالعة فوقها بجزمة و بقت بدوس على بطنها و على صدرها و وشها بجزمتها و هي بتضحك و ناريمان بتحاول تكتم ألمها اااااااااااي اااااااااااي و لكن رغد ولا كأنها هنا بقت بدوس على ناريمان اللي بدأ جسمها كله يتحول لعلامات حمر من أثر كعب جزمتها اللي كان مدبدب و نحيف يعني بينغرز في اللحم مباشره ، و بعدها نزلت من فوقها و بصت لي وقالت مش أنتي شيميل ، هزيت براسي على أنه صح لاقيتها بتقولي يبقى اليوم فرحك عايزاكي تفشخي كلبتي نيك و انا بتفرج عليكم ، برضه بوشي علامة الغباء و قلتلها بس انا بحب العنف و الضرب و أنا بنيك ، قالت أهي عندك أعملي كل اللي أنتي عايزاه فيها ولو عجبتيني ليكي مفاجئتين عندي ، و بدون مقدمات رحت ضاربة ناريمان على كسها و هي انتفضت من الالم رحت على وشها بستها من شفايفها و عضيتها عضه قوية لدرجة انها نزلت دم كنت عايزة انتقم منها بأي طريقة و ضربتها بالقلم جامد على وشها و هي بتبص لي بنظرة غضب مع شهوة و فهمت أنها عايزةمني أكثر نزلت ثاني على وشها بالقلم وضربتها بعنف شديد و هي بدأت تصرخ اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي و انا مستمرة بضرب وشها ، و بعدها أنتقلت لبزازها الكبيرة و بدأت أفعص فيهم و أقرص حلماتها و أشدهم بقوة و هي بتصرخ اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي بالراحة يا لبوة هتقطعيهم و انا بنزل على وشها بالقلم و بقولها الكلبة تسكت لما يتلعب بيها يا شرموطة و انزل ثاني على بزازها بس المرة دي عض بغل على بزازها و حلماتها و هي بدأت تعيط و تصرخ اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي بالراحة عليهم هيتقطعوا اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي ، كنت متعمدة أخليها تصرخ عشان الكل يعرف أنه أنتقامي كبير و نزلت على كسها و بدأت اضربه بكف أيدي و هي بتفلفص تحتي و بتصرخ من الالم و أنا نازلة ضرب بكسها ،و بعدها نزلت أعضعض في زنبورها و اقرص في شفرات كسها وهي عمالة تعيط و بتتألم و بنفس الوقت كسها كان بيطلع افرازاته بشكل كبير دليل على متعتها و انا نزالة فيها عضعضه و لحس لحد ما انتفضت و جابت شهوتها ساعتها قررت اخلي زبري ينيكها ، قمت من على كسها و رحت ناحية وشها و شديتها من شعرها و لطشتها بالقلم و دخلت زبري اللي كان على أخره في بقها ، لانها خلتني أخدمها و انا عريانة ملط لانها عايزة تذلني بكل الطرق، خليتها تمص زبري و كنت متعمده أدخله لاخره في بقها و هي بقت بتختنق و انا مستمرة بثتبيت زبري جوا بقها لحد ما حسيت انها هتفيص بعدته و بدأت تكح بس أنا رجعت زبري ثاني على بقها و خليتها برضه هتموت و انا مستمرة بكده لحد ماحسيت أني هجيب لبني كنت نسيت وقتها أنه رغد قاعدة تتفرج علينا ، رحت شادة زبري من بقها و ضربتها بالقلم جامد و نزلت على كسها اللي كان كله سوائل لشهوتها بليت زبري منه و بدأت و رحت مدخله زبري مرة وحده في كسها و هي بدأت تصرخ اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااه اااااااااه طلتبه هكوت هموت ده كبير وكسي ضيق اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااااي اااااااااااي كسي انشق يا شرموطة يابنت المنتاكة يا لبوة اااااااااااي اااااااااه اااااااااه اااااااااه همووووت همووووت ، و انا بدأت انيكها بكل عنف بعد الىي قالته و كأني بنتقم منها بكسها و هي بعد شوية تعودت على زبري و بدأت تستمتع اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه نيكني أكثر أفشخي كسي كس الشرموطة ناريمان قطعي كسي اااااااااه اااااااااه اااااااااه ، كانت متعته بتزيد من شهوتي و بقيت بتشنج و جبتهم جوا كسها و هي بدات تصرخ لانها كانت بتجيب شهوتها برضه ااااااوووووف لبنك نار يا لبوة اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه ، و لسة هقوم من فوقها لاقيت رغد اللي نسيتها واقفة ورايا و لابسة زبر صناعي كبير و لاقيتها زقتني و خلتني انزل بوضع الكلبة و جابت كريم تدهن بيه الزبر و طيزي و انا بقوها بتعملي أية لاقيتها ضربتني على طيزي و بالت يا لبوة لازم أعرفك يعني أية رغد و راحت رازعه الزبر لنصه بطيزي ساعتها حسيت أني انفلق نصين فعلا بقيت بصرخ اااااااااه اااااااااااي اااااااااه اااااااااااي اااااااااه اااااااااااي اااااااااه طلعيه هموت شقيتيني ، و هي بتقولي اسمعيني كويس انتي داخله دماغي بس مش حابة اخدك و انتي كلبة أنا عايزة اذلك قدام كل الملكات يعني همتلكك قدام الكل و هتبقي خادمة على طول وده مش هيحصل الا لو شاركتي في المسابقة ، و راحت مدخله الزبر كله في طيزي و انا بقيت بصرخ اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااااي اااااااااه هموت طلعيه ابوس رجلك طلعيه و هي بتضحك و بتقولي انتي هتبوسيها هتبوسيها بس الاول لازم أعلمك يعني أية تبقي كلبة ستك رغد و بقت بتنيك فيا بكل عنف و انا مبقتش قادرة راسي نزل على الارض وبقيت بوضعية السجود قدامها و هي بتنيك طيزي اللي جابت دم من زبرها و بعد ماخلصت نيك فيا قلعت الزبر و البنطلون اللي كانت لابساها و قلعت الاندر و راحت على وش ناريمان و نزلت ميتها الوسخة على وشها و ناريمان كانت بتشربها ، وبعد ما ناريمان نظفت كس ستها رغد رجعت رغد ولبست هدومها و انا لسة مفشوخو مش قادرة اتحرك وقالت ، بصي بقى يا عفاف انا هديكي فرصة واحده بس عشان تحاولي تنجي بنفسك من مصيرك و ترجعي ثاني مستريس بس ده مرتبط بأنك تشاركي في المهرجان السنة الجاية و تحاولي تفوزي بيه بكلبة أنتي تختاريها و تدربيها و المهرجان الجاي تشاركي فيه و الرهان هيبقى بيني و بينك و اذا فزتي هتبقى ناريمان كلبتك لمدة سنتين هي و كل حاجة تابعة ليها و لكن لو خسرتي هتبقي كلبة طول عمرك تحت رجليا و هتعلني ده في المهرجان لو خسرتي وهتيجي بنفسك تحت رجليا قدام كل الناس عشان تعلني عن بدايتك الجديدة ، كنت لسة بحاول ألملم نفسي من الفشخة المنيلة اللي حصلتلي و بقولها بصوت مبحوح بس انا عايزة ناس معايا ،ضحكت رغد و قالت قصدك سحر خديها معاكي و برضه هتبقى جزء من الرهان زيك ، قلتلها و كمان ريهام ، ضحكت و قالت كده أحلوت اووووي و ريهام مافيش مشكلة ، قلتلها لازم اسيب ناريمان مش استمر بخدمتها ، ضحكت وقالت انا موافقة ناريمان دي شرموطتي و انا اللي بأمر بكل حاجة في حياتها و لما اقولك اوكي على أمر هي ملهاش حق الاعتراض قامت و رفست ناريمان برجلها و قالتلها تعملي حسابك أنك اليوم بتاعت منى يعني تجهزي نفسك لانها عايزة تفشخ يا كلبة ، لاقيت ناريمان نزلت على رجلين رغد و نزلت فيها بوس و تقولها هبقى جاهزة ياستي و انا تحت أمرك و امر منى ، بصت لها رغد بكل قرف و سابتها ومشيت و هي ماشية بدأت تقول يا عفاف أنا عايزة تجيبك أخرك عشان أستمتع بذلك و أخليكي عبرة لكل لبوة بتحاول ترفع راسها قدام ستها رغد و خرجت ، وبعدها روحنا و خليت سحر تتصل بيكي يمكن توافقي تبقي مع مستريس ثانية بس لاقيتك رافضة الفكرة و حتى بعد ماجيتي عشان مهرجان الاعتزال و اللي حصل معاكي و كل حاجة و انا مش عارفة اجبرك تشاركي في الموضوع ولما اتصلتي بسحر حسيت أنه في أمل لان كل اللي حاولنا معاهم كانوا بيفشلوا من اول مرحلة و اللي بتصمد في الاولى في الثانية من بدايتها بتنهار و بنعرف انها مش الحصان الكسبان و أننا متجهين لمصيرنا المحتوم و أننا هنبقى كلبات لرغد اللي معروف عنها أنها مفترية جدا و عنيفه جدا على الرغم من أنها استاذة جامعة ولكنها تصنف من أعنف المستريس و من أكثرهم تمتع بتدمير كل جوانب كلابها عشان تحولهم فعلا لمجرد كلاب ملهمش اي قيمة .
مكنتش مستوعبة اللي بتقوله لي ستي عفاف يعني كلامها حسسني بالذنب يعني لو كنت شاركت في المهرجان الماضي مكنش ده بقى حالها و ماكانت وصلت للرهان اللي أحنا فيه ، مش عارفة ازاي بس دموعي بدأت تسيل و ستي عفاف لاحظت و بدأت تسألني مالك يا ايمان فيكي أية ، رديت عليا و انا بعيط و صوتي مش واضح و بقولها ده كله بسببي لو كنت وافقت اشارك المرة الماضية مكنتيش وصلتي لكل ده ، طبطبت عليا ستي عفاف و بدات تمسح دموعي و هي بتقولي حتى لو شاركتي المرة الماضية كان ممكن ماتفوزيش انتي ناسية انه كان فاضل وقت صغير ومستحيل كنتي تخوضي التجربة دي بسهولة ، و لاقيتها بدأت تبوسني في عنيا و في مناخير و نزلت لحد بقي و ذبنا في بوسة طويلة خلتني افقد كل مشاعر حزني و يحل مكانها مشاعر شهوتي و رغبتي و ستي كانا فنانة صحيح أنها كانت قوية بس بنفس الوقت كانت بتتعامل معايا بحنية و كمان بتخليني دائما سعيدة و لاقيتها نزلت تلحس رقبتي و تمص شحمة ودني و انا بدأت اهيج و بدأ تنفسي يتسارع و كأني كنت بجري و ستي بدأت لأول مرة تداعبني مداعبة سحاقية عنيفة شوية لاقيتها بدأت تلحس كثير في رقبتي و تبوسها و ايدها نزلت تفعص ببزي و أيدها الثاني حطت طرف صباعها على شفايفي و انا كأني مصدقتك نزلت مص بصباعها و هي مستمرة باللعب في بزي و تقرص حلمتي على خفيفي و انا مستمتعة اووووووي بمص صباعها و على الرغم من الالم اللي فيا من اسبوع الضرب بس كنت كل ما اشعر بالالم تزيد متعتي و يزيد شغفي و مصي لصباع ستي اللي شافتني مستمتعة جدا بمصي لصباعها، نزلت ببقها على حلمتي ترضعها و تلحسها و كانت بتلحس الحلمة و بعدين بتحرك لسانها بشكل دائري عليها و تغرقها بتفافتها و تلحسها و تمص الحلمة بقوة ثاني و انا بتطلع مني اااااااااه اااااااااه اااااااااه مكتومة بسبب مصي لصباعها و هي بقت مستمرة بده و بدأت أيدها تنزل على كسي لاني طبعا بقيت من غير روب اللي انفتح بعد ما ستي بدأت تلعب ببزي أيدها وصلت لكسي و بدأت تدعكه بحنية و انا ساعتهة غصبا عني طلعت بصباعها من بقي لان راسي رجع لورا من المتعة و بقيت بهذي بكلمات كثيرة اااااااااه اااااااااه اااااااااه بحبك يا ستي اااااااااه اااااااااه اااااااااه أنا شرموطتك ايمان اللي هتبقى ملكك طول عمرها اااااااااه اااااااااه اااااااااه متعيني ياستي خليني أطلع المنيوكة اللي جوايا اااااااااه اااااااااه اااااااااه ، كانت ستي لسة بترضع بزي و أيدها لسة بتفرك بكسي و بتلعب بزنبوري بصباعها كل ده و هي لسة بترضع و انا بقيت فعلا مجنونة بشهوتي ، ااااااوووووووووف اوووووف هموت كسي و بزي الاثنين هيموتوني اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه نيكيني يا ستي افشخيني عايزة اتفشخ من زبرك اااااااااه اااااااااه اااااااااه هموت من النشوة يا ستي عايزة انتاك بقى مش قادرة استحمل اااااااااه اااااااااه اااااااااه ، ستي قامت وقلعت هدومها كلها و بقت ملط و نامت على السرير بظهرها و امرتني انام فوقها بس بالعكس و بقا بقي عند زبرها و كسي عند وشها بوضع 69 و ستي بدأت تلحس كسي و تلعب بزنبوري و تقرص فيه و انا بدأت امص و ألحس زبرها و كنت بحاول اتفنن شوية يعني كنت بدخل زبرها كله في بقي و بطلعه و كان مليان من تفافتي و ألحسه من جنبه و بعدين من الجنب الثاني و ألحس الخصيتين و امصهم و لاول مرة أسمع اااااااااه اااااااااه كبيرة من ستي كانت مستمتعة و انا كمان مستمتعة لانها زادت من لحس كسي و العضعضة في زنبوري و بدأت تدخل أصباعها الوسطاني في طيزي و انا بدأت اتجنن و أمص زبرها بشكل جنوني و هي كمان بدأت تدخل صباعين في طيزي و تنيك طيزي بكل قوة و عنف و انا مش قادرة أمسك نفسي فنزلت شهوتي كلها و بدأت ستي تذوق عسلي اللي نازل ، ستي قلبتني بقوة و وقفت و رفعت رجليا على كتفها و جابت زبرها و بدأت تخبط في كسي و زنبوري و انا بقيت بتلوى تحتها و برجوها تنيكي ياااااستي ابوس ايدك ارحميني عايزة انتاك و هي برضه بتخبط بكسي و انا بحاول ارفع وسطي يمكن يدخل زبرها مافيش فايدة يا ستي ارجوكي نيكيني انا لبوتك ارحميني من عذابي عايزة انتاك ، و بعدها بشوية حطت زبرها على باب كسي و دخلته مرة وحده ، اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه افشخيني يا ستي قطعيني يا تاج راسي افلقيني نصينييا ستي اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه و هي بدأت تنيك فيا بكل عنف وقوة و انا بقيت تحتها زي المكنه اللي بتزوم من متعتي و ألمي اللي بيزيد نشوتي هي شغالة فيا نيك و زبرها بيدخل لاخره جوا كسي و بطله لحد ما يبقى راس زبرها عند فتحت كسي و برتجعه ثاني كانت بتفشخني فعلا و انا تحتها بقيت بتحرك و بزوم فعلا اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه هموت يا ستي من المتعه اااااااااه اااااااااه اااااااااه نيكي فيا أكثر اااااااااه اااااااااه اااااااااه كسي ده بتاعك ملكك اعملي اللي تحبيه يا تاج راسي اااااااااه اااااااااه اااااااااه و لاقيتها بتتشنج و دخلت زبرها لأخره في كسي و انا بقيت بتلوا و صرخنا مع بعض اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه وهي جلبت لبنها جوا كسي و انا جبت كمان شهوتي كلها و لاقيت بتنام عليا من دون ما تخرج زبرها من كسي و انا بقيت بنهج جدا و كمان ستي و بعد ما هدأنا لاقيت ستي بتقوم من عليا و بتقولي اوووووي تقومي خليكي زي ما انتي و لاقيتها بتنادي على سحر اللي دخلت و قالتلها ستي عفاف عايزاكي تلحس كس ايمان و تنظفيه من لبني و شهوتها كويس و تمتعيها اليوم يوم متعتها عايزاها تحس انها ملكة الدنيا كلها اليوم و بدون أي أعتراض لاقيت سحر جت و نزلت على ركبتها و بدأت تلحس كسي و تلعب فيها و انا مبقتش قادرة أتحمل و بدأت ارجع لهياج سحر كانو فنانة لحس بتلحس بطريقة غريبة خلتني ارجع اهيج ثاني و لكن مكنتش نهاية الحفلة سحر لا لاقيت ستي بتنادي على ريهام اللي جت و قالتلها يلا أحنانبدأ اسبوع النيك دلوقتي جبتي الفياجرا اللي قلتلك عليها قالتلها ريهام ايوة بصت لي ستي عفاف و قالتلي يا ايمان مش هنستنى لبكرة انتي من الليلة هتتفشخي لمدة اسبوع كام كسك و طيزك هيبقوا زي المغارة و قالت لريهام يلا بينا نرتاح و نشرب الفياجرا عشان نبدأ بنيك اللبوة دي و خرجت هي و ريهام و سابتني مع سحر اللي استمرت باللعب بكسي و مصه و انا بقيت هايجة اوووي و صوتي بدأ يطلع اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه بالراحة علىكسي يا سحر ده لسة منتاك دلوقتي اااااااااه اااااااااه اااااااااه هموت يا سحر اااااااااه اااااااااه اااااااااه ، و هي مستمرة بلحس كسي و حسيت انها مش هتسيبه فقلت لازم اجننها معايا مسكتها من شعرها و شديتها جامد على كسي اااااااااه اااااااااه اااااااااه كليه كله يا لبوة كلي كسي يا منتاكة ، و هيد فعلا كانت بتاكل كسي اكل لحس ومص و بوس وعضعضه خلتني اصرخ من النشوة اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه هموت يا بنت الوسخة همووووت و هي لسة مستمرة بلعبها لحد ما صرخت و ظهري تقوس و جبت شهوتي و هي لحستها كلها و بعدت عن كسي و انا بدأت استعيد وعيي و شوية من قوتي و بصيت لاقيتها قلعت كل هدومها و بقت ملط و بدون أي مقدمات وقفت على السرير ونزلت بكسها على بقي و بدأت الحس كسها و هي مش سايبه بزازي نازلة فيهم تفعيص و قرص و انا بلحس كسها و هي بتصرخ اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه الحس كويس يا كلبة اااااااااه اااااااااه اااااااااه نظفي كسي كويس يا كسمك اااااااااه اااااااااه اااااااااه اااااااااه ريحيني يا منيوكة يا بت المنتاكين اااااووووووف و بقينا على الوضع ده يجي خمس دقائق و هي مستمتعة و انا مستمتعة بتهزيئها و ذلها لي لحد ما لاقيت شلال نازل في بقي كنت شهوة سحر بتنزل كأن حنفية ميه انكسرت و شربتها و ووشي بقى كلها متعاص شهوة منها لاقيت نزلت و بدأتلحس شهوتها من على وشي ، لاقيتها قامت و راحة بتلم ثيابها و خرجت و انا لسة مش مستوعبة اللي بيحصل و أنه شهوتي جت ثلاث مرات و أني هبقى مكنة للنيك بعد شوية لاني اللي هيتعمل فيا خلال الاسبوع ده مش هيبقى بسيط ، و شوية لاقيت سحر جت و جابت ليا كبايتين عصير وبتقولي اشربيهم لانك جاية على أيام هتحتاجي فيها السوائل و السكريات بشكل كبير ، طبعا انامكنتش فاهمة حاجة بس شربت كل العصير اللي كانت جايباه و قعدت اتأمل باللي هيحصل لي .........

يوم المهرجان ...

المشهد مساحة خضراء كبيرة جدا في وسطها فيلا ،، فيلا اية دي سرايا كبيرة من اللي بنشوفهم بالافلام .. يحيطها حوالي 45 فدان من المساحات الخضراء وهي وسطهم و كانت البوابة تبعد عن السرايا في السيارة حوالي 20 دقيقة في خط مستقيم و أول ما وصلنا و بدأنا ننزل من العربية كنت متفاجئة جدا هو أية اللي أنا شايفاه ده معقولة اللي بيحصل ده ، كانت في اقفاص بيجرها رجالة عريانه محطوط في طيزهم ذيل و على وشهم اقنعة أحصنة و الاقفاص جواها كلبات مربوطين بطريقة تخليهم مش عارفات يتحركوا و محطوط على بقهم كورة مربوطة بحزام جلد زي اللي حطته ستي عفاف في بقي و كانوا بينجروا بس مادخلوا السرايا و لكن توجهوا لكوخ غريب جنب السرايا و دخلوا هناك طبعا انا نازلة من العربية بوضعية الكلبة في طيزي ذيل برضه بس شكله حلوة و مربوط حول رقبتي طوق و طبعا تم تعريتي كاملا من ثيابي اول ما دخلنا من باب المزرعة عشان قبلها كان صعب لأننا في الشارع المهم نزلت على أيديا و رجليا و طبعا و انا ساكته وممنوع أنطق ابدا لاني كلبة و قدامي كانت ستي عفاف و مستريس ريهام اللي انا بشارك بالمهرجان تحت أسمها و ورايا كانت سحر و مشينا و انا ماشية و طبعا ستي ريهام كانت بتجرني من سلسلة مربوطة بالطوق وقبل ما ادخل لاقيت ستي عفاف بتقولي على البنات اللي في التقفاص أنهن معروضات للبيع و هيبقى عليهم مزاد و انا بدأت أخاف صراحة يمكن ستي عفاف تقرر تبيعني هي و ستي ريهام او ستي ريهام ده الامر كان مخليني اقلق و علامات القلق كانت واضحة عليا اووووي و حالتي حالة و بدأت اعرق لاقيت ستي عفاف بتهمس لي متقلقيش لو دفعوا مليارات فيكي انتي مش للبيع انتي بتاعتي انا وبس ، ارتحت فعلا من كلام ستي عفاف و بقيت مرتاحة نفسيا و بدأت اعوض لطبيعتي ككلبة و استمتع بحياتي اللي هعيشها لعشر أيام كاملة ، دخلنا السرايا و اول ما دخلنا شوفت العجب كلبات أشكال و ألوان و كمان مستريس و طبعا عرفتهم من خلال الوضعيات يعني الكلبات زيي بنفس طريقتي اما المستريس واقفات و في ضحكات بتتعالى منهن و هن يتكلمن مع بعض ، لاقيت وحده جاية علينا و اول مابدات تقرب بدأت اخاف حوليها زي الهالة مع كل خطزة بتقرب بحس الخوف يتسلل لي و بدأت عيني تتجمد عليها و هي لسة بتقرب ، لاقيتها بتكلم ستي عفاف ، كويس انك جيتي اصلي عايزة احطم الكل و انتي اولهم ، لاقيت ستي عفاف بتقولها انا مش خايفة و لا قلقانه بالعكس انا عندي الكلبة اللي هتكسب وراحت بصالي في وشي و مبتسمه ، ساعتها هي ردت عليا هنشوف يا عفاف و افتكري أنه رغد عمرها ما خسرت رهان و كلبتك دي هتخسر مية المية قدامك العشر الايام دي و بعدها أستعدي عشان تبقي خادمة مدى الحياة ، ضحكت ستي عفاف و قلتلها انا عمري ماهبقى خادمة و كلبتي هتغلب الجميع و مستعدة اراهن عليها بحياتي كلها و بموتي كمان ، رغد بصت لها و قلتلها طيب اية رأيك نخلي الرهان اقوى كمان بما أنك واثقة من كلبتك ، بصت ستي عفاف ليا ثاني و ابتسمت وقالتها اوكي أية هو بقى الرهان الجديد ، رغد كانت بتبص عليا بصات حادة و قالتلها لو كسبت كلبتي يبقى أنتي و ريهام و كلبتك و سحر هتبقوا خادمات للبيع و هعمل عليكم مزاد و انتي عارفة حبايبك ماهيصدقوا و اما أن كسبت كلبتك هتبقى ناريمان بتاعتك مدى حياتها و هضيف ليها منى كمان ، قالتلها ستي عفاف لا خلي منى أية رأيك انتي تكون خادمة لي لمدة سنة كاملة و تعترفي للجميع أنك فشلتي في هزيمة المستريس عفاف ، ضحكت رغد وقالت لستي انتي جريئة اوووي بس سنة كثير انا ممكن اعترف بيكي كمستريس اوكي ولكن سنة كثير اووووي و انتي اصلا عارفة انك المفروض تبقي خادمة لناريمان بس انا عتقتك بس حلو الرهان ده و هخليها أني أخدمك لمدة ست شهور بس ، كان رد ستي عفاف بالموافقة طبعا و أنا بقيت في وضع مأساوي يعني لو خسرت هتباع زي الكلبات اللي جوا وهخسر أهلي وحياتي و كمان ستي عفاف وسحر و ريهام اما لو كسبت ساعتها هحقق كل أحلام ستي عفاف و كمان حلمي أني ابقى خادمة ليها طول عمري ، حزمت أمري و قررت أني أفوز مهما كانت الظروف لازم ابقى لستي عفاف وحده و أذل رغد اللي بس مشيها لعندي خوفني اوي بس بعد ثقة ستي عفاف فيا و كلامها بكل ثقة عني خلاني اعرف أنها متأكده مني اووووي و انا هكون عند ثقتها و هفوز عشانها هي و بس ، لاقيت رغد بتنده على الجميع و بتقولهم على الرهان الجديد ساعتها شوفت بعيون كل المستريس نظرة حسرة و شفقة علينا و بعدها قالت بصفتي رئيسة المهرجان لهذه السنة أعلن غدا اول يوم في المهرجان .............



هيحصل أية في المهرجان ؟! و أية هيى فقراته ؟! و ماهي المفاجأة التي أعلنت عنها رغد ؟!
كل ده هنكتشفه في الفصل الرابع

أنتظروني ....
كاتبة جنسية

لو عاوزين تعرفوا رغد كويس عليكم قرأت قصة ملكة الكلية السادية إللي فيها مستريس رغد و ازاي دخلت عالم السادية
على الرابط ده

//detki-52.ru/showthread.php?t=322130

دمتم بود
__________________

كل الذين خرجوا من بيوتهم يملكون مرايا نظروا بها إلى عيوبهم جيداً قبل ان يصلو إليكم لا داعي لتذكيرهم بها😒✋

“‏أنا صمت الكائنات قبل الكارثة، وذهولها بعد الخراب”😊🔥
حين أرى كمية المثالية المصطنعة في الناس أعشق سيئآتي أكثر

قام بآخر تعديل شوفوني يوم 07-14-2018 في 06:27 PM.
قديم 07-10-2018, 11:31 AM
قديم 07-10-2018, 11:31 AM
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : بمواقع الجنس
مشاركات : 800

نسـوانجي خـبير

الإقامة : بمواقع الجنس
المشاركات : 800
الجنس : ذكر
طاهردرويش غير متصل

افتراضي رد : المتحولة جنسيا و رحلة السليف

حلوه اوووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووي بجد منتظر الجزء الثاني
قديم 07-10-2018, 11:45 AM
قديم 07-10-2018, 11:45 AM
الصورة الرمزية لـ mrla1000
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : العراق - بغداد
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 2,200

نسـوانجي خـبير

الصورة الرمزية لـ mrla1000

الإقامة : العراق - بغداد
المشاركات : 2,200
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
mrla1000 غير متصل

افتراضي رد : المتحولة جنسيا و رحلة السليف

روعه روعه تسلم ايدك ابداع وربط بين قصتين رهيب
قديم 07-10-2018, 12:10 PM
قديم 07-10-2018, 12:10 PM
الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية
سيكوباتيه الهوا
الجنس : أنثي
الإقامه : ارض الاحلام
مشاركات : 1,291

سيكوباتيه الهوا

الصورة الرمزية لـ كاتبة جنسية

الإقامة : ارض الاحلام
المشاركات : 1,291
الجنس : أنثي
كاتبة جنسية غير متصل

افتراضي رد : المتحولة جنسيا و رحلة السليف

اقتباس:
الكاتب : طاهردرويش عرض المشاركة
حلوه اوووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووي بجد منتظر الجزء الثاني
شكرا لك

و هحاول اخلصها بسرعة


اقتباس:
الكاتب : mrla1000 عرض المشاركة
روعه روعه تسلم ايدك ابداع وربط بين قصتين رهيب

شكرا لك و هحاول أخليها كاملة عشان مفتحش على نفسي فتحه لموسم ثالث

دمت بود

كاتبة جنسية
__________________

كل الذين خرجوا من بيوتهم يملكون مرايا نظروا بها إلى عيوبهم جيداً قبل ان يصلو إليكم لا داعي لتذكيرهم بها😒✋

“‏أنا صمت الكائنات قبل الكارثة، وذهولها بعد الخراب”😊🔥
حين أرى كمية المثالية المصطنعة في الناس أعشق سيئآتي أكثر
قديم 07-10-2018, 02:32 PM
قديم 07-10-2018, 02:32 PM
الصورة الرمزية لـ mrla1000
نسـوانجي خـبير
الجنس : ذكر
الإقامه : العراق - بغداد
أنجذب لـ : النساء
مشاركات : 2,200

نسـوانجي خـبير

الصورة الرمزية لـ mrla1000

الإقامة : العراق - بغداد
المشاركات : 2,200
الجنس : ذكر
أنجذب لـ : النساء
mrla1000 غير متصل

افتراضي رد : المتحولة جنسيا و رحلة السليف

نتظر الجزء الثاني من القصه الممتعه هذه الجميله
مواضيع ذات صلة
الموضوع الكاتب المنتدي المشاركات المشاركة الأخيرة
المتحولة بافي ومديرة محل الملابس:- الجزء (1) ديكوردجي جنسي قصص السكس المصورة والمدبلجه 16 11-25-2018 12:09 PM
مكتملة المتحولة جنسيا و المستريس الشيميل ..ستة أجزاء كاتبة جنسية قصص المثليه الجنسيه و الشيميل 89 07-31-2018 09:06 AM
متسلسلة رحلة غير مكتملة .. حتى الجزء (4) 16/7/2018 AHAAHM قصص سكس عربي 21 07-18-2018 10:53 AM
ديكوردجي جنسي قصص السكس المصورة والمدبلجه 4 07-10-2018 07:18 PM
Geekoi22 قصص السكس المصورة والمدبلجه 0 03-03-2018 11:42 AM



أدوات الموضوع


شارك الموضوع

دالّة الموضوع
المتجولة, السليف, جنسيا, رحمة
Neswangy Note

التوقيت حسب جرينتش +1. الساعة الآن 09:21 AM.

Warning: You must be 18 years or older to view this website -

Online porn video at mobile phone


قصص الواد الشقى وامه محارمصور كس مراتىقصص جنس خطيب ابنتي  وتقلوا براحه بيوجع  صاحب خطيبي شتمني وبعبصني قصص سكسشراميط مع راجل اعمال بينكوا فى بعض ويخلعوا ويقعطوا بعض نيكتمتع وتلذذ الام والابن صور حقيقيةقصص نيك تقول له انت سيدي وانا كلبتك وخدامتك تحت رجليك انا ملكك قصص سكس قصتي كاملة مع اول مرجلة الجايلينا وطريق الشرمطهاستناني يحت السلم وناكني بلعافيهقصص كيف بدية خول واتنك في خرمي متسلسلة الاجزاءقصص سكس لينا من حديقة المنشيةقصص سكس نسوانجي زمن الرجالة المعرصةالواد ماسك مرات البواب وهريها نيكعشره رجال وعشره بنات يتنايكو. فوق السريرصور سكس عربي منتديات نسوانجي مواضيع تحتوي الداله شفافقصص سكس نيكني ابوس رجلك متسلسلهالولد رقد البنت في السرير وعمل لها مساج في كسهاقصص سكس متسلسلة منتديات نسوانجي اغتصبني بوحشيةقصص نيك مكتملة الاجزاءقصص سكس عائله شوشو وفوفاقصص جوز اختي وعمايلهتحول امي من ست محترمة لست شهوانيةمحبى ألرجال ألمشعرين لواطقصة الولد البنوتي لوران الولد رقد البنت في السرير وعمل لها مساج في كسهاقصه لوران الولد البنوتىقصة الولد البنوتي لوران قصة متسلسلة اختة شهوانية افشخنيقصة قبرهاميت والملك خوفو قصص سكس مصورهسكس موبايلالحقني يا هشام منتديات نسوانجيمجلة بلاى بوى الدنمارك لشهر أكتوبر Playboy Denmark - Octobeقصص سكس الخاله سلوى وفارسقصة مكتملة الاجزاء نسوانجيتحول امي من ست محترمة لست شهوانيةهتتناكيسكس قصص زوجتي ماجده واخرينقصص جنس بنات المنيل منتديات نسوانجي محارميوميات شهاب الوكيل سكساغتصاب مصرية وتقوله ابوس ايدك بلاش وهو يقول لصاحبه صور عدل يا ابن المتناكهقصص سكس نسوانجي نيك كبو جوة كسيقصة عرفته اخته بينتاكقصص سحاق في الجامعه متسلسلهجارى بيطلعلى زبه من الشباكاخر عشرصفحات في نسونجي لقصص سكس المحارمقصص متسلسله نسو انجي حضنكقصص سكس الست عشقت خطيب بنتهاياوسخه كسك فاجرمينا وامه واختهسكس مصري اديها ماترحمهاشسيكس سعوديةاول مرةتتناكقصص سكس نيك مرات اخويا متسلسلهقصة سماح بتنيك عيلة بحالها الجزء التانيقصة ميناء وأمة واختة وزوجتةاستعبدتني ناكتنيﺣﻜﺎﻳﺘﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻳﺎﺛﺔ ﺍﻧﺎ ﻭﺯﻭﺟﺘﻲ ... ﻣﺘﺴﻠﺴﻠﺔ.. ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺠﺰﺀ قصص سكس كاملة محارم صغار نار سكس مولع خالوقصص سكس عربي متسلسله اخته الجميلهبراحه حلمه بزي هاتتقطعصوره سكس اجنبي مربربه منتديات نسونجي تحوي الداله سمرهبراحه حلمه بزي هاتتقطعالبنوتي في محطة المتروجاري يدعك زبه ليثيرنيقصه لوران الولد البنوتىقصص سكس محارم عشقت خطيب بنتيمتسلسلة زوجتى والرجال الجزء ال16قصص سكس ام تتناك وتحمل فى غىب روحهاقصص سكس محرمات متسلسله كامله منتديات نسونجي عائلات جنسيهقصص لواط مثيره منتديات نسونجي الدالهقصص حنسيه متسلسله مارفالقصه سكس ولد يدخا على امه وهي نايمه ويشحنها في طيزها من الخلفwww.صور منديات برايز نسوانجي sex.netقصص سحاق اقلعي متتكسفيشقصص سكس مصوره حصريا إذلال المرأة المتبولهﻌﺪ ﺍﻟﺘﺨﺰﻳﻨﺔ. ﺍﻧﻲ ﻗﻠﺖ ﻟﻪ ﻭ ﺍﻧﻲ ﻣﺎ. ﻓﻮﻕ ﺯﺑﺔ ﺑﻄﻴﺰنيك طيزي اناامك وشرموطتك زبك كبير قصاصقصص نسوانجي 2020cache:L03jcPV5k88J://detki-52.ru/tags.php?tag=%ED%E4%ED%DF&page=9 نودز نسوانجيcache:paXa1mXDtgYJ://detki-52.ru/showthread.php?t=383071&page=4 زوجتي والرجال قصص سكس مكتملةصور ازبارشوية بزاز وطياز شراميط العرب متجددسكس ام تحضر على ابنها ينتاكقصه جنسيه سرايا الباشا الجزء التاتيقصص سكس متسلسله شراميط عيلتناانا ومينا وامه واخته الصفحة التانيةمنتديات نسوانجي قصص سكس محارم حريم العيله 12جزء مكتملهقصص نيك محارم اخته اخرس ياخولرقم سالب سمين سوريﺍﺗﻔﺘﺤﺖ ﻣﻦ ﺍﺑﻦ ﺧﺎﻟﺘﻰ ﻭﺧﺎﻟﺘﻰ ﺷﻔﺘﻨﻰ ﻭﻫﻮ ﺭﺍﻛﺒﻨﻰ ﺍﻟﺠﺰﺀ الخامسقصه جنسيه سرايا الباشا الجزء التاتي